المقالات
السياسة
المنشقون دائما على حق
المنشقون دائما على حق
12-21-2014 02:34 AM


المنشقون دائما علي حق...!!! لا يمضي اسبوع او اسبوعان دون ان تقدم لنا فضائيات الحكومة مجموعة انشقت وقبل الانشقاق تابت توبة نصوحة وتبرأت وتطهرت من انتمائها السابق.ويظهر المنشقون وعلي وجوههم براءة الاطفال بعد ان غرر بهم وخدعوا .ولولا بقية وطنية لبقوا في وضعهم السابق الذي يقود الي نهاية غير مقبولة.ويلاحظ ان العائدين من احزاب او حركات مسلحة طريقة طرحهم لحالهم لا تختلف من عصبة الي اخري.فهم يستجدون ان يصفح عنهم ومسامحتهم علي ما اقترفوه.ويحاولون التاكيد انهم منذ البداية لم يكونوا صادقين.ولكن فشلوا في البحث عن قناة توصلهم لبر الامان وحضن النظام .واذا حاولنا حصر المجموعات التائبة العائدة لوجدنا العدد كبير.واقترح عليهم بعدان تكاثر العدد ان يقدموا اقتراحا ان ينشأ لهم منبر في داخل السودان ليناقش قضاياهم والمشاكل التي تواجههم في الحياة العامة.ويتم تطوير المنبر وان يطور هدفه والعمل علي احياء السلام من الداخل.وعليهم رفض الحاقهم بوفد الحكومة المفاوض.وهو وفد القيادة فيه بعيدة عن قضايا وهموم المناطق الثلاث.والعائدين انشقاقا احق بقيادة الوفد.الانقسام والانشقاق والتفتت شمل كل الاحزاب السودانية حاكمة ومعارضة.ولكن ترك الباب مفتوحا بهذه الصورة لن يقود الي سلام دائم.فالانشقاقات مستمرة.وكل فئة انشقت تري انها يجب ان تستقبل ويقدم لها نصيبها من السلطة والثروة.فهناك مجموعة من خمسة عشر تائبا وتائبه يطالبون ان ينظر لهم كحزب او حركة سلمية مسالمة وان يعاملوا كما تتعامل الحكومة مع احزاب قديمة في التوالي والموالاة.هذه الظاهرة الكل يعلم انها ليست الطريق السليم للحل الشامل.وتتمسك بها الحكومة ان مصلحتها في البقاء حاكمة في الحلول الجزئية.لان الحلول الجزئية عندما تتعثر تعود الحركة الموقعة مرة اخري الي ميدان القتال ولاتخسر الحكومة.والشي الاخير ان المنشق والتائب والعائد لحضن الحكومة ما ان يتم اعتماده يصبح ملكيا اكثر من الملك الحاكم منذ ربع قرن...فيظن ان ذم وشتم واهانة حركته السابقة تجلب له المنصب الكبير والمال الوفير...فتظهر المنافسة بينهم من فيهم الاكثر لطما وشتما لحركته.وحتي يبرهم علي انه عاد مخلصا تائبا.وتستمر الساقية تدور مع كل اسبوع جماعة انشقت وتنتظر نصيبها ...والحكومة عند موقفها الحوار مع التركي لان المتورك لا امان ولاعهد له...والا لماذا .....!!!

[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 566

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1173308 [hassan]
0.00/5 (0 صوت)

12-21-2014 06:12 AM
ما فائدة هذا الكلام الا اذا كان الهدف منه الايحاء بان هنالك انشقاقات في المعارضة

وانهم سعاة للسلطة والجاه

هذه الحيل الماكرة اصبحت عديمة الجدوي لان المعارضة اتحدت لاسقاط النظام جملة وتفصيلا

والحكومة اصبحت نفسها غير جازبة حتي لضعاف لانها اصبحت مكشوفة العورة وحقيقة ان كانت هنالك انشقاقات فهي في المؤتمر الوطني وهي واضحة لا تحتاج الي التلميح والاشارة
الحكومة اصبحت مفلسة مع انكشاف حال الاقتصاد السوداني وحتي المؤلفة قلوبهم من اعضائها اصبحو يفكرون في الانشقاق ليقينهم بانها لا محالة ساقطة ولا يكابر في هذا
اليقين الا اؤلئك الذين ظلوا يمتصون ثروات البلاد حتي نضبت وهاهم الان يتكالبون علي
بيع الاراضي وما يحدث من احتكاكات هنا وهناك مما نسمع به يوميا الا دليلا علي ذلك
خناما وتلخيصا المقال يعبر عن ما ال اليه حال المنتسبين للمؤتمر الوطني


حامد احمد
 حامد احمد

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة