المقالات
السياسة
اعطوا الحل الدبلوماسي فرصة
اعطوا الحل الدبلوماسي فرصة
01-04-2015 04:48 AM


*قبل أن يقع فأس الاستفتاء على مصير جنوب السودان على رأس السودان ، انتبهنا، نحن مجموعة من الصحفيين والصحفيات والاعلاميين والاعلاميات، إلى أهمية تعزيز العلاقات بينهم في الشمال والجنوب.
*كان ذلك في جوبا إبان مشاركتنا في ورشة عقدت هناك حول دور الصافة والإعلام في تبصير المواطنين بحقهم في المشاركة في الاستفتاء، والتغطية المهنية التي تجنبهم الشحن القبلي والجهوي السالب.
*حرصنا بعد ذلك على تأسيس جمعة الاخوة السودانية الشمالية الجنوبية وأسندنا رئاستها لأستاذنا محجوب محمد صالح، حرصنا منذ البدء على دفع الصحفيين والصحفيات والاعلاميين والاعلاميات في الجنوب لتأسيس جمعية أخوة نظيرة هناك.
*حدثت بعد ذلك لقاءات في الخرطوم ونيروبي بيننا لتفعيل دور الجمعية من أجل تمتين العلاقات السودانية الشمالية الجنوبية بعيداً عن حمى الصراع السياسي وسوء الاستغلال الصحفي والاعلامي للخلافات القائمة أصلاً، لكن للأسف طغت أصوات وأقلام أعداء السلام والوحدة هنا وهناك، إلى أن جاءت نتيجة الاستفتاء لصالح خيار الانفصال.
*للأسف تراجع نشاط جمعية الأخوة السودانية الشمالية الجنوبية، رغم استمرار بعض اللقاءات غير الراتبة، وانشاء موقع الكتروني للحوار السوداني الشمالي الجنوبي، وتُرك المجال للذين يجيدون الاصطياد في الماء العكر، بل يعملون على "تعكيره" مع سبق الاصار والترصد، خاصة عند ظهور أية بادرة ايجابية نحو تمتين العلاقة بين دولتي السودان.
*نقول هذا بمناسبة الزيارة المقدرة لوزير خارجية دولة جنوب السودان برنابا مريال إلى الخرطوم للمشاركة في احتفال السودان بالذكرى التاسعة والخمسين للاستقلال، وتسليم رسالة من رئيس دولة جنوب السودان لشقيقه الرئيس عمر البشير.
*نتائج الزيارة وثمارها معلومة، وهي في مجملها ثمار ايجابية، أكدت أهمية الحل الدبلوماسي للخلافات القائمة بين بلدي السودان ووقف التصعيد الاعلامي والتصريحات السالبة التي تضر بالعلاقات بين شعب السودان في البلدين.
*معلوم أيضاً وجود شكوك واتهامات متبادلة بين المسؤولين في الدولتين بشأن دعم كل طرف للمعارضة داخل بلده، لكنهما في ختام هذه الزيارة أكدا ضرورة اعتماد الحل الدبلوماسي والنأي بدولتي السودان من كل ما يهدد أجواء السلام، ويؤجج النزاعات الداخلية، الامر الذي يؤثر سلباً على الاستقرار في البلدين.
*هذا يؤكد أهمية اعطاء فرصة للحل الدبلوماسي وعدم السماح لأعداء السلام والاستقرار في البلدين بإطلاق تصريحات سالبة تسمم العلاقة بينهما، وتضر بصالح المواطنين هنا وهناك..


[email protected]

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 335

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




نورالدين مدني
نورالدين مدني

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة