09-24-2014 02:32 PM


يوم 23/ سبتمبر 2013م خرجت جموع غفيرة من الشعب السوداني في أغلب ولايات ومدن السودان في مظاهرات سلمية رائعة إلي حد كبير ، مطالبين بأسقاط النظام ورحيله من سدة الحكم في البلاد ، جاءت هذه المظاهرات الهادرة عقب إعلان جماعة المؤتمر الوطنى الأرهابية رفع الدعم عن المحروقات ( دفعة واحدة) ، مما أدي هذا القرار الهمجي الغير مدروس إلي أرتفاع جنوني في الأسعار وتفشي نار الغلاء بشكل عام ، قابل النظام هذه الإحتجاجات بقمع مفرط للقوة وإستخدام كثيف للرصاص الحي والغازات السامة التي تصيب الإنسان بالرعاش التام ، نتج عنه سقوط نحو (230) قتيل أغلبهم في بحري وأمبدات ومناطق الحاج يوسف . وجرح المئات في مختلف أنحاء ولايات السودان ،وتم إعتقال الألاف من الناس في كل مناطق البلاد ، وفقدت الأسر كثير من أبنائها ورجالها . مدينة ودمدني كانت لها النصيب الأكبر من جملة المعتقلين والمفقودين ، معظم الذين قتلوا في هذه المظاهرات تم دفنهم في مقابر جماعية بصحراء أمدرمان ومدافن جهاز الأمن والمخابرات السرية شمال الخرطوم ، كأن الشعب السوداني حشرات ضارة تمت إبادتها وجاء دور التخلص منه بالدفن الجماعي ، كأن أفراد جهاز الامن والمخابرات عمال رش قاموا بالتخلص من الجراد بعد رشه بالمبيدات القاتلة ، إجهاض النظام لمظاهرات 23 سبتمبر بهذه الصورة الوحشية شكلت موجة من الإنتقادات الدولية لنظام البشير ، حيث كتبت منظمات حقوقية دولية ذات سمعة طيبة كثير من التقارير التي تدين النظام بشكل واضح وجعلته في خانة المعتدين علي المتظاهرين السلميين ، وكثير من الإعلاميين وكتاب الرأي الوطنيين قالوا عن هذا القمع الوحشي إنه الأسواء في تاريخ المظاهرات بالسودان ، بالأضافة علي إنه الأخطر من ناحية إستخدام الرصاص الحي تجاه متظاهرين سلميين لم يجد النظام في الخرطوم أي وسيلة يبرر بها فعلته الشنيعة ، بحث في كل دفاتر الدكتاتوريين عن سبب واحد يفك به طوق الإتهامات الموجه إليه ، حشد كل إلياته ، جمع كل المبرارتية و ال .. مسيلمة الكذاب الجدد كي يجدوا طريقة تجعلهم علي حق في قمع المحتجين ، فقالوا عن طريق( ال ) مسيلمة الجدد والمبرراتية .. المتظاهرين كانوا يحملون اسلحة وبيتوا النية علي احداث خراب في البلاد واغلبيتهم ينتمون إلي الجبهة الثورية ، واضاف المبرراتية بان الشرطة علي حق في استخدامها المفرط للرصاص .. لأن المتظاهرين حرقوا المنشأت الخدمية ومحطات الوقود وسيارات النقل العام ، وبداوا كانهم في سباق تأليف القصص القصيرة ، يألفون الحكايات ويروجون لها في إعلامهم بشكل مضحك ، وزير الاعلام بالاشتراك مع وزير الداخلية قالوا : ضبطنا مجموعة مسلحة تقوم بإطلاق النار علي شرطة الشغب من وسط المتظاهرين ، واشكالهم تدل علي إنهم ليسوا متظاهرين سلميين .. رويات وحكايات من نسج خيالهم قالوها في متظاهري 23/ سبتمبر 2013م ولكن تبقي الحقيقة دائما بان الذين خرجوا في ذلك اليوم الخالد مواطنين سودانيين حسوا بالقهر ، والظلم ، والقمع ، والجوع .. ومستقبل مجهول لحياتهم ، شعروا بأن النظام بات يشكل تحديد خطير للوطن ، عرفوا معرفة لا شك فيها .. إن الكارثة لكبري في البلاد هو نظام البشير وجماعته الإرهابية فكان لابد لهم ان يزيلوا هذه الكارثة ولو تم إجهاض هذه المحاولة ، وتبقي الحقيقة إن 23 / سبتمبر كانت ثورة بكل المقاييس والمعايير ، كانت ملحمة بطولية رائعة للغاية ، طبق فيها الشعب السوداني معني الصمود والتحدي ضد الحكم الفاشي ، جسد فيها روح الوحدة ، قضي علي حاجز الخوف ، فجر طاقة الشباب نحو التحرر . نحو السودان الجديد .

ا/ ضحية سريرتوتو / القاهرة

[email protected]

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 403

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1114208 [M A N]
5.00/5 (1 صوت)

09-25-2014 02:31 AM
صراحة لم أقرأ المقال .. و قديمآ قيل يكفيك من الكتاب عنوانه .. اذ صدمني العنوان !!! و كنت أتوقع كلمات مثل ( الموؤدة أو الحزينة ) بدلآ عن ( الرائعة ) .


ضحية سريرتوتو
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة