من أي طينة .. نحن شعب السودان !
12-16-2014 10:04 AM


• مثلما يقف الواحد منا أحياناً أمام المرآة يتأمل وجهه و يحدث نفسه ولربما يطرح عليها أسئلة حائرة داخلها .. من أنت .. هل أنت أنا ؟
• وكثيراً ما يجلد المرء ذاته .. وليس بالضرورة يكون ذلك الأمر في حدود شخصه هو !
• بل في محيطه الصغير كالأسرة أو مجتمعه وقد يتعدى ذلك الى مساءلة شعبه كله .. من نحن ومن أي طينة خلقنا !
• تتشعب فينا المواهب و يحسدنا الكثيرون لا سيما في الخارج على تكاتفنا حينما يرون العمائم البيضاء كالدواخل تتعانق فوق السحنات السمراء مثل أرضناء المعطاءة التي ينحون أيضاً باللائمة على كسلنا المزعوم بعدم تفجير طاقتها الذهبية الكامنة !
• شعب سبق الأمم في صناعة الثورات .. مثلما تقدمها في عدم صيانتها والحفاظ عليها .. وتشابه معها في المصير وإن إختلفت الوسائل والنتائج !
• يهزنا ويبهرنا منظر الحاكم الذي يصعد فوق عربته المكشوفة ملوحاً لنا بأكف الطمانينة لأنه يعلم بأننا سنصفق له ولن نرشقه بحجر !
• وحينما يبتعد موكبه نسخر منه لأنه لم يفعل شيئاً نحسه في معيشتنا ولا خدماتنا أو نترك له البلاد !
• وعندما يسقط نرمي على بقايا ذكراه حياً أو ميتاً بافرع النيم والأحذية القديمة التي كنا نهتف بها في ثورة إقتلاعه عن الكرسي ..و نقول له عفا الله عما سلف وسريعاً ننسى كلما أقترف !
• جاء الراحل جون قرنق الى الخرطوم فاستقبلناه فاتحاً لعهدٍ جديد بخمسة مليون حنجرة !
• وحينما إختطفته يد المنون .. تشابكنا في بعضنا ولم نسأل عن القاتل !
• قال الجنوبين لنا مع السلامة .. فلم نخرج لوداع التراب الذي ذهب عنا ببشره وشجره وخيره ولو بلافتة حزن سوداء واحدة تبللها دموع الحسرة على ذلك الخيار السيء الذي ندم عليه من رأوا فيه خيراً وسرعان ما عادوا لاجئين في بلادنا كجارة شقيقة وليسوا كنازحين في وطن كان واحداً !
• طلبت المحكمة الجنائية الرئيس البشير و أفراد عصابة أكسح أمسح لا نريده حياً .. فخرجنا بعاطفتنا نصد عن أياديهم اصفاد الغريب .. ورمينا خلف عقولنا كل ما إرتكبوه من جرائم ولم نتذكر ولو بمسيرة خجولة الأرواح التي أزهقوها بدلاً عن حمايتها !
• بالأمس قالت قاضية المحكمة الجنائية لمجلس الأمن .. طالما أنكم لا تعتبرون من ُيذبحون في دارفور بشراً يستحقون أن تبسطوا عليهم يد الرحمة أحياء كانوا أو أمواتً .. فهاكم كتاب المجرمين لتطلقوا اياديهم أكثر لحفر المزيد من أودية الدم هناك!
• فرح الطاغية ظناً لجهله أنه بات منتصراً وخرج ببزته الهتلرية يهز عصاه ويقبع الى جانبه ظله الدائم وزير دفاعه الشريك في كتابة صفحات ذلك الملف القذر بدم البسطاء .. !
• نعم هنالك الملايين لم يخرجوا وكانوا سكوناً خلف جدران اللامباة بالحدث .. لكن بضعة الالاف كانوا يركضون خلف موكبه وقد نسيوا الجوع والذل و البطالة و كل رزايا الرجل ونظامه وفسادهم .. وهم يكبرون خلفه وكأنه قد حرر بيت المقدس أو أعاد حلايب وشلاتين والفشقة ..!
وهم لا يعلمون أن من سمحوا له مستمراً في الركوب على ظهورنا يرتجون منه أن يعبي لهم المزيد من تراب الوطن في قلايب جشعه السلطوية .. !
• فماذا يهم أن تذهب النيل الأزرق أو دارفور أوأبيي أو حتى الجزيرة والمناقل ..!
طالما هو لايزال يسمع هؤلاء السذج يركضون وراء زفة الخيبة وهم يهتفون.. سير سير يا بشير .. أوليس من حقه أن يطير من الفرح بتوهم البراءة أو تمثيلها وهو الذي من رمى بشعبه في البئر ولم يأكله الذئب البريء من دمنا !

(رابط موكب البشير )

[email protected]


.

تعليقات 10 | إهداء 2 | زيارات 1872

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1171236 [أسمر جميل فتان]
0.00/5 (0 صوت)

12-17-2014 06:04 PM
اخي برقاوي لك الحق ان تتعجب في هذا الشعب المتناقض في العواطف الا من رحم ربي!!!
يعني لو سالت واحد من الواقفين ديل ممكن يكون غدا ما تغدي وما عندو حق المواصلات البترجعو ومع ذلك وقف وهو يصرخ فرحاً وينطط كان وعدوه بملايين الجنيهات!!!

عملية معرفة الاهداف والانطلاق نحو تحقيقها وكيفية الانطلاق وهي تدخل في اطار التخطيط هي ما تنقص هذا الشعب !!! اضافة الي التفكير المنطقي العقلاني المرتب :
حكومة ليها 25 سنة فشلت في تحقيق اي شئ ماذا يرجا منها ====> مفروض تغور في ستين داهية زاتو!!!
رئيس بيشتم في الناس الصباح والمساء و بسببه انفصل الجنوب واتمزقت البلاد من الحرب الاهلية واكلت ابنائنا واخواننا و كذاب ومنافق ولم يوعدنا بشئ نفذه ولم يقسم بقسم ابره ووووووووو ======> ده المفروض يطير!!!!
وزراء وبرلمانيين واداريين فشلوا في تحقيق رفاهية للمواطن ====== ديل مفروض يغوروا في ستين الف داهية
وكذب
ونفاق
حرامية
وتدمير
انعدام امن وتنمية
و
و
و
(هل) الوضع الاقتصادي الضاغط هو السبب؟؟؟ الذي جعل كل واحد بيفكر فقط في يوم بكره ياكل شنو؟؟؟؟ (أم) هو الاعلام الذي يصور ليوهم ان الوضع الحالي ما في احسن منه وان المعارضة ده ما فيها خير!!! (أم) هي المناهج الدراسية ؟؟؟

ولكن اقول:
من حقنا ان نبحث عن وضع افضل من الوضع الحالي بانقلاب بانتفاضة او باي وسيلة اخرى (واذا) لم يكن البديل الافضل فاليكن التغيير ايضا مصيرنا ولكن هذه المرة لن تكون حكما مفتوحا 25 سنة !!!
واخيرا
حكمة اليوم " الوعود لا تدخل الجيوب"
ودمتم


#1170880 [عادل الامين]
0.00/5 (0 صوت)

12-17-2014 12:00 AM
image

الرسالة الحضارية للسودان Sudan Manifest Destiny
عادل الأمين*

إنني لا أكذب
ولا اعتدي على ملكية غيري
ولا ارتكب الخطيئة
وقلبي ينفطر لمعاناة الفقراء
إنني لا اقتل شخصا دون جرم يستحق القتل
ولا أقبل رشوة لأداء عمل غير شرعي
ولا أدفع بخادم استجار ني إلى صاحبه
ولا أعاشر امرأة متزوجة
ولا انطق بحكم دون سند
ولا انصب الشراك للطيور المقدسة
أو اقتل حيوانا" مقدسا"
إنني لا اعتدي على ممتلكات المعبد -الدولة-
أقدم العطايا للمعبد
إنني أقدم الخبز للجياع
والماء للعطشى
والملبس للعري
افعل هذا في الحياة الدنيا
وأسير في طريق الخالق
مبتعدا عن كل ما يغضب المعبود
لكي ارسم الطريق للأحفاد الذين يأتون بعدي
في هذه الدنيا والى الذين يخلفونهم والى الأبد
خاليوت بن بعانخي - معبد البركل
(( برحيله عام 1956م خلّف الاستعمار وراءه آثاراً لا ينكرها إلا مُكابر: خدمة مدنية قادرة، وقضاء رفيع، وجامعة ذات بال. ولعل هذا هو السبب الذي حمل كثيراً من إخوته في المشرق والمغرب للاعتضاد به بعد استقلاله إما بحثاً عن فرص التعليم، أولصياغة الدساتير عند الاستقلال، أو لإرساء قواعد القضاء والتشريع، أو تسيير الإدارة، أو فض النزاعات التي طرأت فيما بينهم. فكلية الخرطوم الجامعية، مثلاً، هي التي دَرُب فيها الرعيل الأول من حكام اليمن الجنوبي، ودستور اليمن الجنوبي تم صوغه على يد شيخنا الجليل الراحل محمد أحمد أبورنات، وأسس الحكم الشرعي في شمال نيجريا أرساها ثلاثة من أكبر القضاة الشرعيين الراحلين: النور التنقاري، بشير الريح، محمد صالح سوار الذهب، ودستور دولة الإمارات أسهم في وضعه الدكتور حسن الترابي، وأسس الإدارة الحديثة والأمن فيما كان يعرف بالإمارات المتصالحة (Trucial States) والتي أصبحت، بعد توحيدها واستقلالها، دولة الإمارات المتحدة، قام بوضعها نفر من القادرين من رجالات الإدارة والقانون من السودانيين. من جانب آخر لجأت المنظمات الإقليمية، أول ما لجأت، إلى السودانيين للاستفادة من دربتهم ودرايتهم في مناشط عدة مثل استعانة اللجنة الاقتصادية للأمم المتحدة بمدير الخطوط الجوية السودانية، عبد الباقي محمد لوضع المشروع النموذج للخطوط الجوية للدول الأفريقية الناشئة، وانتداب منظمة الوحدة الأفريقية في بداية عهدها لكبير دبلوماسيي السودان في زمانه، محمد عثمان يس، لفض النزاع بين الجزائر والمغرب في مطلع الستينات، واستدعاء الأمم المتحدة له لوضع أسس تدريب الدبلوماسيين في الدول الأفريقية التي استقلت حديثاً.
لكل هذه الأسباب أطلق الأمين العام الثاني للأمم المتحدة، داق همرشولد، على النخبة السودانية اسماً يبعث على المسره: “بروسيو أفريقيا” (The Prussians of Africa). وقد عُرف البروسيون، ومنهم بسمارك، بشدة المراس، وقوة الشكيمة: وعندما وفد الى السودان قبيل رحلته المشئومة إلى الكنغو التي لقي فيها حتفه، أبلغ همرشولد وزير خارجية السودان محمد أحمد محجوب عن عزمه على اختيار أول أفريقي من السودان ليصبح نائباً للأمين العام للأمم المتحدة وسكرتيراً تنفيذياً للجنة الاقتصادية للأمم المتحدة بأديس أبابا. مرشحه للمنصب يومذاك كان هو الراحل مبارك زروق، زعيم المعارضة بالبرلمان السوداني، إلا أن تقديره للسودانيين ارتفع كثيراً عندما أبلغه المحجوب أن السودان لا يستطيع التخلي عن زعيم معارضة في قدرة زروق على تدبير الأمور وتسويتها. وهكذا اتفق السياسيان السودانيان، محجوب وزروق، على ترشيح الأستاذ مكي عباس للمنصب. هذا جزء من التاريخ نستذكره لا من باب النوستالجيا، فالنوستالجيا شوق مرضي لما فات، وإنما لاستكشاف الظروف التي جعلت بلداً كان في بداهة استقلاله محط أنظار العالم البعيد والقريب ينتهي به الأمر إلى بلد إخوة أعداء ينهش الواحد منهم لحم الآخر، ولايبالي بذلك إلا لماماً.
الاستعمار ليس بسامري
بيد أن الاستعمار لم يكن سامرياً فاعل خير، وإنما كان دولة غازية جاءت بها إلى السودان مصالح حيوية يسعى إلى تحقيقها بأقل التكاليف. من ذلك حصر التنمية في الشمال النيلي: الشمالية والسودان الوسيط ما بين النيلين. فتلك هي الرقعة التي تتسع فيها الأراضي الصالحة للزراعة، وتغمرها المياه، وتتوفر فيها العمالة ذات الدربة في الزراعة، إضافة إلى قربها من المرافئ البحرية لأن الاقتصاد السوداني كان، في جوهره، اقتصاد تصدير مــــن المستعمــــرات إلى المتروبول. هــــذا النمــــوذج المثال للتنمــــية (Development Paradigm) أغفل، بطبيعته، كل الغرب (كردفان ودارفور)، والشرق باستثناء بورتسودان، والنيل الأزرق، ثم الجنوب. ولعل الأخير سقط تماماً من حساب المستعمر لأسباب عدة منها عدم استقرار رأيه على أن كان الجنوب سيبقى جزءً من الشمال أم يلحق بمستعمرات شرق أفريقيا، كما منها التخلف المريع الذي كان عليه الجنوب والتكلفة الباهظة للإرتقاء به. المشروع التنموي الوحيد الذي أقامه البريطانيون في نهاية أربعينيات القرن الماضــــي كان هو مشــــروع أنزارا الإعــاشي والذي أطلــق عليه منشئوه الــدكتور توتـهل (مــدير الزراعـــــــــة، ومن بعــد أول مــــدير لكــلية الخـــــــرطوم الجامعية) وصــــفاً لا يخـــــــلو مـــن التهـــوين من قــــدر المنتفـعين بذلك المشــروع “تجـــربة في النشـــــــــوء الاجــتمــاعي للســـلالات الأصــلية فــــــــــي المـــناطـــــــق النـــــائيـة”. (Experiment in Social Emergence of Indigenous Races in Remote Areas). لهذا، فإن خلف الاستعمار عند خروجه مؤسسات تعليمية وإدارية ذات قدارة إلا أنه أيضاً ترك من وراء ظهره قنابل زمنية إن لم تقتلع في الوقت المناسب، سيقود انفجارها إلى خراب واسع وأذى عميم))*
******




ان جل الحروب في الماضي والآن دوافعها رأسمالية لذلك أهدرت قيمة الإنسان ولكن هناك حروب نبيلة بغرض إعلاء قيم عليا قادها السودان عبر العصور ..سمع بعانخي أن هناك حاكم مصري يهين الخيول فجرد له حملة وهزمه ودمر ملكه واحتل مصر وقسمها أقاليم وجاء بأول مشروع للحكم الإقليمي اللامركزي عبر التأريخ ولاحقا أيضا أرسل ابنه ترهقا إلى أورشليم لحماية أول دين سماوي نزل على الأرض من طاغية بابل نبوخذ نصر والأشوريين ...واستمر السودانيين "رماة الحدق" عبر العصور في نشر رسالة السودان الحضاريةSudan Manifest Destiny في قوات دفاع السودان في الحرب عالمية الأولى والثانية وبعض الحروب العربية..وأيضا في السلم بنو دول الخليج واليمن وبعض الدول الإفريقية وانتشر السودانيين في العالم والأمم المتحدة بقيمهم حتى أمريكا حيث ذهب عمنا الشيخ ساتي ماجد 1902ونشر الإسلام "الأصل" في ديترويت وعاد إلى السودان وتآمر عليه المصريين من علماء الأزهر ولم يستطع العودة إلى أمريكا لإكمال رسالته أو البقاء في المركز مع "علاجيم" مؤتمر الخريجين 1934 ونقيقهم المخزي واثر الانزواء في قريته البعيدة "الغدار" حيث دفن هناك ويجله الأمريكيين حتى الآن..جل سكان العالم يقدرون السودانيين ما عدا حفنة من الأوغاد المصريين من النخب المؤدلجة من اواسيج الخديوية ومن كان على شاكلتهم من العربان وظلت مصر تهيمن على الريادة الفكرية والسياسية عتوا واستكبارا في مستوى الناصرية والإخوان المسلمين والأخيرة أفسدت بها العالم عبر القاعدة و داعش والسودان أيضا وظل البشير ورهطه المفسدين وصمة عار وعبء على الرسالة الحضارية للسودان لاستعادة المدنية والقيم عبر العالم...الذي أضحى قرية صغيرة و مستنقع كبير بسبب الهيمنة المصرية المشوهة التي لا تتعدى فكر الإخوان المسلمين وذلك مبلغهم من العلم..* تعريف اينشتاين للغباء " هو فعل نفس الشئ مرتين بنفس الأسلوب ونفس الخطوات مع انتظار نتائج مختلفة...وهذا ما تفعله النخبة السودانية وإدمان الفشل بالسودان الآن و عبر العصور ...
******
كتاب السودان –مقال للدكتور منصور خالد- السودان تناقص الأوتاد تكاثر الزعازع..


#1170821 [ابراهيم سماوى]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2014 10:15 PM
نحن شعب واعى ندرك تماما ان من سياتى بعدهم سيكون اسوا منهم وبالتجربة احسب من الاستقلال اى الحكومات كانت خير من سابقتها
ثانيا المعارضون الذين يملاؤن الفضاءات ضجيجا جلهم حكموا ماذا قدموا لنا وبعضهم كان شريكا للانقاذ ولما ابعد من الكرسى دخل الغابة ووضع يده على الزناد
الان اهلنا فى دارفور وكردفان والنيل الازرق يقتلون ويشردون ويغتصب حرائرهم لماذا تجعل المعارضة هؤلاء حطما لنيرانها ووسيلة لغايتها الان وبعد فضيحة تابت عرفنا ان اليوناميد والحكومة والمعارضة مارسو جريمة الاغتصاب يااالله ، الخصم والحكم عليك اهلى فى دارفور .
اغنية حماسية كل يغنيه (( ورونى العدو واقعدوا فراجة )) يا اخوانا ورو المعارضة الحكومة وين


#1170815 [بلادى ياسنا الفجر]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2014 10:07 PM
ياخوى برقاوى الله يديك العافية وهاك سيناريو النهاية بإذن الله والذى يرونه هم ويعرفون أنه سيحدث بل ويتجهزون للفرار فى أى وقت وهم مرتبين كل حاجة / إن لم تحاسبهم الجنائية سيحاسبهم الشعب حساب عسير .. يعنى كده وووب وكده ووب .. طال الزمن أوقصر الشعب فى إنتظارهم بثورة أو الفتنة فيما بينهم .. وواحد منهم قال نهايتهم حتى على أيديهم حيث ستتقاتل قواتهم ومليشياتهم فيما بينهم لأن هناك من هو غير رضى ولكنه كاتم ومنتاظر الهبة ويوم فتح الضبة ... الشعب منصور فى النهاية سواء بثورة أو بالتقاتل فيما بينهم وهذا هو السيناريو المحقق .. وسيهرب عن طريق المطار من يهرب .. تحياتى .


#1170646 [فكوووووووووها يا حسين خوجلي]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2014 06:51 PM
لا تعجب أخي برقاوي سياسة جوع كلبك يتبعك


#1170567 [abuhamad]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2014 05:08 PM
الآن يأتي الدور على المتعلمين الذين افسدوا هذا الشعب الطبب ثم احتقروه ومارسوا فيه كل قسوة الأقوياء وطغيانهم ان يتحملوا مسئولية النضال ويتقدموا الصفوف لمنازلة شركائهم في الجرم متعلمي المؤتمر الوطني لسداد قيمة فواتير الفهلوة التي مارسوها في السابق فانتجت هذه الثقافة التي نشكو منها اليوم علما أن هذا الشعب هو الذي دفع فاتورة تعليمهم ليستخدموه سلاحا ضده بدلا من تسخيره لخدمته اعترافا بفضله وحسن صنيعه وهو ليس بأدنى من أي منهم لو كانت الظروف التي هيأت لهم أن يكونوا متعلمين متشابهة لدى الجميع ، فلا أحد يختار أبويه ولا مكان ميلاده أو درجة ذكائه !!!.


#1170511 [راجع للوطن]
4.00/5 (4 صوت)

12-16-2014 04:03 PM
الشعب مازال يشك ان الانقاذ عدو
عندما يطلب منك ان تستقيل من وظيفتك الحالية المقرفة وغير الجدية يكون سؤالك ...لكن البديل شنو؟
عندها تدرك جيدا انك لاتملك رؤية ولا طموح...وهو حال الشعب الحالى لاتوجد قناة فضائية تملكه الحقائق لاتوجد نقابات لاتوجد منشورات....الشعب السودانى متل المنتخب الوطنى يمتلك التعبئة الوطنية وحب الشعار ونشيد العلم ولايمتلك ادوات النصر...وغالبا مايهزم 3 صفر.


#1170464 [ali murtey]
1.00/5 (2 صوت)

12-16-2014 02:22 PM
البدأ بمرحلة جديدة باغتيال عصابة العشرة ابتداء بالسفاح البشير المرحلة الان تتطلب ذلك يجب ان يشعروا بالموت داخل منازلهم لو كان هؤلاء المجرمين فى العراق او سوريا او ليبيا ما حكموا 25 عاما .


#1170438 [مـــــــــــــــــــــــــزارع]
3.00/5 (2 صوت)

12-16-2014 12:55 PM
اللهم دمر كل من شارك فى دمار الوطن الجميل
اللهم عليك بالكيزان فانهم لا يعجزونك
اللهم آآآآآآآآآآآآآآآآآآمين ,, اللهم أجعلهم يشتهون الماء ولا يستطيعون شرابها ويتمنون الموت من شدة الالم فلا ينالونه ,, اللهم عذبهم بكل أم بكت أنصاف الليالى على فلذة كبدها أو زوجها أو أبيها ,, اللهم عذبهم وزبانيتهم بحق كل فم جاااع ,, وبطن قرقرت ومريض مات من عدم أستطاعته توفير الدواااء اللهم عذبهم بحق كل زفرات شوق وبعاد يعانيها ابناء المهاجرين والمتغربين الفارين من الوطن بسبب سياساتهم وأفسادهم ,, اللهم أجعلهم يشتهون الطعام فلا يتذوقونه بحق كل شبر من أراضى السودان التى باعوها والتى حبسوا عنها الماء فصارت بووورا تشكوهم لربها ,,, اللهم أنا غير شامتين ولكن أمرتنا بالدعاء على من ظلمنا لذا دعوناك ,, فأن كنتم أيها السودانيين تظنون أن البشير والكيزان ظلموكم فعليكم بالدعاء فأنه أمضى سلااااح ,,أدعوا عليهم بالويل والثبوور وعظائم الامور من سرطان وأمراض

الترابى .. البشير .. على عثمان .. نافع .. الجاز .. الزبيرين .. ربيع .. امين حسن .. غندور
قطبى .. مصطفى اسماعيل .. بكرى .. الخضر .. احمدهارون .. عثمان كبر .. وقوش .. والمتعافى ودوسة .. وسبدرات .. ومامون حميدة .. وحاج ماجد سوار .. وكل باقى التنابلة
وكل من اشترك فى دمار وتشريد محمد احمد دافع الضريبة


#1170423 [الفريق اول سيد الكارو]
3.00/5 (3 صوت)

12-16-2014 10:35 AM
نحن خُلقنا من طين لازب ولكننا اكتسبنا اشياء غريبه لاحقاً
شعب العجايب شعب بله جابر وبله الغايب


ردود على الفريق اول سيد الكارو
United Arab Emirates [julgam] 12-18-2014 01:56 AM
نحن يا أبا ماهر خلقنا من خطايانا التى صارت طينه فحكمت فينا،لقد جاءت ثوراتنا فى الوقت الخاطئ ،ليتنا لو إدخرنا أكتوبر وأبريل لهؤلاء الأبالسه ، على الأقل كان نميرى رجع من أمريكا وإجتث
الأنجاس إجتثاثا ،أولاد بمبه أذكى وأحرص على بلدهم، كشفوا الأبالسه فى سنه وجابوا خبرهم ،،


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية
تقييم
3.25/10 (3 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة