المقالات
السياسة
سواق الركشة.. جورج كلوني وعرس!!
سواق الركشة.. جورج كلوني وعرس!!
10-29-2014 09:04 AM

مع حركة سير العربات الماشة بطيئة مثل السلحفاة ومع سماعي لصوت شخص بيقول لي معاكساً ومشاغلاً: «ماشه معاك عسل!».. طنطنت ودمعة بتدور تطفر من عيني: جورج كلوني وعرس! كيفن بعد ده تكون ماشه معاي عسل!!
وقبيل اكمالي لدعائي النسائي لـ«اللبنانية» اللي عرسته بأن: شاحدة ربي تنشرقي بيه! ومع لفتتي لأرى من ذا الذي مجرد مشاهدته لي من وراء زجاج العربية يظن انها ماشه معاي عسل! ومع اكتشافي ان قائلها هو سواق الركشة اللي بالاتجاه المعاكس لي من الشارع، فرت الدمعة من عيني فيما انا اتساءل مندهشة: هو بالله الركشة دي سايقها زول زينا يعني ما مخلوق فضائي!! ما هو حسع يا جماعة هو منو اللي بيتجرأ ويجي قاطع شووووووو قدام بص الوالي المولول والمفتكر الشارع مكتوب باسمه غير.. مخلوق فضائي! ده حتى انا وعلى ضوء ذلك كانت اجابتي لرجل الحركة الذي قمت بتوصيله هو وزميل له حال سؤاله لي: انتي سواقتك دي مالها معسمة كده! ما بتتلفتي وتستمتعي بالفرجة على الشارع مالك؟! اجبته: يا اخوي إنتا بصحك! مع الركشات البتظهر قدامك بغتة شارع شنو كمان البقعد اتلفت واستمتع بيهو! إنتوا قال ليكم الجماعة جوا قصفوا اليرموك بالليل ليه؟! ما خوفا من انه اثناء تحليقهم المنخفض استعداداً للقصف تجي ركشة شوووووووووووو مارة قدامهم!!
فإذا ما وصلت البيت وفيما ما انا اجوس ما بين النت وملفاتي داخل اللابتوب وقع نظري على ملف مكتوب عليه «أغاني» قمت فتحته حتى اذا ما وقع نظري على اغنية مكتوب عليها «ماشه معاك عسل» ما كان مني غير الالتفات نحو سواق الركشة لاسأله باستغراب هي بالله اغنية؟! لاسارع من ثم بالاستماع اليها والتي حينما وجدتها اي الاغنية تقول في احدى مقاطعها «انا ليك كيفن اصل؟!»، خلعت السماعات من اذناي بخوفة وبصوت يشوبه شيء من التوتر تمتمت: يا زول هوووي لا تصلني لا اصلك كفاية زميلك سواق الركشة داك اللي ختاها لعربيتي الواقفة في صمة خشمها ختة لم انطق بعدها بحرف غيظاً الا بعد ان مشيت وقعدت بعيد حيث قلت ليهم إثره ما بعرف بس اضربوا لي التلات تسعات، فإذا ما وصل رجل المرور الذي ستكتشفون أثناء قراءتكم لهذا العمود كيف أنه تعامل معنا بمهنية عالية جداً حيث طلب من كل منا رخصة القيادة، ومن ثم طلب منا مرافقته الى القسم والذي حينما وصلناه اوضح لي قائلا: يا استاذة الموضوع ده حله بيدك انتي يعني لو دايره تفتحي بلاغ ممكن نفتح ليك بلاغ بموجبه سيتم ايداع كل من سواق الركشة وعربة النقل في الحراسة، آهه فأنا نسيت اقول ليكم انه سواق الركشة اثناء مقالعته لذاك الدفار للشارع واللي لمن جاء هاجم ليك عليه أي الدفار، وحتى ينقذ ركشته ونفسه من الدفار قام ختاها لعربيتي الواقفة دونما ذنب جنته!
آهه ومن بعد إجابتي لرجل المرور اني متنازلة عن حقي في فتح البلاغ، قمت طوالي قبلت ليك على سواق الركشة الشاب وبستفته ليك بقولي: يا اخوي نحنا من بعد انفصال الجنوب.. بقينا شوية! ولو الحاصل من بعد الانفصال ده استمر كمان شوية.. ح ننقرض!! عشان كده عليك الله حافظ لينا على روحك كان ما لنفسك لناس البيت الراجينك، انت قايل نحنا جايبنكم والا مربينكم بالهين.. و.. و.. ولاتفاجأ ليك برجل المرور فيما هو يكاد ينشرق بالضحك لي مقاطعني وبمودة لي قائلاً: رندا انا قاعد اقرأ ليك! ليوجه كلامه من بعد هذا بمنتهى الجدية لسواق الركشة بأن قدر حجم الضرر اللي اصبت به عربيتها وادفعه ليها نقداً تعويضاً، قمت انا قاطعته بأن: لا ما في داعي انا عافيه ليه، ليقاطعني رجل المرور بحسم بقوله: لا.. لازم يدفع عشان تاني ما يغلط. فإذا ما قام سيد الركشة بتسليمي قروش التعويض والتي حينما امتلأت إثرها يداي وفاضت بالفكة، ومن ثم انتبهت لحقيقة ان سواق الركشة بيلمها متل دم الحجامة.. ما كان مني ومن بين يدي انتباهة قلم سوى الالتفات نحو سواق الركشة لأقول له باهتمام وجدية بالغة ومحنة: يا زول حال سماعي او قراءتي لخبر انك بتهورك تسببت في اصابة نفسك او اصابة انسان آخر في حادث والله ما بتمشي معاي عسل ما بتمشي.. و.. و .. وان اللهم احفظ اولادنا واخوانا سواقين الركشة في غدوهم ورواحهم.. وارجعهم اللهم لأهلهم سالمين غانمين.

رندا عطية
randa_suliman2002@yahoo.com





تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2406

خدمات المحتوى


التعليقات
#1137849 [ود الباشا]
0.00/5 (0 صوت)

10-30-2014 09:15 AM
يا رندا انتى ملاااااااك


#1137816 [برعي]
0.00/5 (0 صوت)

10-30-2014 08:49 AM
انت زولة عسل ،واصلي . .


#1137700 [حافظ الأمين]
0.00/5 (0 صوت)

10-30-2014 02:58 AM
ما فهمت أي حاجة. دي كتابة شنو دي؟


#1137123 [الحلومر]
5.00/5 (1 صوت)

10-29-2014 09:23 AM
والله انت عسل يارندا عسل لانجد له مثيل لا في شدر السدر ولا الهجليج ولا عسل الجبال ولا روحك المطرزة بالعسل لما فكرت في كفية جمع سواق الركشة للفلوس التي اشبه بدم الحجامة ويعجبني فيك اعتزازك بالرجل السوداني مليون سلام يارندا


رندا عطية
رندا عطية

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة