10-20-2014 10:47 AM

كُنت قد كتبت مقالاً إبَّان الوثبة البشيرية في 28 يناير 2014م أشِرْتُ فيه لما يلي:

(جوهر ما فهمته من خطاب الريِّس وتغابى عنه أو غفل عنه البعض هُو موضوع المُنافسة الشريفة على إنتخابات العام القادم 2015م التي يجب الإستعداد لها منذ الآن... ووضع البرامج والخُطط للظفر بها... واضعين سوءات المؤتمر الوطني وإخفاقاته خلفنا... راسمين برامجنا الواضحة والصريحة والنزول بها إلى الشارع (المَكَجِّنْ) للحزب الحاكم وسياساته التي أدَّت بنا لدولة فاشلة ينخر سوس الفساد في جسدها المُنهَك بالحروبات والإنقسامات والإستقطاب الحاد من هنا وهُناك...(
سيتساءل بعضكم كيف يمكن الوصول إلى هذه المُنافسة الشريفة والحُريات مُصادرة والإعتقالات لأهل الرأي والنشطاء لم تتوقف بل زادت في الفترات الأخيرة والحالة الإقتصادية المتردية "الحَالَهَا يُغني عن سُؤالها" والمؤتمر الوطني يسيطر تماماً على مفاصل الدولة ومدَّخراتها الشحيحة من عملتنا المُتهالكة... فبإمكانه تسخيرها لشراء أصوات الناخبين كما فعل مع بعض الجماعات سابقاً ووووو إلخ...

إذاً كل هذه المُعطيات السابقة مع يقيني بها.. تُؤكد بأن هزيمة المؤتمر الوطني غير مستحيلة كما يظن البعض... فقط علينا بالجِد والإستعداد لها منذ الآن.. واضعين في الحُسبان هذه الإخفاقات وحالات التردِّي أعلاه.. والعمل لذلك.. وعدم التعويل على أمريكا والضغوط الخارجية... فأمريكا للأسف تلعب لصالح ورقها المَعَرِّج منذ فترة وللأسَف كُروتَها القافلة عليها مع هؤلاء البشر... وفي كثيرٍ من المرات جرَّبتها مُعارضتها ورصيفاتها في بلدانٍ أخرى مجاورة فلم يجدوها إلا "راكُوبَة خريف"!! ودُونكم التجربة المصرية الأخيرة...
لذا يجب على جميع الأحزاب والقُوى السياسية النهُوض من سباتها العميق... والعمل الجاد على تنشيط قواعدها... ونشر برامجها –التي يجب أن تكون طمُوحة ومُلبية لتطلعات الشعب الذي كره تجارب المؤتمر الوطني – وذلك بالعمل الدؤوب والنزول إلى القواعد والإبتعاد بقدر الإمكان من شعارات 2010 الشجرة أُم سوسة حلفنا ندُوسة!!!
وبالمُقَابِل، عدم الإكتراث للقول السائد بأن النتيجة محسومة سلفاً وأن المُقاطعة ستُفقِد الإنتخابات شرعيتها... أبداً،، فالوضع الآن يختلف عن سابقه هذا في ما يخص الناخب وما ذاقه من مُرٍ ومَرَارَات طالت حياته اليومية في السنوات الأربَع الماضية،، وفي ما يخص المُقاطعة فإن هُناك عدد كبير من أحزاب الفكَّة ستُشارك وستأتي أمريكا وكارتَرها وستراقب الإنتخابات وستعترف بنتيجتها المحتُومة للمؤتمر الوطني حال مُقاطعة الأحزاب الكبيرة لها!!
إذاً يا أحزابنا صحِّي النُوم وقوموا إلى إنتخاباتكم يوفقكم الله...

جمال أحمد الحسن
[email protected]

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 533

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1130503 [الكنداكة]
5.00/5 (1 صوت)

10-20-2014 03:09 PM
و هل يعقل يا سي جمال تجيب اللبن دافئ و مقنن و تقول للكديس الجوعان أحرسه .. تيب مفوضية الأصم تمشي وين ؟ ؟ دعك من هيمنة المؤتمر الوطني علي الصحافة و الاعلام و الليموزين الرئاسي .. اضافة للحجر علي الأحزاب المنافسة من مخاطبة الجماهير علي الهواء الطلق و الاعتقالات السياسية !!! و كما يدعي حسبو و غندور فالانتخابات قائمة بمن حضر و بلاش وثبة و مجمجة .


ردود على الكنداكة
[جمال أحمد الحسن] 10-20-2014 10:13 PM
لكن يا اخي الكنداكة احسن مما نبقى زي الكديسي الآيسة ونفسها في اللبن المعلق في المعلاق...
وقالتلو... اي تب "بضم التاء" عفن ومكشكش!!
الموضوع عاوز همة وعزيمة وعدم يأس...


#1130502 [Kudu]
0.00/5 (0 صوت)

10-20-2014 03:09 PM
أنا من المؤيدين لعدم مقاطعة الانتخابات (بعد التقاعس الذي أبداه الكثير منا ووانكسار ثورة سبتمبر لأسباب كثيرة) والتحضير المبكر لكل الفعاليات المعارضة وتكوين تحالفات كمثل التحالفات الطلابية التي كان هدفها اسقاط الكيزان وقد فعلت في كثير من الجامعات...
اذا نظمنا وانتظمنا في تحالفات بمشاركة الأحزاب جميعها لتكوين كيان واحد هدفه اسقاط النظام عن طريق الانتخابات فسوف ننجح في ذلك ولا يأتي أحدا ويكلمنا عن تزوير الانتخابات والغش وغيره اذ يمكننا من المراقبة بصورة لصيقة وتعبئة الناس واحداث فرق كبير لصالح تحالفنا في نتائج الانتخابات فسننجح بإذن الله.. وحتى ان حاول النظام تشتيت الأصوات وعمل شوشرة وتزوير وخج لانتخابات هو من يروج لها فسيكون الأمر واضحا ومفضوحا وعندها سوف تندلع المظاهرات الحقيقية ولن تتوقف الا بزوال هذا الكابوس الجاثم على صدورنا..


ردود على Kudu
Saudi Arabia [جمال أحمد الحسن] 10-21-2014 12:15 PM
يا أخي الفاضل كودو...
فساد المؤتمر الوطني وسياساته الخرقاء هذه لوحدها كفيلة بأن تغتس حجر الكيزان في أي إنتخابات...
بس شوية همة من الأحزاب بترتيب صفوفها والتسجيل المُبكر وحراسة الصناديق جيداً...


جمال أحمد الحسن
جمال أحمد الحسن

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة