10-15-2014 03:12 PM

ماكنا لنتصور ان حب السلطة والدنيا والمال والجاه والنساء مثناهن وثلاثتهن ورباعهن , ما كنا لنتصور ان كل هذا الذي الي زوال سيدفع بمسلم لأن يصف اخيه المسلم بالكفر والخروج من الملة كما فعل وزير خارجية السودان الاسبق المعروف بالطفل المعجزة لانه تربع علي كرسي وزارة الخارجية ولا يملك مؤهلا لذلك البتة , كل ما يتمتع به هو رضا شيخه انذاك قبل المفاصلة عنه فقذف به الي وزارة الخارجية التي تزحزح عنها سلفه مترقيا الي منصب النائب الاول الذي بدوره خلا بموت شاغله في حادثة غامضة لازالت طلاسمها يستعصي علي المحللين والقانونيين حلها وقد كانت بداية سلسلة من الطلاسم التي ذهب ضحيتها الكثيرون في تصفية حسابات حتي عصابات المافيا لم تتقنه.
فبعد اندلاع التمرد في دارفور وتحديدا بعد ضربة مطار الفاشر الشهيرة التي اذهلت العالم الخارجي قبل عصابة الانقاذ , استشاط هؤلاء غضبا وارتعدوا رعبا وامتلاوا حقدا وكراهية لكل ما هو دارفوري وفشلت كل الاصوات العاقلة الحكيمة لثني النظام عن اختيار الحلول العسكرية والبطش بمن نعقوا طويلا بمظالمهم ولم يجدوا اذانا صاغية ففعلوا فعلتهم وحملوا السلاح لان راس النظام تحدي معارضيه قائلا بان النظام لن يفاوض ولن يستمع الا لمن حمل السلاح وانهم جاؤوا بالقوة وعلي من يريد مكانهم عليه ان ياخذها بالقوة فدارت رحي الحرب والمبارزة بالقوة الي هذه اللحظة.
وعندما فشلت الة الحرب الانقاذية من حسم التمرد في دارفور جاء الطفل المعجزة ومن خلفه خبيث التنظيم مهندس الانشقاق واقصاء الشيخ النائب الاول السابق , جاؤوا بفكرة استيراد الجنجويد وطاروا زرافات ووحدانا الي دول الخليج يستجدونهم الدعم اللوجستي والمالي بل وحتي المجاهدين من العرب ذاكرين لهم بان العروبة في السودان والعرب في خطر محدق لانه , أي الحزب الحاكم بالاسلام في السودان , يقاتلون المسيحيين في الجنوب والان المتمردين المسيحيين في غرب البلاد , قالها الطفل المعجزة لوزير خارجية الامارات والخليج . واشاع بين المتحمسين الجهاديين في تلكم البلاد بانهم يجاهدون الوثنيين والنصاري في الغرب فهب نفر من هؤلاء المجاهدين تحت الطلب وذهبوا الي دارفور برفقة الدفاع الشعبي ولكنهم وفي فجر يوم من الايام سمعوا الاذان ينطلق من احدي قري دارفور كانوا قد باتوا بجواره توطئة للهجوم عليها فجرا فسمعوا الاذان واندهشوا وسالوا قائد المليشيا السوداني الكوز اليس هذا اذان , ؟؟ كيف تقولون انهم ليسوا مسلمين والرسول صلي الله عليه وسلم منع مهاجمة اية قرية يرفع فيها الاذان!! فوجم الكوز ولم يستطع جوابا , وفشلت الخطة ورجع المجاهدون العرب مستنكرين ما حدث.
والان ليس غريبا ان يكرر الطفل المعجزة ولعه بالسلطة والحفاظ عليها بكل ما اوتي من وسيلة , فصار ومن معه من الحزب الضال يصادقون الشيعة ويطلقون لهم العنان ليشيعوا البلاد غير ابهين بخطورة ذلك ولايهمهم ابدا طالما الثمن دعم ايران لهم للاستمرار في السلطة والتي بالطبع يتبعها الثروة والثروة تاتي بالملذات الدنيوية كما هو معلوم. ويدعو ايضا الي قتل كل من يريد اسقاط النظام تظاهرا كما جاء علي لسانه في الوثيقة المسربة .
الغريب انه في احد مساجد دول الخليج راي البعض ملصقات تدعو الناس لجمع تبرعات لنازحي دارفور من جمعية خيرية خليجية , وفي نهاية الملصق مكتوب بين قوسين ( مسلمين 100%). ردا علي الاشاعة التي اطلقها الطفل المعجزة ومن والاه من ان اهل دارفور غير مسلمين.

د محمد علي سيد الكوستاوي

[email protected]

تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 2480

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1127905 [ملعون أبوك بلد]
0.00/5 (0 صوت)

10-17-2014 12:23 AM
أهل دارفور وهم نعم المسلمين ... واسلامهم أحسن من البشير وحسن الترابي وأزلامهم ... وكل أهل الشمال ... رغم اني من الشمال لكن أعرف جيداً أن السواد الاعظم من الدارفوريين يحفظون القرآن الكريم كاملاً ... تفتكروا البشير أو غيره من الشماليين يمكن ان يصل في ايمانه بايمان اهل دارفور ... لا والف لا ...


#1127851 [عبدالمنعم الصديق]
0.00/5 (0 صوت)

10-16-2014 09:35 PM
ما يفعله الكيزان فى الشعب السودانى لا يتجرأ لفعله أى نظام آخر فى العالم بصرف النظر عن توجه ذلك النظام : دينى سماوى ،دينى وضعى ،علمانى دكتاتورى ، علمانى ديمقراطى .....ألخ أسرائيل التى تدمر فلسطين - ألشعب والأرض وما عليها -تفعل ذلك بمنطق أن شعب فلسطين عدوها ، ولكن لا تفعل ذلك لمعارضيها من الأسراثيليين .


#1127433 [علي البرقاوي]
1.00/5 (1 صوت)

10-16-2014 10:10 AM
حسبي الله ونعم الوكيل , نعم الولي ونعم النصير


#1127371 [خديجة]
1.00/5 (2 صوت)

10-16-2014 09:13 AM
حق تقرير المصير يا ناس دارفور اخير ليكم


ردود على خديجة
Saudi Arabia [محاسن ام الفارس] 10-20-2014 01:50 PM
بس حق تقرير المصير ده معناه عند ناس دارفور انه امدرمان حقتنا وكمان النيل الازرق وكامبات الجزيرة وسنار .
طبعا بدون ناس دارفور ماكان في المهدية ولا كان في حاجة اسمها السودان. اقري التاريخ يا خدوج او اسالي كبارك يفهموك كرري وامدبيكرات.


#1127272 [أبو مهند - دبي]
1.00/5 (2 صوت)

10-16-2014 07:47 AM
سبحان الله
أهل دارفور هم أهل الإسلام
أهل درافور هم الذين كانوا يجهزون ويرسلون الحملة المشرفة لمكة المكرمة
أهل درافور هم الذين بنى سلطانهم على دينار آبار على الموجودة في السعودية والتي هي أحد الأماكن التي يحرم منها الحجيج
أهل دارفور أهل القران الكريم
أقول هذا الكلام وأشهد الله إنني من أبناء حلفا ولست أدافع عن دارفور
لأن دارفور ببساطة تاريخ لا يمكن إنكاره أو التخلي عنه ولا تحتاج لمن يدافع عنها
ضاع السودان يوم ضاعت دارفور، والله المستعان


#1127245 [كاره المرتزقة]
1.50/5 (2 صوت)

10-16-2014 06:25 AM
يا الاخو نص الجيش والشرطة والوزراء من دارفور وبلاش قلة ادب وعنصرية وعقد نفسية وخد سفة تمباك بالعكس ونوم


ردود على كاره المرتزقة
Saudi Arabia [محاسن ام الفارس] 10-20-2014 01:53 PM
التمباك بتزرع في دارفور لكن بتسف عندكم زي ما بتسفوا المال العام

Saudi Arabia [علي البرقاوي] 10-16-2014 10:18 AM
حتي لو كانوا كلهم من دارفور فنحن نقول السلطة السياسية الكيزانية مجرمة.وانهم يستخدموا كل الطرق القذرة والللاخلاقية واللادينية للحفاظ علي السلطة يا كوز يا مرتزق


#1127091 [غربازي]
3.00/5 (3 صوت)

10-15-2014 08:47 PM
و الله السودان مايصلح مادام فيه عنصرية


بالذات في قبيلة تقول السودان دده حفها


#1126929 [تقلاوي]
3.00/5 (3 صوت)

10-15-2014 04:27 PM
يا د. الكوستاوي.. ربما هنالك مصادفة، لكن الحقيقة أن هذا الأمر حدث في المنطقة الشرقية من جنوب كردفان (جبال تقلي) حيث أن الذين تم تعبئتهم من أنحاء السودان المختلفة لتحرير هذه المنطقة من التمرد، كانوا يتعقدون أن هؤلاء مسيحيون وكفرة، لكنهم تفاجأوا بأذان صلاة الفجر يأتيهم من أعلى جبل تومة ليوقظهم للصلاة!!! تلميذ أحمد هارون الوالي آدم الفكي عشان يقتل قضية جبال النوبة قال النوبة اتمردوا عشان يطردوا العرب من جنوب كردفان!!! وعشان يموِّت قضية المنطقة الشرقية والفتنة التي خلقها سلفه واستاذه في الإجرام أحمد هارون، قال إن أهالي "طاسي" مركز الإشعاع الديني في تقلي قد ارتدوا!!! حسب رواية شاهد عيان أن المتمردين الذين قطعوا الطريق بين رشاد والعباسية وخطفوا الصينيين، قد أدوا صلاة الجمعة في "طاسي" وبعدها واصلوا رحلتهم إلى مبتغاهم..
هكذا هم دائماً الكيزان يدّعون الاسلام وهم يسرقون ويقتلون، وعندما يحتج أحد يصفونه بالكفر والإلحاد.


#1126920 [ابو الخير]
2.00/5 (3 صوت)

10-15-2014 04:10 PM
الأمرد الاخر ام الحسن أو محمد الحسن الامين
قام بجولة خليجية لما كان يتولى منصب في البرلمان على ما اعتقد انه كان نائب رئيس البرلمان

يدعو الى محاربة الافارقة الذين يهددون الوجود العربي في السودان
لعنة الله على هؤلاء المخنثين


#1126891 [سودانى مبسوط للكلام ده]
2.47/5 (6 صوت)

10-15-2014 03:19 PM
اهل دارفور انقى اسلاما واتقى واشرف منك يا عفن الانقاذ انت وامثالك من ممن ابتلاء الله بهم الاسلام فى السودان


محمد علي سيد الكوستاوي
مساحة اعلانية
تقييم
3.22/10 (6 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة