المقالات
السياسة
جهاز المغتربين والجباية على نار الهجرة
جهاز المغتربين والجباية على نار الهجرة
11-13-2014 03:29 PM


عندما تعلن اي جهة حكومية عن ارقام محددة لاي قضية افكر دوما في مضاعفة الرقم او قسمته على اثنين بحسب الموضوع فان كان التقدير يتحدث عن تكلفة انشاء مشروع ما، او عدد الافدنة المزروعة خلال الموسم الزراعي او ما يتعلق بانتاج الذرة او النفط فهنا عادة ما يكون الرقم أكبر بكثير من الواقع، وبالمقابل عندما يتعلق الرقم المعلن عن قضية تخصم من رصيد الحكومة او تضعها تحت طائلة القوانين الدولية فان المتحدثون عادة ما يلجأون لتخفيض الأرقام علي أمل ان لا يشكل الرقم الحقيقي صدمة للمجتمع ففي احداث سبتمبر علي سبيل المثال تقول الاحصائيات الرسمية ان هناك ٥٨ حالة قتل بينما وثق ناشطون لاكثر من ٢٢٨ مواطنا قضوا نحبهم بالرصاص
سقت هذه المقدمة وفي عقلي يدور الرقم الذي اعلنه حاج ماجد سوار رئيس جهاز السودانيين العاملين بالخارج الذي اعلن عن وجود اربعة ملايين سوداني خارج البلاد واعتقد ان ما قاله الرجل يحتاج الي ان نضاعفه فمن يتحدث عنهم هم المعروفين لديه الذين خرجوا بصورة رسمية وعقود موثقة ويدفعون ضرائبهم لجهاز حاج ماجد الجبائي.
ولكن دعونا هنا نتعامل مع الرقم الذي اطلقه حاج ماجد والارقام المصاحبة ولنتزكر ان تعداد سكان السودان بعد الانفصال كان حوالي ٣١ مليون وذلك يعني ان ثمن سكان السودان خرجوا منه وفضلوا العيش خارجه فقط لان وطنهم وحكامه من لدن حاج ماجد سوار لم يستطيعوا ان يوفروا لهذا العدد سبل العيش الكريم لدرجة ان البعض من السودانيين هاجروا صوب اسرائيل
حاج ماجد يتحسر علي هجرة العقول ويبكي علي هجرة نحو 2000 مواطن منهم ٧٥٠ طبيبا خلال هذا العام في ظاهر حديثه ولكنه يضحك خلف السطور لانه يريد ان يتخذ هؤلا الذين فروا بجلدهم من الوطن يبتغون من الله رزقا في مشارق الارض ومغاربها يريد ان يتخذ منهم موردا للعملات الصعبة بفرض ٥٠ دولارا شهريا بمعني ان اي طبيب سوداني يعمل خارج البلاد سيجد نفسه بجانب الضرائب الاخري المفروضة عليه مضطرا لان يدفع لخزينة الدولة التي فشلت في ايجاد وظيفة له واجبرته للخروج مبلغ ٦٠٠ دولار سنويا وكل ذنبه انه احرز مجموعا عاليا بمثابرته واختار دراسة الطب
حاج ماجد يؤكد ان من بين الملايين الاربعة حوالي ٣٣ الف من الكفاءات العالية ولم يكلف نفسه بالبحث عن مسببات خروجهم وكأنه لم يكن من عرابي سياسة التمكين وسيايات الصالح العام التي اوصلت البلاد الي هذا الوضع بتقديم الولاء علي الكفاءة
ترك لكم هؤلاء الوطن بما فيه ولكن تصرون علي ملاحقتهم خارج الحدود لاخذ مدخراتهم بدعاوي مختلفة لكن نتيجتها الحتمية ستكون هجرة كاملة لان من يجد الضرائب في انتظاره لتسلب عرقه لن يعود الي الوطن
استفادة الوطن من ابنائه بالخارج طموح مشروع للحكومة ولكن ليس عبر الطريق القصير بمد اليد الي مدخرات المغتربين اذ يمكن للدولة ان تستجلبهم للتدريب بالداخل وتتكفل فقط بترحيلهم وعندها سيكون التنافس كبيرا علي تقديم الخدمة والتميز فيها وعندها ستكون الحكومة قد ربحت عدة مرات دونما كبير عناء ولكن لا اعتقد ان عقلية الحكومة الجبائية ستفكر في خطط ابعد من تحصيل المال

[email protected]

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1033

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1149172 [ود النجومي]
0.00/5 (0 صوت)

11-13-2014 07:57 PM
كلام في المليان...ولكن الضرب علي الميت حرام.....ودائما الشحات عينو قوية...اللهم ازل الكيزان ومن عاونهم من الارض...آآآآميييين.


محجوب عثمان
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة