02-23-2011 11:08 AM

معادلات

مع سكوت هيئة العلماء : رحم اللهُ بُرداً ، أبا بشَّارٍ الأعمى

علي يس
[email protected]

• بلغنا أن شيخاً من شيوخ المؤتمر الوطني ذوي الشوكة ، قال لمن سألهُ عن موقف المؤتمر وحكومته من الفساد الذي لا تُعيرُهُ الحكومة ما يستحقُّ من اكتراث ، و عن انعدام مبدأ المحاسبة والمساءلة داخل الحزب و داخل أجهزة الدولة ، قال : (إننا نُحاسبُ و نُسائلُ و نُعاقب ، وقد فعلنا مع الكثيرين ..).. فسألهُ السائلُ عن مثالٍ واحدٍ على ما يزعُم ، فقال الرَّجُل : ( لا نُريد أن نُشَهِّرْ بمن حاسبناهُم)!!!!!!!!!!!...
• هذا قولٌ نُقِلَ إلينا ممن لا نشكُّ في أمانته ، ولم نسمعْهُ من قائله ، ولكن إن صحَّ ، فرحمةُ الله وبركاتُهُ على قبر (بُرد) ، أبي بشَّار الشاعِر ، القائلِ دِفاعاً عن ابنهِ السليط : (ليس على الأعمَى حَرَج).. فإنَّهُ والله أفقهُ من صاحب العبارة أعلاه ، فالمسكينُ بُرد – هذا الذي ظلَّت الأُمة الإسلامية كلها تتنَدَّرُ على فقهه لعشرة قرون أو تزيد - و إن كان استشهادُهُ بالآية القُرءانية في غير موضعه ، إلا أنَّهُ – على الأقل – استشهدَ بآيةٍ من كتاب الله ، بينما نَرى صاحبَنا هذا لا يرجِعُ لا إلى قُرءانٍ ولا إلى سُنَّةٍ ولا إلى قياسٍ ولا إلى عقلٍ ولا حتى إلى \"فلسفة\"!! ، يل يرجِعُ إلى \"عاطفته الأخوية\" تجاه المفسدين وخائني الأمانة !! .. فيخافُ عليهم التشهير (ما أشبه مثل هذا برجُلٍ ظلَّ صامتاً وثيابُهُ جميعها تُنزَعُ عنهُ ، حتى إذا جاءوا ينزعون عن قدميه \"الجوارب\" صاح مولولاً من فضيحة أن يبقى بغير جوارب!!)..
• يا مولانا ، أتخشَى التشهير على خائني الأمانة وناهبي مال الأُمَّة ؟؟!! أتخشى التشهير بمن شهَّر الله بهم ورسُولُهُ وصالح المؤمنين؟؟!! من أين جئتُم بهذا الفقه يا قوم؟؟ أو ما علمتُم ما يعلَمُهُ رُعاة الأغنام في بوادي السودان ، من أن الغيبة نفسها ، التي نصَّ الله على تحريمها في كتابه العزيز و عظَّمَ رسول الله ، صلوات الله وسلامُهُ عليه وعلى أله ، تشنيعها في كثيرٍ من أحاديثه الصحاح ، أو ما علمتم أن الغيبة نفسها أحلَّها سيد ولد آدم في سِتَّة مواضع تنطبق جُلُّها على خائني الأمانة والمفسدين في المال العام و أهل المحسوبية؟؟ أو ما سمعتُم بما سمع به صبيان الخلاوى من إباحة الغيبة في كل من هُو غيرُ مأمونٍ على دين الله ؟؟ و هل يؤمَنُ على دين الله من لا يؤمَنُ على أموال المسلمين و من يخُونُ الأمانة و من يأكل بآيات الله ثمناً قليلاً !!..
• ما أشبه فقهكم هذا بفقه ديوان الزكاة الذي يحرِمُ الذين يموتون فقراً و مرضاً ، ليُعطي الأغنياء خوف أن تُصاب فتياتهم \"بحالة نفسية\"؟؟ (والراجِحُ عندنا أنَّ ديوان الزكاة هذا درسَ الفقهَ على مذهب هبنَّقة ، الذي كان يأخُذُ أغنامهُ السِّمان إلى المرعَى ، ويترُكُ الهِزال في الحظيرة ، مُعلِّلاً ذلك – فقهياً – بقوله : \"هذه أسمنها الله ، فأنا أُسمِنُها ، و تِلك أهزلها اللهُ ، فكيف أُسمنها أنا؟؟\"!!.. قاتل الله فقهكم هذا ، و نصر الإسلام بإخراسكم..
• أتمنَّى أن أسمع كلمةً واحدةً من ذلك الكيان المسمَّى (هيئة عُلماء السودان) في هذا الذي يجري ، أتمنَّى أن يُطلق الله لساناً واحداً من ألسُن هيئتكم يا شيخ عبد الحي ، ويا شيخ سعد احمد سعد ، حول هذا الذي يقولُهُ بعضُ مشائخ آخر الزمان هذا ، وحول هذا (الفقه) الذي يستنِدُ إليه ديوان الزكاة \"هل قرأتُم ، يا عُلماء السودان، ردَّ ديوان الزكاة على سؤالنا حول مصارف الزكاة ، ذلك الرد الذي نُشِرَ بهذه الصحيفة الأحد البارح؟؟\" ما قولُكم، طالَ عُمرُكم؟ فقد والله طفح كيلُ الجهلِ ببلدنا هذا و استأسدَ الجهلةُ و تجرَّأُوا على دين الله حين صمت العُلماء ، واللهُ سائِلُكُم أيُّها العُلماءُ إن سكتُّم على مثل هذا الفقه المعتوه الذي تُدارُ به شُؤونُ العباد..

تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 1993

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#102796 [يعقوب مبارك ]
0.00/5 (0 صوت)

02-27-2011 02:21 AM
علماء الحيض وفقهاء النجاسة.


#101616 [mariam]
0.00/5 (0 صوت)

02-24-2011 10:18 PM
يا اخوي هوي ديل اديهم بس الزواج كيف والنكاح كده والطلاق وزواج الميسار والايثار والتلاتة والاربعة وعرس الريس ووالانفصال حرام وده حلال ديل لابيعرفوا الحلال من الحرام وبعدين هم قروا وين وباي مؤهلات تم تعيينهم في هذه المناصب وماهي الCRITERIA اللي تم اختيارهم بها خلوهم يعوعوا ديل علماء هزيلين تعبانين ما فاضين لينا ولا ليكم


#101254 [zaki]
0.00/5 (0 صوت)

02-24-2011 12:40 PM
فقه الذكاه مستمد جله من القرضاوي بتاع الجزيره ... وهذا للعلم..


#100959 [خالد عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

02-24-2011 01:53 AM
عندما يسمع الانسان مثل هذه الفتاوى لابد ان تصيبه الدهشة والحيرة....الشيخ القضاوى يفتي بقتل القزافي ولكنه يقض الطرف عن تلاميذة بالسودان.......فتاوى لا انزل الله بها من سلطان.......اين الخلل ؟ هل الخلل في البشر اللذين يفتون واعتقد انهم يفتون بعلم ؟؟ كيف اخ معاوية بن ابي سفيان البيعة لولده يزيد؟ طبعااستنادا عل فتوى من علماؤه انذاك........يبقي السؤال : هل يقدم الاسلام حلولا لمشاكل البشر؟ اين الخلل ؟؟؟؟؟؟؟؟من المفترض بالطبع ان يقدم الدين حلولا لمشاكل البشر ولكن يبدو ان ديننا الاسلامي صار ككرش الفيل الكل يدخل يده ليخرج لنا فتوى تتلائم مع مايقول......ترزية الانظمة يفصلون حسب المقاس... اذن هناك مشكلة في الدين نفسه........هذا الدين لا يحل مشكلة الناس عدا النفاس والطلاق والغسل.......فضوها سيرة.........لقد صار الدين ليس افيون الشعوب ولكنه اضحوكة الشعوب.......السيد البشير يفتت البلد ويقول انه يخاف منكر ونكير وان الله سوف يسالة من الدين وليس تفتت البلد.....اى جهل هذا؟؟؟؟؟؟؟؟


ردود على خالد عثمان
Sudan [zaki] 02-24-2011 12:46 PM
يا خالد لقد جانبت الصواب هدانا الله واياك


#100796 [WALEED]
0.00/5 (0 صوت)

02-23-2011 06:23 PM
يا اخينا ما تحرق دمك ...........ديل بعرفوا يفتوا في مباراة الجزائر ومصر وماشابهها من أمور
الله المستعان


#100709 [asabangi]
0.00/5 (0 صوت)

02-23-2011 03:49 PM
هل تنتظر من علماء السودان فتوى؟؟
-هل أفتوا فى طرقة الجلد؟
- هل أفتوا فى جرائم إغتصاب الفتيات من قبل وحوش الأمن؟
- هل أفتوا فى فصل الجنوب؟
- هل أفتوا على الإنقلاب على السلطة الشرعية؟
- هل وهل وهل
- هم أفتوا بعدم جواز سفر البشير ..ولكنه سافر رقم أنف فتواهم .. هل كفروه؟؟؟


#100533 [الهاشمى الابراهيمى]
0.00/5 (0 صوت)

02-23-2011 12:21 PM
ىاخوى نحن عايزنها دولة مدنية 000 مالله لله وما ليقصر لقيصر 000 فضونا منها سيرة بلا علماء بلا كلام فارغ 00


#100504 [الزول السمح]
0.00/5 (0 صوت)

02-23-2011 11:35 AM
من تنادى يارجل؟؟ علماء بتاع إيه!!!!

هــؤلاء شياطين خُــرس إقــتاتــوا فتــات الحكام ونسوا الله فأنساهم أنفسهم


علي يس
مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (5 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة