هذه الدنيا سطورٌ.. ولكن كُتبت بماء..
10-19-2014 02:42 PM

ما أقسى أن ينسل الحزن كالأفعى من بين خضرة عشب الفرح على سطح الأحلام ، فيقتل تلك البسمة في شفاه الحياة في لجة ِغفلتنا وعلى حين غرة !
وهكذا ذهب أستاذنا الجليل ومربى الأجيال والعلم الخلوق صهري الصديق الصدوق وزوج شقيقتي الصغرى الذي عاش حياته القصيرة في كثير الإيثار والعطاء علماً ومودة وتواصلاً إجتماعياً لا تحده المسافات ولا تعيقه الإمكانات مهما كانت شحيحة !
كان خلال ايام العيد التي إنقضت عجلى في قمة نشوته وهو يزف وسطى بناته الى منزل الزوجية ويحتضن الناس برحابة صدره ويغمرهم ببشاشة وجهه الضاحك .. ولكن قلبه الشفيف لم يسع تلك البهجة الغامرة ، فأنتكى فجأة إثر علة لم تمهله طويلاً عند خط نهاية تلك المناسبة فكانت فرحته الأخيرة في هذه الدنيا التي كتبت سطورها بالماء!
حقاً إن أنفاس الحياة هي أقصر بكثير من خطوات الأمال مهما طال مشوار إلتقاطها وتشعبت في ممرات صدر الدنيا!
فحينما يسقط أحد فروع شجرتنا التي نظنها أقوى من رياح الموت لما فيها من جمال الثمار وخضرة الأفرع و قوة الجذع ،، تتساقط معها في تلك اللحظة كل أزهار الأحلام التي تشدنا بالوانها الساحرة وتسكرنا باريجها وعبقها، فتنقلب كل الأشياء في نظرنا الى إحساس عجيب بإحتقار هذه الفانية التي لو دامت لغيرنا لما أدركنا بريقها الزائف ولاوصلت الينا في صفوف إنتظارها خلف خطوط تبادل أدوار الصعود والترجل !
الا رحم الله أستاذنا أحمد الطيب ذو النون أحد أعلام التربية والتعليم في الجزيرة والمناقل والخرطوم وغيرها من المناطق التي ترك فيها بصمات علمه تتجلى في ارتال الشباب وحتى متوسطي الأعمار ممن رضعوا من ثدي حنوه ، فصاروا رجالا ينضحون بالعطاء في كافة المجالات .. علّ ذلك يكون شفيعاً له عند المليك المقتدر و ثقلاً في ميزان حسناته وأن يجعل مثواه في اعالي الجنان !
ولكم العتبى إن تداخل عندي في هذا اليوم الحزين الخاص مع حزننا العام ، فأبت الدمعات إلا أن تتحول الى مداد ينعى رجلاً لا توفيه الكلمات ذرة مما قدم لوطنه ولتلامذته ولمجتمعه !
ولا اراكم الله مكروهاً في عزيز لديكم .. والحمد لله الغفور الرحيم في الضراء قبل السراء .. وإنا لله وإنا اليه راجعون.

bargawibargawi@yahoo.com

تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 756

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1130460 [حزينة]
0.00/5 (0 صوت)

10-20-2014 02:00 PM
خالص التعازي في الفقد الجلل - إلى جنات الخلد يا جد فطوم وعصوم.
هناء


#1130241 [شهنور]
0.00/5 (0 صوت)

10-20-2014 10:51 AM
احسن الله عزاءكم في الفقيد ... اللهم اغفر له وارحمه واحسن مثواه.


#1130201 [كاروشه]
0.00/5 (0 صوت)

10-20-2014 10:30 AM
له الرحمة ولكم حسن العزاء انا لله وانا اليه راجعون


#1130021 [محمد عبد الله برقاوي]
0.00/5 (0 صوت)

10-20-2014 08:07 AM
لكم الشكر أحبائي ابوشهاب وعبدالرازق وربش على هذا الشعور النبيل وحتى الذين طالعوا هذه الدمعة لهم خالص إمنتناني ..ونسال الله لموتاهم ومتى جميع المسلمين والطيبين في العالمين الرحمة والمغفرة و إنا لله وإنا اليه راجعون..


#1129815 [ِِAbu S hihab]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2014 08:58 PM
تعازينا لك ولاسرتك الكبيرة, ولصهرك الرحمة والمغفرة وانا لله وانا اليه راجعون.


#1129754 [abdelrazag]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2014 07:08 PM
احسن الله عزاءكم في فقيد الاسرة... اللهم اغفر له وارحمه ...اللهم ثقل ميزانه واجعل الجنة متلبه ومثواه...اللهم بارك في ذريته واهله...انا لله وانا اليه راجون...


#1129648 [ربش]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2014 04:40 PM
للفقيد الرحمة والمغفرة بإذن الله ... ولكم الصبر وحسن العزاء وإنا لله وإنا إليه راجعون .


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة