المقالات
السياسة
أزمة (نفسيات)!!
أزمة (نفسيات)!!
01-15-2015 12:35 AM


أمس حملت الصحف خبر اللقاء (السري.!) بين البروفيسور إبراهيم غندور مساعد رئيس الجمهورية وموسى هلال الزعيم الدارفوري، الذي انعقد في مدينة الجنينة.. وحسب ما رشح من تسريبات فإن الرجلين طويا صفحة الخلافات بينهما دون الإفصاح عن فحوى هذا الطي.. مع توقعات أن يكملا بقية التفاهمات بالخرطوم بعد عودة هلال إليها.
حسناً.. هل تحادث الرجلان لمدة ساعة؟، أم ساعتين، أم ثلاث؟، من وحي الصورة الفتوغرافية التي نُشرت لهما في الصحف، هذه الجلسة لا تحتمل أكثر من ذلك على كوب قهوة، أو شاي ساخن.
إذن الخلافات الطويلة والعميقة بين موسى هلال والحكومة مهرها جلسة ساعة على كوب شاي لا أكثر.. ألا يجدر أن نسأل إذن لماذا انتظر الخلاف كل هذه المدة؟.. لماذا ممارسة لعبة (حافة الهاوية)؟، التي كادت أن تنزلق فيها الأحوال إلى حرب يشعلها عود ثقاب صغير، ثم تعجز الجميع فلا يجدون من يطفئها.
في تقديرى حكاية موسى هلال أنموذج درس عنوانه (كيف تصنع كارثة؟؟) من لا شيء.. فقد ظل موسى هلال يجوب البلاد بجيش جرار مدجج بالأسلحة الحديثة، تظلله غيمة من التصريحات المستمرة في مختلف وسائط الإعلام خاصة الإنترنت.. كلها كافية لتكون عود الثقاب الذي يشعل الحريق.. ولم يقصِّر المركز من جانبه تصريح.. بتصريح مضاد.. دحرج تحت أقدام موسى هلال أكثر من قنبلة كانت كافية لإشعال دارفور على ما فيها من حريق.
كل هذا راح وانزوى على (جلسة شاي) هادئة أمس الأول.. لماذا تأخرت هذه الجلسة كل هذة المدة؟؟، هل الذي أخرها هو ذات السبب الذي يؤخر جلسة مثلها مع بقية فصائل دارفور.. مع عبد الواحد، وجبريل، ومني أركو مناوي.. ومع عقار، وعرمان، وغيرهم..
غندور- هو ذاته- غندور، الذي بعد ثماني جولات مفاوضات في أديس أبابا لم يحرك ساكن عجلة السلام مع قطاع الشمال.. فما الذي حمله غندور في جيبه- الآن- إلى مدينة الجنينة فحصل على السلام (في جلسة شاي)، هل القضية- هنا- في الجنينة أصلاً كانت بحجم (كوب الشاي)؟؟، أم أن المسافة الفاصلة نفسياً بين الطرفين هي التي بحجم (كوب شاي)؟.. وأن الخلاف لم يكن إلا من باب (اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية)، أو (كلام زعل ما بنقصدو)، على رأي الفنان.. صدقوني الإجابة عن كل هذه الأسئلة بكل صراحة وتجرد يكشف عورة الأزمة السياسية السودانية، يكشف أنها (أزمة نفسيات)..
ليس إلا...!!.

التيار

تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 2510

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1188728 [سعادة اللواء]
0.00/5 (0 صوت)

01-15-2015 02:20 PM
عندما يكون المهر عرق ودماء المواطنين

المراة الثالثة , ولم لا والمال ينساب كما الشلال في ايدي قذرة لايهمها الا ذاتها النرجسية. والمال الحرام ومال السحت لايُصرف في مجالات يفيد الاغلبية الكادحة بالرغم من انه مالهم ومن عرقهم وغذاء وكساء ودواء عيالهم واهليهم , ولان الله طيبا لايقبل الاطيبا , فانك لن تجد حرامي او قاتل له اياد بيضاء تجاه الاخرين لان اياديهم مضرجة بالدماء والدماء المحرمة. قتل في كل الجهات بمليشيات ماجورة وهتك للاعراض وسلب ونهب وهلاك للحرث والنسل , وليموت اهل الهامش من حركات مسلحة وجنجويد وجنود القوات المسلحة والمليشيات المخدوعة بجهاد انقلب الي مهلكة للفطايس كما وصفوهم , فليمت كل هؤلاء فلايهم , المهم ان يستمر الجلاد وزمرته من اخوانه واعوانه ورفقاء دربه ورجالات امنه في السلطة باي ثمن , لان السلطة تاتي بالمال للسفاح ومن حوله وخاصة اخيه الذي في ظهره فليتزوج ما طاب له من النساء مثني وثلاث ورباع حتي لو في عمر بنته او حفيدته , فالمال يفعل العجاب.
الي متي يظل هذا الشعب مستكينا وشاربا كؤوس الذل والهوان من ارذل البشر سارقي السلطة باسم الدين؟ الي متي يموت ويتعطل شباب البلاد في ساحات الوغي لا لشيئ الا لان في الخرطوم ثلة مارقة لااخلاق لها تريد ان تستمر في الحكم وتنهب البلاد بلا حياء ؟ الي متي ندفع دماءنا وعرقنا واعراضنا ومستقبل ابناءنا ثمنا لاستمرارية اكثر الناس سوءا وبلا خلق ولا دين ولا ضمير؟؟ الي متي ياناس؟

اللهم الطف بنا وارحنا من هؤلاء كيفما شئت عاجلا غير اجل يا الله.

محمد عي سيد الكستاوي


#1188552 [الصريـــــــح]
0.00/5 (0 صوت)

01-15-2015 10:38 AM
يا شيخ الشعب السوداني طيب، لكن انتم من يشعل الفتن والحرائق التي تحدث في كل انحاء دارفور بسببكم انتم المتقلبون في الرأي والذمة والأمانة، مرة مع هذا ومرة مع ذاك، انت كنت مثل هؤلاء في الجبهة الاسلامية والآن تتحدث عن شيء آخر وعدو لها، نحن ما قادرين نفهم الحاصل، ولكن كلكم مصالح، تتجهون نحو المصلحة أكثر من مصلحة وطنكم ودينكم يا خونة. صدقني انا ما بدافع عن الحكومة ولا أي جهة، ولست مع أي جهة ما، ولكن هذه حقيقة كلكم وراء الكسب بأي وسيلة حتى لو كانت في تدمير بلدكم. افففففففففف.


#1188489 [سيف الله عمر فرح]
0.00/5 (0 صوت)

01-15-2015 09:42 AM
يا أستاذنا ، ندرى ، أنك تدرى أن ابراهيم غندور ، وموسى هلال ينتسبان لحزب واحد اسمه المؤتمر الوطنى ، ونظام واحد اسمه الانقاذ ، وحكومة واحدة اسمها الحكومة العريضة ؟؟؟ . وأن خلاف موسى وغندور خلاف أسرى بين أهل الانقاذ ، ولا يهم الشعب السودانى من قريب أو بعيد ! . مثله مثل الخلاف بين الطيب مصطفى وعبدالباسط سبدرات ، وبين عبدالباقى الظافر ، ومحمد عبدالقادر وضياءالدين .. وبين عثمان ميرغنى وجماعة حمزة !! .. هى أزمات مصالح شخصية بين منتسبى نظام الانقاذ الحاكم ، ولا دخل للشعب السودانى من قريب او بعيد ، ولكن الغرض مرض يا أستاذ ! .

يا استاذ عثمان ميرغنى ، انت عارف وانا عارف ومعظم الناس عارفين ، أن موسى هلال عايز يكبر كومه ، عشان يسحق غريمه عثمان كبر وآخرين ! ، ونحن ندعو الله عشان يسحق موسى وكبر وكل قادة نظام الانقاذ ، ولا نقول الحكومة ، كما تريد أن تسوقها أنت ! .

يا استاذ ميرغنى ، أزمة الشعب السودانى مع النظام الحاكم ، وليس مع حكومة دقير وبلال وهلال ، ومسار ونهار ، وتابيتا ، وعبدالرحمن الصادق ، وجعفر الميرغنى ، و ....... الخ . هى أزمة حقيقية ملموسة ، راح ضحيتهاآلآف الأنفس السودانية جراء حروب عبثية ، ومن غير حروب كمان فى شوارع الخرطوم ومدن أخرى ، وبسببها يعانى الشعب الويل والثبور فى العلاج والتعليم والخدمات ، و .......... ! .

أهلنا الكبار بيقولوا لمثل كلامك ده يا أستاذ عثمان ميرغنى ، ( أزمة نفسيات فى عينك ! ) .


#1188395 [محبط من الوضع]
0.00/5 (0 صوت)

01-15-2015 08:04 AM
ازمة نفسيات شنو دى ازمة ترضيات وبس


#1188380 [عمر ادروب]
0.00/5 (0 صوت)

01-15-2015 07:52 AM
اتحلت لانه ما في اجنبي دخل فيها ,


ردود على عمر ادروب
United States [انا سوداني] 01-15-2015 10:27 AM
ي عمر ادروب مافي اجنبي ههههههههاجنبي انت الآن في هذا الوطن اصبحنا كلنا اجانب


#1188377 [جنو منو]
5.00/5 (1 صوت)

01-15-2015 07:49 AM
تعرف يا عثمان سبب تأخير جلسة الشاى كل هذة المدة انو غاز مافى وانت عارف الكلام دا لانو امس القريب كتبت عن ازمة الغاز .. واذا عرف السبب بطل العجب!! .. ولقد انكشفت عورتكم للشعب والذى
اصبح لايطيق النظر اليها .. وبعدين انت ما مشيت للوالى صاحبك مالك ما سهل ليك قصة الغاز المافى دى
عالم لاتستحى من الله .


#1188330 [أبراهيم عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

01-15-2015 07:04 AM
أولاً: لا يعقل أن تنظر لكوب الشاي في الصورة لتفترض أن الأزمة كانت أزمة شاي!! البروف غندور لم يذهب للجنينة ليشرب الشاي والقهوة مع موسي هلال! والأزمة لم يكن حلها بمقدار الزمن اللازم لشرب كوب الشاي!

ثانياً: موسي هلال لا يمتلك جيشاً جراراً مُدجج بالأسلحة الثقيلة! علي الإطلاق! هو ليس دولة! هو ليس متمرداً علي الدولة. هو ليس أمريكا ولا بريطانيا حتي تصفه بأنه يملك جيشاً جراراً ذو أسلحة ثقيلة! هو بكل بساطة إنسان سوداني "زعلان شوية"!

ثالثاً: أتفق معك أن هناك أزمة نفسيات في السياسة السودانية. بدون شك. وأنت أحد المصابين بأزمة النفسيات هذه. وكل من يطالب بتغيير يوم الإستقلال ليوم 26 يناير ويفترض أن فلاناً قد حل مشكلة فلان بكوب شاي فهو مصاب بأزمة نفسيات يا أستاذي - مع إحترمي!

رابعاً: (ياريت) لو كانت مشكلات عبدالواحد وجبريل ومناوي وعقار وعرمان يُمكن حلها بكوب شاي كما قلت، لكانت الحكومة "عزمتهم" علي حفلة شاي كاملة الدسم بالكيك والجاتوه، وعلي أنغام العديل والزين!


#1188302 [اليلد العجــــــــــــــــــــــــيب]
0.00/5 (0 صوت)

01-15-2015 05:50 AM
اللهم دمر كل من شارك فى دمار الوطن الجميل والشعب الجميل
اللهم عليك بالكيزان فانهم لا يعجزونك
اللهم آآآآآآآآآآآآآآآآآآمين ,, اللهم أجعلهم يشتهون الماء ولا يستطيعون شرابها ويتمنون الموت من شدة الالم فلا ينالونه ,, اللهم عذبهم بكل أم بكت أنصاف الليالى على فلذة كبدها أو زوجها أو أبيها ,, اللهم عذبهم وزبانيتهم بحق كل فم جاااع ,, وبطن قرقرت ومريض مات من عدم أستطاعته توفير الدواااء اللهم عذبهم بحق كل زفرات شوق وبعاد يعانيها ابناء المهاجرين والمتغربين الفارين من الوطن بسبب سياساتهم وأفسادهم ,, اللهم أجعلهم يشتهون الطعام فلا يتذوقونه بحق كل شبر من أراضى السودان التى باعوها والتى حبسوا عنها الماء فصارت بووورا تشكوهم لربها ,,, اللهم أنا غير شامتين ولكن أمرتنا بالدعاء على من ظلمنا لذا دعوناك ,, فأن كنتم أيها السودانيين تظنون أن البشير والكيزان ظلموكم فعليكم بالدعاء فأنه أمضى سلااااح ,,أدعوا عليهم بالويل والثبوور وعظائم الامور من سرطان وأمراض

الترابى .. البشير .. على عثمان .. نافع .. الجاز .. الزبيرين .. ربيع .. امين حسن .. غندور
قطبى .. مصطفى اسماعيل .. بكرى .. الخضر .. احمدهارون .. عثمان كبر .. وقوش .. والمتعافى ودوسة .. وسبدرات .. ومامون حميدة .. وحاج ماجد سوار .. وكل باقى التنابلة
وكل من اشترك فى دمار وتشريد محمد احمد دافع الضريبة


ردود على اليلد العجــــــــــــــــــــــــيب
[زول] 01-15-2015 01:04 PM
اميين يا رب العالمين دعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب


#1188279 [قرفان من الكيزان]
5.00/5 (1 صوت)

01-15-2015 02:05 AM
نفسيات بتاعة فنلتك الازمة اكبر من كل البتكلمنا عنهم خلاص ازمة السودان سويتا بين غندور وهلال يا راااجل
امشي الملجة اصغر شايفع ح يقول ليك حميتي ما قدر يوفي المطلوب والشتاء متلج بدل يكون ساخن حسب كلامم والزومة مزنوقي ومافي حل غير يجرو هلال يدخل المعركة


ردود على قرفان من الكيزان
United States [صالح عام] 01-15-2015 06:33 AM
كلامك هى الحقيقه المره ( يا قرفان )


عثمان ميرغني
عثمان ميرغني

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة