12-07-2015 01:20 AM


= بوب مارلي معروف على نطاق واسع في القارات الخمسة . و اغانيه ما زالت مسموعة لدي الكبار والصغار . غناء بوب مارلي من نوع الغناء الرسالي الذي تظن معه ان صاحبه قد ارسلته العناية الالهية ليبث الحافز و الالهام في النفوس . أصبحت اغاني بوب مارلي من بعده منشورات للثورة و النضال ضد الظلم و الطغيان . و قد كان لها الدور الكبير في تحرير الكثير من بلدان افريقيا من قبضة الانظمة الديكتاتورية العنصرية المتدثرة بالعلمانية او المتاجرة بالدين . و اود ان اساهم في تقريب رؤاه الرسالية للقراء و لمحبي بوب مارلي بهذه المحاولات في الترجمة للعربية . و في ما يلي أربعة نماذج لهذه الاغاني الثورية منثورة بلا فواصل لاتحادها في المعاني . يقول بوب :
نحن نرفض ان نكون ما يريد الطغاة لنا ان نكون
نحن كما نحن و سنظل هكذا على الدوام
اذ لا يمكن للطغاة ان يجبرونا على قبول العدالة المنكوبة
و سنتحدث دوما عن الحرية المسلوبة
و عن ضرورة الحرية لكل الناس
نحن نريد التحرر من الطغيان
لقد ظللنا زمنا طويلا نتعذب في معصرة الطغاة
و الآن يجب ان نثور ..
يجب ان نثور
على الطغيان البابلي مصاص الدماء
لقد ظلوا يرضعون دماء اطفالنا كل يوم
يجب ان ينهار
الطغيان البابلي يجب ان ينهار
لقد مص الكثير من دماء الفقراء
الطفاة تراهم يبنون المعابد و المدارس
و لكنهم يمارسون فيها خداع الناس بصورة مستمرة
فلا ينتجون الا اللصوص و سفاكي الدماء
عليك ان تنتبه الى ذلك
انهم يمصون دماء الفقراء
فيجب علينا ان نبصر الاطفال و الصغار و النشء و جميع الشباب
بالحقيقة
فلقد ظللنا زمنا طويلا نتعذب في معصرة الطغاة
حتى ظنوا اننا تقبلنا الامر الواقع
و لكن .. الآن يجب ان نثور .. ان نثور
يا من عانيتم من نير الطغيان زمنا طويلا
الآن يجب ان نثور
فمنذ اول يوم غادرنا فيه شواطئ ارض الاجداد
بدأنا نتعذب في طريق معصرة الطغاة الطويل
و ظللنا نتعرض للسحق المستمر
و يا الهي لكم طالت معاناتنا
مع القهر الذي لا يزول.
و الى ان يتم الانتصار على العنصرية
التي تجعل احد الاجناس الاعلى و الآخر هو الادني
و الى ان يتم القضاء عليها و تفكيكها
و أسقاطها بالكامل و نهائيا
فاننا نعلن الحرب في كل مكان .

و حتى لا يكون هناك مواطنين من الدرجة الاولى
و آخرين من الدرجة الثانية ..
و حتى القضاء علي كون لون البشرة
اهم من لون العيون ..
فاننا نعلن الحرب .

و حتى نضمن حصول كل الناس
على حقوق الانسان
بغير تفرقة بينهم بسبب الجنس
.. فنحن نعلن الحرب .

و الى ان نصل الى ذلك اليوم
الذي تتحقق فيه الاحلام بالسلام الدائم
و تتحقق فيه المواطنة العالمية
و تصبح فيه الاخلاق العالمية حقيقة واقعية
و ليس وهما نطارده و لا يتحقق ..
فاننا نعلن الحرب من كل مكان .

و الى ان نرى الانظمة القبيحة القميئة
التي تستعبد اخواننا
في انقولا و موزمبيق و جنوب افريقيا ..
نراها قد اقتلعت و دمرت بالكامل ..
فاننا نعلن الحرب في كل مكان .

حرب في الشرق و حرب في الغرب
و حرب في اقصى الشمال و حرب في أدنى الجنوب ..
حرب و حرب .. و اشاعات بالحرب

و حتى يأتي ذلك اليوم
فان القارة الافريقية لن تعرف السلام ..
و نحن الافارقة سنحارب .. و نرى ان ذلك ضروريا ..
و نؤمن باننا سوف ننتصر ..
فنحن واثقون من ان الخير
سينتصرعلى الشر
في آخر المطاف .
فهيا .. قم و إنهض و تصدي لحقوقك ,
قم و إنهض و لا تتوقف عن النضال .
و لا تحدثني أيها الواعظ ..
عن الجنة التي هناك أسفل الأرض ,
فأنا أعلم أنك تجهل ..
قيمة الحياة التي نعيش .
ليس كل ما يلمع ذهبا .
و لا أحد قد روى القصة الكاملة للحياة .
أما و قد أبصرت عيناك الضوء , .
فقم و إنهض و تصدي لحقوقك .. هيا قم .

معظم الناس يعتقدون
أن الله ياتي من السماء ..
لينجز كل شئ ..
.و يجعل الجميع يشعرون بالسمو في العلياء
و لكنك لو أدركت ما الذي تعنيه الحياة ..
لبحثت عن إلهك عبر النظر الى الأرض .
و حينها ستبصر الضوء .
فقم و إنهض و تصدي لحقوقك .
و لا تتوقف عن النضال .. فحق الحياة واحد من حقوقك .
قم و إنهض .. فجمعينا لن نتوقف عن النضال .
قم و إنهض .. و تابع الكفاح ..
و لا تتوقف عن النضال .

لقد سئمنا من لعبة التصوف ,
و الموت ثم الخلود في الجنة بإسم يسوع الإله .
نحن نمتلك المعرفة عندما نفهم ..
بأن الله يسعى بين الناس .
بإمكانك أن تخدع بعض الناس بعض الوقت ..
لكنك لن تخدع كل الناس كل الوقت .
فالآن نستطيع أن نرى الضوء .. فماذا أنت فاعل ؟
نحن سننهض من أجل حقوقنا ..
و الأفضل لك أنت ..
أن تقوم و تنهض كذلك .. إنهض منذ الصباح ..
و لا تتوقف عن النضال .. لا تتوقف .. لا تتوقف
لا تتوقف عن النضال

استيقظ و إنهض الى الحياة
فالحياة طريق واحد عريض تحفه الكثير من العلامات
فلا تعقد التفكير و أنت تسير عبر الأخاديد
تجنب الكره و الشر .. تجنب أن تكون الرجل الغيور
لا تئد خواطرك .. و حول أحلامك الى واقع ملموس
فلننهض جميعا
فلننهض الى الحياة

قم أيها الشعب العظيم
أمامك عمل ينتظر الإنجاز
أنجزه شيئا فشيئا
قم من نومك الممحوق
فنحن اكثر من حبات رمل الشاطئ
و نحن أكثر من أن نعد
هيا جميعنا الآن
هيا ننهض الى الحياة


[email protected]

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2142

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




نوري حمدون
مساحة اعلانية
تقييم
5.50/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة