11-20-2014 02:19 PM


فى الكثير من المواقف والاحن تلجأ الحكومه الى الاعتذار ونعت الامر بسوء التقدير والاداره ومن ثم يتم استبدال المسئول باخر اقل حنكة ودرايه بعد تاليف قلب الاول بوظيفه او منحه تجاريه احتكاريه تسد رمق متطلباته الكثيره التى تعود عليها إبان الاستوزار او التنفذ وبالرجوع لتلك الهفوات المعترف بها نجد ان كل مرافق الحياة فى السودان شملتها تلك التجارب الفاشله ابتداء من الرئاسه وحتى الحراسه مرورا بكل مفاصل الدوله من صحه وتعليم وماليه وداخليه وخارجيه وامنيه واخرى فعليه لم يتبق مرفق خالى من الخلل وحتى الحزب الحاكم الاوحد تعرض للنقد من اركانه ومؤسسيه .
وعندما تضيق الامور بالبعض يتداول البعض بعض الحلول من قبيل الطفش والبحث عن المستحيل ومنهم من يقترح اعادة الاستعمار باية صوره كانت لتدارك الامر ووضع الحلول لما استعصى على القوم من مصائب ويعزى البعض تلك المطالب الاستعماريه الجديده الى خلو عهد الاستعمار من تلك المصائب المستعصيه وينتهى الامر بمجرد انتهاء ساعة السمر المزعجه وبعد ان يوصف صاحب الفكره باختلال العقل وعدم الوطنيه والاستسلام واخرى .
وبالامس القريب طالب احد نواب البرلمان المنتخب المكتسح بان يتم استجلاب خبراء اجانب لادارة ملف المياه السودانيه وذلك لاخفاق الدوله فى توفير الخبرات التى تجيد ادارة مثل تلك الملفات التى اهدرت الكثير من الحقوق المائيه وباعتبار ملف المياه قضيه قوميه اساسيه تخص الوطن فى ماضيه وحاضره ومستقبله فان تسليمه لجهات اجنبيه تعنى امكانية تسليم ملفات الحدود وترسيمها وملفات الامن الداخلى والخارجى وادارة الشئون الماليه بالبنك الزراعى والحيوانى لتلك الجهات وبالتالى يتم تسريح السيد الوجيه جمال الوالى ونضيف عددا اخر لبند العطاله .
فاذا كان حال الساده النواب المعينين انتخابا بهذه الفجاجه والعور, فعلى السودان السلام ونقول لهذا العضو المحترم بان السودان به من العقول والخبرات ما يدير به مياه العالم وفى كل المجالات فقط تنقصهم الفرصه وعدم الاهتمام الحكومى الذى ادى لوجودهم خارج البلاد او داخلها فى وظائف جانبيه وتحت ادارة واشراف كوكبه من المنتفعين والمتمكنين – وللعضو المحترم نقول بان امر ادارة البلاد ليست كادارة اتحادات الطلبه والنقابات فالتكتفوا بالحكم فى كل مستوياته واتركوا امر الخدمه المدنيه وادارة الملفات القوميه لاصحاب الخبره والدرايه لعلهم يجملوا بعضا مما شوهته الانقاذ باصرارها على الخطأ وايجاد المبررات القدريه تواكلا . وعلى طريقة الحكام الاجانب نطالب بلجنه انتخابات محايده اجنبيه لكى لا يطالب احزاب التوالى بمقاعد اضافيه ونصيبا فى تعيين الولاة وينتهى الامر بالاستفتاء 99%.
واخيرا ما هى الجهه التى سيتم استجلاب الخبراء منها لادارة المياه مع مصر اذا كانت مصر هى الدوله الوحيده التى تمتلك مثل تلك الخبرات فى المنطقه بعد ان تم تحييد وتشريد العقول السودانيه وبعد ان حوصرنا وعوقبنا وقوطعنا دوليا – فهل نترك امر المياه لمصر لكى تديرها انابة عنا وتترك لنا ما يتبقى من استهلاكها الزائد بموجب الاتفاقات المبرمه فى العهود الانقلابيه الشموليه الغير وطنيه .
اسقاط النظام والحوار معه خطان متوازيان .
من لا يحمل هم الوطن – فهو هم على الوطن .
اللهم يا حنان ويا منان الطف بشعب السودان --- آمين

[email protected]

تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 774

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1154712 [أبو محمد]
1.25/5 (5 صوت)

11-21-2014 11:11 PM
أنا مع فكرة استجلاب خبراء أجانب لإدارة السودان شرط أن يكونوا أوربيين وتمنح لهم كامل الصلاحيات وأن يبعدوهم عن ناس المؤتمر الوطني لأنهم سوف يعلموهم الفساد.


#1154322 [عمار]
4.00/5 (1 صوت)

11-21-2014 12:19 AM
انا مع الاستعمار البريطاني من جديد , والله حيكونو ارحم بينا من ناس المؤتمر الشيطاني, تعيش بريطانيا الدولة العظمي وليسقط المؤتمر الشيطاني ذات الطابع الاناني


#1154211 [سالم كلجكال معجون سيجنال]
5.00/5 (1 صوت)

11-20-2014 08:08 PM
العضو كلامو صاح لازم نجيب خبرا أجانب للمياه والصحة والخدمة المدنية وبعدها نجيب وزراء أجانب _ عندنا 50% بس لازم مية في المئة والخطتوتين الأخيرتين نجيب معارضة. أجانب مع برلمان أجانب. لحفظ التوازن. ونختم تجيب مواطنين أجانب هييييييي


#1154202 [mahmoudjadeed]
5.00/5 (1 صوت)

11-20-2014 07:50 PM
اجروه مفروش وخلاص مالكم ومال وجع الدماغ .


محمد حجازى عبد اللطيف
محمد حجازى عبد اللطيف

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة