المقالات
السياسة
عندما يكذبون على أنفسهم .. !!
عندما يكذبون على أنفسهم .. !!
12-22-2014 12:36 AM



* لماذا يخشى المؤتمر الوطني من خيار الحكم الذاتي لدرجة التشنج واعﻻن الحسم الفوري لدعاته ، ولماذا كل هذه الضجة من خيار الغاء تطبيق الشريعة الاسﻻمية في المنطقتين ، ولماذا رسم كل هذه الخطوط الحمراء أمام مقترح تفكيك الجيش .. ؟؟

* هل علم المؤتمر الوطني او لنقل الحركة الاسﻻمية - ان التاريخ بدأ يعيد نفسه وبذات المراحل ، واذا نفضنا بعض الغبار عن التاريخ القريب عندما رفعت الحركة الشعبية لتحرير السودان والجيش الشعبي خيار الحكم الذاتي للجنوب الكونفدرالية رفضت الحركة الاسﻻمية هذا الخيار وبدأت في عمليات الصيف الحاسم وساحات الفداء تشهد وتحكي عن ذلك الفشل الذي ﻻزم صيف الاسﻻميين ، حتى رضخوا لطاولة الحوار والتفاوض بعد قناعتهم التامة بفشل خيار الحرب والجهاد ، وعندما وافق حينها النظام بخيار الحكم الذاتي للجنوب كان سقف المطالب قد ارتفع وجاءت الموافقة متأخرة جداً ، فخيار الحركة الشعبية اصبح هو تقرير المصير ، ولوﻻ ذلك الصيف الجهادي الحاسم لما كان خيار تقرير المصير ، ولكل مقام مقال ، وبدﻻ من ان تطبق الحركة الاسﻻمية شريعتها المزعومة في الجنوب وتحرر المدن من التمرد ، ساعدت في ان يصبح الجنوب دولة قائمة بذاتها ﻻ شريعة وﻻ فدرالية وﻻ كونفدرالية وﻻجيش قومي وﻻ يحزنون .. !!

* والان بدﻻ من ان تقرأ الحركة الاسﻻمية الواقع جيداً وتحلل بمنهج واقعي ، هاهي تعود لضﻻلها القديم ، وتعلن عن صيفها الحاسم ، وتبدأ مشوار الحرب الجهادية الذي ﻻ رجعة منه حينما يبدأ ويجلب معه الحروبات الصلبيبة وينتهي الأمر بتقسيم البﻻد ، وفخ خيار الحكم الذاتي وتطبيق الشريعة ﻻ فكاك منه لو كانوا يتذكرون ، واعﻻن الجهاد ورفع راية الشريعة سيعيد نفس تجربة حرب الجنوب التي توجت بالانفصال ، ولكن على ما يبدو سيعيد التاريخ نفسه دون اي قراءة للدروس والعبر .. !!

مع كل الود

صحيفة الجريدة

[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1086

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1173937 [//ahmed//]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2014 03:37 AM
قراءة واقعية تنبىء عن واقع المؤتمر الوطنى الذى لايجيد قراءة الأحداث وتفكيرهم لا يتعدى مراكيبهم ويزيد الأمر دلالة أنهم لا يملكون حلول ولكن فى يدهم حلوى !! ...


#1173893 [بن لاد ن]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2014 02:07 AM
و لأجل تكرار نفس السيناريو السابق بفصل الجنوب تغض أمريكا و الغرب الطرف عن انتهاكات عمر البشير لحقوق الانسان و تفضل بقاءه تحت ابتزاز المحكمة الدولية و العقوبات الاقتصادية لأنه أفضل من ينفذ أجندتها بتفكيك السودان الي دويلات و بالتالي اضعافه كارض محروقة لا تهدد الكيان الصهيوني كحال مصر و ليبيا و سوريا و العراق .


نورالدين عثمان ‎
 نورالدين عثمان ‎

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة