11-21-2014 08:18 PM



ينتاب (المغترب)السوداني فرح شديد وهو يحزم حقائبه تأهبا للسفر إلى مرافئ الوطن الجميل حينما يحن موعد اجازته السنوية..فيكاد يرقص في جزلا من فرط توقه للأرض السمراء..والسماء الزرقاء..والوجوه الصافية..ويحلق بخياله في أجواء ملبدة بغيوم الذكريات..فتنداح روائح عطرة تحمل صورا رائعة لتلك الحقول الخضراء والمراتع الخصيبة بينما مسامعه يترامى إليها صوت العصافير وهي تغرد فوق الأفنان في ألق المغيب..والسواقي تشدو بألحانها مع بزوغ الفجر..وأمواج البحر ترشح قطراتها على وجنات القيوف!!

وسرعان ما تتداعى تلك الذكريات الحلوة وتتوارى خلف سحب داكنة من الأحزان حينما تلج في ذهنه صور المعاناة المجبولة بالكدر وهوا يدلف أبواب جهاز شؤون العاملين بالخارج مما سيلاقيه من عنت وعذاب من هول المشوار اليومي بين منزله وبين مقر هذا الجهاز..والمكوث أو الأنتظار الطويل أمام نوافذ تتطل على الردهات وتقبع من خلفها حفنة من الموظفين الذين لا يأبهون به ولا بأحزانه ولا بدموعه التي تنساب من مأقيه في سبيل الحصول على تأشيرة الخروج!!

هذا (المغترب)المغمور في مياه الحزن منذ أن حلق في فضاء (الأغتراب)تنثال دوما في حناياه فيض من الهموم وهو يرتاد عتبات الجهاز ويقف أمام تلك النوافذ يستجدي الموظفين بالكثير من التوسلات وهو يرى في عيونهم نظرات ممزوجة بالأحتقار لكل من يقصدونهم بينما تلك الموظفة التي تقبع بالقرب منه تلقي بأسألتها الممجوجة وهي ترنو للأفق البعيد وإحدى راحتيها لا تكف عن تعديل ثوبها الذي راح يندلق من رأسها وهي مزهوة بجمال هذا الثوب وكأنها في حفل زفاف وليست في دائرة حكومية تتقاضى منها مقابلا ماديا حيال خدماتها لرواد المرفق

ودائما ماتكون هذه الاسئلة التي تتقاطر وتتقافز من أفواه أولئك العاملين في هذا الجهاز تجاه المغتربين تكمن حول المدة الزمنية التي لم يسددوا فيها مستحقات الدولة من (الضرائب)أو(الذكاة)حيث أنهم لا يودون أن يرهقوا أنفسهم بالحصول على هذه المعلومات عبر جهاز الحاسب الآلي..بل فإن الغاية هي الأطلاع على الأيصالات الورقية..علما أن هذه الذكاة المفروضة والتي تقف عائقا أمام كل تلك الاجراءات هي في مفهوم الشرع إلا لمن وصل الى حد النصاب مع أن معظم المغتربين يعيشون على الكفاف..أما الضرائب فإنها نوع من الأبتزاز من أثداء جفت فيها سيل الحليب!!

العاملون في هذا(الجهاز)يدركون تماما أن الأجازة السنوية لأي مغترب لا تتعدى الـ(أربعين يوما)..والكثيرون منهم يقطنون في مدن وقرى بعيدة عن العاصمة ويريدون أن يقضو جل تلك الأيام والليالي في كنف الأهل والعشيرة وليس في فرندات مبنى المغتربين مما يؤكد أن هؤلاء الموظفين يحلو لهم تعذيب هذه الشريحة المغلوبة على أمرها وهم يتعمدون في تمديد أجال المعاملات لأيام وأيام مع أن أنفاذها لا تأخذ الا ساعات معدودة!!

الجهاز الذي أنيطت به تذليل هذه العقبات من امام المغتربين أصبح بلا أدنى ريب أداة لإنزال المزيد من المعاناة على رؤوس المغتربين مما يدعو عاجلا إلى إيجاد آليات جديدة لها القدرة في القضاء على مثل هذه المعوقات..وتحديث القوانين واللوائح الآنية التي تكبح حركة الأداء حيث أن هذه القوانين لا تتواكب مع متطلبات الزمن لاسيما إن هناك تغيرات كثيرة قد طرأت في عالم الأغتراب وتحتاج ألى أساليب جديدة لكي تتلائم مع هذه المتغيرات!!

وهناك أيضا دعوات ملحة أطلقها معشر المغتربين لإدخال عامل الدقة في الأختيار الأصوب للكوادر البشرية في مثل هذا المرفق الهام..ولابد أن تتحلى هذه الكوادر بنوع من الرؤية الصائبة والنظرة الثاقبة والعبقرية الفذة في كيفية التعامل مع هذه العناصر..إضافة إلى تكوين لجان متخصصة لدراسة أسباب هذه المعوقات وإعداد بحوث تساعد على ترميم كل هذه (الممغصات)..والأستفادة أيضا من تجارب الدول التي سبقتنا في هذا المضمار بدلا من هدر الأموال الطائلة في تنظيم(مؤتمرات)لاتجدي فتيلا خصوصا وإن أختيار الممثلين في مثل هذا المؤتمر وكما هوا الحال يتم وفقا لعوامل (الولاء)والحظوة المتمثلة دوما في أسلوب النفاق!!

وياليت الأمين العام لهذا الجهاز قد تنكر يوما في ثياب(مغترب)وطاف على تلك الردهات المكتظة بالمرتادين..والمكاتب التي تضم أولئك الموظفين ليرى بأم عينيه تلك المظاهر الأليمة من (الفوضى)ومدى المعاناة التي تنضح بها عيون المغتربين و(السطحية)و(الأبتزال) الذي يتسم به الموظفين حيال تعاملهم مع مثل هذه القضايا الملحة.

تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1061

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1155675 [عبدالرحيم ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2014 12:36 PM
لايوجد هدا المسمى لكل الدول المصدره للعماله اسيويا وعربيا جواز صلاحيته عشر سنوات من المطار الى بيتك ومن بيتك للمطار . هولاْ يرفدون خزاين دولهم بعشرات المليارات من الدولارات عن طريق الصرافات والبنوك وهدا المخزون من العملات الحره ادى الى ثبات اسعار عملاتهم وتنميه بلدانهم . نحن من اسواْ بلدان العالم فى تعاملها مع رعاياها . اولى متطلبات العهد الجديد بعد زوال هدا النظام الغاشم هو
الغاء هدا المسمى الدى ابتدعه النميرى ولم تصاحبه حتى اليوم دراسه جدوى من خبراْ اقتصاديين بجدواه او عدمه وسوف نلحق باللامم وسوف يتعافى اقتصادنا وبلدنا . وهدا
المطلب سيكون من اولويات البرلمان الحقيقى الدى يمثل ارادة الشعب . تعظيم سلام للشعب التونسى على العرس الديمقراطى الدى يجرى لانتخاب البرلمان والرئيس ويئس السيره والدكرى لهدا الاصم


#1155536 [أحمد حسن الجمل]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2014 10:16 AM
والله العظيم هذا الكلام لا أساس له من الصحة والدليل على ذلك وقوفي بنفسي على جهاز المغتربين بمدينة ودمدني .. ومدى المعاملة الطيبة التي يتلقاها كل المغتربين من جهاز المغتربين في مدينة مدني وعلى رأسهم العقيد عارف .. وهويدا .. ومديرة الجوازات عميد أماني .. وقبلها العميد أسامة حسن .. وجميع العاملين من شرطة وموظفين فهم يعاملون المغتربين أجمل معاملة ويقضون حوائجهم على وجه السرعة ويستقبلونهم ببشاشة وود فلهم كل الشكر والتقدير ولا تلتفتوا لكلام المغرضين .. بالمناسبة أنا لا جبهة ولا مؤتمر وطني .. أنا مغترب أكافح من أجل أسرتي الصغيرة ووطني ... أحمد حسن الجمل - مدني - العشير


ردود على أحمد حسن الجمل
Saudi Arabia [ابو ساري] 11-23-2014 11:10 AM
الناس يا الجمل ما بتتحدث عن مكتب مدني . الحديث عن مكتب الخرطوم امش زورو و تعال قول كلامك دا. خليك دقيق في تناولك للمواضيع لا تستعجل بتكذيب الآخرين


#1155139 [قاضي إشبيلية]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2014 04:10 PM
(والسواقي تشدو بألحانها مع بزوغ الفجر..)

بالله عندنا سواقي في السودان ؟؟؟


#1154699 [أبو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

11-21-2014 10:37 PM
ذكر كاتب المقال (الإستفادة من الدول التي سبقتنا في هذا المجال) وحسب علمي أن حكومتنا رائدة في هذا المجال ولم تسبقنا أي دولة في فرض رسوم وضرائب وزكاة على المغترب من دون أي مقابل، وتعذيبه ومرمطته الى هذا الحد. وهذا يعني أننا سبقنا جميع الدول في هذا المجال ويمكن أن نقدم خبرتنا للآخرين.


#1154698 [كاكا]
0.00/5 (0 صوت)

11-21-2014 10:36 PM
يا عزيزي الامين العام ليس له اي سلطة في جهاز المغتربين لان من يصدار التاشيرة ضابط من وزارة الداخلية والضرائب والخدمات موظف المالية والزكاة ديوان الزكاة فالامين العام ديكور فقط


ردود على كاكا
Saudi Arabia [ابو ساري] 11-23-2014 11:13 AM
و الله انت الديكور هو منفذ بشقف للسياسات المرسومة له من جهات الخم و الخرت العلياو يناله من ذلك نصيب وافر


#1154693 [Ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

11-21-2014 10:08 PM
اسمها زكاة وليس ذكاة


ردود على Ahmed
United Arab Emirates [ود الباشا] 11-22-2014 07:15 AM
يا خى طيب شكرا


#1154678 [ودالباشا]
0.00/5 (0 صوت)

11-21-2014 08:59 PM
قلناها مرارا هؤلاء المتأسلمين لاتهمهم الا جيوب المغتربين فقط والدليل مقالك هذا وكل هذه الاتوات من ذكاة وضرائب ورسوم تأشيرة لا سرقه فقط


أحمد دهب
 أحمد دهب

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة