10-06-2014 02:55 PM

عصابة القادة الذين يرسمون خطط نظام الإنقاذ الإستراتيجية سياسية كانت أم أمنية .. يعتمدون على تنشيط عقلية التامر والدسائس لتحقيق إستمراريتهم في الحكم بأية صورة كانت .. شراء من يستطيعون شراءه أو تفتيت من لا يستسلم للرشوة أو إختراق من يعارضهم ولو بسلاح النساء ، فشريعتهم التي لا تمت لآخلاق الإسلام بصلة تبيح لهم كل محظور !
أما الكذب فقد إستحقوا فيه أن يدخلوا موسوعة جنز بلا منازع ، فهم يعلنون أنهم لا علاقة لهم بالنزاعات الإقليمية .. بينما تقاريرهم الأمنية والعسكرية في دسائس الظلام تتباهى بأنهم من يشعل الحريق الذي ياكل في جسد ليبيا بعد أن ساهموا في تمزيق أفريقيا الوسطى وهم من يعاونون الحوثيين و الدولة العميقة لتحطيم ثورة اليمن !
يعشمون بوهم السراب أولئلك العطشى للمشاركة والذين يعولون حتى الآن على عدم صدقهم في الحوار .. بينما أمينهم السياسي يقول في الوثائق المسربة ..هي مجرد مناورات وملهاة لكسب الزمن حتى ننجز إنتخاباتنا ونحصل على تفويض لمدة خمس سنوات آخرى !
وهو غيض من فيض مؤامراتهم التي يحكموننا بها على مدى سنوات فشلهم المخجل !
بالمقابل تجري في البرازيل إنتخابات في الهواء الطلق ..تتقدم فيها الرئيسة المنتهية ولايتها السيدة دلما بكشف حساب إنجازاتها التي صعدت ببلادها الى منصة السبعة الكبار في إقتصاديات العالم .. ولعل آخر تلك الإنجازات تنظيمها لكاس العالم هذا العام ..وفق بنىً تحتية ستظل تحفاً على جدار التاريخ ..بينما طوب المدينة الرياضية عندنا المتناثرلمدة ربع قرن كامل باياد النهب والفساد يقذف وجوه أهل الحكم ويلعنهم بكرةً وأصيلاً !
من يعمل في الضوء ويقبل مبدأ المحاسبة عبر الصناديق الحقيقية .. هو الذي يقدس الديمقراطية ويحترم شعبه لذا فهو أن اعادوا إنتخابه بكامل حريتهم فهو مكلف بأهليته ..أما من يتـامر خلف حوائط الظلام ..فهو خائف من السقوط في قبضة العدالةلآنه يعلم أنه لم ينجز شيئاً يعطيه الشجاعة ليتقدم في رابعة النهار .. لذا فسيطويه الظلام طال الزمان أم قصُر !
من السهل ان تكذب على الدنيا كلها ..ولكن الأسوأ عاقبة أنك تظن نفسك أكثر ذكاءًمن الذين تخدعهم ..لآنك في الحقيقة إنما تكذب على نفسك وتصدق ما تقوله لها بينما الآخرون .. يقتلهم الضحك من فهمهم لشدة غبائك !

[email protected]

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1131

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1121603 [أحمد]
1.00/5 (1 صوت)

10-07-2014 11:39 AM
أحييك برقاوي:
جرد حساب بسيط جدا لما ألم بالسودان خلال ربع قرن من الزمان، يعكس حجم الدمار والتدهور المريع في كافة مناحي الحياة. بلد المليون ميل مربع أصبح الآن كانتونات قبلية مقيته، يتشبث ولاتها ومعتمدييها بالسلطة رغم رائحة الفساد النتنة التي تزكم الأنوف. وبينما كنا في الماضي القريب نمد حجاج مكة بالغذاء السوداني النظيف، أصبح حجاجنا يستجدون المارة وجبة الطعام وبضع حبات من الأرز الجاف!!!.


#1121410 [بكر سنقارة]
1.00/5 (1 صوت)

10-07-2014 01:47 AM
مم علامة الساعة


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية
تقييم
4.38/10 (5 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة