المقالات
السياسة
دروس من عاشوراء
دروس من عاشوراء
11-02-2014 01:32 AM



عاشوراء .. مساء هذا اليوم، وأنا أتابع فضائية لبنانية، حول يوم عاشوراء.. خيّل للمتتبع أنها مناسبة لبنانية .. ونفس الكلام يقال، وأنت تتابع بعض الفضائيات العراقية ..
إن المناسبات الدينية أكبر من أن تحصر في وطن ضيّق.. وأبطالها أعظم من أن يستولي عليهم حزب أو جماعة أو فئة.. فذلك تصغير لشأنهم .. وانتقاص من قدرهم .. واحتكار ممقوت مذموم.
في عاشوراء .. يصوم المرء .. والصوم إمساك وإمتناع ..
فليمسك الصائم وليمتنع، عن .. سفك الدماء ..وهدم البيوت .. وإنتهاك الأعراض .. وتهجير أصحاب الأرض .
نصوم عاشوراء .. لأن الله نجا سيّدنا موسى عليه السّلام ..
فلنكن وسيلة نجاة لمجتمعاتنا .. ولمن حولنا .. وللإنسانية جمعاء.
فرعون لايعنينا في شيىء .. سواء أهلك أو نجا .. فالمرء لايصوم لهلاكه .. ولم يكن الهلاك مدعاة للصوم ..
فالنجاة .. هي التي تحتاج الشكر والثناء .. والصوم وجه من هذه الأوجه ..
وخير الناس .. من شكرهم .. بتقديم طوق النجاة لهم.
عاشوراء.. يوم بذل وعطاء ونجاة ..
ومثل هذا اليوم .. لايستقبل بالدماء .. ولا الأحزان .. ولا الدموع ..
فإن ذلك يسيء .. لعظمة اليوم.
إن الذي يمنع عباد الله .. من التصدق والبذل .. في يوم عاشوراء ..
لايمكن للمرء إلا أن يقول .. البخل يحسنه الكل .. والعطاء، ميزة الكبار..
عرب الجاهلية .. جعلوا من الأشهر الحرم .. مناسبات لتوقيف الدماء ..
فكيف يحتفل بعاشوراء .. بالدماء .. والتباهي بها ..
عاشوراء .. بالمفهوم الجزائري، تعني .. العشور .. أي إخراج الزكاة لمستحقيها ..
وقد تربى المجتمع .. عبر هذه المناسبة .. على العطاء .. وينتظر بشوق لهذا اليوم .. الذي يخرج ماعليه من زكاة ..
ولعلّ من العوامل التي ساعدت على ذلك .. أن عاشوراء يوم رسمي يحتفل به .. فيحيي ذكراه .. بالصوم والعطاء .. وهذا مايميّز الجزائري عن غيره من الذين يحتفلون بنفس اليوم.

[email protected]

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 901

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1140644 [أبو سارة]
0.00/5 (0 صوت)

11-03-2014 10:27 AM
أين الدروس ؟؟ ما معني هذه المقال ؟ وما هو غرض الكاتب وماذا يريد أن يقول ؟ .

أستغرب أن تورد الراكوبة مقالات كهذه لا معني لها , ركيكة الفكرة والأسلوب .


ردود على أبو سارة
Saudi Arabia [أبو سارة] 11-12-2014 02:18 PM
الأخ ( معمر حبار ) :

أشكرك علي ردك وتوضيحك , ولكن كان القصد من أسئلتي منحى آخر , عاشوراء وما يوم عاشوراء , لا يمكن تناوله هكذا ببساطة شديدة (( اللهم إلا إذا كنت لا تعلم )) , وقطعا أنت تعلم بدليل ردك وهو أنك كتبت المقال باللون الأحمر , وما اللون الأحمر في يوم عاشوراء ؟ . وأنت تعلم رمزية اللون الأحمر وفي هذا اليوم بالذات , وما زالت اسئلتي قائمة حائرة , وحتي ردك علي ما كتبته وعلي اسئلتي لا يروي الظمآن , ونسأل الله العافية والرضا لنا ولك .

Algeria [معمر حبار] 11-03-2014 08:24 PM
السلام عليكم ..

أشكر الأستاذ "أبو سارة"، على الأسئلة التي طرحها ..

الأسطر عبارة عن تعليقاتي الشخصية .. نشرتها عبر صفحتي .. وجمعتها في نفس اليوم .. لأضعها بين يديك. ومن بين العبر ..
أن الله تعالى نجا سيّدنا موسى عليه السلام .. فلنكن أدوات نجاة.
كما يمتنع الصائم في عاشوراء عن كل مايفسد صومه .. فليمتنع عن كل مايسىء للغير.
عاشوراء بالنسبة لنا .. يوم زكاة وبذل وعطاء .. فلا تحرم غيرك .. وارفق به .. وامنح المحتاج
يوم عاشوراء .. يوم تتوقف فيه الدماء .. وتحترم .. وتصان.

بقي أن أشير، أن عدم تقديم عناوين المقال بالأصل الذي كتبت به، وهو اللون الأحمر، وبالشكل الغليظ، وترك مسافة بين كل عنوان ..من طرف القائمين على الموقع .. أساء للمقال .. وجعل قراءته غير مفهومة ..
تحياتنا البالغة للقائمين على موقع .. الراكوية .. ولهم كل الشكر والثناء.


معمر حبار
معمر حبار

مساحة اعلانية
تقييم
1.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة