المقالات
السياسة
نداء حاسمة لوحدة المعارضة وإسقاط النظام
نداء حاسمة لوحدة المعارضة وإسقاط النظام
12-04-2014 02:29 PM


نرحب ايما ترحيب ونؤيد ايما تأييد لنداء السودان الموقع بين الجبهة الثورية وقوي الإجماع وحزب الأمة.
إذ عبر هذا الإتفاق عن تطلعات جماهير شعبنا في وحدة قوي المعارضة وإسقاط النظام وبناء دولة المواطنه والديمقراطيه.
إنما ما نحث إليه ونعضده بشده هو تفعيله الي برنامج عمل يومي لاترهبه المعتقلات او السجون او مصادرة الحريات.
بل يدفعه روح التضحية والنضال والصدام والمقاومة بصلابة وشراسه. بوحدة وإتحاد وفاعلية.
نحي نضالات قوي الإجماع والجبهة الثورية وحزب الأمه وأدوارهم البارزة التي تجسدها نهايات ومألات الإصرار علي الإنعتاق والخلاص من براثن النظام.
وعلي عضوية وجماهير هذه القوي المواجهة بضراوة لإستبداد وتهديد ووعيد سفاح النظام وتصريحاته وسياسات حكومته الفاشلة الغارقة في الفساد والدماء.
إن ذروة تحقيق وجدية نداء السودان هو الإنفتاح نحو الجماهير والإلتحام معها والإنخراط في تنفيذ نصوص الإعلان.
إن لحظة الفعل الثوري الذي يجترحه النداء هو ميلاد جديد لجبهة نضالية لا تعرف الإحباط ولا التردد ولا الخلاف حول وحدة الهدف وهو إسقاط النظام.
فمهما أرغي السفاح وأزبد فخطاب التخوين والإرهاب والمحاكمات والمعتقلات ومصادرة الحرية الحزبية وإغلاق دور التنظيمات الحزبية وإن بلغت الجرأة بالنظام الحاكم من تهديد ومن وعيد ؛ فإنه سيظل إسقاط النظام ووحدة قوي التغيير لامناص ولامحال عنها بل* لاتنازل عنها.
فهذا الإعلان وهذا النداء إنما هو إعلان ونداء لنهاية ربع قرن من إستبداد وهزيمة سلطة وإستبداد الإسلام السياسي في السودان.
إن كافة الفصائل الموقعه عليها الإنطلاق ومنذ الآن بالتبشير بهذا الإعلان في الشوارع والميادين ودور الأحزاب والجامعات ودبلوماسيا حيثما كانت هنالك مساحه حره بل يجب تحرير كل مساحات الوطن لصالحه لحصار النظام واقتلاعه من الجذور.
بل يجب انتهاج نضال ضاري لتحقيق اهدافه بالإحتجاجات والإعتصامات والمواكب والمظاهرات.
اسقاط النظام وقيام حكومة انتقالية وحماية المدنيين في دارفور وجبال النوبة ومحاسبة القتله والمغتصبين والفاسدين ورد الاموال المنهوبة والكثير من القضايا مشروع الجزيرة والسكه حديد وبمافيها قضايا المعيشة والفقر بل عدم الإعتراف بإنتخابات الخج التي يتم التمهيد له امام مرأي وسمع العالم - كل ذلك يمثل برامج عمل تفصيله لنداء السودان لقوي المعارضة الثائرة والتي يجب الشروع فيها فورا منذ توقيعه فالنتحد جميعنا كسودانيين من اجل الخلاص والحرية ولبناء دولة المواطنه والديمقراطية.
وننخرط في اكبر فضاء تلتحم فيه قوي المعارضة المدنية والمسلحه لإسقاط النظام.
دامت نضالات الشعب السوداني وقواه الديمقراطية والثورية والحية والفاعلة.
معا من أجل إسقاط النظام.


abadamaksudani1@gmail.com


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 496

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محمد محجوب محي الدين
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة