11-11-2014 02:33 AM


عجبت لأمر الذين فجعوا لاغتصاب 200 سيدة دارفورية من قبل قوات النظام الحاكم وكأن بهم أن هذه أول جرائم هذه المافيا أو أشدها حيوانية أو فظاعة؟؟
وعجبت أكثر للذين ناشدوا أو طالبوا بالسماح لقوات (اليوناميد) بالتحقيق،وكأن بهذه القوات تقوم بدورها المناط بها أو مهمتهات التى أوجدتها فى هذه المنطقة وهى نفس القوات التى تشهد على جرائم نظام المافيا الحاكم وما شاكله من حركات الفرصة لاقتناص موقع أو قبض ثمن صمت ومشاركة ديكورية أمثلتها تمشى بين أهل دارفور الآن وتتصدر المشهد الدرامى المحزن!!
ولعل الكثيرين يعلمون ،ويدعون أنهم لايعلمون أن هذه القوات ماهى الا جزء صغير من مخطط كبير يدبر للوطن السودان والشعب السودانى يشارك فيه النظام الحاكم وبعض حركات المعارضة الأستثمارية المسماة زورا وبهتانا بالمسلحة ،وجزء من معارضة النواعم أى المعارضة (المصلحة) ويقينى كل هذه الفرق لايهمها من أمر المواطن أو الوطن الا مكتسبات رخيصة تتلحف بغطاء قومية باهتة ،خلعه عنها مواقف الكثير من قياداتها وقاداتها المتطلعة لهدف لاعلاقة له بالوطن أو المواطن من قريب أو بعيد حتى تحولت لأجسام عنصرية وأثنية ليس الا!!!!
ولا حتى المدعو (ثامبو أمبيكى) الذى قبض ثمن عمالته ودوره القذر فى المؤامرة جزء من أراضى المناصير التى يطالبون بتعويضاتها حتى الآن،بامكانه أن يكون جزء من تحقيق شفاف من غير غرض أو مرض.
فمالكم كيف تحكمون يا أولى الألباب؟؟
ولكم فى طول أمد وجود هذه القوات وهذا الثامبو أمبيكى عبرة،،فماذا فعلوا هل أوقفوا اعتداءات النظام الحاكم على أهل الأقليم،أو اعتداءات الحركات الطامحة الجامحة المغرضة على أهل الأقليم؟؟
ولماذا الدهشة والحسرة من أفعال مافيا النظام الحاكم وهى لأكثر من ربع قرن ترتكب ما هو أعظم من هذه الجريمة وغيرها،وأنتم تناشدون وتطالبون وتتسولون اليوناميد وغيرها من شركاء المؤامرة على وطن أسمه السودان وشعب أسمه السودانيون يتعرض لهذه الفظائع والجرائم دون فرز من قبل مجموعة تضم جميع ألوان طيفه من دارفور وكردفان والشرق والشمال يختلفون فى أثنياتهم وعرقياتهم وألوانهم الا أنهم يتفقون فى مؤامرتهم وأهدافهم على هذا الشعب وهذا الوطن،،واذا لازال فى بعضكم ريب مما أقول فعليه أن يترك لونه وعرقه جانبا ويتجرد من أهوائه وأغراضه ويراجع بينه وبين نفسه حال هذا الوطن وهذا الشعب فى هذا الربع قرن،واذا وجد فى ماذهبت اليه خلاف فأنا مدين له باعتذار على الملأ .


[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1486

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1147310 [تينا]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2014 03:27 PM
مافى ايى خلاف فى كلامك قلت الحق وما قصرت وبرأت ذمتك أمام الله مشكور ...


#1146805 [ملتوف يزيل الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2014 06:33 AM
يا عبد الغفار كلنا معك وقد نادينا بان نكون عصابات داخل العاصمة لنصطاد هؤلاء الاوغاد و من يناصروهم ومن يتغنون بمحاسنهم من اعلاميين ، نصفيهم واحدا بعد الآخر و لا نتركهم ينومون امنين في منازلهم او جحورهم. اشعال نار حرب عصابات المدن واجب فرض عين.


عبد الغفار المهدى
عبد الغفار المهدى

مساحة اعلانية
تقييم
5.32/10 (7 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة