في



المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
شوقي بدري
عندما يطأطئ العلم ليمتطيه الجهل
عندما يطأطئ العلم ليمتطيه الجهل
12-21-2014 05:59 PM


عرفنا ان نقار الخشب ، وهو الطائر الذي ينقر الخشب ويخرج الحشرات والديدان من داخل الخشب ، مزود بعضو يمتص الصدمات في راسه. ولهذا لا يصاب بارتجاج في المخ . وهذا ما يحتاجة الشعب السوداني كلما يطل عليه احد اشباه البشر من ما ابتلتنا بهم الانقاذ .
خجلنا وشعرنا بالحرج واننا شعب متخلف، عندما سمعنا بتكسر وتشبب ارزق الناها بالمسئولة المريتانية ووزيرة الخارجية . وبالنسبة للموريتانيين وبعض العرب فهذا لا يعدو كونه تطاول من عبد افريقي باحدي حرائر العرب . وبالرغم من امتعاضنا الشديد من العقلية الموريتانية التي لا تحترم الافارقة امثال وكيل وزارة الخارجية السودانية ، الا اننا نلوم الازرق لوضعه البلد في موضع السخرية .
والمؤلم ان الازرق لا يزال يدافع عن جريمته . ونتسائل هل يرضي الازرق ان يكتب موريتاني قصيدة في وزجته او شقيقته . حتي ولو كانت بحروف من النور ؟
في سنة 1977 كان امين مبارك ميرغني يعمل في السفارة السعودية في كوبنهاجن . وطلب منه عبد العزيز السفير السعودي ان يعلم احد الدبلوماسيين اليونانيين بان تحرشه با بالموظفة الدنماركية التي تذهب اليهم لاعمال دبلوماسية ليس بمقبول . وعندما ذهب امين كان ذالك الدبلوماسي في نقاش مع عامل دنماركي لان اليوناني كان قد اشتكي ان الثلاجة الجديدة لا تعمل بطريقة جيدة . والعامل كان يقول للدبلوماسي ان الثلاجة بخير . ولكن من الواجب ان يزيل الثلج المتراكم . وان يقوم بنظافتها كذلك . امين كان يقول لي ان الانسان القذر هو قذر في كل النواحي . السفارة السعودية لم تقبل التحرش بموظفة اوربية بواسطة اوربي . لان الامر كان يمس شرف السعودية . والازرق يغازل وزيرة خارجية موريتانيا . وهي ابنة وزير خارجية . ولقد نوقش الامر في البرلمان الموريتاني . هي المراهقة دي الا يصاحبها حب الشباب ؟؟

اذا كان عند السيد الوكيل بعض وقت او جهد ، فعليه ان يلجم كل المتحدثين والمشرعين في الشأن الخارجي . فهذا هو عمله ومسئوليته . الاتحاد السوفيتي الذي مساحته تعادل سدس مساحة العالم لم نسمع اي صوت سوي صوت قروميكو لعشرات السنين .

وامريكا اقوي دولة في العالم اليوم لها متحدث واحد . رئيس الامن عطا لا دخل له بالشأن الخارجي . لماذا يصرح بانهم سيتابعون المعارضين الي داخل جنوب السودان . انه الغباء وادانة الذات ومناطحة العالم . وكل هذا وتصريحات البشير الرعناء ، يعطي العالم احساسا باننا لا ننتمي الي البشرية. فحتي الشرطة في المدن تحتمي بخدعة انها كانت في مطاردة ساخنة واضطرت لا قتحام مدرسة او متجرا . ولكن اشباه البشر هؤلاء لا يحاولون ان يبرروا جرائمهم ، بل يعلنون عن نواياهم الشريرة علي رؤوس الاشهاد . ويعزفون اغنية اننا مستهدفون بسبب اسلامنا . واندونيسيا اكبر بلد اسلامي في العالم تحظي بالاحترام . والسعودية صاحبة برائة الاختراع وسيدة الجلد والرأس تجد المساعدة والاحترام من العالم . والسبب هو انهم لا يقولون ان مخلوقات الخالق من البشر تحت جزمتهم . انهم اشباه البشر ولا بشر . لقد صرحوا امام عدسات التلفاز بانهم قد ردوا الي ليبيا بضاعتها. وشاهد العالم الشاحنات السودانية مليئة بالسلاح وهي تسلم الي كيزان ليبيا . والجياع في السودان تطعمهم منظمات الاغاثة .

المثل السوداني يقول .,, غلبتو حزمته كسر يزيدا ,, الانقاذ كل يوم تفتح في جبهة جديدة . اخرتها كسرت القحف مع جنوب السودان . الاعور ضربوا في عينه ، قال بايظة بايظة . واشباه البشر ديل تحجر عندهم الاحساس والفهم . هم فاكرين الناس بتنسي ؟ الدبلوماسي الامريكي الكتلوه في الخرطوم وهربوا القتلة. الامريكان مانسوه . والامريكان مانسوا طيارة لوكربي . استلموا 12 بليون دولار مع الانجليز . والقذافي اخد عود . والعالم والجنوب مانسوا كوني وجيش الرب الدخلوه الكيزان للجنوب وسلحوه . والكيزان ما بيفكروا في اكتر من اليوم . والباقين بينتظروا ويخططوا بالسنين . واشباه البشر عندهم ذاكرة السمك التي تعمل لمده ثانية واحدة .

وزارة الخرجية هي الوزاروة الوحيدة التي تكونت بعد الاستقلال . وكانت اعظم وانجح وزارة لانها استقطبت فطاحلة السودانيين . العالم والرجل الجنتلمان والمربي والاعلامي الكبير عوض ساتي كان سفيرنا في لندن. وهو من ارسي ا اسس التعليم وكان خلف مجلة الصبيان والكتب المدرسية . وكان الدكتور ابراهيم انيس ممثلتا في امريكا . وكان الملحقون الثقافيون من كبار رجالات التعليم امثال بشري عوض صغير في لندن . وكان خالد موسي خالد المربي وناظر وادي سيدنا ملحقا في شرق اوربا ومركزه براغ . وخلفة الاستاذ محمد صالح وهو بروعة واريحية اهلنا الحلفاويين. ترك اثرا طيبا في نفوس الشيك . كان يعامل الموظفات الشيكيات باحترام ولا يناديهن الا بكلمة لو تسمحي يا مدام . وخلفة الاستاذ احمد اسماعيل النضيف . وهؤلاء كانوا اهل معرفة واطلاع.

واتي اشباه البشر بطالب اسمه انس الطيب الجيلاني . تخرج من الجامعة الاسلامية في سنه 1990 ولا دراية له باللغة الانجليزية وكان قد تخرج بشهور من تعيينه . وجعلوه قنصلا اعلاميا في احد اكبر مراكز الثقافة والفن والادب في العالم . فينا بلد اشتراوس الكبير والصغير وموزارت,, اماديوس ,, فينا التي ياتيها هيكل كل سنة لكي يثبت تحضره ورقيه بحضور فستفال الموسيقي الكلا سيكية العالمي . الذي هم بمثابة الاولمبياد . اي ثقافة او اعلام كان يمكن ان يعكسها خريج جديد من الجامعة الاسلامية ؟؟ وعن ماذا سيتحدث ؟
في سنة 1992 تعرض البروفسر محمد عبد الله الريح لمحنة سودانية . لا ازال استعجب لها . فهذا المبدع والذي من المفروض ان يقابل بالتهليل والترحيب اينما حل ، وجد اللؤم والاهانة من احد شفع الامن . فعندما اراد البروفسر الذي قدم ولا يزال يقدم الوعي الي السودانيين ، ان يجدد جوازه وهو دافع ضرائب في السودان والجزية في المهجر. وجد التسويف والاهمال . وبعد مقابلة السفيرفي الرياض عرف ان الامر عن يد ذالك الشاب العشريني . وان السفير وكل طاقم السفارة لا يقدر علي عمل شئ. وذهب العالم الي الجاهل . وقام الجاهل باخراج حقيبة من تحت مكتبه . وظن العالم ان جوازه كان في وضع خاص وفي حقيبة المهمات والوثائق المهمة . واخرج الجاهل كفنا . وقال للعالم انهم مستعدون للموت في كل مكان وفي كل الوقت . وانهم يحملون اكفانهم معهم دفاعا عن الانقاذ . وان البروفسر قد انتقد الانقاذ . في كتاباته في الصحف . وان الانقاذ هي صاحبة الجوازات وان جوازه مصادر .

هذه ليست محنة . هذا نتاج طبيعي لمسخرة مثل وضع طبيب اسنان لايعرف اي شئ عن السياسة الخارجية او البلوماسية علي رأس وزارة الخارجيية فيما بعد . وعندما بدا طبيب الاسنان في فهم بعض امور الخارجية . اتو بدباب يتاجر في الاسمنت والسيخ ليكون وزيرا للخارجية .

وكيل الوزارة يشتكي من ان وزارة الخارجية كانت حكرا علي اسر معينة . وهذا كلام فارغ لا يمكن ان يصدر من انسان سوي . فكل انسان يعرف ان القبول لوزارة الخارجية يحدث عن طريق امتحان تضعة جامعة الخرطوم . واهم جزء من المتحان هو التمكن من لغتين بدرجة ممتازة . والآن صارت الخارجية مكب نفايات الاتقاذ.

السفير والرجل المشرف فاروق عبد الرحمن والذي احالته الانقاذ للصالح العام واضطر للعمل في سفارة عمان. وهو في اوج مقدرته الذهنية والجثمانية . نشر له كتاب من المفروض ان يقرأه الجميع وهو بعنوان السودان وسنوات التيه نصف قرن لم يكتمل. ويذكر فيه ان قريبته كانت تسكن معه في الخرطوم وقدمت لوزارة الخارجية . لم تنجح في الامتحان . ولم تقبل في الخارجية .ولم يذكر انه حاول ان يتوسط لها . لان الامتحان كان في الجامعة . وهو لا يؤمن بالواسطة .

ولكي اثبت للازرق خطل رأيه ، فاذكره بالسفير عبد الباقي حسن . وهم من الزومة دهاسير . ووالده رجل بسيط كفيف . عبد الباقي زاملني لاربعة سنوات في براع وفي نفس الكلية . كان من احسن الطلاب . ومن احسن السودانيين اخلاقا علي الاطلاق . لقد دخل وزارة الخارجية . بعلمه وادبه . وفي نفس السنه قبل من اعتبره تاجا علي رأسي وتلاميذ ملكال الاديب علي حمد ابراهيم من مضارب دار محارب في شمال اعالي النيل وجنوب النيل الابيض . لقد كانت مواضيع علي تزين جرائد الحائط المدرسية وهو من زغب الحواصل . وكانت مواضيعه تنشر في الجرائد في الخرطوم وهو لا يزال طالبا في جامعة الخرطوم . هل وهب علي بعض جمال اهله ليدخل وزارة الخارجية . وهل دخل المبدع محمد المكي ابراهيم وزارة الخارجية بسبب الواسطة او المحسوبية ؟ لقد شهجت محمد الكي في براغ كسكرتير وكان معه قمر الانبياء طيب الله ثراه . ولم نعرف لهم انهما من من وصفهم عاشق الناها . لقد كان اسطورة الخارجية الاستاذ جمال محمد احمد من قرية في خارج حلفا . كان يختلف مع شقيقة، من يركب في الامام علي الحمار عند الذهاب الي المدرسة . وقام جدهم بحل المشكلة . بان يتناوبا الركوب في الامام . هؤلاء رجال صنعوا مجدهم بايديهم لم يقدم لهم لانهم من اعضاء عصابة من اللصوص وقطاع الطرق نتاج الهوس الديني . اليس من المخجل ان يكون الاديب السفيروالسوداني ابن البلد الرائع جمال محمد ابراهيم وآخرين خارج وزارة الخارجية . والازرق وكرتي ..يحلو ويربطو.. ؟ دنيا
ويصرح البشير موجها الكلام للبروفسر مامون حميدة . انا جبتك بلدوز . البلدوزرات ديل شفناهم وانحنا صغارفي ورش مارنجان في الجزيرة. خسارة التعليم والتحصيل والنفخة . الراجل طلع جابوه للتكسير بلدوزر او كراكة مثلا. ومين الجابو ؟ الجابو البشير البو الذي لايعرف الفرق بين البامبي وسكر البنجر . وسمع بالكلب الحار يوم داك . انها المحن السودانية عندما يطأطئ العلم لكي يمتطيه الجهل . والعلم فرحان ومبسوط ومنتشي . الا يختشي مامون حميدة و يقدم استقالته لهذه الاهانة ؟ ياحليل الرجال البغنوا ليهم الما بقودو زمام . ديل بيجيبوهم للكسير والخراب .لك اجرك عند ربك يا جعفر ابنعوف . وليرحم الله مستشفي الخرطوم . ودكتور حليم الذي قال لاباروا مدير البوليس في اكتوبر اخرج من مستشفاي . وانصاع ابارو مدير البوليس .

نرجع لي عطا ، قال ان مقاتلي المعارضة في خور شمام شمال بحر الغزال . خور شمام البنعرفا هي خارج واو زمان ودلوكت بتكون لحمت مع واو . يكون في خور شمام جديدة . رياك مشار ما عنده بيت وقاعد مع اهله في الخرطوم . وقواتو بتدرب وبتتسلح بواسطة الجيش الشمالي .

ويتحدثون عن دعوة مجلس الامن لالغاء قرار ادخال ملف دارفور للمحكمة الجنائية . لان القضاء السوداني قادر . القضاء السوداني ادان رجل خدر طالبة جامعية وقام باغتصابها , وعفي عنه البشير . قاتل عوضية عجبنا طيب الله ثراها ، حكم عليه بالاعدام . ولكنه يعلم والبشير يعلم والكل يعلم انه لن يعدم . اهو اكبر السياسيين العالميين في سجون النظام . وهو لا قطعوا مفاحض في الطرماج ولا قرطسوا ولا شدو . قال القضاء السوداني ,

ما كل مرة المراجع العام يطلع حساباتو ذي عقد المشاهرة. ونعرف السرقة واماكنها وابطالها . ويقول الشعب يا سلام علي الشفافية . وناس الاقطان لسه حايمين . وتقوم النفساء وينزلوا عقد المشاهرة و وتنتهي الحفلة . وتطول العمارات وتكبر الكروش والحلاقيم .تطول العمارات وتكبر الكروش والحلاقيم .

وهما من اشهر رجال القانون ، فاروق ابو عيس نقيب المحامين العرب ووزير خارجية السودان . وامين مكي مدني الذي وضعته الامم المتحدة عن اسخن منطقة في العالم والاكثر تعقيدا . انها المشكلة الفلسطينية . ونتسائل لماذا لم يذهب غندور معه الي السجن الم يكن من المفاوضين . اذا كان التفاوض نوع من الزنا فالزنا يحتاج لشخصسن او اكثر .
وغندور والآخرين عندما يتنقلون بين ممتلكاتهم وقصورهم وزوجاتهم الاربعة . الا يحاسبون انفسهم . ويقولون انهم مشاركون في جريمة نهب واغتصاب البلد وخيرات البلد ؟ واذا لم يكونوا من اساطين هذه العصابة لما وجدوا كل هذا . الا يؤنبهم ضميرهم ؟ام انهم اشباه البشر ولا بشر .

لا اعرف لماذا بلانا الله بانواع من البشر لا تكف من الاساءة الي الشعب السوداني . السيد كرمنو يذكر السودانيين بنعم الانقاذ . وانه لم يكن عند السودانيين موبايلات قبل الانقاذ . وهذه حقيقة فلم يكن عند الاوربيين تلفزيونات قبل الحرب العالمية ..
ورئيس الوزراء السويدي بالما قتل في سنة 1986. وقبل سنوات نوقش الامر في التلفزيون . وكان احد المنتقدين لرئيس البوليس هولمير قد قال ان رجلا شوهد بالقرب من الحادث وكان يتكلم من جهاز . ولا بد انه رجل امن او مخابرات لان الموبايلات لم تتواجد عند الناس في ذالك الوقت . وهذا في السويد من اغني الدول واكثرها تطورا . التلفونات التي تواجدت كانت عبارة عن حقيبة ضخمة وتساوي 7 الف دولارا . الا يفكر هؤلاء الناس قليلا قبل شتم او التبجح امام الشعب السوداني .

المؤلم ان بعض من هاجم السيد كرمنوا استخفوا باسمه واصله .ووصفه البعض بالفلاتي . والفلاتة الذين نعرفهم من اشرف السودانيين واتقاهم . وهم اكثر من عمل وقدم للسودان ووصف اي انسان مما يشرفني والكثيرين .
ان المعارضة فن . فالهجوم علي كرمنوا بسبب اصله يفقدنا تعاطفهم . كما يغضب اهلنا الفلاتة .

لقد نجح ماوتسي تونق في مسيرته لتحرير الصين بسبب احترام الشيوعيين للآخرين ثقافتهم حقوقهم وممتلطاتهم . وكان معهم الكاتب الامريكي ادجار سنو الذي مات في 1972. وهو مؤلف الكتاب النجم الاحمر فوق الصين والكتاب الآخرالصين اليوم .
عند اغتيال البطل خليل ابراهيم . احتفل بعض الصغار في انجلترة . وقام بعض اهل دارفور وهم مسلحين بالسكاكين باعتراض بعض المشاركين واعتدوا عليهم امام زوجاتهم واهانوهم. واكسبنا هذا كثير من الاعداء . وامتعاض السلطات الانجليزية . وعكس فكرة خاطئة . وبالرغم من فداحة الالم فمن المفروض ان لا نخسر اصدقائنا الانجليز . والسودانيين الغير منتسبين .

في مؤتمر الجبهة العريضة في لندن سنة 2010الذي شاركت فيه العدل والمساواة . وجدت نفس بالقرب من الاخ زكريا وهو يرتدي الجلابية الدارفورية . فدعوته لكي يتقدمني . الا انه قال لي . اتفضل انت ود امدرمان انا دارفوري هو الاكل ده انا شفتو وين . اكل انت يا حنكوش . فتجاهلته لان ذهابي الي ذالك المؤتمر كان بسبب المي لما حدث ويحدث لاهلنا في دافور . وواصل المناضل زكريا ,, انت مش بس حنكوش انت اكتر من حنكوش . انت حنكوش وزيادة . ضحكت . ولم ازكر الامر حتي لقيادات زكريا الذين كنت اجلس بالقرب منهم وتاتواصل معهم. والزمان والمكان لم يكونا مناسبين لاي مواجهة .


uk¨lh däHäz







تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 3829

خدمات المحتوى


التعليقات
#1174379 [مدحت عروة]
5.00/5 (2 صوت)

12-22-2014 09:27 PM
يا استاذ شوقى بدرى الا تعلم ان وصف احد بانه كوز او حركة اسلاموية هى شتيمة كبيرة جدا ولا يغسلها الا الدم؟؟؟
يعنى هسع زول يقول لى انت كوز او حركة اسلاموية انا بعتبرها مس باخلاقى وشرفى وشتيمة ما بعدها شتيمة!!!!!!!!!


ردود على مدحت عروة
Sudan [حسن] 12-23-2014 12:11 AM
نعم الكوزنة والاسلاموية شـتيمة ما بعدها شـتيمة..
لعنة الله تغشى الاسلامويين والكيزان الفاسدين المفسدين..
عاجبك كده واللا ما عاجبك ياكوز..


#1174083 [شاهد اثبات]
1.00/5 (1 صوت)

12-22-2014 01:31 PM
اقتباس -المؤلم ان بعض من هاجم السيد كرمنوا استخفوا باسمه واصله .ووصفه البعض بالفلاتي . والفلاتة الذين نعرفهم من اشرف السودانيين واتقاهم . وهم اكثر من عمل وقدم للسودان ووصف اي انسان مما يشرفني والكثيرين .
ان المعارضة فن . فالهجوم علي كرمنوا بسبب اصله يفقدنا تعاطفهم . كما يغضب اهلنا الفلاتة -انتهى الاقتباس

اولا الفلاتة قبائل وافدين على السودان من دول غرب افريقيا ومن نيجريا عبر العصور من المماك لاسلامية السودانية الى مشروع الجزيرة الى العبور الى الحج وبموجب قانون الجنسية بتاع 1 يناير 1956 جنسيتهم بنيةوليس خضراء "الجنسية السودانية " وبذلك يكون في السودان هناك قبائل سودانية وقبائل غير سودانية..ذى اهلناالرشايدة هم قبائل عربية اصلية وفدت على السودان من السعودية -بلاد العرب - وتماهت مع المجتمع السوداني سلوكا ووعياوكانو مكون اصيل في قوات السودان الجديد ضد المركز باسم الاسود الحرة..طيب لو كان الزول فلاتي ماعيب لماذا ينسلخ بعض الفلاتة في السودان من جذورهم في المركز ويتمسحوا بالكريمات ويتنطعوا بالغة العربية الفصحى ويحقروا الجنوبيين والنوبة في المركز "الكشة" والازلال للجنوبيات "جلدوا 40000 مرة جنوبية"وهم اصلا فلاتة وما عرب ويعتنقو الايدولجيات العروبية والاسلاموية المصرية بكثافة وينكلوابالشعب السوداني كله الان لدرجة انه الطيب الصالح استغرب وقال" من اين جاء هؤلاء ؟؟ والان البشير بقى يجيبهم طازجة FRESH من النيجر وتشاد ومالي لقتل السودانيين..وحصل التباس مريع للهوية السودانية...كان في السودان ملل كثيرة تطبعت باخلاق وسلوك اهل السودان ولم يبحث احد عن اصلها وفصلها...لكن لمن يبقو كيزان ويقعدوا في راس الناس ..الناس بتبحت وبتعرف ونحن في عصرالعلم والمعلومات... وعليك الله ما تشكر لينا الراكوبة في المطر...اي زول ما يحترم الجنوبيين وكان يهين الجنوبيين ويحط من شانهم في السودان ده ما عربي ولا سوداني كمان..ودي قاعدة ثابتة..بعد داك شيل عينة من دمه واكشف عليها وبي جهاز PCR في جامعةالخرطوم حتعرف جايي من وين ؟؟؟ خلاص الفلاتة المحترمين والمعتزين باصلهم الفلاتي في السودان يكلمو الفلاتة غيراالمحترمين العاملين فيها عرب ديل يبطلو الابتزال البعملوا فيه باسم الدين والعروبة المستعارة بالكريمات المسرطنة ولمستوردة من الصين..


#1174010 [ابن السودان البار*****]
4.00/5 (1 صوت)

12-22-2014 07:43 AM
الأخ المحترم شوقي بدري تحياتي ديل عالم مسقرطة سيبك منهم بس قول لي الولد المبروك جوجو فين ؟ طول ما صرح من قصره بلندن او القاهرة وطول ما زار السودان لعله المانع خير ؟؟؟


#1173978 [نص صديري]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2014 06:04 AM
تعرف ياشوقي لم اكن أعرف من هو الازرق حتى قبضته متلبسا بترجمة تحقيق كامل لصحفية امريكية ونسبه الى نفسه في صحيفتهم الانتباهة بل مضى يقول انه رفع تقارير بهذا الشأن لحكومته فاتضح لي ان الرجل خيالي بل يتحرى الكذب بدرجة مخجلة وهذه الطباع لاتأتي من شخص قويم ابدا.
ووزارة الخارجية ربما المؤسسة الوحيدة التي نعلم بعض مايدور فيها فمابالك بالمؤسسات الاخرى التي لايتطرق لها الاعلام فاذا كانت حسالة البشر وجدت طريقها للخارجية فلاشك ان ادنى واسوأ منها وجد طريقه للعدل والقضاء والتجارة و المالية ..الخ ويحصدون الان مازرعوه واعادة هذه المؤسسات الى مايجب ان تكون عليه سيكون عملية شاقة للجيل القادم ان لم تكن مستحيلة واتنبأ بان يتدحرج السودان الى مستوى الصومال وطالبان وغيرها فانهيار المؤسسات المدنية وتسيسها يصعب اصلاحه حتى بعد ذهابهم.
وفي نهاية الامر كل مايجري يعود الى شخصية البشير نفسه فبجانب الانانية والادعاء الغوغائي الرجل يجهل تماما مقومات الحكم ودولة المؤسسات واستغرب كثيرا كيف وصل الى رتبة عقيد


#1173960 [ود البقعة]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2014 04:55 AM
الاخ والاستاذ شوقي ، شكرا لك على مقالاتك التي تبين وتفضح هؤلاء الكيزان الرجرجة ، وسؤالي لشخصك الكريم هل دخلت الموقع الذي يفضح الاخوان المسلمين في كل بقاع الدنيا ؟ www.anti-ikhwan.com
كنت اتوقع منك ان تضطلع عليه وتفيدنا بمقال قوي عما ستجده هناك وبالمناسبة هذا الموقع يبين كذبهم وخداعهم لدينهم واوطانهم ومن جميع الجنسيات التي تنتمي لهذا التنظيم الماسوني ، وطبعا سيادتك لمن تدخل ذلك الموقع اكيد سوف تأتي بمقال او اثنين يفجر قنبلة في وجه كل كوز شيطاني ولك التحية .


#1173934 [Rosa]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2014 03:35 AM
بالمناسبة سفير السودان فى افريقيا الوسطى وكان قبلها فى الصين او فيتنام - خريج ثانوى وكل مؤهﻻته انه رجل امن - وكثير من امثال هؤﻻء خريج زراعة من مصر كان الوزير المفوض فى الدوحة وﻻيستطيع يكون جملة صحيحة باﻻنجليزى .


#1173876 [نكد الدولة سخطان]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2014 01:42 AM
لا أعلم ما أقول فكلماتك تخترق قلب كل من يشعر بالسودان والمأساة التي يعيش ولا اجد الا مقولة شكسبير في رائعته ماكبث:
All is but what it is not


#1173829 [Baher dirar]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2014 12:17 AM
اقرا كل مقلاتك واستمتع بالمعلومات الغزيرة واللغة الرصينة وصدق الوطنية التي تتحلى بها وقلما تتوفر هذه الصفة في بقية ابناء وطني بما فيهم انا ؛ومع ذلك قليل التعليف على مقالاتك ويعود السبب الي اقتناعي بما تكتبه ايها الاستاذ المبجل لك مني فائق الشكر والتقدير


#1173802 [عادل الامين]
0.00/5 (0 صوت)

12-21-2014 11:31 PM
image

عفارم عليك جبتها فيهم اسنا عديييييييييييييل في قبولهم بردت بطني اي عمنا شوقي شبحتهم شبحت الضب ده في خشم السمبرية ..
وكان زمان قريبك اشرف بابكر بدري في كليةالعلوم زميلي في الوست...لمن نجيب اسنا...الجماعة الضدنا بشردوا يخلو البركس ما بقدروا يصاقعو اشرف ابدا يخلي ريحتم طير طير...سلامنا لي ناس بدري كلهم..اشرف وايمن وكل اهل ام درمان...


#1173781 [Ehab]
5.00/5 (1 صوت)

12-21-2014 10:54 PM
الأستاذ شوقي بدري التحيه ليك وللاخوه القراء ... في بداية التسعينات في زياره لدوله اجنبيه تعرفة علي القسم القنصلي لسفارتنا المفاجاه كانت بالنسبة لي أن نائب القنصل خريج ثانوي لا يجيد الأنجليزيه كل موأهلاته أنه منظم من بدري ويتبع لجهاز الآمن ... الأنقاذ انتهت من كل ما هو جميل في السودان أي شي كان يصحح السلطه ويقوم المجتمع دمروه من أجل كرسي زائل اضاعوا أمه واجيال عشان يحكموا ... نسوا أو تناسوا أن اولادهم سيعانون عاجلاً أم أجلاً ودوام الحال من المحال


#1173719 [ود ابراهيم]
5.00/5 (4 صوت)

12-21-2014 09:23 PM
ود البدرى يا امدرمانى يا رائع, الذى لفت انتباهي في مقالك كلمتان, الأولى (البطل خليل إبراهيم). والثانية (الفلاتة من اشرف الناس).
كثير من الناس كان يعتقد ان الدكتور خليل إبراهيم الجناح العسكرى للترابى وحتى عندما قتلوه ابتهج بعضهم وقالوا اللهم اجعل كيدهم في نحرهم, وانت الان وصفته بالبطل وهذه والله كلمه صادقة في حق الرجل انا اعرف انك قد تخالفه الراى ولكنك انصفت الرجل وهذا لوعيك ورجاحة عقلك.
الفلاتة احدى القبائل السودانية معروفة بالتدين والتسامح فلا يجوز ابدا القليل من مكانتهم او الاستهزاء بهم, والحال كذلك على كل القبائل السودانية. لانه اى زول يعتز بقبيلته وشايف نفسه احسن زول ولا يرضى اى كلمه في فبيلته.
يجب ان ننأى بانفسنا عن القبائل والكل يحترم الاخر.
متعك الله بالعافية يا أبو الشوق وشكرا للكلام الرائع.


#1173692 [daldoum]
5.00/5 (1 صوت)

12-21-2014 08:50 PM
لقد قرات لك الكثير من مقالاتك في الصحف من الخرطوم واجراس الحرية ويعجبني اسلوب السرد المتلاحق في اكثر من موضوع ويذكرني بكتاب الاستاذ الراحل / بابكر بدري (ذكريات بابكر بدري)
وقد ذكرت هنا اسم -هيكل وهل هو محمد حسنين هيكل هذا الرجل ذكر في كتابه خريف الغضب بان الرئيس الراحل السادات امه (عبدة) من السودان 00 اين له من الرقي والتحضر
وايضا اوردت في مقالك هذا كلمة (عود القذافي) يا اخي الكريم/ ارجو الا تستشهد بافعال الهوس الديني لانه فعل لايقبله ضمير ولا انسانية ولا اخلاق والقذافي افضل منهم
صحيح ان الديمقراطية والحرية مهمتان ولكن الخبز اهم كما يقولون الجوع كافر علي الاقل يكفر بالديمقراطية
ابان الازمة الاقتصادية التي عمت العالم خرجت مظاهرات في اوربا - فرنسا - بريطانيا واسبانيا وكان غريبا ان تراها مصحوبة بحريق المدن والشوارع والمتاجر وفي بريطانيا بسبب الرسوم الجامعية والغلاء في حين كان الطالب الاجنبي وابن الوطن على السواء في ليبيا يدرس الهندسة والطب وكل العلوم النظري والتطبيقي بالمجان لذلك تامروا علي القذافي واين ارصدة ليبيا في بنوك اوربا هل تم بها حلحلة مشاكلهم الاقتصادية ام ماذا
وتركوا ليبيا ينعق فيها البوم من كل حدب والنظام في السودان يفاخر بانهم ساهموا في ذاهاب نظام القذافي والثاني افضل منهم بالف مرة بالنسبة للسودانيين لو كانوا يعلمون


#1173630 [mustafa]
5.00/5 (1 صوت)

12-21-2014 07:23 PM
متعك الله بالصحة والعافية الاخ شوقي بدري مقال رائع
وجميل وشامل ويشهد الله استني فى مقالاتك بفارغ الصبر
لما تحويه من حقائق واسلوب جميل فى تناول قضايا البلد
المنكوب السودان
شكرا يا رائع


شوقي بدري
شوقي بدري

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة