المقالات
السياسة
دخل الكلام حوش الثقافه فاصبحوا ثوار --!!
دخل الكلام حوش الثقافه فاصبحوا ثوار --!!
02-02-2015 10:50 AM


آفة وكارثة البلاد تبدأ بالثقافه وتنتهى اليها حيث اينما وجد الاعلام بكل وسائله يكون على راسها الثقافه والمثقفين والمثقفاتيه احيانا وهؤلاء اس المشكله حيث يتحول معظمهم الى مطبلاتيه يعملون بكل جد للتشويش واعطاء الباطل نورا واضفاء الظلام على كل نافذة حق بالنثر احيانا وشعرا لمن استطاع لذلك حيله وغناء لمن تؤلف قلوبهم من فنانى الغفله اما كتاب الاعمده والمقالات والممطتين ظهر الصحافة عنوة والمترأسين لاداراتها وتحريرها وجاهة اشد تاثيرا وتزيينا للفساد . كل ذلك على حساب المبادئ والثوابت التى يجب التمسك بها مهما كانت الظروف وكم سمعنا عن مثقف هاجر بعد طول اعتقال وسجن وجلد او صبر على الاذى حتى انجلاء الباطل وظهور الحق او الرحيل الابدى وعندها يكون التكريم والاجلال والاحترام ويبقوا احياء فى ذاكرة الوطن .
آلاف ومئات الشعراء والادباء والكتاب والمغنيين فى وطننا الجبيب السودان ولكن للاسف عندما تبحث عن اصحاب الراى والكلمه الحقه والمواقف الوطنيه تجدهم عشرات فقط وفيهم البركه . وكما فى كل مكونات المجتمع ارزقيه ومنتفعين فللمثقفاتيه طموحات تتعدى توفر وسائل الابداع والاستزاده واشباع الروح فتجدهم فى مقدمة العوام جريا وراء ما يشبع البطون وهكذا الحال مع هذه الشريحه الهامه المؤثره كانت ومازالت تعمل على استمرارية الانقاذ وديمومة حكم الانقلابيين مرورا بساحات الفداء انتهاء بتعظيم القائد المفدى ابدا والاعمده الخضراء تشهد بذلك من حيث الترويج للرماديه المقيته وتثبيط الهمم .
بالامس تم اغلاق اتحاد الكتاب السودانيين ونحن ندين ونستنكر ونشجب هذا العمل الجبان ونقف بشده مع اتحاد الكتاب الوطنيين من اجل استمرارية وديمومة سلاح الكلمه والاقلام النظيفه الطاهره وسوف نكون سندا لكل من يقف بصلابه فى وجه نظام انقلاب الانقاذ بكل الوسائل ونتمنى ان لا يظهر من بين الكتاب من يدافع عن القرار ويسوق الاسباب ويحاول الاقناع . وكانت ردود الافعال قويه حيث طالب البعض بالعمل لاسقاط النظام الظالم الموصوف باقبح ما يمكن وهكذا تحول الكتاب الى ثوار كرد فعل على ما فعله النظا م من تدخل سافر واغلاق جائر ونحن معهم اذا كانت دعوتهم جاده وصادقه ببساطه لان هذا ما يطالب به الشعب ومنذ امد بعيد وفى اوقات كثيره لم يجد الشعب فيها سندا من الكتاب الثوار الجدد .
افيقوا ايها الكتاب الاماجد فان دوركم اكبر من دار او مقر وفكركم وقناعاتكم محفوره ومحفوظه بعقولكم النيره المستنيره وممارسة العمل الثورى لاحقاق الحق وازالة الباطل لا تحتاج لمقرات او دور – نعم هى رمزيه تمثل الثقافه والحريه واغلاقها يعنى المزيد من تكميم الافواه وتكسير الاقلام ولكن المرحله تتطلب العمل من الشارع وسط الشعب صاحب الاراده الفاقد للقياده فكونوا قيادة المرحله وهداة وحداة لكل عمل يؤدى للخلاص والاسقاط والترويج المكثف لمبدأ عدم التحاور والتفاوض مع النظام الفاسد المتغطرس المتمترس خلف شعارات بعض كتاب الضلال .
اسقاط النظام والحوار معه خطان متوازيان .
من لا يحمل هم الوطن – فهو هم على الوطن .
اللهم يا حنان ويا منان الطف بشعب السودان ---آمين
[email protected]



تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 542

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محمد حجازى عبد اللطيف
محمد حجازى عبد اللطيف

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة