11-02-2014 08:27 AM


الِتَقِي السَّيِّدَ / مُحَمَّدٌ عُثمَانُ الميرغني بِالسَّيِّدِ الامام الصَّادِقِ المُهْدَى، تَمَّ اللِّقَاءُ بِمَقَرِّ إِقَامَةٍ الأَوَّلُ بِلُنْدُنَ، فيماقال الثَّانِي اِلْتَقَيْتُ مَعَ السَّيِّدِ مُحَمَّدٍ عُثمَانُ الميرغني فِي مَقَرِّ إِقَامَتِهِ بِلُنْدُنَ لِلاِطْمِئْنَانِ عَلَى صِحَّتِهِ، وَاِتَّفَقْنَا عَلَى استمرارالتواصل بَيْنَنَا فِيمَا يَعُودُ بِالنَّفْعِ لِصَالِحَ الوَطَنِ وَالمُوَاطِنِينَ، وَالزِّيَارَةُ الَّتِي اِتَّسَمَتْ بِالصَّمْتِ والضبابية تَذَكَّرْنَا بِتَبَادُلِ المَوَاقِعِ بَيْنَ الرِّجْلَيْنِ مُنْذُ فَجْرِ الحَرَكَةِ السِّيَاسِيَّةِ، وَمَنْ المُصَادَفَاتُ ذَاتُ الدَّلَالَةِ، إِنْ الامام القَادِمُ مِنْ مِصْرَ حَيْثُ رُؤْيَةٌ قُبَيْلَ الأَوَّلُ (الاِسْتِقْلَالُ تَحْتَ التَّاجِ المِصْرِيِّ) وَالثَّانِي يَزُورُ الأَوَّلَ فِي مَكَانِ الطمع المَلَكِيُّ لقَبِيلَةِ حَيْثُ (الاِسْتِقْلَالُ مَعَ الاِحْتِفَاظِ بِعَلَاقَاتٍ وُدِّيَّةٍ مَعَ بِرِيطَانِيَا) فَهَذَا مَكَانٌ هَذَا وَذَاكَ مَكَانٌ هَذَا.. وَيَتَحَدَّثُ مِنْ لايملك صَبَرَا عَلَى الصَّمْتِ وَيُحَدِّثُنَا عَنْ (اِسْتِمْرَارُ التَّوَاصُلِ بَيْنَنَا فِيمَا يَعُودُ بِالنَّفْعِ لِصَالِحَ الوَطَنِ وَالمُوَاطِنِينَ).
* وَالقَوْمُ فِي غَفْلَتِهِمْ وَخِلَافَاتِهِمْ. وَصِرَاعَاتُهُمْ واطماعهم تُمَكِّنُ جَمَاعَةُ الإِسْلَامِ السِّيَاسِيَّ، مِنْ الاِسْتِيلَاءِ عَلَى السُّلْطَةِ الَّتِي قَالَ عَنْهَا المَرْحُومُ الشَّرِيفُ الهِنْدِيُّ (الدِّيمُقْرَاطِيَّةُ لَوْ شَالُهَا كَلَّبَ مافي زول حايقول لَيُهْوِ جَرٌّ) لِهَذَا الدَّرَكِ اِنْحَدَرَتْ المُمَارَسَةُ الدِّيمُقْرَاطِيَّةُ فِي هَذَا البَلَدِ الماثوم، وَاليَوْمَ بِكُلِّ بَسَاطَةٍ يُدَغْدِغُ السَّيِّدَيْنِ عَوَاطِفُنَا بِعِبَارَاتِ مَنَافِعِ الوَطَنِ وَالمُوَاطِنِينَ وَهُمَا يَعْلَمَانِ العِلْمَ النافي للجهالة أَنَّ مَنَافِعَنَا فِي نَظَرِهِمْ لَأَتَزَيَّدُ عَنْ دُورٍ المُمْسِكُ بِالقَرْنَيْنِ وَهُمَا يَحْلُبَانِ.. وَيَلْتَقِيَانِ فِي الغُرَفِ المُغْلَقَةِ وَيَخْرُجَانِ عَلَيْنَا بِعِبَارَاتٍ مُبْهَمَةٍ مَلْفُوفَةٍ بِصَمْتٍ مُرِيبٌ.. فَأَبْشَرَ بِطُولٍ سَلَامَةً يامربع ..
* بَعْدَ أَنْ فَرَطَ السَّيِّدَيْنِ فِيمَا يَنْفَعُ الوَطَنَ وَالمُوَاطِنِينَ وَرَضُوا بِآنْ يَكُونُ الوَطَنُ عِنْدَهُمْ كحواشة مغتصبة هاهما الآنَ يُجْتَمَعَانِ وَيُتَحَدَّثَانِ ولايقولا نَ لِأَصْحَابِ القَضِيَّةِ فيم تفاكر الرَّجُلَانِ أَوْ مَاذَا يَنْوِيَانِ، وَهَذَا مايشير آلِيٌّ أَنَّهُمَا لَمْ يَتَجَاوَزَا مَحَطَّةَ دِيمُقْرَاطِيَّةِ الإِشَارَةِ مَسْقَطَانِ مِنْ ذَاكِرَتِهِمَا عَنْ عمدٍ، أَنَّ أَسَالِيبَ الطَّائِفِيَّةِ الَّتِي جَازَتْ عَلَى شَعْبِنَا فِي الخَمْسِينَاتِ وَالسِّتِّينَاتِ مِنْ القَرْنِ المَاضِي لَمْ تَعُدْ بِضَاعَةٌ يَرْغَبَهَا أَحَدٌ وَإِنْ تَمَّ تَزْوِيرُ تَأْرِيخِ صَلَاحِيَّتِهَا المُنْتَهِيَةِ.. وَهَلْ يُدْرِكَانِ بِآنْ مَطْلُوبَاتُ شَعْبِنَا فِي الحُرِّيَّةِ وَالكَرَامَةُ الإِنْسَانِيَّةُ وَالدِّيمُقْرَاطِيَّةُ وَحُقُوقُ الإِنْسَانُ وَدَوْلَةُ المُوَاطَنَةِ، كُلٌّ هَذِهِ المَطْلُوبَاتُ هِيَ ضدمبتغى الطَّائِفِيَّةُ. بَلْ وَأَكْبُرُ مُهَدِّدٌ لِوُجُودِهَا.
* عَبْرَ تَأْرِيخِنَا المُعَاصِرِ لَمْ تَكُنْ لِقَاءَاتُ السَّيِّدَيْنِ أَلَا نَكْبَةٌ جَدِيدَةٌ تَقَعُ عَلَى شَعْبِنَا، وماعرفنا لَهُمْ مِنْ لِقَاءَاتٍ ثُنَائِيَّةٍ إِلَّا تَمَخَّضَتْ عَنْ مُؤَامَرَةٍ جَدِيدَةٌ يَدْفَعُ ثَمَنُهَا شَعْبِنَا الصَّابِرَ.. وَحَتَّى هَذَا النِّظَامُ الَّذِي دَمَّرَ بِلَادنَا وَأَفْقَرُ شَعْبِنَا وَشُوِّهَ دِينِنَا وَقِسْمُ بِلَادِنَا أَنّ هوالا ثَمَرَةٌ بَلْ وَنِتَاجٌ طَبِيعِيٌّ. لِمُمَارَسَاتِ الطَّائِفِيَّةِ البغيضة وَلِقَاءُ السَّيِّدَيْنِ.. وَنَأْمُلُ أَنْ يَخْرُجَ مِنْ أَجْوَافِهُمْ مايؤكد لِنَا أَنَّهُمْ شُرَاكَاءُ لِحُلَفَائِهُمْ القُدَامَى مِنْ جَمَاعَةِ الإِسْلَامِ السِّيَاسِيِّ.. وَأُمْنِيَّتِنَا هذي تَنْتَظِرُ أَنْ يَطْوِيَ شَعْبِنَا صَفَحَاتِ الطَّائِفِيَّةِ وَالهَوَسَ الدِّينِيَّ بِكُلِّ قَبَائِلِهِ وَبضربة وَاحِدَةٌ.. فَأَجَلْ خِدْمَةُ يمكن ان يجَدِّهَا شَعَّبَنَا. هو أَنْ يَخْرُجُوا جَمِيعُهُمْ مِنْ بَيْنَ الشَّعْبِ السُّودَانِيِّ وَقَضَايَاهِ.. سَلَامُ ياااااااوطن..
سلام يا.

السيد / بدرالدين طه رئيس المجلس الاعلى للحج يعترف بان الاشكال في طعام الحجيج في ثلاثة وجبات من اصل اربعة وعشرون وجبة.. يعني حجاجنا بيتدلعوا ياطه... وسلام يا...
الجريدة الاحد

تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 965

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1140304 [Kalid]
0.00/5 (0 صوت)

11-02-2014 11:52 PM
علينا ان نخاطب هذه الرموز باحترام والبعد عن المهاترة ولا تنابذوا بالالقاب هلم جرا والصامت عيب يااستاذ


#1140290 [دابي السـوج]
0.00/5 (0 صوت)

11-02-2014 11:16 PM
التقى السيد (بفتح الدال)، لصالح ( بفتح الحاء)، من المصادفات ( بضم التاء) ، ان الامام القادم ( بضم الميم)، في مكان الطمع الملكي ( بضم الياء ) ، عن استمرار التواصل ( بضم اللام )، لصالح ( بفتح الحاء ) ....كل هذا ( الوسخ النحوي ) ورد في الفقرة الاولى فقط من مقالك يا حيدر ( اذا جاز لنا ان نسميه مقال ) ،،، الا تستحي من نفسك يا رجل ؟؟؟ وهل تتوقع ان شخصا عاقلا سيستمر في قراءة هذا ( الغثاء ) وانت تكتب بهذا المستوى ؟؟؟ ( وا حر قلباه يا ولدي )....


ردود على دابي السـوج
[المكشكش] 11-03-2014 08:51 AM
والله ان هذه لكارثة نحوية ،،، يا حيدر ما تتشبر وتفضح نفسك ،، خلبها مستورة .


#1140275 [عمر عبد الله عمر]
0.00/5 (0 صوت)

11-02-2014 10:36 PM
أستاذ حيدر. والله العظيم أجد صعوبة في قراءة مواضعيك الأخيرة بسبب التشكيل.
الله يرضى عليك أكتب عادي لانه بصراحة ضاعت الفكرة وسط مبالغة التشكيل.
ارجو شاكرا ترك التشكيل أو التقليل منه لاقصى حد


ردود على عمر عبد الله عمر
[عود العشر] 11-03-2014 04:00 PM
المشكلة مافي التشكيل ياأخ عمر ،، المشكلة في الاخطاء النحوية المخجلة التي ذكر بعضا" منها الاخ ( دابي السوج ) اعلاه. اعوذ بالله كما يقول عثمان شبونة .


#1140112 [الحراس]
0.00/5 (0 صوت)

11-02-2014 05:23 PM
لازالت كتاباتك خارج الشبكة وبعيدة عن الهدف ولازلت تدور معصوب العينين حول صنم الطائفيةالذى تتوهمه وترتجف منه والناس من حولك قد غادروا هذه المحطة قبل عشرات السنين .. هذا السلاح البائس ( رمى المعارضين بالطائفية ) جربه اعلام نميرى من قبلك ولم يفلح وجربته الانقاذ ولم تفلح .. يجدر بك ان الاعتراف ولو مرغما بأن حزب الامة شئت ام ابيت هو احد المحركين الاساسيين لبركة السياسة .. يجدر بك ان تتعلم السباحة فى هذه البركة بدلا من الاكتفاء( بالنقيق) اليومى
نصيحتى لك ان لا ترهق نفسك بتشكيل احرف كتاباتك فأن الطعام المتعفن لن تطيبه كل بهارات الدنيا مهما كثرت ..


#1139753 [ابوالدفاع]
0.00/5 (0 صوت)

11-02-2014 09:38 AM
البديل للطائفية ..هو القبلية والعنصرية ..وﻻ شيئ غيرها..


#1139747 [الحراس]
0.00/5 (0 صوت)

11-02-2014 09:31 AM
a


حيدر احمد خيرالله
حيدر احمد خيرالله

مساحة اعلانية
تقييم
9.50/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة