01-15-2015 08:34 PM

اما دول شرق افريقيا ،وعلى سبيل المثال دولة ارتريا ،التي تبدأ منها رحلة الاتجار بالهروب عبر عملية محفوفة بالمخاطر ، ورغم تلك الخطورة ،والطريق الوعر ،فان السودان يستقبل الارتريون شهريا ،وهنا وفي داخل السودان ،يتعرض هؤلاء للخطف على تخوم مخيمات اللاجئين ، في شرق السودان ، والتي تتميز بغياب الامن ،ليجدهؤلاء طريقهم للبيع في سيناء ،مايوصم الانسانية بالرجوع لعهد ( العبوديه والبيع)القديم !!

*الوقائع المسجلة على دفاتر الشرطه ،تحكي واقع التسلل والتهريب والاتجار ،الذي يلحقه بعض المسؤولين بتصريح ،عن وجود شبكات اجنبية ،بمخالب سودانية ، تعمل على تهريب البشر ، وليس ادل من واقعة غرق الكثير من الااشخاص في البحر الاحمر عام 2011 ،والتي تم القبض فيها على المتهم الرئيسي ، في قضية تهريب البشر الا واحدة من ذلك ، ولقد تعددت حوادث غرق المئات من المهاجرين السودانيين الذين دفعتهم ،البطالة وتعقيدات الاحوال الاقتصادية الى الهجرة ،عبر بوابات غير شرعية ، ما اوصل بعضهم الى اسرائيل ،والذين انتزعت اعضاء بعضهم ،قبل الوصول اليها ،على ايدي ،جماعات وعصابات مسلحة .

*جمعت الخرطوم خبراء من 28 دولة ، بينهم الاتحاد الافريقي ،ووكالات الامم المتحدة ، وممثلون لدول القرن الافريقي ،والشركاء من الدول والمنظمات للتباحث حول افاق التعاون بين دول الاقليم ، فيما يتعلق بمعالجة قضايا وتحديات الاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين ، وجاء اعلان الخرطوم كخاتمة رئيسية من داخل القارة ، والذي اعلن فيه ممثل الاتحاد الوربي الالتزام بكافة المخرجات .

· وو باعلان الخرطوم ،نجد ان السودان ،قد دلل على وعيه الامني وجدية خطوته باتجاه ردع ، الاتجار بالبشر ،خاصة وان معسكرات موجودة بمنطقة ود الحليو في شرق السودان ، تستقبل الالاف من اللاجئين ،والذين يتعرضون الى الهجوم من قبل عصابات الاتجار بالبشر .وفي هذا المنحى نجد الاستاذ الفاضل حاج سليمان ،رئيس لجنة التشريع والعدل بالبرلمان السوداني ،اتهم عام 2013 منظمات- لم يسمها -- بنشر جريمة الاتجار بالبشر في الحدود الشرقية ،خاصة ولايتي كسلا والقضارف ،موضحا ان حدود السودان مفتوحة ولابد من ضبط الهجرة غير المشروعة . . وفي هذا اعتراف واضح بان مراقبة حدود السودان تشكل عبئا غير ممكن تخفيف وطأة ثقله ،بجانب انه المعبر الرئيسي والرسمي ،للعديد من رعايا الدول الافريقية ،والمصدر للهجرات غير الشرعيه للمواطنين السودانيين الى اوربا واسرائيل ،الامر الذي يدير وجه الهجرة غير المنظمة ،وتهريب البشر الى الاتجار بالبشر .

· الاتجار بالبشر انتهاك للحريات الاساسية ، التي تحفظ ادمية الانسان ،لذلك هي جريمة بالغة الخطورة على المجتمع والانسان والعالم باسره ، فهي لاتؤثر على مجتمعات معينه ،بل تتناقل من مجتمع لاخر ،وتخترق حدود الدول ،وتبلغ اقصى خطورتها في اثارها الاجتماعية والا قتصادية .

· همسة

· واستريح بعد نهار طويل ...

· على اهدابك الجميله ....

· لاكتب اشعاري ..بطعم الغمام ولون الرهام ...

· واعلن اني بك .....
· بلغت حد الهيام .....
[email protected]

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 621

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




إخلاص نمر
إخلاص نمر

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة