10-16-2014 09:47 AM


الإعلام المصري كعادته في صناعة الحدث أو الترويج له ،بدأ يرسم على مكاسب الجانب المصري و بتركيز شديد في حملة الردح التي سبق بها زيارة الرئيس البشير منذ لحظة إعلانها عقب زيارة الوزير كرتي في سعيه الدبلوماسي الخجول وأدائه المتواضع بل والضعيف حتى دون درجة المقبول !
بينما إعلامنا مشغول بتغطية سيل المؤتمرات الصحفية لغندور عن فبركة الوثائق المسربة أو تأجير سيارات القصر لضيوف المؤتمر التاريخي لحزبه المحبوب من ثلاثين مليون سوداني وقد ابتلينا باسهال تصريحاته الدافق النتانة هو الآخر في غياب صاحب داء الكلام الأصلي نافع الذي عاد ليطنطن من جحره بلغوه الممجوج بحثاً عن موطيء قدم في المركب الغارق من جديدفي المرحلة القادمة!
فتناول اعلامنا الزيارة في لمحات خاطفة هي خبرية أكثر منها تحليلية وهوقصور يعكس الفجوة بين الإعلام الرسمي الذي يسبح بحمد النظام ولا يقول إلا ما يرضيه أو يطلبه وإحباط الإعلام الخاص لا سيما الصحافة من وطأة لجام التكميم الذي يحد من حمحمة خيولها في مضمار القضايا التي قد ينزعج النظام من صراحة التحليل فيها !
كلا الرئيسين يعاني من التهاب الظهر الذي يتطلب تبادل الحك والهرش ..فالرئيس السيسي يريد ابتزاز الرئيس البشير تلميحاً بأن يكون له جسراً يعبر منه البحر الأحمر مروراً بالسعودية الى بقية دول الخليج قفزاً فوق محطة قطر التي إستنفد منها حدود الفائدة وهذا بالطبع يحتم على البشير ان يرمي طوبة إخوان مصر جانباً و يكف يده عن تزويد حريق ليبيا بوقود الدعم المعلن من جهة ومنكور شينة من جهات إنقاذية أخرى ، هذا فضلاً عن تأجيل ملف حلايب وشلاتين على غير ما ذهب بعض الذين قالوا في سذاجة أن من مصلحة البشير الإنتخابية تأجيج الضجيج في هذه المرحلة حول هذا الشان وذلك لآن موضوع فوز البشير لايتوقف أصلاً على إرادة جماهيرية حرة تساوم على أمور السيادة مقابل كسب المؤتمر الوطني لإستحقاق السباق بحصانٍ واحد ومحسوم النتيجة !
بالمقابل فإن السيسي يريد طمأنة البشير بأن لا ينزعج من أية فرفرة قد تحركها الإستخبارات المصرية ضد نظامه المترنح!
على ان يهديء البشير من إندفاع مياه بحيرة تانا ومستنقعات الهضبة الأثيوبية في مجرى سد النهضة حتى تلملم مصر أطرافها المبعثرة لتدبر الأمر مع الأحباش وبقية دول الحوض !
إذاً من يستفيد من حك الظهر بصورة ألذ.. هم المصريون الذين سيضربون باكثر من حجر في إتجاه عصافير المكاسب التي تمثل لهم ملفات وطنية إستراتيجية لا ترتبط بمصحة النظام الحاكم فحسب ، على عكس ضيق المواعين التي سيعود بها البشير لتصب في مصلحة نظامه فقط دون النظر الى البعد الوطني وفي مناورة تكتيكية بائسة تحقق كسباً وهمياً مثل الذي تأخذه الريح من البلاط ..!
هذا مع توقع ان يكون هرش البشير على ظهر السيسي ناعماً أقرب الى التربيت ،وهذا ما بدأ واضحاً في تصريحات سفير السودان بالقاهرة عبد المحمود الذي طمأن مصر بان نزاع البلدين حول المنطقتين لن يصل الى مرحلة الحرب في إشارة دبلوماسية بأن الأمر ربما لايثار من الأساس حتى في ونسة الرئيسين على مائدة العشاء !
بينما هرش السيسي قد يكون دامياً على ظهر البشير من قبيل التظاهر بالمبالغة في حرارة الإستقبال الذي قد يصل الى درجة الإستهبال الإعلامي إن هو لم يجنح الى الإستخفاف ..!
وغداً من يقف بالقرب من الحيطة لابد من أن يسمع الزيطة ..!

[email protected]

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1244

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1127714 [انقاذي سادر في فساده]
2.75/5 (3 صوت)

10-16-2014 04:30 PM
مصر لها علاقات دبلوماسية مع اسرائيل وتمثيل على مستوى السفراء
ونطالب نحن بدورنا بعلاقات دبلوماسية معها وان نفتح لها قنصليتين واحدة في حلفا والثانية فى بورتسودان
ونطلب من الصهاينة المشاركة فى تطوير برامج ال water catchment لمصلحة البلدين
ونحن تضررنا من علاقتنا مع المصريين والنظرة الاستعلائية الجوفاء والحقارة


#1127460 [ملتوف يزيل الكيزان]
2.50/5 (5 صوت)

10-16-2014 10:44 AM
انت لو كنت في محل السيسي و جاك البشير لغاية بيتك مفنقس حتعمل شنو؟؟؟؟


ردود على ملتوف يزيل الكيزان
Saudi Arabia [كاره الإنقاذ وهتيفتا] 10-16-2014 01:40 PM
أكيد أجهز ليهو عود القذافي


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية
تقييم
6.13/10 (4 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة