12-10-2014 07:58 AM


يظهر رجل الدولة العميد عبد الرحمن الصادق الصديق في الاعلام وهو في حلة انتشاء والابتسامة علي شفتيه . وهو يصرح وينظر ويقدم النصح . واليوم رايت له صورة جميلة وهو يتبادل البسمات مع اخته مريم . التي اعتقلت وضربت واهينت بواسطة حكومة عبد الرحمن . انا محتاج لي زول يوقع لي الكلام ده . هل هذا تصرف عادي ؟؟
ما يميز الانصار هو البساطة والعمة المميزة بالعزبة وعلي الله . الصور الاخيرة لعبد الرحمن تمثله كمهراجا هندي , والعمة في شكل تاخ مذهب والبقية لا دخل لها بالانصارية .طيب عرفنا عبده خلي حزب الامة . الانصارية طلع منها برضوا ؟؟ اذا ود سيدي طلع ، الابو امام علي شنو ؟
هذا النظام شتم الصادق بواسطة تاجر الاسمنت كرتي وقال عن والد عبد الرحمن ,,*****,, . ووالد عبد الرحمن مطارد ومطرود من البلد ، ومعرض للاعتقال في حالة رجوعة الي البلد . وعبد الرحمن في قصر النظام. وبعدين عبد الرحمن ده مش الاشتري السلاح وكان علي استعداد لقتل اي عسكري رب اسرة مسكين كان سيؤدي واجبه ويعترض طريقهم ؟؟ لقد فر الصادق من النظام . وكانت عملية تهتدون. لماذا رجع الصادق مرات ومرات وغازل النظام ودافع عن النظام . وقال البشير جلدنا وما بنجر فيه الشوك. وسمي ابن عمه مبارك ورفاقه بآكلي الفطيسة . الجدا شنو ؟ والشقيق الآخرفي جهاز الامن وبيدرب ابالسة الامن الانقاذي علي فنون الفتك بالشرفاء والمناضلين . ذي كان اللؤم والقسوة عاوزة تدريب . زمان الزول لو زعلك غنمايتهم ما تنكرش في حيطتكم . بس لو لقيت زول يوقع لي الكلام ده .
مرات الزول لمن يفكر في الشأن السوداني يقرب ينفجر ليه شريان في راسه . درسنا العلوم الجتماعية في براغ . غرغرونا الماركسية وشبعنا منها سف وقرش دخلوها في القانون الدولي وتاريخ الادب والفن وعلم النفس. واحببنا الفكر الاشتراكي ولا نزال نؤمن به كاحسن فكر لمحاربة الفاشية والعنصرية والتعصب القومي واضطهاد المرأة واستغلال الشغيلة ، ولتحقيق العدالة الاجتماعية . . وكان الشيوعيون السودانيون انبل الناس وابعدهم عن السرقة والفساد اول من يضحي بالنفس والنفيس لمحاربة الظلم . والامميون هم من وقف امام الفاشية والنازية . وضحي الرفاق الالمان بحياتهم دفاعا عن المستضعفين . وكانوا الوحيدين الذي ارسلوا الي معسكرات الاعتقال . ورفضوا اضطهاد الآخرين واحتلال اراضيهم . وترجم الدكتور محمد سليمان ديوان الفيلسوف الالماني والمسرحي بريخت الذي يقول ,, احتاج الرايخ لاحتلال اراضي جديدة . فاحتل اخي الطيار ارضا من ستة اقدام في بلد غريب .
ودرسنا ان الاحزاب الشيوعية ضد الانقلابات . ولا يقبلون بما عرف ب ,, بوش,, لان الثورة ليست حدث بل عملية تفاعلية طويله. ويجب ان تكون لها كوادر متمرسة وبرنامج شامل . لماذا قبل الامميون السودانيون بالمشاركة في انقلاب قومي يرفع شعارات شبه فاشية متمثلة في النظام الناصري؟؟ بس لو لقيت زول يقعد لي الكلام .
هنالك حراك اليوم ومواجهات مفصلية . وكان ميثاق باريس ونداء السودان . لماذا يصمت الحزب الذي عرف بشعارات دعوا الافكار تصطرع . عندما لم يكن لازما للحزب ان يصرح وان يلزم الحياد . ادان الحزب المقاتلين وصرح المتكلم بان الحزب لن يرحب بالجبهة الثورية اذا اتت عن طريق البندقية . الم يقل ماوتسي تونق ان السلطة تنبع من فوهة البندقية ؟ الم تستلم الحكومة المدنية السلطة من القيصر وتكون برلمان الدوما بقيادة كيرنسكي صديق لينين وابن مدرسه . الم يستلم الشيوعيون السلطة بالبندقية في 1917 من الحكومة الوطنية بعد رجوع لينين بمساعدة الالمان؟
لقد تألمنا لذهاب الشيوعيين مهنئين للترابي عند خروجه من السجن . ولم نفهم سبب ذهاب فاروق كدودة وكمال الجزولي . ولكن من زعزع فكرنا كان ذهاب الزعيم نقد رحمة الله علية الي الترابي مهنئا . لقد انهار امام اعيننا كل الفهم والتفهم . واصابنا ما يشبه العاصفة الفكرية . الم يقم الترابي باسوأ خيانة للوطن. و سبب الكثير من المصائب للدول المجاورة ؟ وها هو الترابي يبصق علي وجهنا بمساعدتكم مرة اخري ويعود الي البشير .
وقال لنا جراء الكيزان,, اهو نقد مع الترابي . والشيوعيين في برلمان الانقاذ وشركاء في النظام وبيقبضوا في المرتبات والمخصصات ومستمتعين بالحصانة ,, الم يطرد الدكتور محمد محجوب عثمان من الحزب لانه حضر جلسات في نفس البرلمان عندما عين بدون استشارته في بداية الانقاذ . وكان يريد ان يستغل تلك الظروف لترك السودان . بس لو زول يوقع لي الكلام . لماذا دخل الشيوعيون برلمان البشير ؟؟ متي سيعتذر الحزب ؟ والنقد والنقد الذاتي من الفلسفة الماركسية . ولماذا اشترك حزب اممي مع حزب قومي شبه فاشي ؟؟؟
لم اكن اصدق بعد برامج ساحات الفداء والمكحل بالشطة والبشرب موية النار والميل الاربعين والميل المليون، ان اشاهد الترابي السفاح يتبخطر في شوارع جوبا وجنوبنا الحبيب . هذه معادلة لن يستطع اكبر العباقرة بشرحها لي . لقد مثلتها انا ، بطلب من القاتل ان يغسل المقتول وان يؤم المصلين علي روح المقتول . هذا ما حدث بالظبط في زياره السفاح مؤسس بيوت الاشباح لجوبا . ويأتي من يستفسر لماذا نحن في هذا الدرك . وهل سيذهب الشيوعيون مرة اخري لزيارة الترابي اذا اعتقل مرة اخري. ولماذا لم يذهبوا لزيارة قوش بعد اطلاق سراحه ؟؟ فجرم قوش اقل من جرم الترابي. وقوش هو وآلاف المجرمين من امثاله قد خلقهم الترابي .
لقد عادي الكيزان معهد الدراسات السودانية لان الاستاذ حيدر ابراهيم بالنسبة لهم شيوعي ولو طار السماء . ورجال الامن كانوا يضايقونه ويقولون له ,, انت شيوعي وانحنا الشيوعيين بنشمهم شم ,, كان من المتوقع ان يهتم الشيوعيين بمنبر فكري ثقافي جديد. ونحن من اختلفنا مع الشيوعيين طيلة الوقت احترمناهم لانهم اهل فكر . لكن الشيوعيون يريدون ان يكونوا دائما الوحيدين في الساحة . وليس عندهم المقدرة علي المشاركة في اي منظومة لا يسيطرون عليها . بس لو زول وقع لي الكلام . لماذا تجاهل الشيوعيون مركز الدراسلت السودانية ؟؟
قال لي صديقي الظابط ع ن ب . ان خبر سقوط الطائرة الآتية من بغداد في 1971، اثر علي هاشم العطا . وكان يمشي وهو متهدل الكتفين علي سلالم الرئاسة . لماذا استقوي الشيوعيون بالبعثيين ضد الشعب السوداني ؟ هل كان عبد الخالق ومن معة يفرون من رمضاء الناصرية الي نار البعث ؟ ان شعار البعث هو امه عربية واحدة ذات رسالة خالدة . ونحن والآخرون من غير العرب لماذا يعرضنا الحزب الشيوعي لمحارق البعث ؟؟ هل كان عند البعثيين الحل لمشكلة الجنوب ؟ البعثيون اسائوا للاكراد والتركمان والكلدانيين والايرانيين العراقيين . وطردوهم بملابسهم التي علي ظهورهم الي الحدود الايرانية . وبعضهم قد عاش لمئات السنين في العراق . هل اعتذر الحزب عن كل هذه المصائب ؟ نعم ان الكثيرين من الشيوعيين لم يعرفوا ولم يشاركوا في انقلاب هاشم العطا . ولكن غلطة مايو لا تعالج بغلطة اكبر . لماذا نبحث عن الحلول والنظريات والفهم والعلم والعلاج الي اليوم خارج الحدود ؟ لماذا نبحث عن الهوية والتركيبه الذهنية والثقافة عند الآخرين ؟ ان لنا حضارة لها 12 الف سنة . وهذا ما تشهد به الحفريات والآثار .
الترابي وجماعتوا ضربهم الفلس وقبضوا ورجعوا . هل نسي الترابي ان البشير قد قال انه لو شنق الترابي فلن يحاسبه الله . هل صار البشير عالما بنوايا الله , وهل نسي البشير كل الاسائات التي وجهها له الترابي .؟ اذا كان الحكام والمفكرون السودانيون بهده الطريقة فلماذا نشتكي حالنا . والبعض يتصرف وكاننا امة عندها فقدان ذاكرة.


[email protected]

تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 4237

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1167621 [اللدر]
5.00/5 (1 صوت)

12-11-2014 05:37 PM
أهو دة الكلام يا عم شوقي ،، دة الكلام لو في ناس بتفهم ولا في ناس بتقرأ ،،
لكن منو البقرأ ؟ و منو البفهم ؟
أنحن في بلد صعد أحد عمالقتها إلى المشنقة مبتسماً ،، ولم يستوعب أحد هذه الحادثة إلى الآن ؟
مادون ذلك ،، لا تسأل عن سياسيين و عن قيادات ،، لا توجد قيادات
قائد واحد مات مبتسماً ،


#1167444 [الحراس]
0.00/5 (0 صوت)

12-11-2014 05:40 AM
ما اسهل البكاء والنحيب وما ايسر الجلوس على عتبة التاريخ لتجتر الاحزان وتلوك المآسى ، وما اسهل الامساك بقلم صدىء اعتاد (الانغماس ) فى محبرة الانانية ليكتب مقالات التثبيط والاحباط ،،
دع التاريخ يحاسب من تعتقد انهم اجرموا فى حق البلاد والعباد ، وعش فى الحاضر وقم بالدور المنوط بك كمثقف ينتظر منك المواطن البسيط ان تكتب ولو حرفا واحدا يساهم فى توحيد المعارضة ويساعد على اسقاط النظام ...
ان كان ذلك امرا شاقا عليك فلا اقل من ان تساعدنا بالصمت .


#1167417 [صبري فخري]
0.00/5 (0 صوت)

12-11-2014 12:48 AM
شفت ليك عبد عندو مبدأ ... ﻻ تصالح وان قالوا لك دما بدم ... فليس كل الدماء كدماء أخيك .. 0123652351


#1167399 [ربوع السودان]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2014 11:25 PM
كما قالوا السياسة لعبة قذرة


#1167191 [محجوب عبد المنعم حسن معني]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2014 06:40 PM
والله يا عمنا العزيز ده بقت الاية الكريمة
قَالَ ادْخُلُوا فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِكُم مِّنَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ فِي النَّارِ ۖ كُلَّمَا دَخَلَتْ أُمَّةٌ لَّعَنَتْ أُخْتَهَا ۖ حَتَّىٰ إِذَا ادَّارَكُوا فِيهَا جَمِيعًا قَالَتْ أُخْرَاهُمْ لِأُولَاهُمْ رَبَّنَا هَٰؤُلَاءِ أَضَلُّونَا فَآتِهِمْ عَذَابًا ضِعْفًا مِّنَ النَّارِ ۖ قَالَ لِكُلٍّ ضِعْفٌ وَلَٰكِن لَّا تَعْلَمُونَ (38)

وركز معاي هنا في الجزء

كُلَّمَا دَخَلَتْ أُمَّةٌ لَّعَنَتْ أُخْتَهَا ۖ حَتَّىٰ إِذَا ادَّارَكُوا فِيهَا جَمِيعًا
ياهو ده حال السودان

شغل بتاع اولاد صغار، زعماء ديناصورات واقفين محلك سر

شوف كلام سعادة السفير (شاهد اثبات) ادناه وابني عليه

مع مودتي


#1167179 [برعي]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2014 06:29 PM
فعلا حاجة تمخول الراس ؟، السياسة السودانية مليئة بالتناقض والاسئلة الحائرة ، لا توجد مبادئ او اطر اخلاقية محدده يسيرون عليها ، وفي راي انها خبط عشواء ورزق اليوم باليوم خاصة احزاب الامة والختمية اما الاسلاميين فلديهم تخطيط وافكار ولكن خبيثة وعفنه وكل من خرج من رحمهم لديه مشكلة في نفسياته .
الشيوعيون انقياء لكن سيطرة الكهنة افقدتهم المؤشر واصبحت العملية دائرة في فلك وهمي خيالي.
عموما البلد ملئية بالرجال الافذاذ ولكن قدرها ان تحكم بالضحاله والهشاشه والمرضي.
مع تحياتي


#1167142 [كاره الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2014 05:47 PM
انها السياسة يا استاذي فن الممكن والتنازلات وفي طريق البحث عن الممكن تقع الاخطاء بالكوم المهم الهدف يكون سامي وبدون بحث عن مكتسبات شخصية وانتهازية اما الاخطاء فهي جزء من لعبة السياسة المهم أن لا تتكرر كما يحدث في السودان لتصبح ملهاء تعيد نفسه كل يوم


#1167037 [nk]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2014 04:07 PM
بس لو فى زول يوقع لينا كلامك يا استاذ شوقى انت سودانى قح ولا ثورى قح الزمن زمن الذرائعيين والامريكان البراقماتيين زمن تنال من ابو العفين او التسابة باللغة النوبية عشان تنال من اللى جاب التسابة عشان يحكم السودان وتحدانا ويقول لينا تعالوا الى الخلاء00الشيوعيون اصبحوا ذرائعيين والبعثيين يعرفون انهم لن يبعثوا احدا وعبد النصر دفن فى قبره فى الزيتونه ومنع عنه الهواء الذى يرد الروح وكل يكيل بعشرات المكاييل لعل واحد من عشرة لا يكون حشفا00دمتم


#1167029 [محموم جدا]
3.00/5 (1 صوت)

12-10-2014 03:54 PM
نزيدك في الشعر بيت يا ود بدري وفدالمعارضة و وفدالحكومة في الفنادق آخر قهقهة و ما بعيد قعدات و حفلات راقصة في اديس و أمام كاميرات الصحفيين وجوه عابسة مكفهرة وكرافتات و هندام باريسي و يتكلمون عن ناس المعسكرات و الكهوف و الرمضاء و عذاب الجهل و المرض و لا يتذكرون المعاناة الانسانية إلا عندما تطرحها إحدى المنظمات العالمية و تسميها الاعانات الانسانية بينما هم يهمهم قسمة الثروة و السلطة بس لو لقيت زول يوقع لي الكلام ده .. و فد الحكومة يفترض إنه يمثل الشعب السوداني و وفد المعارضة يفترض إنه يمثل الشعب السوداني و كل منهما يرى الشعب السوداني من منظوره هو فقط ..المعارضة تتكلم عن الشعب السوداني في جنوب النيل الازرق و جنوب كردفان و الحكومة تتكلم عن الشعب السوداني في شمال النيل الازرق و شمال كردفان فيبدو أننا كلما تحركنا شمالا يتمرد الجنوب الجديد الى أن يتمرد جنوب حلفا على شمال حلفاهل عندنا عقدة المواقع الجغرافية ( شمال - جنوب) و خطوط الطول و ارتباطه مع الزمن بس لو لقيت زول يوقع لي الكلام ده .. السياسة السودانية مرتبطة بالافكار الخارجية فمثلا الشيوعي و الشيوعية العالمية .. الاسلاميين و النظام الاسلامي العالمي .. البعثيين و أحزاب البعث العربية .. الختمية و المصريين ..أنصار السنة و السعوديين .. العدل و المساواة و التشاديين ..حركة تحرير السودان -الشمال و الجنوبيين ..الاخوان المسلمين و المصريين ..الاتحاديين و حزب الامة مرة في أسمرة و مرة مع الجنوب و أخرى مع الانقاذ و رابعة لا يدرون حسب التقديرات الآنية للموقف السياسي حتى مؤتمر الخريجيين كان فيه إنة بس لو لقيت زول يوقع لي الكلام ده .. كل السياسيين في العالم يكملوا دورات محددة من العمل السياسي و يودعون السياسة الى التفرغ لحياة معاشية هادئة إلا السياسيين السودانيين إصرار على المواصلة بلا انقطاع و قريبا بدأ يظهر فيها توريث عينك عينك يبدو أن الناس دي عندهم مشروع للسودان لن يتم إلا بوجودهم و لا تمر فترة حكم إلا و انقسموا الى حكومة و معارضة و تحالف أحيانا و معارضة مرة اخرى و أخيرا انقلاب عسكري بس لو لقيت زول يوقع لي الكلام ده .. في السودان ود الامام إمام و ود الزعيم زعيم ووداللواء لواء و ود الدكتور دكتور و ود العمدة عمدة و ود التربال تربال و ود الصول ضابط و ودالفنان فنان هل الوراثة لها قانون غير قانون مندل يعني لها جينات وراثة المناصب التي لم يتعرف عليها مندل بس لو لقيت زول يوقع لي الكلام ده ...


#1167022 [Abdo]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2014 03:48 PM
السودان دخل طاحونة التغيير القسري لتتم عودتهم لطريق الحق عن طريق سلاسل الإذعان بعدما لم يعودواإليه بسلاسل الإحسان ، تمت مخاطبة النخب و عامة الشعب بخطورة الطائفية و قصور الإيدلوجية الشوعية و تخلف و رعونة الحركات المسماه الإسلامية ، خاطبهم المفكر و الشيخ الورع الأستاذ محمود محمد طه عن كيفية إدارة بلد مثل السودان بتنوعه ووضع مسودة دستور منذ الخمسينات ، حدثهم عن الفدرالية منذ أكثر من خمسين سنة و كيف تحل مشكلة الجنوب حدثهم عن الإقتصاد الإسلامي و أهم من ذلك كله حدث الناس من حيث هم بشر بضرورة بناء الذات السليمه و التربية بالإقتداء بسيد ولد آدم عليه أفضل الصلاة و السلام ،حتى يقوم الفرد بتربية نفسه أولاً و من ثم يدعو الآخرين وووووو إلى آخر الكثير مما يهم البلاد بشكل عام و المجتمع الإنساني عامه و السوداني بشكل خاص ، و لكن في نهاية المطاف سلموه لحبل المشنقة التي ذهب إليهابثبات الأبطال على المبدأ لم نرى له مثيل ، اليس ذلك مدعاة لسؤالك أيضا أستاذ شوقي ، بأن واحد يوقع لينا الكلام ؟ من اراد الإستزاده عليه بزيارة موقع الفكر الجمهوري ليقرأ و يستزيد و يعرف الحقائق من مصدرها ، و برضو عايزين زول يوقع لينا الكلام ، حيث إلى متى يقودنا أقزام ؟؟؟


#1167018 [Bade taha]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2014 03:46 PM
والله يا عمنا شوقي الأسئلة كثيره مثلا لماذا استعانت الانغاذ بالشيوعيين الذين لفظهم الحزب الشيوعي وهم تحديدا سبدرات وأمين حسن عمر وخالد المبارك والذي تعدي

عمره الثامنه والسبعون ويتمرق في نعيم الانغاذ مستشارا إعلاميا في لندن 2


#1166954 [خالد ود المدينة]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2014 02:51 PM
الاب شوقي لك التحيه "
انا في وجهه نظري اراها تركيبه نفسيه على مستوى الفرد والمجتمع هي ما اثرت على تصرفات السياسيين السودانين على مر العصور ، لاتستطيع ضمان اي رمز سياسي حاليا من تغير جلده في اي لحظه. كائنا من كان ، اخرها موقف حزب البعث من نداء السودان والذي برر معارضته بانه يعارض مبادئ الحزب ؟!؟! يعني مهما الكيزان قعدو وحفرو وضيعو البلد مبدا الحزب يكون اهم ولو يقعدو الكيزان تاني ميه سنه .
واديك ،البارحه طالعت في الاخبار "42 من الاحزاب السودانيه تشارك في الانتخابات على راسها الاتحاد الاصل ؟!؟ " يعني خلاص حتى الحياء من انو الحزب يداري على مواقفه الضبابيه اصبحت مافي وعلى عينك ياتاجر ؟!؟

ياسيدي نحن تربينا وعصرنا على اساس عقلية الفقر التي مازالت تبعث في نفسونا اشارات (يازول هو في زول غيرك شغال بالبلد ، الناس كلها ارتاحت انت اقعد كورك وقول بلدي والى اخره ).


#1166901 [باكومبا]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2014 02:06 PM
يا استاذ شوقي ياخي عبد الرحمن الصادق دا قدر اولادك ولا احفادك..ليه ياخي الحقد يمتد ليحرق الجميع


ردود على باكومبا
[محمد خليل] 12-12-2014 01:39 AM
و أين الحقد الذى تشير إليه هنا، شوقى بدرى أشار الى حقائق واضحة للعيان يعرفها و يراها القاصى و الدانى مما أصابه بالحيرة و له الحق أن يصاب الحيرة و لنا جميعاً أن نحتار فى الذى يحدث.
الإبناء مع حكومة الكيزان و مشاركون فى كل جرائمها و الأب مع ابنته يدعون انهم معارضون للحكومة!
هل هو لعب أدوار؟ واضح انه كذلك حتى يجد آل المهدى موطئ قدم لهم مع أى من الجانبين: المعارضة و الحكومة و أى الجانبين انتصر كان لهم ذلك الموطئ.
و لكن هل تنطلى لعبتهم على الشعب السودانى؟


#1166822 [شاهد اثبات]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2014 11:09 AM
الليلة جبت النجيضة..الشعب ذاكرتو قوية جدا عشان كده نساهم بعد مرقو بالملايين لي جون قرنق في 2005.تاني ما مرقو لي ايزول او برنامج الى جنازة محمود الحوات الله يرحمه .. اما ديل فتشخيصهم ساهل جدا
عندما يعطل السودانيين "عقل المعاد" ويستبدل السودانيين "حياة الفكر والشعور" والبرنامج السياسية السودانية بما هو ادنى بفكر الغرائز القادم من مجتمعات الغرائز العربية "الداعشية" يتعطل التفكير الخلاق والابداعي للزول السوداني ويتحول الدماغ فقط الى الوظائف الطبيعية لشهوتي البطن والفرج"عقل لمعاش" ويرفع شعار (يا شعيب لا نفقه كثيرا من ما تقول)..جهلا واستكبارا
وادق وصف لهذه لحالة جزء من قصيدة احمد مطر للفكر العربي المعاش الان
خلاصة الاشعار
ينهض حكم العار
"بالفكر ذي الابعار"
ودين شيخ عار
ينصحنا ان نلبس الجوارب
***
ان الاصلاح ديث
باكذب((الحديث))
واستغلق الحديث
بالادب الحديث
ودام حكم الذئب...بالثعالب
*****
ابدعت عديل والله ياعمنا شوقي ..وهذا صلب ما نكتبه في الراكوبة من سنين..يا عمنا شوقي بدري..الليلة خليهم يجو يجابو ليك السؤال ده..
وكمان عندي سؤال واحد بس لياسر عرمان شخصيا
1- اذا كانت مرجعية الحركة الشعبية"الاصل" هي اتفاقيةنيفاشا 2005 ودستور 2005 الذى بصم عليها حزب المؤتمر الوطني بالعشرة..لماذا تتخلى عنها الى الجبهة الثورية-الفجر لجديد- مع حركات دارفور المتشرزمة ثم اعلان باريس ثم نداء السودان مع ناس المركز القديم
2- لماذا هرولت مع المؤلفة جيبوهم في انتخابات 2010 والناس حارسة برنامج الامل المدعوم بي 3 مليون صوت جنوبي-راجع موقع المفوضية-
3- وليه تعقد المفاوضات في المنطقتين ولا تريد الزام مفاوض المؤتمر باتفاقية نافع /عقار 2011 عشان يختهم في مواجهة مع المجتمع الدولي بدل تركه لنظام الابادة يمارس هوايته الفذةفي قتل ناس الهامش حتى يصل موسوعة جينتس في القتل الرخيس 3 مليون سوداني قتيل فى حروب الانقاذ المشينة من 1989-2014
4- لماذا لا يبحث ياسر عرمان عن قوى ديموقراطية حقيقيةيتحالف معها بمرجعيته الاصل نيفاشا ورؤيةالدكتور جون قرنق بدل قوى ذات ماضي سياسي مشين ومجلل بالعار وموثق وليس لها ربع ذكاء جون قرنق او برنامجه ...وهذا مؤكد تماما..
5- وهسة يا عمنا شوقي بكلمو تاني يا ياسر عرمان "اذا انت حركة شعبية جد" الزم المؤتمر الوطني باتفاقية نافع/ عقار 2011الموقعين عليها وخليهم هم يواجهوا الوسيط الدولي ومجلس الامن والقرار 2046 في اول مفاواضات قادمة وخلي اللف والدوران بتاع الشيوعيين...


ردود على شاهد اثبات
United Arab Emirates [ودالباشا] 12-11-2014 08:32 AM
انت الوحيد المتعمق فى الحالة السودانية او الوضع الراهن كمايقولون الباقين وانا منهم لافين على سطح والمصيبة تجد من ينقدك بشدة بس لانك قرصت فى اللحم الحى لايعجبهم العجب ولا الصيام فى رجب ودى واحدة من مشاكل البلد المتجذرة منذ امد وتفوووو على السياسة والف تفووووو على الكيزان


#1166808 [الواثق]
5.00/5 (1 صوت)

12-10-2014 09:58 AM
أخ شوقى ليست هنالك قاعدة ثابتة فى السياسة, خاصة فى فترة الخمسينات والستينات من القرن الماضى وهى الفترة التى بدأت دول العالم الثالث تتحرر من قبضة الاستعمار وتحاول أن تشكل مستقبلها وكان طبيعيا أن يكون للفكر الاشتراكى الماركسى القدح المعلى فى التأثير فمعظم حركات التحرر ولدت من رحم ذلك الفكر, وان انقسمت أحيانا بين الصين والسوفيت وهذه كانت أكبر كارثة تلم بألفكر الشيوعى والتى أدت فى النهاية الى انهياره, التنافس والتنازع على الهيمنة على آيدلوجية من أهم ركائزها التعاون والتضامن, لذا فعقد التحالفات وفضها بين مختلف المدارس كان مهيمن على روح ذلك العصر, البعثيون والناصريون من جهة والشيوعيون التقليديون من جهة أخرى, الحزب الشيوعى السودانى تزعزع ايمانه بمستقبل النظام الديمقراطى حينما تآمر عليه الحزبين الكبيرين وقاموا بطرده من البرلمان ومنعه من ممارسة نشاطه السياسى رغم أنه حزب منتخب ديمقراطيا ويكفل له الدستور ذلك الحق وذلك حدث فى فترة الديمقراطية الثانية ومنذ تلك اللحظة تغير الحزب الشيوعى تغيرا جذريا وبدأ يستكشف فى البدائل التى قد تحقق أهدافه التى كافح من أجلها ثم جاء نميرى وأجهز على أهم أركان ذلك الحزب الذى لم ينجو من التآمر عليه طوال تاريخه.


#1166796 [حامد عوض]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2014 08:48 AM
عندي سؤال .

لماذا لم يعاد تسمية جمهورية السودان بعد استيلاء الإسلاميين عليه كأن يسمى الجمهوريه الإسلاميه العربيه


شوقي بدري
شوقي بدري

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة