دولار .. ريال .. وزارة بيئة !!
12-27-2014 11:40 AM

image

(#) لدي الطلاب السودانيين الذين درسوا بالخارج علاقات طيبة جدا مع طلاب اليمن بشقيه الشمالي و الجنوبي وقتها . كان الطلاب اليمنيون متأثرين جدا بالسودانيين خاصة في الاتحاد السوفيتي السابق . اثناء فترة دراسة اللغة الروسية او ما يعرف بفترة السنة التحضيرية وجد أحد الطلاب اليمنيين (سعيد) نفسه وحيدا بين مجموعة سودانيين إختاروا دراسة هندسة السكة حديد إنضم اليهم الطالب اليمني الذي تذكر بعد 5 أعوام عقب تخرجه من كلية الهندسة أنه لا توجد سكة حديد في بلده اليمن .
(#) نحن في السودان توجد وزارة للبيئة ولا توجد بيئة مثل اليمن التي يوجد بها مهندس سكة حديد ولا توجد سكة حديد. استحضرت هذه الواقعة وأنا أطالع خبر لوزير البيئة حسن عبدالقادر هلال وهو يتحدث عن العشوائيات ، اسم الدلع لما يعرف بالسكن العشوائي . الوزير حسن عبدالقادر هلال يملأ وسائل الاعلام بظهوره البهيج جعجعة بلا طحين والبيئة في تردي مستمر اصبحت من أخطر المهددات التي تواجه الانسان في السودان .
(#) اين وزارة البيئة و وزيرها (المنتشر) من ما يحدث في اقاليم البلاد من تردي صحة البيئة الذي انعكس بوضوح في انتشار أخطر الامراض من سرطانات وفشل كلوي وحساسيات مختلفة . عن أي بيئة يتحدث الوزير وكل مدن وقري السودان تواجه تزايد بسرعة صاروخية للمخلفات والنفايا دون وضع خطة تدوير لتخفيف حدة خطورة مكافحتها بالأساليب البدائية المتخلفة التي أسهمت في الاضرار بالبيئة. أين وزارة البيئة و وزيرها (المنتشر) تفعيل القوانين الاتحادية و ما تقوم به المحليات من تجاوزات اضرت بالبيئة .
(#) البيئة يجب أن لا تترك لقوانين الحكم الولائي و للتسيب والإهمال بسبب السياسات وتضارب الاختصاصات وانعدام الكفاءة ويصبح المواطن هو الضحية . منذ إنشاء وزارة للبيئة لم يلحظ المواطن أي أثر لها أو تأثير بل علي العكس تردت البيئة بشكل ملحوظ وأصبحت مجرد وزارة للمحاصصة السياسية مثل وزارة التجارة المستفيد الأوحد هو الوزير فقط الذي يرضي بأن يكن (تمومة جرتق) التشكيلة الوزارية مقابل حصد اليورو والدولار من السفريات الخارجية والحوافز والبريستيج .
(#) من المخجل جدا أن نتحدث عن العشوائيات في بلد اقتصاده قائم علي إنتاجها تفريخها . مشاريع الامم المتحدة الخاصة ب(الهبيتات) تعد أمرا تفاخري و مستفز للغاية في الوقت الذي أصدرت فيه تقريرا عام 1992 عن وجود أكبر مقبرة مبيدات علي نطاق القارة الأفريقية التي قدر حجم المبيدات السامة والفاسدة بها بحوالي 5 الف طن يوجد في مقبرة الحصاحيصا وحدها أكثر من 500 طن دفنت بعشوائية كانت النتيجة ضحايا بشكل تصاعدي إلي أن بلغت نسبة الوفيات بالسرطان في الحصاحيصا حوالي 80% غير الامراض الاخري . عن أي بيئة تتحدثون؟ لماذا تتهرب الحكومة من ملف قضية مقبرة نفايات الحصاحيصا ؟ ولماذا يصمت الوزير (المنتشر ) ؟ استقيلوا يرحمكم الله.
يا كمال النقر ..هل يوجد أحد من دفعة (الدراسة) أو العمل ما يزال في الخدمة حتي الآن.؟


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1179

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1178186 [أبو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-29-2014 12:29 AM
احيييييييييييييييي انا يا كمال النقر نفسي اتقطع من الضحك ، غايته جنس محن يا حسن وراق عليك الله ورقه لينا زي الخدره حته حته حته . هههههههههههههههه


#1177247 [عادل أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-27-2014 03:56 PM
انت في الوزير الذي هو كالعمده بدون اطيان ؟ تعال الي ولاية الجزيرة و ستدهش عندما تستمع لأذاعتهاوتشاهد ، إن كان هنالك من يستمع سواي وتلفزيونها إن كان هنالك مشاهد سواي ، وجريدتها ( دي بتوزع علي مكاتب الحكومه مجانا) والتي لا يكتمل حلوها إلا بخبر عن مديرة ( مديرة عام * الوزارة ).
السيده وداد مديرة عام وزارة البيئه و التنمية الحضريه (حلوه التنميه الحضريه دي) ي تجلس في المبني الجميل الذي يقبع في فيلا محترمه في ارقي حي في ودمدني . بعد ده كله طوف الشوارع و الأحياء و ستجد أن بينها وبين عمال النظافة و عربة النفايات خصام أما الأسواق فبسم الله لا توجد عندنا قطه جائعه و لا بقره أو ثور لا يجد ما يأكله وهو يتجول داخل اسوار السوق المركزي أو حول مبني هيئةالمواصفات ( لاحظ هيئة المواصفات) .
بجانب هيئة المواصفات تجد عربات الألبان القادمة من القري المحيطه والتي وزعت ما تحمله في داخل المدينه وهي تستريح و تمد لسانها لمبني المواصفات و يقوم اصحابها بغسيل تمنهم ( اواني اللبن)و ماء الغسيل الي الخور الملاصق للبيوت المجاورة . بجوار كل ذلك زقاق ضيق ملاصق لزنك اللحوم تطبخ فيه حلل التقليه المصنوعة من بقايا اللحوم من جعجره و شغت و عظم مطعمة بمرقة ماجي في فضاء الله تنصب الكوانين و تطبخ الكمونية و صويحباتها.و علي الناصية دورة المياه العامه، تقول لي عبد القادر هلال!!!.
هو وزير البيئة في الجزيره اسمه منو ياربي؟
علي ذكر التنمية الحضريه هل الشوارع المظلمه و الأسفلت الذي هو أثر بعد عين ده بيدخل في مفهوم التنميه الحضريه؟؟؟.
ادفع 400 جنيه لكي يضاء الشارع الذي يمر ببيتك ، دي آخر تقليعات محلية ودمدني.بعد ما اشتريتنا عمود الكهرباء و الأسلاك و كل مايلزم علينا ان نضيئ الشوارع..


ردود على عادل أحمد
Saudi Arabia [سلام يا وطن] 12-27-2014 10:04 PM
اخى عادل والله العظيم صحة البيئة فى السودان تردي الى الحضيض وبات شيئا خطيرا جدا قبل فترة زرت الخرطوم واخذت جولة الى خارجها فما تتخيل كيف ان القاذورات والاتربة والوسخ وكل شىء عفن منتشر قرب المؤسسات والمنازل والمطاعم بصراحة خفت علي نفسي اضطررت لقطع الاجازة والعودة الى الخارج شىء مو معقول ابدا تلوث بيئى كامل يمكن ان ان تجلب الامراض الخطيرة لكن لا حياة لمن تنادى .


حسن وراق
 حسن وراق

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة