المقالات
السياسة
التغيير ليس وهماً
التغيير ليس وهماً
01-20-2015 12:18 PM


لا شك في أن تمسك الإنقاذ بمبدأ الأحادية جعل المشهد السياسي السوداني اليوم يتسم بالجفاف فأغلقت منافذ الحلول السلمية والهروب إلى الإحباط من كثرة الصعاب التي تواجه المرحلة الحرجة التي تدعو الحزب الحاكم والمعارضة للخروج من مهادنة الوضع الراهن الذي فرضته شهوة السلطة، وتحريك الطاقة الخلاقة من أجل وطن يؤسس لمبدأ الحرية أولاً ويكسر القيود الخانقة.. المنطق لا يقبل التطلع إلى التغيير دون هزيمة رغبة القيادات الإنقاذية العابدة للوضع القائم، بل بعضها سخر من دعوات الشباب إلى التغيير وتنكر لحق الشعب في اختيار من يريد أن يحكمه عبر انتخابات تعددية غير مشكوك في صديقتها. حينما استشهد شهداء سبتمبر لم يكن استشهاداً عفوياً، بل استجابة لنداء الدعوة للتحرر من نظام سياسي وقبضة حكم أرهقته بالمعاناة وأراد لنفسه التشكل بعيداً عن الرخوية التي شكلت ملامح فصول مسرحيات الحياة السياسية.. أحداث سبتمبر بلا شك حركت مؤشرات الحياة السودانية نحو واقع جديد عبر مبادرة رئيس الجمهورية إلا أنها لم تأتِ أكلها بالقفز نحو الانتخابات قبل أن تضمد الجراح.
قطعاً الشباب في كل الأحزاب والكيانات السياسية هم من يتطلعون إلى واقع يلبي طاقاتهم الفكرية ويخاطب طموحاتهم في وطن حر وديمقراطي وآمن يسع الجميع. وطن يعيش فيه الإنسان السوداني حياة كاملة الدسم.. لا حياة الطبقية التي فرضتها سنوات الإنقاذ التي حرفت بعض منسوبيها لحياة النعيم والترف.. يتنافسون في أبنية القصور وتركوا أعداداً ليست بالقليلة من الشعب تقتات من ما تتصدق به وكالات الأمم المتحدة ناهيك عن المشردين الذين يقتاتون من أكوام القمامة المتناثرة هنا وهناك.. في وطن بحجم مأساة الحروب والفقر والجهل والمرض يهرب نظامه من أن يشاركه الآخرون حمل عبء البلد المأزوم.. شاء النظام أم أبى لابد من مرجعية يؤسس بها الشعب التغيير وكسر القيود الخانقة حتى لا يسقط الوطن في الهاوية.
الدعوة إلى التغيير ينبغي أن لا ينظر لها النظام نظرة السخرية أو اعتبارها أوهاماً علقت بالأذهان أو سراباً يحسبه الظمآن ماء، بل مسألة حتمية ومن أقوى دلائلها ارتفاع صوت سخط المواطن التعاطي في الأمكنة السوق وفي المركبات العامة حتى موظفي المكاتب الحكومية.
بلا انحناء
الجريدة
[email protected]

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 763

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1191860 [زول مسكين]
5.00/5 (2 صوت)

01-20-2015 01:14 PM
التغيير قادم لا محاله


فاطمة غزالي
فاطمة  غزالي

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة