المقالات
السياسة
في انتظار عودة وطن
في انتظار عودة وطن
12-31-2014 11:49 PM


كل عام و الوطن النازف دملت جراحه و عادت طيوره المهاجره تبنيه و تعمره و تمسح مرارته التي استحالت الي سحابة قانية تمطر دم واهآت و الم .
عام يطوي صفحاته و السودان لم يبارح مكانه منذ العام 1956 و هانحن نرثي لسان حالنا نبكي علي مستعمر بارحنا مخلف لنا وطن فشلنا في المحافظة عليه .

ها نحن نرفع راية استقلالنا وسط انكسار الفرقة و الاختزال الذي حولنا الي صغار و لن يفتئ في ظل وجود الانقاذيون .

هل المحجوب كان يتوقع ان يرتحل منقو الي جنوبه مودعا محمد احمد غير شاطرا معه يوم 1/1/1956 ؟؟و هل عندما سلم الازهري رفات علم التاج البريطاني هل حدثه قلبه بأن وطنه سوف يستحيل الي ماساة في سفر القرن العشرين .

هل الفضيل و الماظ البطل رفدوا حياتهم في سلسبيل النضال لاجل هذه اللحظه ؟؟و هل القرشي الذي نالت منه المنية و هو في ريعان شبابه في محراب جامعة الخرطوم ضاعت تضحيته هباء منثورها ..

كم تألمت من اجلك يا زنقار و انت ايها الخليل و عازة قد اغتصبت و امتهنت و لازال العسكر يعربد في عرضها وسط التكبير و التهليل .
وهل شرفنا الباذخ طويت صفحاته مع من توسدوا الثري ..
ملحمتك ايها الصديق التي سردت تاريخ امة و اكتوبرك يا الفيتوري و انت تجاهد لنيل الوثيقة التي منحت الي لاعبي الكرة و اعداء الدين ..
ارض الخير التي استحالت الي لعنة افريقيا و وصمتها السوداء ..و حتي الطير الجائع نفر و فر من صوت زخات البارود يا اسماعيل حسن ..

لا زال الوطن يرزخ تحت سياط الجلاد و لا زال العدل غائب و الكرامة مهدرة و الحقوق مسلوبة و السودان يتألم ...


اين هي الخرطوم جنة رضوانك يا سيد خليفة التي استحالت الي مكب نفايات و ازيز الناموس و الذباب ينافس صوت فقهاء سلطان الطاغوت في الازعاج ..

وغريب العطبراوي رحل الي بلاده مصطحبا معه شباب السودان في موسم هجرة مغاير للمنطق تحت تكبير و تهليل خزائن السلطان التي هي في انتظار صنبور العم سام واخوانه للاجهاز علي ما تبقي من وطن بعرق و آهات بنيه ..

ضفائر النيل يا كابلي و قمرها الذي توسطها في تلك اللوحة الربانية غابت وسط سحابات الدانات و القذائف واكسبت الوجوه العامرة بالتهليل بؤس و احالتهم الي مسوخ ادمية هائمة تبحث عن ما يسد الرمق في غابة الغيلان الانقاذية ..

في انتظار عودة الوطن..


[email protected]

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 423

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1179770 [ابدا ما هنت ياسوداننا]
0.00/5 (0 صوت)

01-01-2015 02:07 AM
شجن اليم يا سليل المعرفة


كمبال عبد الواحد كمبال
مساحة اعلانية
تقييم
1.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة