المقالات
السياسة
جيشنا عقيدته بسعر رباط فردة بوت - القتل ليلة الكريسماس.
جيشنا عقيدته بسعر رباط فردة بوت - القتل ليلة الكريسماس.
12-26-2014 07:08 AM


في البداية ميري كريسماس و كل سنه والمحبة تسري بيننا، لكن هاهو العام يشارف علي الانتهاء ويبداء عام جديد والقتل والخوف والرعب هو سيد الموقف بجبال النوبه، عام جديد ولم نطفئ بعد شموع الكريسماس ولم تكست بعد اعياد الكنائس صلي فيها المؤمنيين من أجل السلام والمحبة ، لكن للاسف كيف نحترم جيشنا وعقيدته بسعر رباط البوت ولا يجيد سوي قتل المسيحيين في أعياد الكريسماس، قدر لنا أن لا ننعم بالسلام والمحبة مثلنا مثل بقية الشعب السودانى بمختلف خلفياتهم العرقية والدينية، لكن الحال هنا مختلف كثيراً بعد أن تفننت المؤسسات المدنية في انتهاك حقوققنا المواطنية من استهداف وكسر الكنائس وتشليعها وهدمها وقضاء منحاز، جاء الدور علي المؤسسة العسكرية لتمارس علينا الاضهاد الديني والقتل البربري لمليشيات وجيش النظام بعد ان أفرغ الجيش السوداني من مسماه كقوات مسلحة سودانية قومية، لتصبح مجرد مليشيات مهوسه دينية وموبؤه بحقد عنصري أعمي تجاه كل ماهو زنجي وأسود ولا أسلامي، والدليل الدامغ أقول وافعال من يقودونه الان علي مستوي قيادة الاركان المشتركة والجنود بالميدان، الأفعال التي يقوم بها قادة الجيش السوداني هي نفسها التي أفعال واقوال النظام، أفعال سلاح الجوء والطيارين في جبال النوبة/ جنوب كردفان شئ مخزي وجريمة نتنه تضاف الي سجل جرائم النظام في حق المواطن السوداني ومواطن جبال النوبة الضعيف، طيارين الجيش السوداني ينفذون الغارات الجوية لقصف المدنيين والأهداف المدنية دون وازع ديني واخلاقي بمبرر أداء للواجب والشرف، فمتي كان قتل الاطفال والنساء الحوامل وطلاب المدارس شرف للجندي السوداني يتبأهي به وسط الجيوش العظيمة، ومتي كان أرتكاب جرائم ضد الانسانية وانتهاك القانون وهي جرائم ضد الانسانية حرب يعاقب عليها القانون الدولي جزء من العقيدة العسكرية للجيش السوداني الذي شارك في مختلف الدول العربية والاوروبية أثناء الحروب العالمية والأقليمية ، هل يعلم هولاء العسكر ومليشيات البشير أنها جريمة بحق الانسانية ولاتسقط هذه الجرائم بالتقادم.، البشير القائد العام للجيش السوداني كرر في اكثر من مناسبة بانه يريد شتاء ساخنا ويقود حملة للجيش الشعبي فما علاقة المدارس والاسواق بالجيش الشعبي هل الطيارين تدريبهم ناقص لحتي لايستطيعوا التفريق بين الاهداف المدنيه والعسكرية، الجيش السوداني نفذ عمليات عسكرية عن طريق سلاح الجوء السوداني بهجمات جوية في منطقة البرام بجبال النوبة يومي 23و24و25/12/2014م ادت الي مقتل وإصابة مدنيين وتدمير أهداف مدنية في بمناطق متفرقة في مقاطعة البرام منذ يوم 20 ديسمبر في قرية كاتشا الي يوم 24 ديسمبر2014م في سوق مدينة البرام، مما أدى الي مقتل طفلين في داخل مدرسة كاتشا الأساسية وهم إزكيال تية درحيل (13 عام) وأسامة سليمان (8 سنوات) وجرح في القصف أربعة مدنيين بينهم طفلين كانوا في نفس المدرسة وإمرأة حبلى، وفي مدينة البرام أدي القصف الجوي (38 قنبلة) لطائرتي ميج وأنتنوف إلى إصابة (17) مواطن بينهم سبعة نساء وكذلك دمر القصف سبعة منازل بالكامل، ليس بمقدور ضباط والعساكر الوطنيين فعل شي يمكن ان يردع هذا النظام وجماعات الهوس الديني من ممارسه عبثهم هذا طالما أن الجيش السوداني والقوات المسلحة أصبحت مجرد مليشيات عسكرية لخدمة النظام ، ولا يمكن ان نحترم الجيش السوداني الذي أصبح الوطن عنده أكبر من خوف النعامة ، الجيش السوداني أصبح ايمانه بالوطنية ارخص من سعر رباط البوت الذي ينتعله، وتستطيع قوي الشعب المقهور بجبال النوبة والشرفاء من السودانيين وقف القصف الجوي وكل أشكال الإنتهاكات ضد المدنيين في جبال النوبة وكل مناطق السودان.


[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 898

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1176720 [محب الأكواز ..!]
5.00/5 (1 صوت)

12-26-2014 08:46 AM
والله شيئ يندي له الجبين .. و الموضوع واضح دي عنصرية و تمييز .. يعني لو كانت دي شندي ما كان الجيش قصف الحوش أو ودبانقا .. لكن نعتزر إخوتي و أهلي .. التصرف ده من الحكومة و ليس من القواعد الشعبية و التي لا تؤيد مثل هذه الأعمال و نحن لا نقبل إلاّ أن يكون المواطنون متساوون مساواة تامّة .. شيئ مخجل


ردود على محب الأكواز ..!
Sudan [الفاضل سعيد سنهوري] 12-27-2014 10:05 PM
صحيح يا اخي في الوطن والوطنية تصرفات وسلوك النظام لا يمت ابدا للمواطن السوداني بصلة ولا يمكن ان تجعل الفرد السوداني في مختلف المناطق الجغرافية المازوؤمة باخطاء النظام يحقدون علي الاخر...


الفاضل سعيد سنهوري
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة