المقالات
السياسة
سيرة مدينة: الشيخ حسن ود حسونة
سيرة مدينة: الشيخ حسن ود حسونة
10-19-2014 07:25 AM

image


كل ما استيقظ صباحا على صوت ثلاث عصافير تغرد فى نافذة الفصل الذي اتخذه مسكننا فى مدرسة على تخوم قرية فى سهول تهامة فى اليمن ، قرية مظلمة حسبها من الحضارة ان تظهر على الخارطة ولكنهاتضى ء بقلوب اهلها الطيبين ..اسال نفسى(لماذا انا هنا؟؟
واتداعى..........
(1)
عندما اتت الجدة الحرم طيب الله ثراها لزيارتنا في معهد التربية في مدينة شندي في ذلك الزمن الجميل ،الجدة العظيمة حفيدة كوش التي كانت تقيم عن جبل البركل المقدس في بلدة مورا.. كانت تاتي محملة بالبلح والجرم....ظلت امي ونساء المدرسين ينظموا ومعهم نحن الاطفال رحلة الي الشيخ حسن ود وحسونة..في الخلاءالذى يقع شمال المعهد...كان لنا كلب ذهبي يدعى رنجو يمشي معانا الزيارة..هذا الكلب له ميول يسارية مطرفة او سلفية "داعشية "لست ادري...بعد انتهاء الزيارة...يعبر عن شعوره بالبول على حجارة الضريح...او الشجرة ذات الانواط التي تظلل الضريح...يمكن يكون الكلب ده طاريء على السودان ويدنس معتقدات شعبه.. الله اعلم...ولكن الجدة الحرم تصب عليه كافة لعناتها وتدعو عليه بالويل والثبور وعظائم الامر لانه افسد لها زيارتها للشيخ حسن ود وحسونة
واليوم بعد ان مرت مياه كثيرة تحت الجسر وشهدنا كائنات عجيبة من المحيط الى الخليج انتشرت بصورة وبائية مع ربيع لا زهر فيه ولا شذى تدنس الاضرحة وتدمر تراث الخالد في كل مكان..ادركت ان ذلك الكلب اللعين الذي اهداه خواجة كان يعمل مدرس انجليزي في المدرسة الى ابي كان من طلائع المؤامرة الصهيونية والامبريالية العالمية المتحالفة مع القوى الرجعية المرتبطة بالاستعمار غير المواكبة وغير مستوعبة لمتغيرات المرحلة والحديث ذو شجون.
****
(2)
في زمن سنوات الانقاذ العجاف 1993 عندما عدت الى السودان كنا نقيم في الحاج يوسف شارع واحد..اخبرتني امي الله يرحما التي طافت السودان مع ابي الله يرحمه..انها كانت تاتي بنساء من جبال النوبة مع اطفالهم في البيت كل جمعة ..وكانت احوالنا ميسورة حيث يعمل اخي في منظمة بلان سودان وقد ورث الكثير من رؤيته الانسانية من امي..واخبرنها النساء"يا يمة نحن ما عايزين قروش ..القروش نعمل بيها شنو اطعمي لنا اطفالنا"..كان النسوة يؤنسنها ويساعدنها في غسيل الملابس وترتيب اوضاع البيت..وتقوم امي بتحميم اطفالهم واطعامهم..
واخبرتني ان ذاك اننا عندما كنا في الدلنج وولدت شقيقتي الصغرى هناك..قامت نساء النوبة بحملها الى الخارج ورفعنها للشمس"آتون"...الشيء الذى افزع امي كانت لا تعلم ان اهل الجبال بالفطرة عرفو فائدة اشعة الشمس في تحرير فيتامين دي الذى يقوى العظام..وفعلا نجت شقيقتي من شلل الاطفال لاحقا والذى افترس كثير من الاطفال في حي الداخلة في عطبرة..اخبرتني عن مريم التي كانت تسميني تيسو ادوما...كان والدي مدرس في معهد التربية الدلنج في الستينات...اخبرني عن اسماء لا استحضرها بوضوح مثل جردقون...منوفل من رشاد...رحال...دمباوي...

توفى والدي قبل سبع سنوات...ولم يرى جهوده تذهب ادراج الرياح..والحاكم بامر الله يقتلهم "ليتسلى"من كركور لي كركور...وكما قال الشاعر نزار قباني في "يوميات سياف عربي"... والحديث ذو شجون...
****
كل ما استيقظ صباحا على صوت ثلاث عصافير تغرد فى نافذة الفصل الذي اتخذه مسكننا فى مدرسة على تخوم قرية فى سهول تهامة فى اليمن ، قرية مظلمة حسبها من الحضارة ان تظهر على الخارطة ولكنهاتضى ء بقلوب اهلها الطيبين ..اسال نفسى(لماذا انا هنا؟؟
واتداعى..........


[email protected]

تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2082

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1130000 [غيور على الدين]
0.00/5 (0 صوت)

10-20-2014 07:13 AM
انت تتكلم بدون موضوعية : انا بقول القيدة انت تقول لي الكيزان كاني من الكيزان , وما يقوم به الحاكم اقل مما يقوم به اسلافك الشيوخ المزعومين من استعباد عقول الناس بالاوهام وادعاء الصلاح وانت لو عندك موضوع في الدين قول الله قال او الرسول قال , ما تقول ابوي الشيخ لانه هو اصلاً ما شيخ . واسال الله ان يحشرك مع اصحاب الاضرحة .


#1129940 [غيور على الدين]
0.00/5 (0 صوت)

10-20-2014 03:02 AM
هذا الكلب اراد ان يعلمك درساً في التوحيد بان من بداخل هذا القبر او القباب لا يستطيع دفع الضر عن نفسه ناهيك عن الآخرين حتى من بول الكلاب . ( ولكن اكثر الناس لا يعلمون ) .


ردود على غيور على الدين
Yemen [عادل الامين] 10-20-2014 04:19 AM
خلاص الفي الكلب اتعرفت كلب داعشي ود لزينا ...شوف الصورة المرفقة...وكلمني العمل البقوم بيه الحاكم بامر لله ضد ابناء جبال النوبة"المسلمين" عبرالسنين 1983--2014 ده علاقتو بالاسلام شنو او بي الاخلاق نفسها؟ الم يحذرك االقران بان لا تكون ظهيرا للمجرمين
اخجل من نفسك شوية ..انصح الحاكم وقول ليه التزم بي نيفاشا2005 ومبادرة نافع /عقار 2011 وخلي العبث الفارغ والنطيط من بلد لي بلد


#1129549 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2014 02:35 PM
من كتاب تحذير الساجد من اتخاذ القبور مساجد للشيخ ناصر الالباني رحمه الله تعالى :( ولست أشك أن ليس من الحكمة في شيء مفاجأة الرأي العام بذلك ، بل لا بد من إعلامه قبل كل شيء أن القبر والمسجد لا يجتمعان في دين الإسلام ، كما قال بعض العلماء الأعلام ، على ما سيأتي ، وأن اجتماعهما معاً ينافي إخلاص التوحيد والعبادة لله تبارك وتعالى ، هذا الإخلاص الذي من أجل تحقيقه تبنى المساجد ، كما قال تعالى :﴿ وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا ﴾ .)

و ذكر ايضا مذهب المالكية في ذلك الا وهوالتحريم
وقال القرطبي في تفسيره ( 10 / 38 ) بعد أن ذكر الحديث الخامس :
" قال علماؤنا : وهذا يحرم على المسلمين أن يتخذوا قبور الأنبياء والعلماء مساجد "
و قال الالباني :ثم اعلم أن الحكم السابق يشمل كل المساجد كبيرها وصغيرها قديمها وحديثها لعموم الأدلة ، فلا يستثنى من ذلك مسجد فيه قبر إلا المسجد النبوي الشريف لأن له فضيلة خاصة


ردود على ود الحاجة
Yemen [عادل الامين] 10-20-2014 04:30 AM
ودالحاجة فكنا من الالباني والمالكية والقرطبي...نحن مرجعيتنا في السودان الشيخ عبدالقادر الجيلاني والشيخ غلام الله بن عايد وماتفرع من الطرق الصوفية..ده الاسلام الاصل الموجود في السودان ..الاسلام الجابو الفلاتة قبل 500 سنة والاتراك قبل 200 سنة والمصريين قبل 60 سنة في والوهابيين قبل 50 سنة السودان ما يلزمنا
السلفية + الاخوان المسلمين= داعش والغبراء..خلاص زمانا فات وغنايا مات ..
انتهت في كل مكان اديها بس سنتين وراسك يضرب يا ود الحاجة وتجري تفتش ليك شيخ ذى الناس غيرالترابي والقرضاوي وبن باز
بضاعة مصر والسعودية المزيفة كسدت واتفضحت كما نفي فضائية الجزيرة والعربية ...اجدع الشريحة المضروبة وسودن شبكتك وخليك سوداني يا "اب شرحيتين "والما عنده شيخ الشيطان شيخو."..ويا ود حسونة تلحقنا وتنجدنا واناعلى دين الجدة الحرم ومعاها في الدارين ومرتاح جدا ...

ويا دنقلاوي ود الحاجة اديه بندول اكسترا تنتظره ايام عصيبة لمن ينهار الفجر الكاذب المباريه ده

Canada [الدنقلاوي] 10-19-2014 06:50 PM
يا ود الحاجة أنت أخذت الموضوع إلى ضفة جدل سلفي/ صوفي لا أظن الكاتب قصدها من قريب أو بعيد
هذه كتابة رائعة في البوح الفردي والتداعي الإنساني العام ونوستالجيا إلى زمن يخص الكاتب وقد يثير في كل منا ذكريات مختلفة فأقرأها هكذا أو أتركها


#1129245 [سيف الدين خواجة]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2014 10:02 AM
الحبيب عادل الامين زرت قبلك سهول تهامة ووادي عبس ومشروع القربة لا حظ القربه لو وجدت فرصة وتجولت في سهول ستتذكر كثيرا من نواحي السوداني حت المزارعين اقرب الينا في مشتركات كثيرة ولاهل اليمن محبة صادقه لنا وكنت غداة مقتل الحمدي ثم اغشمي وحظر التجوال علي كل الناس الا انا ورفيقي الصافي عثمان نسهر حتي اخر الليل ثم نعود اخر الليل نشق الصمت العصي بالقرب من وزارة الداخلية بتعز (بركة المتوكل) نقف للحرس ليقول سودانيون تفضلوا !!!لحي الله اليمن انباء تواليها وحفظها من كل شر يوايها ودمت هيجتني الذكري !!!


ردود على سيف الدين خواجة
Yemen [عادل الامين] 10-20-2014 04:11 AM
الاخ العزيز سيف الدين خواجة
تحية طيبة
اعجبك الغلاف..نعم اليمن بلد طيب واليمنيين شعب "نفيس" لازالوا يجلون قدر السودانيين حتى الان...والحمدالله..ويتحرون الان من اصر اليمن القديم "الناصريين+ الاخوان المسلمين" وهيمنةالمركز القديم العروبي الذى كانت تقوده مصر ويمكنك مشاهدة اليمن الجديد عبر فضائية المسيرة...ونهاية الاخوان"المجرمين" المحزنة....
ولكن ما فعله الكلب الداعشي "رنجو" بي ضريح الشيخ حسن ود حسونةقليل بالمقارنة بما فعله "الكيزان" والكوز مرحلة متردية من الاخوان المسلمين هؤلاء" تبولو وسلحو "على كل السودان حضاريا وفكريا وثقافيا وسياسيا واقتصاديا واجتماعيا ونفسيا وبقت حالتنا كما قال الراحل الدوش"لا صحينا عجبنا الصباح...لا نمنا عطانا العشم"..


عادل الامين
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة