10-16-2014 11:33 AM

*الخطاب الذى هاجم به الدكتور نافع المعارضة بالداخل والخارج قائلا ( أنهم لخائبون وقطع بان الإنقاذ ماضية من نصر الى نصر بعد نصر لمسه فى العيد بخريف غير مسبوق واعتبره بشارة رضا من الله عليهم وغضب على الكفار . وقال ( هذه رسالة ينبغي ان يفهمها الذين لايفقهون وهى رسالة للداخل لهؤلاء الذين يدبجون البيانات ويحلمون بان يستغلوا الناس ) مؤسف جداً هذا التردي فى الخطاب ، فاذا سلمنا جدلا بان الدكتور نافع وجماعته من الذين يفقهون ، فكيف أنه لم يدرك ان النبي الكريم عليه افضل الصلاة وأتم التسليم قد قضى امر الكفر بحسمٍ يحتاج لورع كبير قبل الخوض فيه حين قال ( من قال لأخيه كافر فقد باء بها احدهما ) فاين يضع مساعد رئيس الجمهورية السابق نفسه من هذا النذير الخطير ؟! واذا كانت معارضة الداخل والخارج من الخائبين فى امر السياسة ؟ فماذا نقول عن المؤتمر الوطنى ومنظومة د.نافع وهى لاتكترث بالنذير النبوي وهو امر دين ؟ فأي الفريقين أولى بالخيبة ؟!

* والدكتور الفاضل يرى نصر الإنقاذ فى الأمطار ولكنه لايرى عجز الإنقاذ فى إصلاح المصارف وتعبيد الطرق وكل مامن شأنه ان يجعل من الأمطار نعمة بدلا من الحال الذى خلفته الأمطار فى الصالحة والفتح وبري الشريف ممن هدمت بيوتهم السيول والأمطار وأحالت بيوتهم الى دمار شبه شامل ، فهل مازعم الرجل انه نصر كان قولا يصدقه الواقع ويسند زعمه كدليل على رضاء الله عليهم ؟ ام انه الخطاب الإلهى ليذكرهم ان عليهم ان يتمثلوا سيدنا عمر بن الخطاب عليه رضوان الله وهو يرتعد خوفاً من مسئوليته عن بغلة تتعثر فى العراق وهو يتولى امر الناس عن لماذا لم يعبد لها الطريق ؟ وأهل الخرطوم يخرج عليهم د. الخضر ليجعل من عجزه فضيلة معترفاً بالقصور عن مواجهة كارثة الأمطار والسيول ، ويطلب منّا بكل قوة عين ( ان نقضي العام ده خنق ) .. فأي القولين ناخذ من اقوال الرجلين ؟! وفى ظل هذا التضارب فى الرؤى والأقوال : ألا يحق لنا ان نتساءل عن مواقع الخيبة اين تكون ؟!

* (اما رسالة الداخل للذين يدبجون البيانات ويحلمون بان يستغفلوا الناس ) فهذا القول مردود لأنه لايسئ لمعارضة الداخل بقدرما يسئ للشعب ، فان الناس الذين يعنيهم د.نافع هم هذا الشعب العظيم فى قدره وصبره ، وهذا الشعب ليس دمية فى يد الإنقاذ ولا فى يد المعارضة ، فان سلّم نخبته قراره ومصيره واحلامه فماكان ذلك عن غباء انما عن حسن ظن بهذه النخب البائسة التى توهمت فى نفسها تفويضاً الهياً وحقاً مقدساً فى حكمنا ، وهذا اقل مايمكن ان يوصف به انه وهم ، وبلادنا لن تحكم باوهام المتوهمين وإن تم هذا بعض حين ..بالله كفى قرفتونا .. وسلام يا اااااوطن ...

سلام يا

لجنة الطرق بالبرلمان توافق على زيادة رسوم الطرق بنسبة 100% والمهندس عبدالله مسار يبرر الزيادة بان الذى يجمع الان (800)مليون والصيانة تحتاج لخمسة اضعاف هذا المبلغ ، ويتساءل من اين ستاتى الوزارة بهذه الإيرادات ؟ حححقا مسار اصبح إنقاذيا اكثر من دهاقنة الإنقاذ .. فعليه ان يجيبنا من اين ستكمل بقية المبالغ ياباشمهندس ؟؟ وسلام يااااا

تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1915

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1127856 [Aldugiri]
0.00/5 (0 صوت)

10-16-2014 09:41 PM
يازول ابعد من الشر وغنيلو اخير ليك الصادق المهدي وبنيتو ديل حمالين شيل وطيبانين ودمقراطيين لاخر الماعون أما ناس ابوالعفين ديل عرب خلا مابعرفو النضم الا بايدهم الطرشا


#1127743 [الغضنفر]
1.00/5 (1 صوت)

10-16-2014 05:49 PM
ابصم بالعشرة أن هذا الرجل مختل العقل


#1127624 [ابو مصطفى]
2.00/5 (1 صوت)

10-16-2014 02:13 PM
تموه من قروش السمسرة، اما أبو العفين ذاك فهو الخائب


#1127595 [ملتوف يزيل الكيزان]
1.00/5 (1 صوت)

10-16-2014 01:44 PM
التاريخ يقول ان الخلفاء على مصر عندما ضعفت قوتهم استعانو بجنود مرتزقة يسمون بالمماليك لان اصولهم كانت رقيق مملوك. و عندما اشتد عود المماليك ، راوا انهم احق بالملك من الخليفة الضعيف ، وهكذا نشأت دولة المماليك في مصر كاول دولة في التاريخ تحكم بواسطو عبيدها اى المماليك.
الان سيعيد التاريخ القصة ، و سيطمع الجنجويد في حكم البلاد ما داموا اقوى من الخليفة البشير و بقايا جيشه المخصي.
الواجب: انشاء لجان مقاومة بالاحياء للذود عن الاعراض التي تخصص الجنجويد في هتكها، لانهم الان اصبحوا اقوى من البشير و رهطه.


#1127528 [الغنماية الا كان جنت]
3.00/5 (2 صوت)

10-16-2014 11:59 AM
مبروك الليلة مالك السحلية عدت من على رقبتك وانت نايم فكيت درب الصادق واهله برافو لكن خليك كده خلينا نشوفك زول


حيدر احمد خيرالله
حيدر احمد خيرالله

مساحة اعلانية
تقييم
5.31/10 (9 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة