في



المقالات
السياسة
ملفات العلاقات المصرية السودانية البشير وزيرا للخارجية وكرتي
ملفات العلاقات المصرية السودانية البشير وزيرا للخارجية وكرتي
10-16-2014 08:24 AM


ليس تقليلا من شأن قيادات هذا البلد ولكنها صورة الاداء العام للوزير كرتي الذي قبل تسلمة المنصب كوزيرا أصيل للخارجية كان يعمل وزير دولة في الخارجية ولكنه أنشغل منذ بداية العمل بالخارجية للتغول علي وزراء الحركة الشعبية وأخضاع طاقم الدبلوماسية السودانية لهيمنة الحزب الحاكم والمولاة الكاملة لسياسات الحزب الخارجية وخلال فترة تلقده هذا المنصب ترك الوزارة جهابذة من أبناء السودان تربي في كنف هذه الوزراة علي قيم سليمة أهمها العمل علي حماية مصالح أهل السودان و تمثليه بمعايير دبلوماسية أخلاقية وراقية
وهذا أرث يفخر به أهل الدبلوماسية السودانية القدماء والمعاشين
كان لكرتي بعد ذهاب السفير مبروك أن يختار من أهل الوزارة سفيرا ولكن الحزب أصر علي مرشحه الذي أفسد صورة الحكومة لدي الرأي العام المصري بالاضافة الا أن الناشطين في العاصمة يقولون أنه شارك في جرائم جهاز الامن والمخابرات غير عدم خبرته كذلك جهله لقيمة مصر لدي أهل السودان ودور مصر العربي وعدم أيمانه البائن بالاواصر التي تربط أهل وداي النيل طبيعة الحراك الذ كان يدور بمصر كان الاهمال في هذا الملف بالرغم من وصول الاسلاميين بمصر للسلطة لفترة عام وهذا السفير الذي لا يعي دور لم يستطع تأسيس علائق لا هل السودان مع ألوان الطيف السياسي المصري بعد الثورة المصرية وكل أهل المشرق العربي القبلتين يعلمون أن الدولة العميقة بمصر سوف تنهض يوما ما الا هذا السفير الاخرق وجاء اسلامي أخر ينازع كرتي سلطنه في الوزارة وهو قابع في حوش الحزب الحاكم
وهو أحد مهندسي ومفاوضي نيفاشا أيضا أدخل هذا الرجل بتحركته القلق بدواخل كرتي وتدعمه أنجازات وبعض الصداقات مع الحرس القديم وله في أمر القارة الافريقية معرفة طيبة
كنت من الذين يرصدون كل كلمة تقال في شأن العلاقة مع مصر وكذلك ملفات هذه العلاقات من مياه النيل والحدود والوجود المعارض لكلا الجانبين في كل دولة وأمر قطر وتصور المصريين بأن قطر تعمل مع بعض صقور النظام لما هو شأنه أن يكون السودان مصدر قلق متصل للحكومة المصرية والقيادة المصرية ولكن كان الجانب المصري أكثر حرصا علي أن ما يقال في القاعات المغلقة يكون أيجابيا وما تصرخ به وسائط الاعلام هو الحقيقة التي يصعب قولها لنا ولكنها حقائق وجزء من طبيعة الصراع بين مصالح متداخلة ولكن أين هذا كله من كرتي
أن الدبلوماسي عندما يسمع الايجايبي عليه القلق لان ما بعد التعاطي الايجابي الضغوط لأنفاذ ما تم الاتفاق عليه في لحظة تعد الدبلوماسية بالكثير ولكن ترجمة الوعود لواقع قد يكون مستحيل وهم في ضلال الاعلام والاختراق يعمهون بالرغم من اليقين الكامل بأن للمصريين
أختراق واضح للشأن وذلك لكم المعلومات التي تعمر بها وسائل الاعلام في مصر عن مايجري في السودان أو كما يقولون جنوب الوداي والان قل قبل زيارة الرئيس للسعودية ومحاولات الحكومة التقارب مع الخليج كان الملف المصري حاضرا بكل التفاصيل مع توصيات القيادة المصرية بأهذه العلاقة شأن مصري دقيق وهم أهل للتعامل معه بل كانت زيارة الرئيس المصري للسودان لساعات أيضا رسالة واضحة لصقور النظام أن التباكي علي ذهاب مرسي ليس شأن أهل السودان والامر شأن مصري خالص لا يقبل حتي ذكره في اللقاءات الرسمية
ومسألة مناصرة السودان لقيام سد النهضة أيضا علي الطرف السوداني مراعاة المصالح المصرية ووضع الامر علي طاولة البحث قبل المناصرة والاسراع بتعزيز العلاقات بأرسال سفير مهني ليس و أمني غير ذلك كانت حلايب حاضرة ولكن باستحياء من الجانب السوداني
ولكن قول الساسة المصريين كان واضح (لم نسعي لضم حلايب ولكنها رغبة البشاريين ) وعلينا الاحتكام لاهل المنطقة هنا يصمت الجميع وهم يعرفون راي سكان تلك المناطق !
أن مسالة الحريات الاربعة لن تري أي تقدم منذ التوقيع عليها لسبب قوي هو التدفق القوي للسودانيين علي وكم الموجودين بلا سمة شرعية علي الاراضي المصرية وهذه من أهم مشاكل العلائق الامنية الان ان نخوض فيها وهذه من الملفات التي تنقاش أيضا بدون أتخاذ قرار ودوما الدراسة وتقليل حصص الفيزا الممنوح من الجانب المصري في السودان
وعندم ا نري أن قبل الزيارة كل الاعلام يتحدث عن العلاقات بصورة سلبية لاسباب عديدة أو لها أن زيارة كرتي للقاهرة كانت لتقديم طبق من الوعود والنوايا الحسنة ولكن عتدما يصل وزير الخارجية بدرجة الرئيس عليه ممارسة دور وزير الخارجىة لدفع العلاقات الي الامام
وهذا هو ما يزعج كل أهلنا في السودان وضعنا في هذه الصورة
وبعد قرار المفوضية القومية للأنتخابات كان كم الغضب المصري هائل حتي بلغ حد التجريح للقيادات السياسية لم يسلم أحد منها حتي الرئيس
ولفد أستغل الاخوة المصريين كل الوسائل في دعم خطهم في التعاطي مع ملف السودان بل حتي علاقتهم الدبلوماسية مع الغرب الذي أضخي أقرب للتسليم بسياسية الامر الواقع في المسالة المصرية تعالوا لنري أمرا واجدا هذا الخبر (قالت صحيفة “المونيتور” الأمريكية المعنية بالشرق الأوسط إن هناك ارتباكا صامتا فى العلاقات بين مصر والسودان، بعد إقرار الخرطوم قرارا سابقا بإعلان منطقة “حلايب وشلاتين” دائرة انتخابية،
وتطبيق ذلك فى الانتخابات البرلمانية والرئاسية المقررة العام المقبل. بينما تستعد مصر بدورها لإجراء انتخاباتها البرلمانية، والتى تشمل أيضا دائرة حلايب وشلاتين باعتبارها جزءا لا يتجزأ من الأراضى المصرية، حسبما أعلنت الخارجية.
وأشارت الصحيفة إلى أن هذا الأمر يزيد الوضع تعقيدا، لاسيما فى ظل مطالب الأحزاب السياسية فى مصر بسرعة تحرك الرئيس عبد الفتاح السيسي لحسم الأمر قبل موعد الانتخابات السودانية. ونقلت المونيتور عن أستاذ القانون الدولي أحمد رفعت، قوله إن هناك ثلاثة أنواع من الحدود التى تفصل بين الدول، وفقا للأعراف الدولية؛ الحدود الإدارية والجمركية والسياسية، وأهمها الحدود السياسية للدولة لأنها ترتبط بفكرة سيادة الدولة على أراضيها.
ورأى رفعت أن قرار السودان بضم حلايب إلى الدوائر الانتخابية مخالفا للقانون الدولي لأنه ليس من حقه السودان الإشراف على انتخابات داخل الحدود المصرية. وقال إن اختصاصات السيادة المصرية على منطقة حلايب حددتها خطوط ترسيم الحدود بموجب اتفاقات دولية باعتبارها جزءا من مصر، بينما كان هناك اتفاق إداري بين البلدين فى عام 1902 لتفويض السودان بإدارة شئون القبائل السودانية التى نزحت إلى هذه الأراضي.
و ترون أن الجهود المصرية ما وقفت يوم لتحقيق ما يرون أن الاصوب لحماية مصالح مصر بالسودان وكيف يتعامل قيادات المؤتمر الوطني في أمر هذه العلاقات أن نحمل كرتي سفيرا النوايا الحسنة مسئولية جعل الرئيس وزير للخارجية في كل زيارته من خلال ملف العلاقات السودانية العربية
وهل يحقق الرئيس الوزير وسفير النوايا الحسنة ما نود ؟!.


[email protected]





تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1045

خدمات المحتوى


التعليقات
#1127820 [mahmoudjadeed]
0.00/5 (0 صوت)

10-16-2014 08:33 PM
نعتبر حلايب وشلاتين جلابية انصارية تُلبس بالوجهين ... يعني في حال االانتخابات السودانية يقبلوا جنوب ويصوتوا لزولهم وحينما تأتي الانتخابات المصرية يقبلوا شمال ويصوتوا لزولهم وحينما يزور البشير المنطقة يهتفوا ( سير سير يا بشير ) وحينما يأتي السيسي يهتفوا ( سيسي سيسي أنت رئيسي ) قال البشاريين دايرين مصر ومعنى الكلام ده حلايب سودانية 100%


#1127441 [nagid]
2.50/5 (5 صوت)

10-16-2014 10:20 AM
من يقول انها رغبة البشاريين لا يعقا ان يترك البشاريون السودان وهم يعيشون فيه اسياد ليذهبوا الي مصر كمواطنين درجة رابعة ليزاحموا النوبة علي بوابات استديوهات مصر السينمائية .فيعودون الي البشاريين ببورتسودان بعد ان ثبتوا حلايب ارضهم لمصر.


ردود على nagid
Sudan [كفاية] 10-16-2014 04:48 PM
البشاريين هل يعيشون كأسياد في السودان ؟ في السودان لا اسياد مع الكيزان والكيزان يعتبرون انفسهم هم الاسياد على كل مواطني السودان


#1127391 [khalid mustafa]
2.75/5 (6 صوت)

10-16-2014 09:27 AM
امك ؟؟؟؟؟ظهر واحد تاني من حبابيب مصر والمنكفئين علي اصلابهم لمصر

كلام عماله لمصر خالي من الرجوله والوطنيه ومقرف وتقشعر له الابدان ويغضب له ابناء بلادنا الشرفاء ,, بلادنا لن تتقدم خطوه واحده للامام طالما يقبع بيننا مثل هذا القزم المنكفئ علي بطنه لمصر

تمعنوا بعض المقتطفات مما كتب هذا الجرز:
1) (( كذلك جهله لقيمة مصر لدي أهل السودان ودور مصر العربي ))

2)((الجانب المصري أكثر حرصا علي أن ما يقال في القاعات المغلقة يكون أيجابيا وما تصرخ به وسائط الاعلام هو الحقيقة)) نعم يا خوي ... قال الجانب المصري اكثر حرصواضح باحتلال حلايب والتغول داخل بلادنا,,
3)(( وذلك لكم المعلومات التي تعمر بها وسائل الاعلام في مصر عن مايجري في السودان أو كما يقولون جنوب الوداي والان قل قبل زيارة الرئيس للسعودية ومحاولات الحكومة التقارب مع الخليج كان الملف المصري حاضرا بكل التفاصيل مع توصيات القيادة المصرية بأهذه العلاقة شأن مصري دقيق وهم أهل للتعامل معه
4)((ولكن قول الساسة المصريين كان واضح (لم نسعي لضم حلايب ولكنها رغبة البشاريين ) وعلينا الاحتكام لاهل المنطقة هنا يصمت الجميع وهم يعرفون راي سكان تلك المناطق !
5)مسألة مناصرة السودان لقيام سد النهضة أيضا علي الطرف السوداني مراعاة المصالح المصرية ووضع الامر علي طاولة البحث قبل المناصرة

وختم الزهير مقاله البائس ((وهل يحقق الرئيس الوزير وسفير النوايا الحسنة ما نود ؟!.

اطئن يا استاذ نظام البشير الانقاذي الاخواني لن يطالب بحلايب ((يا ولا ((ولد))يازهير ))بل سيظل منبطح لمصر ضد ارادة شعبنا الابي وارضاء لامثالك الذين باعوا ضمائرهم وبلدهم لمصر مقابل داراهم وشقه مفروشه في القاهره وربما بها ملحقاتها من اساليب التسليه

قرفتنا من الصباح ,,, الله لا صبحك بخير ايها العميل المصري الذليل,,


ردود على khalid mustafa
Saudi Arabia [د.ابو علي] 10-17-2014 07:40 PM
الله لا يصبحك انت يا رمة يا المسمي نفسك سوداني لكن عاقل
سوداني لكن عاقل ؟؟؟؟ يا جاهل يا امي
انت تسيء لكل السودانيين بهذا السم يا عولاق يا فطيسة يا اجير الضلال
والله خالد افهم من الف زيك يا رمدان
انا متابع كتاباتك وكتاباته والفرق بينكم فرق العالم من الجاهل يا جاهل
والله انت ما تستاهل الا شلوت في قفاك يا معفن
انا اشك انك سوداني --- انت ما سوداني وكان واجبنا نتجاهلك يا خماقة

United Arab Emirates [سودانى لكن عاقل] 10-16-2014 12:27 PM
كاتب المقال زول محترم ويتحدث عن الحقيقة التى عمى بصرك وبصيرتك عنها ايها المغفل.الله لايصبحك انت بالخير ياخالد ياخرة .نحن لاناخذ منكم غير الكلام فقط الله يقل قيمتك وقيمة ابوك يا خالد ياخرة


زهير عثمان حمد
 زهير عثمان حمد

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة