09-28-2014 08:14 AM


الجاليه السودانيه فى أوتاوا تكاد تكون تسير على وتيره واحده لم تتغير منذ تكوينها فى يوليو من العام 2002، وهي الصراع الحاد بين قله تريد ان تكون السفارة السودانيه في أوتاوا بكل طاقمها جزء من نسيجها الاجتماعى واكثريه تري السفارات كجزء من مؤسسات الدولة التى اختطفها نظام شمولي فاسد، ينظرون اليها بعين الشك والريبه وعدم الثقة، وبالتالي يرفضون بشده إي دور لها فى حياتهم الاجتماعية والسياسيه والاقتصاديه. هذا الصراع واحد لا يختلف تقريبا فى كل دول المهجر السودانى وخاصة الدول الغربية الا ما ندر منها.

يزيد الصراع حدة كلما حان موعد انتخابات اللجان التنفيذية لتلك الجاليات. في يوم 14 سبتمبر الجاري جرت انتخابات اللجنه التنفيذية للجاليه السودانيه في أوتاوا مع ادخال بعض التعديلات لبعض لوائحها الداخلية. وحشد كل فريق أفراده. استطاعت الأكثرية وبدون عناء ادخال تعديلات فى لوائح الجاليه تمنع منعاً باتاً إي وجود او دور للسفاره في الجاليه السودانيه بأوتاوا مما يرجى أن يحدث تغيرا إيجابيا في تضاريس العمل الاجتماعي والسياسي في مستقبل الأيام. وايضاً نجحت الأغلبية في انتخاب لجنه تنفيذية لا يشك احد فى المواقف الوطنية لغالبية أفرادها.

الا انه من المؤسف تم انتخاب رئيس للجاليه تاريخه من الانتهازية والعمالة ملء السمع وملء البصر. فقد كان من قبل رئيساً للجاليه. وهو اللذي سمح لأول مره لممثلي السفارة بحضور مناسبات الجاليه وقدم لهم الدعوة بنفسه. وكما اخبرني احد أعضاء اللجنه التنفيذية اللذين كانوا معه آنذاك ومن الموالين للسفارة، انهم هم اللذين فرضوا عليه القيام بتوجيه الدعوة لطاقم السفارة حينما اقترح بمكر على أعضاء اللجنة التنفيذية ان يقوم احدهم بدعوتهم. ولكنهم كانو اكثر منه مكراً حيث رفضو طلبه، أضاف مخبري "نحن كنا نريد كسر شوكته وعنترياته الكاذبه". بل فى خلال تلك الفتره ذاتها قدم هو ورفيق دروبه اقتراحاً للجاليه تحت مسمى "مذكرة تفاهم" الهدف منه هو التنسيق بين عمل الجاليه والسفاره السودانيه فى أوتاوا. الاقتراح تصدى له نفر من أفراد الجاليه فذهب الى مزبلة التاريخ وانتصرت إرادة الجاليه. وبعد انتهاء دورة لجنته التنفيذية انتخبت لجنه تنفيذية جديده رفض أعضاءها مشاركة او حضور طاقم السفارة وأسرهم لاي نشاط مِن نشاطات الجاليه بل قاموا بطرد السفير من حفل أقيم بمناسبة عيد الاستقلال.

الأنكى وأمر من كل ذلك ان هذا الشخص كان يعمل سراً مع السفاره السودانيه في أوتاوا كمسؤول عن شبكة الكمبيوتر مقابل 1600 دولار فى السنه الى ان سافر الى أفغانستان.

ايضاً ذهب الى السفاره في صحبة البهلوان اللذي يحركهم كقطع الشطرنج لتنفيذ مخططاته، واجتمعوا مع السفيره السودانيه السابقه حيث طرحوا عليها اقتراحاً مفاده انهم نسبة لعلاقاتهم الواسعه، باستطاعتهم القيام بعمل علاقات عامه لتحسين صورة نظام الانقاذ لدي الحكومة والمنظمات الكنديه مقابل مائتان وخمسون الف دولار أمريكي (250 الف دولار ينطح دولار). شغل نضيف!!! البهلوان هذا رجل اعمال، لا يعرف العمل الصالح لوجه الله او المزح مع الدولار.

حدثني شخص آخر لا أشك فى نزاهته انه عندما ذهب الى السفاره لأخذ تأشيرة ، وجد هذا الشخص رئيس الجاليه جالساً مع مسئول الأمن فى السفاره يشرح له الخطوات التى اتخذها لإنجاح الاحتفال المزمع إقامته باسم الجاليه. عندما راءه وقف مرتبكا وقال له "انا هنا لجمع تبرعات لعضو من أفراد الجالية كان آنذاك طريح المستشفي.

رئاسة الجاليه عمل يتطلب الكثير من الجهد والوقت ولا احد يسعى اليها كما يسعى هو، ويتطلب رئاستها ان يكون الشخص ليس ذو اي صلات مريبة بالسفارة، خاصة سفارات الأنظمة الشمولية، وقد كان رئيساً لدورتين سابقتين فلماذا كل هذا الحرص منه لرئاستها مرة اخرى؟

بعد كل هذا لا ادرى ما جدوى تغير لوائح الجاليه او العمل مع شخص هذه صحائفه؟

وكما نعت الإنجيل أهل سامراء "وهل يحرث الصخر بالثيران"


[email protected]





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 980

خدمات المحتوى


التعليقات
#1117161 [سيدى]
4.13/5 (19 صوت)

09-29-2014 05:01 AM
كلامك في وادى وعنوان المقال في وادى وادى ويبدوا انك حاقد على الاشخاص الذين اشرت اليهم ومن منطلق عداء شخصى ...

انتم حفنة فشلت في ادارة جمعية صغيرة تتشدقون بالديمقراطية وتصادرون بل وتعادون الراى الاخر وتحقدون على بعضكم البعض ...كيف سوف تديرون بلد كان اسمها السودان ...كلكم عملاء لنظام البشير ...بدليل انكم حتى الان لم تقدموا اى شى للسودان،،،،انتم حفنة من المشردين الاقتصاديين ...ان شاء الله تتعلموا حاجة من الكنديين بعد السنيين دى كلها ....اولها المحافظة على الوقت


#1117132 [سودانى طافش]
3.66/5 (22 صوت)

09-29-2014 02:17 AM
رأيك شنو ياعبدالإله فى جالية سان كاثرين الذى رئيسها خريج السجون الأمريكية ومعروف فى كندا لابد أن تبرز شهادة حسن سير وسلوك من الشرطة لتولى منصب أو أى وظيفة وأيضا هى الجالية الوحيدة التى تتلقى الدعم من السفارة بالآف الدولارات وتمثيل بعض أعضائها فى مؤتمرات المغتربين بتذاكر من السفارة !


عبد الاله حسن محمد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة