01-19-2015 06:31 PM


سيدي الرئيس
مرحبآ بك مجددآ
عبئآ ثقيلآ علي كواهلنا
عودآ حميدآ لا مستطاب
لا أهلآ حللت و لا سهلآ نزلت
و حبابك يا محن

أدرك أنني أتفوه بالسخافات ..
فحب الوطن ل ( لا كوز ) بلا مصلحة .. مجرد سخافة
أدرك أنني أرتكب حماقة كبري ..
فالكتابة للوطن علي حد السيف .. حماقة
أدرك أنني لا أدرك ..
فقد كففت منذ زمن ..
أن أدرك أنني مسلوبة الارادة .
أدرك أنني أتطاول
فالكلمة التي لا تعجب الجلاد .. سلاطة
أدرك أنني طائشة ..متهورة .. و رعناء
فالبحث عن وطن في رفات الأموات .. بلاهة
و بكل جنون أسأل :
لماذا عدت ؟
هل تريد أن تتأكد بأننا ننعم بالموت الجميل
في ظل حكومتك الرشيدة !
هل تريد أن تتثبت من أننا لم نعد نملك أصواتآ
نصرخ بها في وجهك !
هل تريد أن تكتشف عدد العيون التي فقأتها
و هي ترقب في بلادة لا حضارية مشروعك الحضاري !
هل تريد أن تحصي كم أفرزت دولة الانقاذ
من الفقراء و الجوعي و الجهالي !
هل أخطأت في تقدير المساحات التي تمتد فيها مملكتك !
فعدت لتصحح ذاك الخطأ !
هل حدث خلط في حساب المليارات التي نهبت من الشعب
فعدت لتضيف عددآ جديدآ من الأصفار
و تزيل اللبس !!
هل تذكرت أنه ما زالت هناك بضع ولايات تضمها خريطة واحدة
فعدت لتمنحنا عددآ أكبر من الدويلات !!
أو ربما أنك تريد أن تكشف لنا طريقآ جديدآ الي الجنة
بعد أن نجحت شعارات التكبير و التهليل
أن تضعنا في صدارة قائمة دول الفساد !!
لا .. لا .. لا
أكيد أنك تذكرت بأنك صاحب شعار نأكل مما نزرع و نلبس مما نصنع
فعدت لتحطم ما تعج به الاسواق من الهند و الصين و بالد الواق واق !
أو قد تكون انتبهت الي أننا دولة ذات سيادة وطنية
فعدت لتطرد المستعمرين من القوات الاممية و الافريقية !!
لماذا عدت سيدي الرئيس ؟
ما ذلك الشئ الذي يجعلك متشبثآ بنا الي هذا الحد ؟
ما حوجتك الي كرسي مصبوب من جماجم شعبك ؟
ألا تزكم أنفك روائح ذلك الموت ؟
ألا تقض مضجعك صور القتلي و المكلومين ؟
ألا تطاردك أحزان الشباب و هم يودعون مستقبلهم قبل أن يأتي ؟
ألا تهزك دموع الاطفال و الأمهات بمعسكرات النازحين ؟
و كيف لقلبك أن يحتمل كل تلك المآسي ؟
بل .. هل تملك قلب ؟
كيف استطعت أن تتلاعب بتاريخ أمة و حضارة شعب
و مستقبل أجيال فتحول كل ذلك الي دمية
تتراقص يمنة و يسري مع عصاتك
و أنت تعد وعودآ لا تسمن و لا تغني من جوع !!
كيف لك القدرة علي كل هذه الأكاذيب !!
كيف لك أن تدعي الزهد و تستشهد بآيات الله
و نحن نرقب في صمت موجع
ثروات بلادنا يتطاول بها رجالك في البنيان !!
و تتباهي بها نساءهم تيابآ .. و حلي و توسان !!
من أين جئت بكل ذلك الصلف و أنت تدعي الورع
فتزج في سجونك كل من واجهك بحقيقتك و جاء بالتبيان !!
من أين لك ذاك الكبرياءو شعبك مشتت علي أرصفة الدول
تضج بهم الموانئ و ترهقهم ذلة اللجؤ
هل تستطيع النوم ؟
أندهش كيف لا تصل الي مسامعك ملايين الأصوات
التي تدعو عليك سرآ و علانية
و بينها و بين السماء ما من حجاب
تلك دعوة المظلوم ..
لقد استهلكنا كثيرآ سيدي الرئيس
و لم يعدلدينا ما تطمع به .. أفما اكتفيت !!!
لم يعد لدينا سوي أمل
فهل عدت لتسرقه منا ؟
لم نعد نملك سوي أقلامنا
فهل جئت لتكسرها ؟
نملك أيضآ بعض الصلوات
فهل ستشوي جباهنا و تبدل جلودنا
فنتركها و نبحث عن ملة أخري !!
ما زال لدينا أحلام
فهل تنوي مطاردتنا في احلامنا
و تحويلها الي كوابيس ؟
هل عدت لتطفئ النور في عيون اطفالنا
فيكونوا تبعآ لك كما كنا ؟؟
هل يحزنك أن ننعم ببعض التغيير !
فقد نجد ربما ضميرآ حيآ
يحس أوجاعنا علي الاقل ..
يقض مضجعي السؤال :
لماذا عدت ؟ .. لماذا عدت ؟
نحن لا نريد الكثير ..
فقد كنا دومآ شعب يرضي بالقليل .. حد الكفاف .
نريد وطن أخضر .. في وطن هو أخضر بالفعل .
نريد شربة ماء .. كسرة خبز
نريد قلم .. كتاب .. لسان صدق
نريد دواء .. هواءآ طيبآ ..نومآ هنيئآ
بلا أصوات رصاص .. حلم بمستقبل واعد .
عندها سنعرف وحدنا الطريق الي الله ..
مرحبآ بك سيدي الرئيس
مجددأ ...
تهليل .. تكبير
نواح .. عويل
صمت ثقيل .. ثقيل
مرحبآ بك ..
عبئآ .. يأبي أن يزول .


أو ربما
[email protected]

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 940

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1192323 [ودبحر]
1.00/5 (1 صوت)

01-21-2015 07:52 AM
تسلم يا بنت ملوك النيل فانك لم تتفوه بالحماقات بل هي عين الحقيقه نطقت بها قلبك الكبير التي تخشى على الوطن الضياع بعودة السفاح .يملكون قلوبا اقسى من الحجر.ينزعون اطفالا رضع من احضان امهاتم ويطلقون عليهم الرصاص ليظهروا فروسيتهم.عائدا للقضاء على ما تبقى من السودان.وليطفي النور في عيون الاطفال .وليزرع الفتن بيننا .وليملا الوطن بالاحزان والبكاء.


#1191226 [ست البنات]
3.00/5 (2 صوت)

01-19-2015 07:02 PM
غايتو ياريس .. أنا لو محلك أسافر بكرة علي لاهاي .. كي تتحلل .


سعدية نايل
مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة