01-30-2015 01:06 AM


كثيرون يظنون أن الحال ينصلح بمجرد الإطاحة بنظام سياسي.. بلا أدنى رؤية إصلاحية أو مستقبلية.. ولكني أؤمن أن المطلوب (هيكلة الدولة السودانية).. من أخمص قدميها إلى قمة شعرها.. خاصة (الخدمة المدنية).. فهي أول درجات سلم الدولة الراشدة..
وواحد من أكبر معطلات نهضة السودان وتقدمه هو دولاب (الخدمة المدنية)، ماكينة ضخمة كبيرة معطلة وصدئة التروس ويعمها فساد كبير.
لا سبيل لإصلاح (الخدمة المدنية) ما دامت هي واحدة من (عدة الشغل) في يد المنظومة السياسية.. مسيسة حتى النخاع..
لتحقيق حيدة وتجرد (الخدمة المدنية) أقترح استحداث وتكوين (مفوضية الخدمة المدنية)؛ لتحقيق عدة أهداف على رأسها.. فصل الطبقة السياسية Political Layer من ماكينة الخدمة المدنية.. حيث إن المفوضية تصبح هي الجهاز الأعلى المشرف على الخدمة المدنية مع مؤسسات أخرى تعمل تحت المفوضية، بينما الجهاز الوزاري (الوزير ووزير الدولة) لا يحق له قانوناً التدخل في تفاصيل العمل اليومي أو حتى الخطط التي تتعهدها الخدمة المدنية.
رئيس وأعضاء المفوضية يختارون بواسطة منظومة (وكلاء الوزارات).. وسبق أن كتبت هنا أن واحداً من الإصلاحات المطلوبة هو أن يكون منصب (وكيل الوزارة) درجة وظيفية وليس (منصباً بعينه).. درجة وظيفية تمثل سنام الدرج في (الخدمة المدنية)..
ينتخب الوكلاء أعضاء المفوضية على أن يعتمدهم البرلمان.. بما يحجب- تماماً- تدخل الجهاز السياسي في اختيار وعمل المفوضية.
لا يخضع لـ (مفوضية الخدمة المدنية) أي من القوات النظامية الثلاث (الجيش والشرطة أو الأمن)، إضافة إلى مؤسستين مهمتين للغاية.. هما مجلس التخطيط الإستراتيجي، والجهاز المركزي للإحصاء.. والسبب في استثناء هاتين المؤسستين من الخضوع لمفوضية الخدمة المدنية هو ضرورة فصل (التخطيط)، و(مراقبة التنفيذ)، عن مفوضية الخدمة المدنية.. فيصبح تفويض الخدمة المدنية منحصراً فقط في إدارة العمل التنفيذي الحكومي اليومي.. دون الانشغال بـ (التخطيط) أو بـ (مراقبة التنفيذ) عبر الإحصاءات.. أسوأ ما يمكن أن تفعله دولة هو أن تطلب من الموظفين العموميين (Civil servants ) التخطيط لعملهم.. عقل الخدمة المدنية يعمل بفقه (إدارة الأزمة)، والتخطيط يستوجب عقولاً غير معنية بيوميات الأزمة.. عقول بصيرة تنظر إلى المستقبل بمنتهى الحصافة، والرصانة، والهدوء..
أما (مراقبة التنفيذ) والتي تعهد إلى الجهاز المركزي للإحصاء.. فلأن الموظفين في الخدمة المدنية يجيدون (تصحيح كراساتهم)، ومنح أنفسهم العلامات الكاملة.. ولهذا يندر أن تحصل في الخدمة المدنية- حالياً- على تقرير ينتقد الأداء، أو يتفقد مواقع الخلل.. كل التقارير (إشادة)، و(تثمين)، و(يسير العمل وفق الخطة)، رغم أنه لا خطة ولا يحزنون.. ولا عمل من الأساس.
أدرك أنه في زحام أخبار الانتخابات، والحوار الوطني، وتشاكسات أحزاب المعارضة، لا أحد معني بأي فكر إستراتيجي.. لكني– في المقابل- أدرك أن كلماتنا هذه التي نكتبها هنا تبقى مع الزمن.. وسيأتي يوماً من يستفيد منها.
التيار

تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 1861

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1199330 [جنو منو]
0.00/5 (0 صوت)

02-01-2015 09:40 AM
هذة الافكار الاستراتجية هى التى اودت بالبلاد الى هذا الدرك السحيق من التخلف .. بعد ربع قرن من
الزمان تجى تقول لينا استراتيجية وما ادراك ما استراتيجية . الا تستحو يا شيخ عثمان ؟!!


#1198868 [المكشكش]
5.00/5 (1 صوت)

01-31-2015 10:54 AM
وأنا أقترح يا أخ عثمان استجلاب وزراء من الخارج مثلما نستجلب لاعبي كرة القدم حتى يقوم البلد على رجليه ، ولك ان تتصور لو جلبنا هؤلاء المحترفين الأجانب : وزير مالية الماني ، وزير دفاع امريكي ، وزير صحة سويدي ، وزير سياحة هندي ، وزير صناعة ياباني ، وزير عدل ( فاتيكاني )، وزير تعليم بريطاني ، وزير زراعة صيني ، وزير رياضة اسباني ، ونعطيهم كامل الصلاحيات لادارة هذا الوطن المنحوس ، ماذا سيكون الحال بعد عشرة سنوات .


#1198851 [سيف الدين خواجة]
0.00/5 (0 صوت)

01-31-2015 10:16 AM
بس يا عثمان من اين تاتي بمفوضية مؤهله وقادرة علي العمل بكفاءة والقرارات الرئاسية تكسر الجبل .الفكرة سليمه ولكن المشكلة في الاليات ياسيدي !!!


#1198834 [الصادق على]
5.00/5 (1 صوت)

01-31-2015 09:47 AM
أدرك أن كلماتنا هذه التي نكتبها هنا تبقى مع الزمن.. وسيأتي يوماً من يستفيد منها.
اخر عبارة صحيحة ولكن عكس ماتتصور سياتى يوما تصحبكم اللعنات لانكم لاتكتبوا الا لهوى السلطان
ام تعلم ان افضل شىء خلفه المستعمر الخدمة المدنية الت كانت مثل الساعة فى الدقة والانضباط
والنظرة للمستقبل الان التطهير من امثالك وفقهاء السلطان الذين يزينون الباطل
يارجل دوركر مكشوف ولا يحتاج تحليل وعينك للفيل وتطعن فى ظله خسئت وربنا يخزيك


#1198829 [كوستاوى]
0.00/5 (0 صوت)

01-31-2015 09:39 AM
حقيقة الواحد فينا يتاسف جدا للاوضاع المزرية التى يرى فيها السودانين هنا فى بلاد الحرمين وقبلة المسلمين حيث ان السودانين الاوائل قد تركوا بصمة وصورة زاهية للانسان السودانى الزاهد الامين الواعى المثقف. رغم اختلافنا فى ان بالامكان افضل مما كان خصوصا فى الوضع الاقتصادى بالنسبة لنا عموما حيث نجد اننا من اقل الجاليات تممداا اقتصاديا فى السوق السعودى وذلك لاسباب منها بيئتنا وظروفنا الاقتصادية التى نشانا فيها وغيرها ... وهذا ليس موضوع نقاشنا ولكن مدخل له حيث اننى مواطن سودانى اقيم بالمملكة من اكثر من سنتين ومما دعانى للكتابة ومراستلكم احساسى بالغبن تجاه سفارتنا الموقرة بالمملكة التى جل اهتمامها بالاحتفالات والحفلات والجمعيات الوهمية الموالية والتحصيل والاتاوات من ايناء البلد التى هى فى الاساس جاءت لخدمتهم .
خلال الفترة الماضية كانت هناك حملات اعلنت عنها الداخلية السعودية للعمالة الغير نظامية بمختلف فئاتها خلال تلك الحملات تم القبض على صديق لى فى منطقة حائل وهى من المدن الصغيرة نسبيا فى شمال المملكة لم يكن يحمل اقامته او اى اوراق ثبوتية معه وتم القبض عليه واحالته الى السجن وبحمد الله تم احتواء مشكلته وتغريمه والافراج عنه الى الان الموضوع طبيعى . ولكن الغير طبيعى عندما حدثنى هذا الصديق عن عدد 72 سودانيا فى السجن منذ فترة لا تقل عن 15 يوما كحد ادنى مخالفين لنظام الاقامة مع عدد كبير من مختلف الجنسيات الاخرى و لكن يكمن الفارق فى ان الداخلية السعودية بعثت بخطابات للسفارات المعنية بعدد الموجدودين لديها واماكن تواجدهم .
حيث ان كل السفارت المعنية تحركت وارسلت مناديب لاجراء اللازم من عمل جوازات سفر او الاتصال بكفلاء المقبوضين او اصدار جوازات اضطرارية وفى بعض الاحيات حجز تذاكر سفر اذا استعصى حل المشكلة ومثال لذلك السفارة الفلبينية المحترمة .
لك ان تتخيل كم عدد السودانين الموجودين فى سجون المدن الكبيرة كالرياض وجدة والدمام وكم عدد السودانين المجهولين بالمستشفيات . حقيقة اقول للسادة فى السفارة اتقوا الله فينا وفى عملكم وفى السودانين الذين اضطرتهم حكومتكم للاغتراب .


#1198590 [عرين]
5.00/5 (1 صوت)

01-30-2015 06:44 PM
والله يعثمان القوانين المنظمه لهذه المنظومات وعيرها موجوده بل اكثر من ذلك فان الوله تضع من اللوائح ما اذا طبق لاصبحت البلد في مصاف الدول الارقي . لكن المشكله هي ليس عدم وجود ضابط او رقيب او .... المشكله هي ان كثير من الدستورين يضعون ذلك جانبا وياتون بمن يكسر لهم رقبة القانون وينزل بمؤسسة الدوله الي تحت قدم المسئول السياسي .


#1198420 [عادل]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2015 09:03 AM
حقيقي كلام من دهب .. لكن لابد من تغيير يطال هذه الآلات الموجودة حاليا (القطع الممكنة) إذ لا تحمل من التأهيل إلا صلة القرابة بوزير ما أو الانتساب للتنظيم سيء الذكر زمان كنا نقول التخلص من مخلفات مايو وكنا نعني فقط التشريعات وبعض الاجهزة او المؤسسات المسيسة ولكن بكل اسف طال التخلص بعض الكوادر الهامة .. أما الآن عندما نقول التخلص من مخلفات الاسلاميين فنعنيها تماما (كلهم) وبناء خدمة مدنية من الخفير الي الوزير نعم اليوم نعني كل الكوادر التي انتسبت للتنظيم الاسلامي او لازالت منتسبة فهي حقا مصدر احقيتها بالوظيفة اي كانت كان هو انتسابها للتنظيم او لقرابة بمسؤول منهم والهدف تنفيذ كل مايوكل اليهم عبرها او تمرير ما يرفع اليهم والاستفادة ماديا من الوضع الوظيفي المحدد (يعني فساد بالواضح كده)


#1198407 [واحد قرفان]
5.00/5 (1 صوت)

01-30-2015 08:06 AM
( كثيروة يظنون أن الحال ينصلح بمجرد الاطاحة بنظام سياسي ) ...

الله يهدينا و يهديك يا صاحب التيار و أنت تثبط الهمم لمجرد الحلم بغد واعد بعيدآ عمن تعمدوا هلاك الخدمة المدنية ( من حيث لا يدروا ) بآفة التمكين الكريهة .. اذ لا يجدي التنظير بهيكلة الخدمة المدنية الا بزوال مسببات المرض و استئصال الورم الخبيث الذي استشري فيها .. و من قلة العقل ترك الحلول بيد من تسببوا في الأزمة .. فتجريب المجرب سكة للندامة .. و كما يلمزك البعض بعلقة رمضان الا أني بدأت أشك في أنها قد أتت أكلها لمصلحة ساكني القصر .. أذ تبدو ملكيآ أكثر من الملك .. و كما قيل قديمآ فأن العطار لا يصلح ما أفسده الدهر .


ردود على واحد قرفان
Russian Federation [حكم] 01-31-2015 12:12 AM
اخونا القرفان سلام

السؤال المهم .. هم لمن جونا بالغفلة ، كان عندهم برنامج؟؟ مش قالوا جايين عشان الدولار ما يصل الإطناشر جنيه؟؟ .. مش اسمها ثورة الإنقاذ ؟؟ .. انقذوا شنو ؟؟

فاقد الشىء لا يعطيه

اما مهندسنا الهمام .. قول ليهو موضوع الإدارة العامة عنده ناسه المتخصصين.. يعنى مافى داعى يعمل فيها فيلسوف زمانه..


#1198377 [Almisahir fi izallail]
3.00/5 (2 صوت)

01-30-2015 05:45 AM
يا باشمهندس..كدا يا اخ خلينا نهندس معاك بس بالكلام! نحن لانا"ناقشين" ولا ندعى اننا "تفتيحه"
* وكلاء الوزارات اللى عاوزهم يختاروا رئيس واعضاء المفوضيه بس يعنى نسألك هل كل وكلاء الوزارات اليوم موظفى خدمه مدنيه "ًصرف" بمعنى هل كلهم تصعدوا السلم الوظيفى بتاع وزاراتهم الى ان وصلوا وظيفة الوكيل بالاستحقاق؟ لو افترضنا انهم كانوا اساسا اشتغلوا فى الوزارات اللى قاعدين على قمتها.. مثال وكيل وزارة التربيه.. هل كان معلم فى وزارة المعارف؟ هل اشتغل ابو فصل او تيوتر او ناظر او مشى بخت الرضا واشتغل مناهج او تدريب او امتحانات .. وهل الست الوزيره رشحتو لمنصب الوكيل!! كلّف نفسك واسأل عنه.. جاء الوزاره المتربع على راسا كيف ومن وين!
*عاوز المفوضية تكون مسؤوله بس عن ادارة العمل التنفيذى وما ليها شغله بالمراقبه! وما ليها صلة بالتخطيط اللى ترى ان يقوموا بيه اصحاب العقول والبصائر اللى يجو من وادى عبقر ويخططوا بالحصافه والرصانه والهدوء..يعنى ديل يتنزل عليهم الوحى وتنداح ايهم الحكمه وفصل الخطاب والوكلاء وباقى الجهاز التنفيذى يقعدو "فرّاجه" ينتظروا ما يتم تخطيطه لهم وما عليهم الآ التنفيذ!
*تقول ان جهاز الخدمه المدنيه تكون مهمتو "ادارة العمل الحكومى التنفيذى اليومى دون ألأنشغال بالتخطيط او بمراقبة التنفيذ (عبر ألأأحصاءات) ؟؟؟ الكلام دا كدا يعنى قصر عقلنا عن فهمو!!
*كيف يعنى مراقبة التنفيذ يعهد به للجهاز المركزى للاحصاء !! يعنى الجهاز المركزى للاحصاء يتفقد المدرسين داخل الفصول والدكاتره داخل غرف العمليات والعيادات مثلا للتأكد ان كل شىء ماشى حسبما تم التخطيط له وباسرع مما خطط له اوبصوره غير مسبوقه وفق الاستراتيجيه الشامله فى اطار برامج العمل المرحلىه على ايدى قوافل وكوادر الدعم ذات الحضور الواسع المرتكزات!!
حاشيه.. ان شاء الله يكون ظهر ليك خبر فى موضوعك!! وسلامتها ام حسن!


ردود على Almisahir fi izallail
Russian Federation [حكم] 01-31-2015 12:24 AM
اخونا المساهر سلام

كلامك كله صاح .. لكن الباشمهندس ما بيفهمو ليك .. ديل مفتكرين انهم بيفهموا اى حاجة .من جهله انه ما بيعرف عمل جهاز الإحصاء. وما اظنه بيعرف انه فى تخصص اسمه الإدارة العامة .. وانه فى تخصص اسمه تطوير وترقية الإدارة .. وانه هناك مركز تطوير الإدارة..

ما تشتغل بى كلامه كتير .. دا كلام جرايد ، زول عاوز يملأ عموده وبس


#1198333 [القال الروب]
5.00/5 (2 صوت)

01-30-2015 01:22 AM
نعم كلماتك هذه التى تكتبها هنا ستبقى مع الزمن لتمرضنا بها وتسبب لن بها السكر والضغط والمصران ولكن لا احد يستفيد منها لانك تكتبها لهذا النظام ليبقى رغم انف الشعب اه اه اه ثم اه منك عثمان اركب عربيتك واذهب للشرطة ثم اخبرن هل مازالت الشرطة تعمل بهدو حتى تصل مبتغاها ام انها وصلت بسلام ولكن........عثمان خليك مع لكن وخلينا فى حالنا


عثمان ميرغني
عثمان ميرغني

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة