في



المقالات
السياسة
أحزان بت مجدوب
أحزان بت مجدوب
01-27-2011 09:43 PM



لا أعرف من يقوم بإتخاذ القرارات فى هذه البلاد هل تتم بدراسة ووفق معايير وأسس أم تتخذ هكذا (مرتجلة) ويتم تجربتها علي المواطن المغلوب علي أمره والذي أصبح لا يعرف الي أين يذهب بعد أن ضاقت به الحياة وأصبح يعاني في كسب لقمة العيش، و وصل به الفقر حدا لم يعد يخفي على أحد ، وواحدة من هذه القرارات التي نسبت الي شماعة سياسة (التحرير) الزيادة الأخيرة علي أسعار الغاز هل يعقل أن يتم زيادة بين يوم وليلة علي هذه السلعة التي لا غني عنها ليتضاعف ثمنها ثلاثة أضعاف وقابلة للزيادة. اذا وضع أصحاب المحلات أسعار الترحيل وإيجار المحل والرسوم الأخرى والتي قطعها ستجعل من سعرها يقارب الـ(100) جنيه ، ويبدو ان الزيادة ستمتد الي سلع أخرى وهذه بشرى لبداية العام 2016م بأن الزيادات ستطال الكثير بالرغم من نفي وزارة المالية لأي زيادة أو لرفع للدعم .
السؤال الذي يحيرني كما يحير القاري العزيز هو أن أسعار البترول قد إنخفضت في جميع أنحاء العالم ووصل سعر برميل النفط الي (25) دولاراَ بعد كان سعره أكثر من (100) دولار فكيف يعقل أن تزيد وزارة النفط سعر أنبوبة الغاز حتى اذا قلنا ان المنتج محلياً لايكفي إستهلاك كل انحاء البلاد فالذي يتم إستيراده سيكون سعره أقل من المنتج بالتاكيد، ايضا أسعار (البنزين) و(الجازولين) المرتبطة بالبترول لم تنخفض لسبب لا نعرفه هل نحن نعيش في السودان بمعزل عن العالم لو كنا كذلك لصدقناكم لكن عندما تحصل الزيادة يتم رفع الأسعار وعندما تنخفض الأسعار عالمياَ لايتم خفضها فبماذا تفسر لنا وزارة النفط ذلك ؟
بت على قناعة أن المواطن السوداني صار لا يعني شيئاً لحكومة (يموت ، يجوع ، يهاجر ،يضرب رأسه في الحيط) لم يعد يعني الكثير لهم بل وصل بهم الامر الى تعليق شماعة الفشل عليه كما صرح بعض (نوام البرلمان) الوطني كان الله فى عونكم ايها الشعب السوداني .
القرار بزيادة أسعار الغاز سيلقي بظلال سالبة علي القطاع النباتي والغابات بصورة خاصة فمنذ زيادة تعريفة الغاز ارتفع جوال الفحم الي حوالي (350) جنيها وبالتالي ستكون هناك حاجة كبري لقطع مزيد من الاشجار ونحن كما يقول علماء البيئة نشهد إنكماش للغطاء النباتي في السودان والذى ادي لتصحر ملحوظ في البلاد لذلك نتمني من الجمعيات الناشطة فى مجال البيئة أن تتدخل وتدلي بدلوها لوقف القطع الجائر للاشجار والذى ستزيد من وتيرتة أزمة الغاز الحالية إن لم يتم تداركها .
اللعب بقوت الشعب وبمعايشة والتضييق عليه بمثل هذه القرارات الظالمة والقاسية مثل اللعب بالنار التي عندما تشتعل ستحرق أول من أشعلها أما من يظن أن الشعب السوداني أصبح خنوعاً وجباناً فهو واهم جدا فثورة الشعب بدايتها (شرارة) وليعرف صناع مثل هذه القرارات المجحفة أن غضبة الحليم قد تكون مدمرة .

bakreey2007@gmail.com





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1537

خدمات المحتوى


بكري خليفة
بكري خليفة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة