المقالات
السياسة
لا وصايا علينا من احد.....البشير ورقه خاسره غير قابله للترشيح !!!!
لا وصايا علينا من احد.....البشير ورقه خاسره غير قابله للترشيح !!!!
10-22-2014 04:37 PM

تعالت بعض الأصوات الغير مسؤولة والغائبه عن الواقع المعيشي باعاده ترشيح البشير ولا ادري ماهي إنجازات البشير ونظامه لإعاده انتخابه وأشدد علي الإنجاز هنا بلغه بسيطه جداً وهو توفير الحد الأدني لحقوق الناس في ان يعيشوا بكرامه ؟؟؟ لا اعتقد ذلك والواقع يتحدث بما ال اليه حال الناس من فقر مدقع وغلاء فاحش وعلاج باهظ والكلمات تقف عاجزه عن وصف الحال والحال ابلغ من اي بيان....
معاناه قاتله وتعليم متردي وخدمات صحيه معدومه . ومجاعة علي الأبواب وبنيه أساسيه منهاره وعمله لا تساوي مليما وليس قرشا..... أقول لهؤلاء اتقوا الله ... اتقوا الله الذي اليه راجعون والذي أليه سوف تسألون وكل راعي مسؤول عن رعيته البشير هذا حكم الناس زمنا طويلا واتي بكلمه الإنقاذ والإسلام اين الإسلام وأين هذا الإنقاذ ؟؟؟؟ وبحسبه بسيطه اين كان السودان وأين اصبح السودان الآن ؟؟؟؟ أجابه تحتاج الي ضمير وصدق ومصداقيه والكل يعرف أجابه هذا التساؤل إلا هؤلاء الذين ينادوا بترشيح البشير !!!

أليس فينا رجل رشيد غير هذا البشير الذي أصاب السودان في مقتل لان السودان مات وتجوز عليه ألرحمه وهؤلاء القوم لا يزالون يأملون في حكم بلد مرحوم مجهول بلد أصبحت مآوي للأشباح شعب مات قهرا وظلما وجوعا ومرضا وحسره شعب فقد الإيمان بالعدل والكرامه في في نظام فقد مصداقيته وانتهت مده صلاحيته منذ عهد بعيد وتوالت الفرص لإصلاح الحال ولكن هيهات هيهات واصبح السودان بلد فقير ضعيف اقتصاديا واجتماعيا بلد تشرد أهله في كل بقاع العالم هربا من وضع لا يطاق وكرامه إنسانيته مفقوده وفيه الإنسان يذل بقلمه العيش بلد المرارات والمحن وأصبحنا من أكثر شعوب العالم هجرا وشتاتا وتشردا وحتي إسرائيل رفضت من التجأ إليها نعم إسرائيل العدو الأزلي لا تعليق علي هذا التقطه !!!!!

والعجيب في هذا الأمر ان هؤلاء اعتبروا انفسهم الورثة الشرعيين والوحيدين للتحدث والاختيار والتسلط علينا بحكامهم وحكمهم الذي اصبح بغيضا ثقيلا مكروها والمصيبة أنهم يعلمون أنهم غير مرغوب فيهم من زمن طويل والكل في انتظار الخلاص منهم للأبد وإذا أصلا في انتخابات حقيقيه سوف لن يذهب احد للتصويت وفي هذا رد بليغ ورساله واضحه بأنكم غير مرغوب فيكم فارحلوا غير مأسوف عليكم ومن باب الديمقراطيه والشوري التي تجهلون إعطاء الشعب الحق الشرعي لانتخاب الأصلح وانتم انتهت صلاحيتكم والبقاء للأصلح وليس للاقوي ومهما طال الظلم فالعدل قادم بإراده شعبيه قريبا بإذن الله......

أقول لهؤلاء المنافقين كل من ينادي بترشيح البشير هم من لديهم مصالح مرتبطه بهذا النظام وأولهم إخوان الشياطين والمستفيدون من بقاء النظام لأعمال تجاريه وأموال تجني من وراء البشير ومن يحلم بمنصب او سلطه ومن ينتظرون دورهم في كعكة السلط والنفوذ والثراء المباح دون قيود وهم يعرفون ان هذه فرصتهم في التسلق وأغتنام فرص التربح وبناء الفلل والقصور وأداره الأعمال التجارية التي تدر لهم الأموال ومنهم من لا يزال ينتظر الدور في السلب والنهب المنظم الممارس والذي آدي الي ما وصل اليه السودان من فقر ونهب للموارد وتجفيف لمصادر الثروات وظهور طبقه الأغنياء الجدد وهم يتطاولون في البنيان وكل هذا إدي الي وجود طبقه الأغنياء والفقراء ولا وجود للطبقة الوسطي والتي كان حال أهل السودان في العصور الذهبية والتي لم تعرف لصوصا وفسادا كما يحدث الآن بعد كل هذا يأملون في ترشيح البشير وآخر الكلام اللي اختشوا ماتوا من زمان.....
وما للظالمين من أنصار ......

eibaa@hotmail.com





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1317

خدمات المحتوى


التعليقات
#1132546 [الناير جاد كريم]
2.22/5 (11 صوت)

10-22-2014 09:58 PM
المسلسل لم تنته حلقاته، والشئ المؤكد ان البلاد في طريقها الى الانهيار الكامل، اي: الانفلات الامني الشامل على الشاكلة السورية... حينها تكون قد اكتملت فصول الراوية، وانتهت حلقات المسلسل. صحيح أن:"أليس فينا رجل رشيد غير هذا البشير الذي أصاب السودان في مقتل لان السودان قد مات"... فالسودان مات وشبع موت بسبب الساسات الرعناء والورطات والجنايات والقضايا والفساد والانتهاكات اللاانسانية والدماء التي سالت والاوراح التي ازهقت والظلم والظلامات...... كلها اسباب جعلت الحكومة تلف حول نفسها ولا تفرظ في السلطة ولا تعطي فرصة للآخرين خوفا من الملاحقات والمحاكمات الداخلية والخارجية.... والبلاد تموت دماغيا حتى خروج الروح، ثم يحدث التقطيع والتشليح والتشظي والتمزيق والتفتيت ... وهذا كله لا يهم البشير وزمرته الفاسدة في شئ .. والشئ المهم عندهم ان يظلون حكاما متسلطين على رقاب البشر.. وان تستمر النعمة الحرام عليهم وعلى ابنائهم.... وان لا يزيحهم احد من كرسي الحكم الحلو... وان لا يلاحقهم احد قضائيا....


صفيه جعفر صالح
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة