12-14-2014 10:03 AM



ضرورة التوجه الفوري للعصيان المدني الشامل
كى نخطو خطوة سريعة وضرورية للأمام في سبيل إسقاط السلطة القائمة فإني أقترح على القوى السياسية الفاعلة حاليا في الساحة وهى ليست فقط أحزابا لكنها تضم أيضا: اتحادات وروابط الطلاب وطلاب المدارس والجامعات والمعاهد العليا، ونقابات واتحادات العاملين في قطاعات الدولة وفى القطاع الخاص على الأقل المتبقية من غير تبعية للسلطة، وإتحادات المزارعين في الجزيرة والمناقل وفى مناطق السودان المختلفة، واتحادات وروابط المرأة السودانية، وجمعيات ومنظمات المجتمع المدني، وغيرهم.
وعلى نشطاء الفيسبوك ومواقع التواصل الاجتماعي أن يلعبوا دورهم في التحريض والتشجيع والتنسيق والتوجيه على أكمل وجه، بحيث تتتسع دائرة تطبيق العصيان المدنى وانتشاره في كافة أنحاء البلاد، ويتحقق الهدف المرجو منه.
على كل هذه القوى أن تبادر فورا بإعلان العصيان المدني على نطاق الوطن بأكمله وأن يقوم به الشعب السودانى بكافة مكوناته وفئاته. ويمكن أن تعلن البداية من الآن لوقفات وتظاهرات تصاحب العصيان المدنى في الأحياء والمناطق السكنية في وقت واحد. ومن المتوقع أن في حالة قيام تظاهرات قوية أن يرفض الشرفاء من رجال وقادة الأمن ضرب المتظاهرين وقتلهم....ونحن ننادى أفراد القوات النظامية والقوات المسلحة بألا ينصاعوا للسلطان الظالم الفاجر ـ كما حدث مؤخرا في دولة بوركينا فاسو ـ وأن يقرروا الإرتباط بثورة الجماهير وحمايتها، مما سيعجل بسقوط النظام الخائر المتهاوي..
يبدو من قراءة سليمة للوضع السياسي أن فرص نجاح العصيان المدنى أفضل بكثير من أشكال النضال الأخرى لأسباب عديدة من أهمها:
السهولة العملية في التنفيذ. فالتوقف عن الدراسة بالنسبة للطلاب والتوقف عن العمل بالنسبة للعاملين في كافة القطاعات وقفل المتاجر والأسواق والإدارات يمكن تنفيذه لأنه يعنى البقاء في المنازل والتحرك داخل الأحياء السكنية من جماعات تعرف بعضها البعض وتقل فرص تغلغلها واختراقها من قبل مليشيات الأمن او على الأقل هم معروفين في الأحياء
سلطة المؤتمر الوطني تعيش أضعف أوقاتها لأن الصراعات الداخلية بين مكوناتها تنخر في عودها وإندفاعها المحموم في الوقت الحاضر للحصول على مزيد من الغنائم قبل إنهيار حكمهم، وإنشغالهم بالإعداد لمهزلة الإنتخابات، والحصار الجزئي المفروض من المجتمع الدولى وتداعيات عمليات الإغتصاب التى حدثت في تابت في شمال دارفور والصراع الناجم مع مجلس الأمن وقوات اليوناميد والإدانة التى أعلنت من قبل عدد من بلدان العالم ومنظماته، مثل فرنسا والاتحاد الأوربي وغيرها، والمواقف القوية من قبل بعض البلدان العربية التى أعلنت الأخوان المسلمين منظمة إرهابية، وعطلت من التعاون الإقتصادى والتجارى مع السودان،
ومن الممكن في عدد من الحالات تعطيل وشل حركة بعض الأجهزة الحيوية مثل الجهاز المصرفى الفاسد: فإنه يتوجب على الجماهير تعطيله وشله بل الإجهاز عليه ـ كما اقترحت من قبل ـ بأن تتوجه لسحب حساباتها من البنوك بصورة جماعية. في مواجهة عصيان مدنى كهذا ستنهار سلطة السفاح الواهية وتسقط خلال مدة وجيزة.
وعلى أية حال فإن صفارة الإنذار لبدأ العصيان المدني بدأت دو فاكتو بالتردى المريع في الخدمات الأساسية للسكان مثل إنقطاع التيار الكهربائى وإنقطاع المياه، وحوادث الطرق السريعة المريعة، وأيضا الإقفال الذى حدث لبعض الجامعات وحتى الطرد المزرى للطلبة والطالبات من مساكن الطلبة، وضعف نظام المواصلات العامة، وبداية شح الوقود في محطاته، والإضراب الذى حدث مرات عديدة من جانب موظفي الطيران المدني وفي مطار الخرطوم، وموجة الغضب التى اجتاحت مؤخرا الشرطة وضباط الشرطة، والمواقف الوطنية المشرفة لبعض القضاة الذين رفضوا أن يكونوا قضاة للسلطان.
ولاشك بأن تعطيل وسائل الاتصالات الهاتفية واللاسلكية والإنترنيت من قبل ثوار الاتصالات سيكون عاملا مساعدا في إنجاح العصيان المدني. وينبغى على منظمات الشباب والمجتمع المدنى أن تحتاط لقفل مطار الخرطوم بمجرد سقوط النظام لمنع السفاح وأسرته وعصابات النظام من الهروب والإفلات من العقاب.
ومن ناحية أخرى سيلقى العصيان المدني تأييد ودعم المجتمع الدولي بوصفه نضال سلمى متحضر ضد نظام دموي ديكتاتوري. ومع بداية العصيان المدني سنطلب من جاليات السودانيين وأصدقائهم في كافة بلدان العالم التظاهر أمام سفارات السودان في كل بلدان العالم.
إن العصيان المدني ليس تخوفا من النظام في حالة الخروج في المظاهرات الهادرة في الشوارع. لكنه فرصة لحقن دماء المزيد من الشهداء نظرا للطبيعة الفاشية والدموية لنظام العصابات الذي يحكم بلادنا، ونحن نقول أن إسقاط نظام الذل والهوان ممكن ممكن في وقت قريب. لنبدأ جميعا التنفيذ الفوري للعصيان المدني الذى هو وسيلتنا الممكنة. وسنرى بالدليل العملى أن العصيان المدني سيؤكد ما نقوله دوما بأننا نحن أهل السودان لسنا بحاجة للحوار والتفاوض مع نظام الظلم والفساد والاستبداد في سبيل إسقاط إسقاطه وإجتثاثه من جذوره.
د. حسين إسماعيل أمين نابرى
الأمين العام للجبهة الوطنية العريضة

[email protected]



تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 1164

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1169698 [سيف الدين حسن الطيب]
1.00/5 (1 صوت)

12-15-2014 05:52 AM
اخوتى ليست مشكلتنا فى قوة النظام كلنا يعلم ان النظام متهاوى حتى النظام نفسه يعلم وموقن بذلك ولكن تبقى مشكلتنا هل السودانيين جميعا على قلب رجل واحد فى مثل هذه المحن والكوارث .. ام ستجد أن الغرب اعلن انفصاله وربما الشرق كذلك قبل أن يبتعد البشير وزبانيته عن القصر هذا هو السؤال الغائب .. وقد حدث هذا فى الجنوب فكيف تضمنون فى غياب المؤتمر الوطنى الفاشل بكل المقاييس أن يتوحد الوطن على وحدة وأن لا يكون هناك من هو ضامر ومبيت نية الانفصال سوى كان الغرب أو عندنا فى الشرق .. اتقوا الله فى حق اوطانكم .. وتحملوا ظلم الكيزان حتى يعى رجل الغرب والشرق بان هذا السودان واحد ولا يمكن أن نقبل بتجزئته حتى لو نتحمل ظلم الكيزان اضعاف واضعاف . هذا رأيى ..


#1169524 [الزولالسمح]
1.00/5 (1 صوت)

12-15-2014 12:02 AM
لا جدوى من محادثات سلام
مع من قتل
وشرد
وعذب
هذا الشعب

لماذا لا تنادي كافة الاحزاب بالعصيان المدني !!؟؟

ام ان الامر كما قالت الحيكومه من قبل
كل قادة الاحزاب في جيب الحيكومه !!!

اما بالمنصب او المال او اشياء اخرى هم ادرى بها؟

نرجو من الشباب عدم الالتفات للاحزاب الخائفه او الخائنه

العصيان المدني اسلم طريق لاستعادة الطريق


#1169431 [ملتوف يزيل الكيزان]
1.00/5 (1 صوت)

12-14-2014 09:27 PM
ظللت انادي بان الحل في اشعال حرب عصابات المدن. للاتي:-
النظام الفاشي البوليسي الذي يستطيع ان يقتل بدم بارد صبيان المدارس ، ويغتصب القاصرات . هذا النظام لن يترك الحكم الا بالقوة ، حتى لو تتطلب الامر اشعال حرب اهلية او وصول هاوية الصومال و سوريا و ليبيا. لن يجدي الحوار مع النظام الاطرش.
الاضراب السياسي حسب الواقع المعروف . لا وجود لنقابات عمال و مهنيين كما كانت الحالة في اكتوبر و مارس ابريل. لا وجود لمؤسسات دولة ، توجد مؤسات قطاع خاص وتوقف العمل بها لا يهم الحكومة ، على الاقل ترتاح من صرف رواتب واجور. فاقتصاد النظام في جيوبهم. ولا يهمهم ان مات ثلثي السكان بالجوع كما قال احد قادنهم.
الحاصل تدني مستوى الوعي العام وذلك لنزوح خير ابناء السودان لخارج البلاد . 11مليون مهجر. وايضا تدني مستوى التعليم و الثقافة العامة نتيجة لسياسات العصابة في تجهيل الناس و نشر الخرافة و الدجل وسط الناس بدلا عن العلم.
في مثل هذه الظروف ، ظروف تدني الوعي العام، يكون من واجب الطلائع ، طلائع الوعي وهي بالضرورة قليلة العدد. على الطلائع القيام بواجب قيادة المقاومة المسلحة للاطاحة بالعصابة الحاكمة. وبعد ذلك تدخل في برنامج مكثف لمحو الامية اولا و تثقيف عامة الناس بالثقافة اللائقة للبشر.
ولنا في تجربة الاورغواي في حرب عصابات المدن دليل مكتوب.


#1169335 [مالك الحزين]
1.00/5 (1 صوت)

12-14-2014 07:34 PM
الشعب ما فاضى لى إضراب ولا عصيان مدنى الشعب شغال غناء وهجيج وكل يوم 100 غناى جديد أشكال وألوان واحد صفر شعره زى النسوان وبيعمل بيه زى حركات بنات كردفان ,, وواحد بينطط زى القرد والدنيا هايصه ولايصه,, والله الكيزان عرفوا من أين تؤكل الكتف فعلا ,,, فهنيئأ لهم


#1169212 [شليل]
3.00/5 (2 صوت)

12-14-2014 04:35 PM
عبقرية هذا اللون من النضال لا خلاف عليها و لكن التوقيت الموحد في ارجاء الوطن المترامي هي السبيل للنجاح ، فتخيروا افضل الاوقات شخصياً أرى عطلة رأس السنة يوم 31 ديسمبر الحالي و الايام التالية التي تتزامن و عطلة الاستقلال ليكون إستقلال بحق ، فلتبدأ حملات الحشد و التعبئة .


#1169203 [سوداني انا]
1.00/5 (1 صوت)

12-14-2014 03:45 PM
انتم تغردون خارج السرب ام انكم خارج الوطن لا تدرون ما بداخله او انكم ذو تفكير قديم قدم جامعة الخرطوم . كيف يتم ويكون عصيان مدني والمواطن لا يملك قوت يومه وهذه الفئة المسحوقة في الوطن .كل الدوائر الحكومية والاتحادات التي تأولون عليها صارت في يد عصابة النؤتمر الوطني لا توجد نقابات ولا اتحادات طلابية وفي كل بيت تجد منتفع من الحكومة فكيف يكون التغيير بالعصيان المدني. جماعة الحكومة لن تتضرر من العصيان المدني بالحسابات البسيطة . لا سبيل الا اراقة الدماء من قبل الحركات الثورية او من المعارضات


#1169191 [Khalid Abdalla Ragab]
1.00/5 (1 صوت)

12-14-2014 01:43 PM
Salam Dr. Nabri
It seems that you have been away for more than 25 years! You haven't heard about ElTamkeen? This regime knew what happened to Aboud and ElNumairi and that is why they fired everybody except their members. So if all the people of the Sudan go on strike nothing will happen because they will just use their security forces to kill and capture the leaders and jailed them for good. The strike will not be effective as before, and the poor people who are still in the Sudan are suffering, hungery, thiristy, and sick of ElBashir Regime but what can they do? All the people deserted the country and depend on them to turn the regime and its brutle security forces.


#1169182 [ملتوف يزيل الكيزان]
1.00/5 (1 صوت)

12-14-2014 12:01 PM
الكيزان لن يتركونا في امان .وهم ضاقوا السلطة واصبحوا سعرانين. والسعر لا دواء له الا الموت. اجعلوا عيشهم مستحيل في العاصمة هم و مناصريهم ومن يدير اعمالهم. وغدا سيختفوا كالدخان.
حرب عصابات المدن الوسيلة.


#1169169 [احمد ابو القاسم]
1.00/5 (1 صوت)

12-14-2014 11:21 AM
اؤيدك بشده يادكتور واضم صوتى الي صوتك عل الناس يستجيبوا لدعوتك
فالعصيان المدنى السلمى الشامل اسرع واسهل وسيله لاسقاط الطاغوت والادنى كلفه.


#1169161 [شين ودشن]
1.00/5 (1 صوت)

12-14-2014 10:33 AM
منذ مدة ومن خلال هذا المنبر الحُر (الراكوبة الظليلة) ندعو ان لا جدوى من محاورة هذا لنظام المخاتل والمراوغ والإقصائي
و إن الوقت قد حان ان تدعو القوى الوطنية لتنفيذ (عصيان مدني شامل) في كافة انحاء البلاد على ان يكون مترافقاً ومتزامناً مع انتخابات
(الخّج) المعلنة حتى تكون الصفعة صفعتان .

فقط لا نخرج من منازلنا .. الأمر جّد بسيط ..
سوف لانخسر اكثر مما خسرناه و نخسره يومياً بوجود هؤلاء الفاسدون القتلة على رؤسنا
حان الآن ان نحّرر وطننا و انفسنا و مستقبل ابناءنا .
من اجل عيش كريم وحياة حُرة تليق بهذا الشعب .


د. حسين إسماعيل أمين نابرى
مساحة اعلانية
تقييم
5.50/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة