المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
حيدر أحمد خير الله
مبروك الاقصاء ايها الوزير الشقيق : الدقير
مبروك الاقصاء ايها الوزير الشقيق : الدقير
01-20-2015 09:04 AM


*هل كان يدور بخلد السيد / وزير الثقافة والاعلام لولاية الخرطوم السيد/ محمد يوسف الدقير ان تستخدمه الحكومة كحجر رحى لطحن الحريات العامة، ومصادرة حق الفكر و التعبير، والاستكانة للقرارات البائسة التى تكرس لاغتيال حق الاخوان الجمهوريون فى تجديد مركز الاستاذ / محمود محمد طه الثقافي، ثم يتوارى خلف المقعد الدوار. دون ان يمتلك الجرأة ليكتب اوافق على التجديد. او ارفض التجديد!! وهل من المقبول قانونا واخلاقا ان يتسلم السيد الوزير طلبا للتجديد ولاتواتيه الجرأة على القبول او الرفض؟! فان لم تكن له جراة التجديد. فلتكن له فضيلة مواجهة التوضيح..
*وهذا التواري كانت له آثاره الطبيعية التي تجلت فى قيام احتفال مركز الاستاذ/ محمود محمد طه الثقافي، اذ تلقى المركز توجيها بان لاتقوم احتفالات الذكر ى السنوية لهذا العام بالمركز، ولما كان اعضاء المركز يؤمنون بانهم اصحاب حق اصيل فى هذا البلد ، وان هذه الاحتفالية التى تقوم سنويا لكل محبي وعارفي فضل الفداء العظيم قدجعلوا من هذا اليوم يوما لحرية التفكير والتعبير، والاحرار حيثما كانوا فهم اصحاب سبق. فى.الاحتفال للاعتبار من ذكرى يوم اهتم بالكرامة الانسانية ومقاومة الظلم والانتصار للمستضعفين بموقف اضاء وجه التاريخ والحياة ..واقيم الاحتفال..
*والجمهوريون يقفون وقفتهم التي لم يتخلفوا عنها يوما واحدا منذ وقوع الجريمة المنكرة قبل ثلاثون عاما ، وفي وقفتهم بالامس _ رغم تآمر _ الوزير الشقيق الذي قام بما استحى عن القيام به الاصلاء في الاقصاء. من الحزب الحاكم. وتطوع لهم السيد / محمد يوسف الدقير ، وكأنه يهرول نحوهم بطفولة سياسية وهو يسألهم بلثغة فى اللسان : اها ياجماعة عجبتكم طريقتي ؟! طمعا فى وزارة قادمة ..وجيفة السلطة تؤنس البعض وماصاحبنا ببعيد عن هذا البعض ..ودونكم الموقف الكسير والحسير .. وله بالتاكيد عند اصحاب الحق ..مابعده..
*وتتدخل الاجهزة لتفض الوقفة وتغلق المركز بعد إتمامها ، والذريعة الجاهزة ان المنشط يقوم رغم الطلب بعدم اقامته ، والعقوبة اغلاق المركز جزاء ممارسة الحق بكل ..اسف.. والمحزن ان هذا الاغلاق تم كامر شفهي لايسنده خطاب مكتوب ، على طريقة الوزير. الشقيق الدقير الذي يتسلم. الخطابات ويستعصم بالصمت ..الذي لن يعفيه من تحمل المسئولية حاليا وتاريخيا ..
*وتتواصل التداعيات. ..يتم منع احتفالات جامعة الاحفاد العملاقة وهى العارفة بعظمة الحدث الكبير والفداء الكبير ، وتتوقف الفعالية والحجة المرفوعة ان الاحتفال لم يتم التصديق له من السلطات !!الغريب انها جامعة ، فمنذ متى صارت انشطة الجامعات بحاجة الى تصديق؟!واذا الجامعات احتاجات للتصديق فهل نتوقع ان تحتاج المساجد للتصديق ايضا ؟!
* عموما ان. نهج وأد الحريات العامة ، وعندما يكون الاقصاء على الشيوع ، ويتعامل الحزب الحاكم على ان عقول اهل السودان ملك حر لهم ،و لما تبقى بلادنا حكرا على الجماعة ، فان هذه السلوكيات لاتهزم الحوار فحسب انما تهزم قضية التنوير ، وتقف عقبة كأداء امام الثورة الثقافية ، وبالتاكيد سيطفح الكيل ، وقبل ان يطفح الكيل نتقدم بالتهنئة للوزير الشقيق الدقير على تسنمه راية الاقصاء ..رغم انه فى المنظومة ( متورك ) ولكنه قد بز التركي ..بجدارة وسلام ياااااوطن..
سلام يا
بروف حميدة : يريد قانونا يؤدب منسوبي الصحة .. هذا منطق بالغ السلامة من البروف لانه قد نجح في تاديب الصحة..وسلام يا
الجريدة الثلاثاء 20/1/2015

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 3021

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1192273 [جبة جابر]
0.00/5 (0 صوت)

01-21-2015 02:54 AM
كدا احرجت الوزير. ......وضميره ح يؤنبه عندما يستلم المعلوم


#1191959 [عمار]
0.00/5 (0 صوت)

01-20-2015 01:55 PM
مهازل بس , المسئول السوداني اساسا هو فاقد تربوي لا دين ولا اخلاق ولا عقل , هههههههه كله ههمه الكرسي ويفسد مع الفاسدين


#1191815 [ملتوف يزيل الكيزان]
5.00/5 (1 صوت)

01-20-2015 11:32 AM
الاصل في الحكاية ان الترابي الذي استولى على قيادة جماعة الاخوان المسلمين له ماض وعقدة من الرجال و الرجالة منذ صغرة. وعندما تمكن من قيادة الجماعة ابتدع نظام تجنيد اخوان مسلمين منذ الصبا الباكر و القيام بانشاء معسكرات بدعوى تحفيظ القرآن للصبية بعيدا عن اعين الاباء و المدرسين.في هذه العسكرات يقولون لهم "ليس عليكم ذنب ان فعلتم اي منكر وذلك حتى تبلغوا الرشد" و هنا يقومون بتشذيذهم فردا فردا بشهود و في كثير من الاحيان باصور ، صوت وصورة. وهذا يمنعهم طيلة باقي حياتهم من الخروج من الملة او معارضتها. وهذا سر اتباعهم التعليمات حرفيا ، وعدم تمتع اي منهم بالاخلاق الكريمة ، فهم لصوص و مغتصبين للاطفال و قتلة و الكذب هو دينهم الاصلي.

"لإعلان الصريح باعتبار النظام ومنسوبيه أهدافاً مشروعة طالما تمَّ المساس بأي مواطن في أي بقعة من السودان!"
نعم هذا ما ينبغي.
1- ليست حكومة و حزب و دين ، انما عصابة نهب وفساد و تقتيل.
2- مكافحتها يجب ان تكون عصابات لتبيدهم فردا فردا. اي بحرب عصابات المدن.
3- الاداة هي خلايا المقاومة بالاحياء في كل عواصم السودان.
4- الاسلوب السرية التامة و التحرك وسطهم كلاشباح حتى تخاف كل منهم من ظله.
وثورة حتى النصر.


ردود على ملتوف يزيل الكيزان
United States [fadeil] 01-21-2015 09:00 AM
عفيت منك يا ملتوف، هذا هو الأسلوب الحكيم للتعامل مع هؤلاء الفسده، المجرمين الذين طعوا في البلاد وأكثروا فيها الفساد.


حيدر احمد خيرالله
حيدر احمد خيرالله

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة