المقالات
السياسة
القلم ما بزيل بلم أو فاشلون حول البشير.
القلم ما بزيل بلم أو فاشلون حول البشير.
01-30-2015 07:14 PM

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وجمعة مباركه باذن الله الواحد الاحد.

دائما يتبادر الي ذهني ذلك المثل وانا استعرض حال ( النخبة) من الجبهجية ومن طعم معهم في عهد الانقاذ فأجدهم تمرغوا في الميري الذي وفره لهم دافع الضرائب السوداني ودفع بهم ليتخرجوا في اعظم جامعات افريقيا وارسلهم ذات الميري معززين مكرمين في دراسات عليا للدراسة في اعرق جامعات العالم في ضاحية اكسفورد وكمبردج ومثيلاتها في امريكا هارفرد وليل وكالفورنيا واضرابها في فرنسا السربون وغيرها في بلاد الدنيا الاخري وشاهدت هناك بام اعينها الساسة لحما ودما امثال الليدي تاتشر ومايكل فوت في طرفي مجلس العموم البريطاني يعضدون مسار الديمقراطية بالحوار ويختلفون ويختلفون ولا يستقوي احدهم بالقوات البحرية البريطانية او بسلاح الجو الملكي للاستيلاء علي الحكم وتحجيم خصمه بل تسير الحياة عادية وشاهدت واستمتعت تلك النخبة ايضا بحملات الانتخابات في لفربول وايوا وواشنطن واطلعت علي دور الحكومة المنتخبة كيف تمارس الحكم تردفها المعارضة في حكومة الظل في تناغم يهز المشاعروفرحنا جميعا بانتصار ديجول في مناظرته الشهيرة مع احد قادة ورموز الشيوعية في فرنسا وبعد ذلك الانتصار الديجولي انحسر المد الشيوعي في فرنسا وشهدت ( النخبة) وعاشت احاديث الليدي تاتشر في حرب الفولكلاند وخطابات بيل كلنتون في حرب البوسنة وعبارات بوش الوالد والابن في حالة الاتحاد وكل ذلك الارث التليد في ارساء الديمقراطية ومسار صناعتها عاشته ( النخبة) من بلاد السودان.
تجئ العودة الي الديار ويتوقع المرء ان ذلك الدفق من الحضارة سينعكس علي الاهل في السودان الذين انتظروا ابنهم طوال تلك السنوات فاذا النخبوي الاخوانجي يبصق تلك الجرعة من الديمقراطية ويتناول شعارات من صنع حسن البنا وسيد قطب ويسعي حثيثا للاستيلاء علي الحكم ويقدمون البشير اميرا بليل ليجلب لهم ( القصعة) من علي ظهر دبابة تطيح البلاد في اياديهم لقمة سائغة وتصبح الانقاذ شركتهم لبعضهم فيها اسهم ذهبية واخرين لهم اسهم عادية وحصص تتناقص مع درجة المخاطرة ويتحلق ( النخبوي) الاخوانجي حول البشير فمنهم من ذهب الي القصر حبيسا ثم الي المنشية مقيد الحركة ومنهم من حافظ علي طبله ومزماره ينفخ فيه ليرضي الرئيس او زوجة الرئيس الثانية فمدخل رضاء الرئيس يكون للبعض من هذا المدخل واخرون مدخلهم لارضاء البشير عبر الوالدة فهي من تبقيه في كرسي الوزارة والرئيس لم يذهب الي اكسفورد او السربون ولا اعتقد انه سيزور اي مكان في تلك القارة في ما تبقي له من عمر فمن الكلية الحربية وعبر دبابة روض كل من تخرج في اكسفورد او كمبردج او السربون فلم العنت ؟
رجال فاشلون حول البشير عادوا بارفع الدرجات العلمية فمنحهم الشعب بعد التجربة القابا اخري منهم الحاج ساطور وصلاح دولار ومصطفي ( اب جضوم) ونافع ( زفر اللسان) وعلي عثمان ( الوحدة الجاذبة) وطبعا شيخهم الترابي ( الثعلب الواعظ) واخرون غيرهم اسهموا في تدمير البلاد وتدني حال ومعاش العباد وعلينا ان نقدمهم لمحكمة اجتماعية بتعليق صحائفهم دوما لتقرأها الاجيال المتعاقبة ولتكتب عنهم الاقلام ليس ادمان الفشل فقط بل تحليل المسروق وتحلل السارق في عهد المارق ولابد من انتهاز مناسبة حملة مقاطعة الانتخابات لفضح الرموز حول البشير الذي اوصلوا البشير الي هذا الوضع من التسلط والتجبر لكي ينعموا هم .
ولا نقول الاحسبنا الله ونعم الوكيل.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
مخلصكم / أسامة ضي النعيم محمد
[email protected]

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1595

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1198844 [معتصم]
0.00/5 (0 صوت)

01-31-2015 10:06 AM
من يوم ظهورهم باسم جبهة الميثاق والسودان لم يضق طعم الاستقرار فى الديمقراطية الثانية حاولوا التخلص من الاستاذ محمود محمد طه لانه منافس دينى لهم وعملوا محكمة الردة بتمثيلية بايخه من اعداد الترابى فى زمن لم تكن فيه احكام شرعيه ولم تنجح المحكمة وطردوا ممثلى الحزب الشيوعى من البرلمان بعد ان لعب الترابى بالصادق المهدى رغم انهم منتخبين شرعيا من قبل الشعب اى ديمقراطيه بتعلموها ديل ؟
وكان طرد النواب السبب فى انقلاب مايو وتصالحوا مع مايو وافسدوها وبعد الانتفاضه لم يحاكموا بحماية من سوار الدهب وافسدوا الديمقراطية الثالثه بواسطة اعلامهم واخيرا انقلابهم بعد ماهئيوا الشارع وبعد ان استولوا على السلطه نسوا الدين واهتموا بالتمكين والتشريد والقتل وانفضح وجههم القبيح والى مزبلة التاريخ الى الابد باذن الله


أسامة ضي النعيم محمد
مساحة اعلانية
تقييم
1.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة