المقالات
السياسة
الولاية الكبيرة من التحلل الي الفساد المستمر ! ماذا هناك #
الولاية الكبيرة من التحلل الي الفساد المستمر ! ماذا هناك #
02-09-2015 01:01 AM


بالامس القريب جمع والي الولاية الكبيرة مجموعة من كتاب الاعمدة وكبار الصحفيين لنفرة سرية لا نعلمها أن كانت هذه النفرة والحشد الصحفي للانتخابات أم لدعم مشروع ما
أو الكتابة عن أنجازاته في أواخر أيام حكمه التي أغدقت فيها المليارت علي كل من عمل معه و الوالي الهمام يسعده أن يفاخر بهذا ولكي لا ينسي دوره لخدمة رئيسه المنتخب بالاغلبية الساحقة
ما فعله لاجل هذه الحملة ووعده بمنح الحياة العصرية لقري الريف الصامد من ماء والكهرباء وخدمات صحية لكل قري الريف ما أبغض أن تكون مسئول هذا هو واجبك عليك القيام به
ويعتبرها منة وتكذب كل الوقائع وتقول أنت السبب فيه ما أتعسنا !
من المخجل أن تدعي أنك نفظفت الولاية قضيت علي بؤرة الفساد وهي مجموعات من المفسدين ليست بؤرة واحدة سوف أسرد لكم ما يحدث بكل دقة مسئول الاعلام بالولاية يستخدم عربتان من النوع
كورلا ولديه مركز خدمات مع صحفية بل ينفق من مال الدولة يرميا ما يعادل خمسون جنيها في نادي صحي بفندق خمسة نجوم بل يوزع عطايا الوالي علي الصحفيات فقط وهي خمسائة جنيه في كل
جولة سبت مع الوالي لشرح ناشط الولاية وما تحقق من أنجازات ومائة جنيه للذين ينشرون أخبار الولاية أو الاخبار التي يرسل بها لهم
وأقول عن سكرتير الوالي الاول الذي لديه سكرتير وهو الوحيد بالولاية الذي له حق الصرف في نثرية مكتب الوالي بالاضافة الاستثمار في الحج والعمرة وتفويج سكان الولاية بمعرفة وكالة السفر التي
يمتلكها بالاضافة لتسويق لبعض فائض الولاية من الاجهزة المكتبية و مواد البناء والعربات لجهة بالسوق وما يحقق من مكاسب علي حساب القرض النركي للولاية مليارات وهو شريك الجانب التركي
في عدة مستوصفات وشركات بذور وأدوية تعمل كلها بالولاية باسم زوجته والابناء
للوالي الهمام هذا مكتب ببرج الاتصالات في الدور السابع عشر غاية في الفخامة لا يملك السيد رئيس البلاد مكتب مثله وهذا المكتب مرتع للسيد المدير التنفيذي للولاية عندما يهرب من أصحاب الحاجات
والذين لديهم تصاديق مالية للعلاج ومنح مالية وغالبا أن المنحة المالية المصدق لك بها تفقد ربعها كمستفيد لصالح هذا المدير وأعوانه في المالية الولائية دوما ليس هنالك سيولة في حساب الولاية
ولكن لديهم مبالغ قريبة من قيمة التصديق الذي حصل عليه صاحب الحاجة
السيد وزير الاستراتجية بهذه الولاية كان أحد المسئولين جريدة الحزب الحاكم كان صاحب القرار في مال هذه الجريدة فقدت الجريدة عشرة عربات صالون بيعت لصالحه غير المعدات واملاك هذه الصحيفة
وهرب قبل تصفية هذه الصحيفة لفترة بأدعاء الدراسة والحصول علي درجة ال phd في عاصمة الضباب ولا أحد يسال عن مال هذا الشعب !
نعود لهيئة الطرق والجسور بالولاية كل عامل أو موظف أو مهندس يعمل بعقد عمل لا يخضع لقوانين الخدمة المدنية لحكومة السودان ولهذه الولاية أربعة خزائن صرف في أربعة مواقع مختلفة بل النثريات
لكل قطاع فيها تفوق النصف مليار
بعيت بصات وهي ورش كاملة في شكل بص لمجموعة شركات تعمل في تجارة العربات لتغيطية خسارات قطاع المواصلات علما بأن البصات الاولي تم شراءها من الصين والدفعة الثانية كانت من كوريا
والتالثة من الهند هل يعقل ذلك
أين القضاء علي الفساد في هذه الولاية ؟
من وراء هذه الفوضي الادارية !
ما حجم هذا الوالي دخل المؤتمر الوطني لكي يكون فوق القانون ولايستطيع مجلسه التشريعي يحاسبه
* لن نصمت سوف نقول لشعبنا عن هذه التجاوزات وأن كانوا أهل حق عليهم أن يحققوا فيها حكومة وحكومة ولاية وحزب حاكم
ولدينا من المستندات ما يعضض قولنا هذا ولكن لمن نحتكم ونرفع شكونا
* لا حولا ولا قوة الا بالله


[email protected]





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 804

خدمات المحتوى


التعليقات
#1205270 [Mat too]
1.00/5 (2 صوت)

02-10-2015 09:22 AM
يا زهير عثمان يا اخي انت يعني اكتشفت الذره،انت ماعارف انك في الخرطوم محل الطياره بتقوم والرئيس بينوم ،يعني الوالي المتحلل والفاسد حقيقة بدون شك بيقول ليكم ،الشريف مبسوط مني والحساد مايشوفوا غيري ، ومادام الكبير راضي ايه دخل الفاضي والقاضي
يا اخي الولاه ديل روساء جمهوريات عديل الم تسمع بوالي سنار الذي لا يجد من يسأله اويحقق معه رغم شكاوي أهل سنار المتكرره وهو يفخر بذلك والماعاجبه يشرب من بحر المالح .
وبمناسبة المالح ،هل سمعتم بإمبراطور بحر المالح الم تسمعوا بتلك الولايه البايسه مملكة البحر الاحمر الايلاويه،فقد استولي هذا الفاسد علي كل شي في الولايه وابعد كل من يكون له حجر عثره في فساده للذمه وفساده في جسده،
له تلفزيون فضائي يسبح بحمده. وله صحفيه للتمجيد ،وله حاشيه من الغلمان (غلمان ايلا) يعرفهم الماشي والغاشي وكل سنه عند الغلمان رحله للصين والباقي أنا ما بفسر وانت ما تقصر !!! تملك وملك هو وأبناؤه كل شي في المملكة ، له مزرعة دواجن من اكبر مزارع الدواجن في السودان يمتلكها فرد واذا عرفتم اسمها بطل العجب (مزرعة النبلاء) ،بالله شوف قال نبلاء ،مع انه الاجدر كان ان يسميها تيمننا بماضيه (مزرعة الفقراء) ذلك الرجل الذي تربي علي ألكرته والصدقة ،يمتلك مصنع ثلج ومصنع طحنيه ومصنع مربه وشريك في اكبر وكالة بحريه وكميه من الاراضي وطبعا كل هذا بأسماء أعضاء عصابته وعلي رأسهم المنافق الاول المنحرف جنسيا الماحي حاج علي وشقيقه المبتزل عوض حاج علي واخوانهم ولاننسى البصيري كهرباء وسماسرة اخرين،
وبمناسبة صحافة الخرطوم لهم استراحة فاخره للاقامه وكمان مالز وطاب من الأسماك والسلات وحاجات تانيه و الظروف،وكل ماذاد الوفاء تضاعف العطاء،يالله.
هل تصدقوا هذا العجيب حول ملعب بورتسودان لكرة القدم الي مسرح للهرج والمرج والاختلاط والذي منه وعندما
احتج رئيس منظومة الكره تامر عليه وحل اتحاده وعين اخر رغم مخالفة ذلك للقوانين ،شفتوا الإمبراطور بلعب كيف
وآخر ابداعات الإمبراطور صاحب اكبر كرش واكبر مؤخره لمسؤول في السودان،رشح اثنين من أسرته شقيق زوجته وابن عمه حامد وابن خالته المعروف بالشذوذ طه رشحهم في الدوائر القومىه لغرب البحر الاحمر الذي تبلغ دوائره اربعه دواير ،يعني النص بالنص للعائلة الإمبرطورية .وفي التشريعيه رشح اخت زوجته،،،،،،،،
يازهير عثمان هذا قليل من كثير والله العظيم ،ولكن هناك فرق بين الجمهوريات والامبراطوريات، ولا ما كده!!


#1204746 [ودابزيد]
5.00/5 (1 صوت)

02-09-2015 02:32 PM
من هو هذا الوالي
لو الصحافه و الصحفيين ماعاوزين يذكو الاسماء كيف تكون سلطه رابعه
والحرامي مفروض يقوا ليه حرامي


زهير عثمان حمد
زهير عثمان حمد

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة