10-20-2014 02:31 PM

· المؤتمر العام للحزب الحاكم ، سقط في إمتحان الوطنية قبل حتى أن يبدأ ، كل ما دار من نقاش وكل ما طرحت من أجندة لم تكن من بينها هم وطني أو جند وطني واحد ، كل ما حدث هناك كان صراع قبلي نتن وعنصرية بغضاء وصراعات متخلفة حول السلطة والثروة ، وكل هذا وسط إستغلال مجحف للتكبير والتهليل كعادة سيئة ينتهجها أفراد هذا الحزب ، ليظهروا بمظهر التدين والورع ، ولكن دوي السقطة كان كافيا لنسمع ونرى ما دار هناك من سقوط للأقنعة حتى كلمة ( التغيير ) كان تستغل هناك للتمويه ولتبديل الوجوه فقط .. !!

· إعلانهم عن ضيوف شرف مؤتمرهم العام ، هو إستمرار طبيعي للسقوط والفشل ، ومن الطبيعي جدا ، بل ومن غير المدهش أن يكون ضيف شرفهم الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح ، ولو كان قذافي ليبيا حيا يرزق لكان في الصفوف الامامية للمؤتمروقس على ذلك ، وليس غريبا أيضا إستضافة أحمد داوود أوغلو الرئيس التركي فقط كمحاولة أخيرة لتجميل تجربة الإسلام السياسي الفاشلة في السودان ، وهذه الخطوة أيضا إستمرار طبيعي للذاتية المفرطة والإنعزال الداخلي والخارجي الذي يعيشه هذا الحزب الميؤوس من ديمقراطتيه ، هذا غير ضيوف الشرف الدائمين أمثال حركة حماس التي صنفت ضمن الجماعات الإرهابية جنبا ألى جنب مع حركة الإخوان المسلمون ، وطبعا حزب النهضة التونسي أيضا وجدناه ضمن المدعويين ، وبذلك إكتملت الأنا الإسلاموية للحزب الحاكم .. !!

· الخطوة التي ظنها المؤتمر الوطني ( خطيرة ) وإنفتاح غير مسبوق من حزب منغلق على ذاته ، وهي خطوة دعوة الحزب الشيوعي الصيني ليكون ضمن ضيوف مؤتمره العام ، في ظننا هي ذاتها أصبحت هجمة مرتدة وهدف محقق في مرماه ، فهذه الأيام يعاني الحزب الشيوعي الصيني من مطالبات طلابية ضخمة بالديمقراطية والإصلاح في دولة الصين ، وتشهد الصين هذه الأيام إحتجاجات ضخمة و إعتقالات وسط الناشطين ، والجرم الوحيد هو المطالبة بالديمقراطية والإصلاح السياسي ، يعني دعوة الحزب الشيوعي الصيني أيضا لم تكن موفقة ، والطيور على أشكالها تقع ، أو يمكن أن نقول وجد شن الصيني طبقه السوداني ، هذا أو كما سنرى مخرجات الصراع الذاتي للمؤتمر العام في مقبل الأيام .. !!

مع كل الود

صحيفة الجريدة
[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1074

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1130964 [ابو مصطفى]
1.00/5 (1 صوت)

10-21-2014 08:34 AM
يا شباب السودان الانقياء الاوفياء، ها قد واتتنا فرصة ممتازة لإظهار جرائم هذا الحزب للعالم من خلال مؤتمرهم العام اقترح حمل صور ولافتات والوقوف بها على الطرقات التى تمر بها هذه الوفود ، وإن جيشت حكومة الكيزان الجيوش الأمنية ، لحماية مؤتمرها الفاشل، وإلا فليكن موعد انتفاضتنا يوم مؤتمرهم هذا وليحدث ما يحدث فلن يضيع السودان إلا جراء هذا الصمت فلنخرج يوم مؤتمرهم هذا وإن قتلونا وسحلونا فعلى الأقل سنتضمن الأجيال القادمة هذا البلد خالياً من هذه الفئة الضالة.


#1130701 [أبو شلوخ]
3.00/5 (2 صوت)

10-20-2014 08:54 PM
ظني أن محفلهم هذا كيوم زينة فرعون مع عودة سحرته خائبين رغم سيارات الليموزين الرئاسية .


#1130507 [شليل]
1.00/5 (1 صوت)

10-20-2014 03:16 PM
هذا الميت لا يساوي هذا البكاء ، السودانيون أجمعوا على عبثية هذا الحزب و خطل سياساته في كل منحى و خير تأكيد تنازل الطغمة الحاكمة عن الإحتفاء بعيد ثورتهم المزعومة .
نقول للبشير و الذين إستخفهم فأطاعوه أدعو ناديك و سنرى يوم يرد عليكم الشعب كل هذه الديون .


نورالدين عثمان
 نورالدين عثمان

مساحة اعلانية
تقييم
1.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة