10-19-2014 10:27 PM

وطني ، لا وطني!
فى شأن الهوان والضعة مابين الحجاز والقاهرة
شعر/نعيم حافظ
غاص التردى و الانهيار ، كل النواحى و الديار
فلا تداعي أوراق الخريف،
أو المطر الهاطل النزيف
أو الخيوط مائلة الصريف،
أو غرفة التساكن ، و بحث الأليف
أو السيل الغاشي أعمى
إشكال الدفق الرمادي
أو النزيف
أو حتم المنون المواتي ، و فجأة موت الأليف
للحساب تعدادهم !!
و مثواهم ، !
, أسماءهم، !
,أشلاءهم !
وديارهم !
أنزوت في ربقة هذا السحت الكنيف
القبور ، و الظلام ، و التعاسة , والسيل
الحطامي المخيف
صارت جزء من وطني الغابر الليلكي النظيف
وطني ما عاد وطني!!
وطني ما عاد ، وطن النجوم أنا هنا .....
سملوا عينيه
وأستباحوا أبناءه وبناته,
رموزه ورجاله,
نيله وضفافه,
آرضه وسماءه,
وفرخوا الهراء والغثاثة و عواء ابن اوى المخيف
وربض الهوان والضعة,علم السودان المنيف؟؟؟!!!

19 اكتوبر 2014

[email protected]

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 364

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




نعيم حافظ
مساحة اعلانية
تقييم
5.50/10 (3 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة