02-01-2015 10:20 AM



*المؤتمر الوطني يحذر المعارضة من مناهضة الانتخابات وانها ستواجه بالقانون ،فيما دعا تحالف المعارضة لحملة لمقاطعة الانتخابات العامة البرلمانية والرئاسية تعتمد على انتخابات موازية مراكزها دور الاحزاب للتصويت ببطاقة تحمل عبارة ( انا مقاطع ) الى جانب تنظيم مخاطبات جماهيرية فى الاسواق ، الا ان المؤتمر الوطني اعتبر الخطوة مخالفة للقانون والاعراف وتضر بالاستقرار السياسي وحذر من ان اي فعل سياسي يناهض الانتخابات سيواجه بالقانون ..

*عجيب امر المؤتمر الوطني ، الذى يستمسك بسلطة ، لاتسمح للآخر بالحديث ولا بالتعبير الرمزي ولا باي صورة من صور الاعتراض السياسي ، بل ان تحركات المعارضة ستواجه بالقانون !!فوجه العجب ان الحكومة تقوم بهجمة شرسة على المراكز الثقافية ، ابتدرتها بمركز الاستاذ/ محمود محمد طه الثقافي ولم يسلم حتى الاتحاد العام للكتاب السودانيين والمنتدى المدني والهيئة السودانية للدفاع عن الديمقراطية والحريات العامة ومنظمة سورد ومعهد المجتمع المدني قرشاب ، وقبلهم مركز الخاتم عدلان للاستنارة ومركز الدراسات السودانية وبيت الفنون وما غاب عن ذاكرتنا الان ، فمالذي يجعل مناهضة الانتخابات باي صورة من الصور يقتضي المواجهة بالقانون ، واغلاق كل هذه الروافد الثقافية امرا يستحق الثناء؟!

*ان الذى يجري الان يذكرنا بالسيد/ غوبلز وزير الدعاية النازية لهتلر حين قال :كلما سمعت كلمة ثقافة تحسست مسدسي ؟فهل حملة اغلاق المراكز الثقافية تندرج تحت بند ( تحسس المسدس) ؟!على أي حال : ان صحائف التاريخ تشهد على ان الانظمة الشمولية فى حالة بلوغها ذروة ضعفها فانها تلجأ للقوانين المقيدة للحريات وتكبيل الاقلام والاعلام وتئد الاستنارة ..فتتنامى تناقضات النظام وحتى عندما يفقد المتشددون قبضتهم يظل الحمائم مترددون فى مساحات لايحسنون استخدامها ،والان المؤتمر الوطني يعجز عن خلق الجو الصحي لانتخابات الحزب الواحد، وتبقى دعوته للحوار التى دعا لها على حد قول اهل السودان (كلام ساكت)..

*وان تقرأ ان خمسمائة من منسوبي الحزب الحاكم سيخوضون الانتخابات كمستقلين ، وتجد التفافا بائنا على قانون العمل الطوعي بمنع عقد الجمعيات العمومية ،ثم تحذير المعارضة من القيام باي صورة من صور الاحتجاج ..كل هذا يضعنا لا نجد فرقا بين القانون ولظى الكانون عند المؤتمر الوطني !!وسلام ياااااوطن

سلام يا

مجلس الاحزاب يطالب الاتحادي بعقد مؤتمره العام ويهدده بالحل..يعني الحل فى الحل ..وسلام يا.الجريدة الاحد

[email protected]




تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1031

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1199538 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

02-01-2015 04:01 PM
حين يصبح القانون مفصل على مقاس الفساد و الاستبداد يصبح القانون اداة من ادوات القمع و البطش يستخدمها المجرمون كما يستخدمون مسدساتهم .... القانون مثله مثل قوات المرتزقة من الجنجويد ... اداة من ادوات البطش و تركيع الشعب ...
القانون عند الانقاذ لا يعني الحق و لا العدالة


حيدر احمد خيرالله
حيدر احمد خيرالله

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة