المقالات
السياسة
عن مذبحة شارلي ايبدو .. !!
عن مذبحة شارلي ايبدو .. !!
01-11-2015 12:40 AM


* استغرب جداً عندما يخيم الصمت على كل المسلمين في العالم عندما يسئ الإرهاب لدينهم ، ويتركون الحبل على القارب للجماعات الردكالية المتطرفة المدفوعة من الخلف باجندة منظمة جداً لتمارس الاساءة المنظمة على الاسﻻم ، وكلما قامت الجماعات الإرهابية بعمليات قتل وذبح واغتصاب يصمت المسلمون وﻻ نسمع لهم صوتاً سوى من بعض القلة الناقدة التي نحسبها واعية ومتفهمة لطبيعة الصراع ، على العكس تماماً نرى الزحام والجوطة والمسيرات الفارغة والشعارات الجوفاء التي تدعي حماية الاسﻻم عندنا يكتب احدهم بعض الكلمات ضد دينهم او يرسم البعض رسوم كاريكاتورية ساخرة تمس رسول الاسﻻم محمد (ص) مع العلم ان هذه الرسوم تفتح المجال واسعاً امام المسلمين للتبشير بدينهم لو كانو يعلمون ، فهي تثير التساؤﻻت والاستفهامات ، وكم من شخص في دول الغرب اشتهر وفاز في الانتخابات واصبح رئيساً للدولة بسبب رسوم كاركاتورية ساخرة مست شخصه ، وكم من الاشخاص فتحت لهم ابواب الشهرة والمجد بسبب السخرية عليهم ، ولكن على ما يبدو من يمثل الاسﻻم في الغرب ليسوا هم المسلمين وما يحدث هو بتخطيط علمي ودقيق جداً يصطحب معه الجهل والشعوذة وعدم الوعي المصاحب للشعوب ذات الاغلبية المسلمة .. !!

* المذبحة التي حدثت داخل مباني صحيفة شارلي ايبدو ، كانت ضربة اخرى في خاصرة الاسﻻم في فرنسا ، وتشويه لصورة المسلمين هناك تحت ستار الإنتقام لنبي الاسﻻم ، بعد ان وجد المسلمين مكانتهم في المجتمع الفرنسي واصبح لهم حرية العبادة وبناء المساجد وممارسة طقوسهم الدينية كاملة تحت حماية الدستور العلماني الذي يحكم فرنسا وينظر بحياد لكل الاديان ويساوي بينهم ويمنع المظاهر الدينية في المؤسسات العامة والحكومية منعاً للتفرقة الدينية وحفاظا على الوحدة الوطنية على اساس المواطنة ، اما خارج هذه المؤسسات لكل مواطن فرنسي الحق في اعتناق الاديان وممارسة طقوسه بكل حرية دون المساس بحرية الاخريين ، وهذا الكﻻم في صالح المسلمين طبعاً ، وهذا ما قض مضجع اصحاب الأجندة الخفية وفي مقدمتهم الجماعات اليهودية المتعصبة والاحزاب اليمينية المتطرفة ، فالاسﻻم يعيش وينتشر في مجتمع السﻻم والأمان وهؤﻻء ﻻ يريدون هذا السﻻم ، وللاسف معظم المسلمين كالببغاوات ﻻ يفقهون شيئاً ويرددون فقط ما يملى عليهم ، وكفانا تجربة تنظيم القاعدة التي خصت ما خصمت من رصيد الاسﻻم والمسلمين .. !!

* كامل تعازينا للشعب الفرنسي في ضحايا مذبحة هجوم شارلي ايبدو الغادر والارهابي ، وكامل تضامننا مع صحيفة شارلي ايبدو ( الساخرة ) وكامل احترامنا للرأي والرأي الآخر ، ومعا ضد الارهاب وضد تكميم افواه الصحافة ، كما ندين تلك الهجمة المنظمة على تجمعات المسلمين و المساجد من قبل المتطرفين والجماعات الإرهابية داخل فرنسا بعد هجوم صحيفة شارلي ايبدو الجبان ، وهذا هو المغزى الحقيقي من وراء الهجوم الذي نفذ بغدر وخيانة .. !!

* دعونا نختلف بفهم ووعي ودعونا نتحاور بندية ، بعيداً عن الايادي المتعصبة والافكار المتطرفة والتنظيمات السياسية الدينية ، حتماً حينها ستعيش كل الحضارات في سﻻم واخوة إنسانية في كل مكان ، تحت سقف الأنظمة التي تحترم المعتقدات وتقدر معنى الإنسانية .. !!

مع كل الود

صحيفة الجريدة





تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1389

خدمات المحتوى


التعليقات
#1185467 [جركان فاضى]
1.00/5 (1 صوت)

01-11-2015 10:05 AM
كامل تعازينا للشعب الفرنسى يا نور الدين عثمان!!!!! ما هذا الكلام الغريب...الا ترى ما فعلت فرنسا فى مسلمى افريقيا ومازالت تفعل...كم ألف مسلم ذبح وحرق امام اعين القوات الفرنسية فى افريقيا الوسطى؟...الا ترى فيديوهات القتل لهم المنتشرة فى كل انحاء الدنيا؟...هل عميت عينك عن كل جرائم فرنسا فى قتل مسلمى مالى والنيجر وافريقيا الوسطى وكثير من دول افريقيا؟...وجيت الان تبكى 12 زنقديقا اساؤا الى من بعثه رب الكون رحمة للعالمين


#1185399 [عمر ادروب]
1.00/5 (1 صوت)

01-11-2015 09:01 AM
الانظمة التي تحترم المعتقدات الدينية وتقدر معني الانسانية لا تسمح ان يساء ويستهزأ بافضل خلق الله سبحانه وتعالي الذي تكفل بان يكفي نبيه المستهزئين بقوله ( انا كفيناك المستهزئين ) الحجر الية 95 . وقد فعل جل وعلا.


#1185356 [حافظ حمد]
5.00/5 (1 صوت)

01-11-2015 08:25 AM
شكرا استاذ نورالدين يجب ان نشد من ازركم وانتم تناضلون لرفع راية الصحافة الحرة وسط هذا الجو الخانق والكبت الذي يمارس عليكم معرضين انفسكم لجماعات الهوس الديني التحية لك ولزملائك الكرام وانتم تنيرون هذه الظلمة الحالكة


#1185355 [شليل]
5.00/5 (1 صوت)

01-11-2015 08:24 AM
في البدء نقدر لك هذه الجرأة فلست وحدك ممن يتبرأ من هذه الافعال ، لكن قبل الذهاب بعيداً لعواصم الغرب الكافرة كما يتصورها الإخوانيين الذين يمنونها بدنو العذاب لا التبشير بسماحة الإسلام ، يرحلون باكراً للتعلم في مؤسساته و الإستنارة بأفكاره و يعودون لإستغباء الشعوب الاسلامية و وضعها قيد الإقامة الفكرية ، يشحنونها- اي الشعوب - بتفاهات تجعل نفر منها تقدم عل هذه الافعال فتظن أن ذلك غزوة تنزله منازل الشهداء ، قبل محاكمة الفعلة اليس الأحرى و الأوفق أن ندين مؤسسات الحكم في بلداننا التي لا تسمح بإعمال العقل و تختزل الحياة كلها في صراع و مؤامرات من كيد اعداءنا ؟؟؟ غاية المنى أن يحصل المسلم في بلده على تأشيرة تدخله عواصم الغرب فلماذا يقدم من ولد على التراب الغربي و تربي و تعلم ان يعض ذات البلد و بهذه القسوة ؟؟ هناك البغدادي و من يشاكلونهم كما هناك رصفائهم الذين يفعلون افعال تحمل المرء على الإبتعاد عن اي فرصة للحياة فيذهب إلى الجحيم و لكن بطريقته.
ربما لن يكون احدنا ملاماً إذا غزا اياً من تجمعات السفه الانتخابي القادم و لا مؤسسة تفرخ من يلهب ابدان الناس


نورالدين عثمان
نورالدين عثمان

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة