المقالات
السياسة
الدجل والشعوذة السياسية .. !!
الدجل والشعوذة السياسية .. !!
02-15-2015 08:32 PM



* تلك القصص التي كانت تروى ايام حرب الجنوب على لسان ( المجاهدين ) عن رؤيتهم للمﻻئكة وعن رائحة المسك التي كانت تفوح من دماء الموتى وعن تشيع المﻻئكة للموتى معهم جنباً الى جنب وعن رؤية الرسول (ص) في المنام مبشرا بالنصر ، وفي النهاية خرج لهم شيخهم الذي علمهم السحر بفتوى تتحدث عن عدم شهادة من مات في تلك الحرب الاهلية ، ولم يحققوا النصر الذي بشرهم به الرسول (ص) كما كانوا يدعون ولو صدق حديثهم فهو ﻻ ينطق عن الهوى ولكن خسروا الحرب وانفصل الجنوب ولم تظهر المﻻئكة في المفاوضات ولم نر توقيعها على اتفاق نيفاشا جنباً الى جنب مع توقيع الإنقاذ ، واصبح المكان الطبيعي لتلك القصص هو جلسات السخرية والضحك .. !!

* لم تكن حادثة تبليغ رسولنا الكريم السﻻم لمامون حميدة كما قال النائب التشريعي الخرطومي هي الاولى من نوعها ولن تكون الاخيرة ، والمسالة في تقديرنا مرض فكري مستفحل ليس الا تماماً كمرض جماعة داعش وهؤﻻء القوم يعنون تماماً ما يقولون وتتلبسهم هذه الافكار المتشعوذة لدرجة انهم يصدقون انفسهم ويقنعون البسطاء من الناس وهنا تكمن خطورتهم ، بالله عليكم ماذا فعل مامون حميدة للصحة حتى يستحق سﻻم رسولنا الكريم ، ولماذا لم تأتي رؤيا السﻻم الى حميدة مباشرة اذا كان صالحاً لهذه الدرجة فالامر ﻻ يحتاج لوسيط لتبليغ السﻻم ، في تقديرنا علي الجميع التعامل مع هذه التصريحات بالجدية المطلوبة وعدم الاستخفاف بها فهي فعﻻ خطيرة وتؤثر على عقول البسطاء ، وليس مستغرباً ان ينتمي نواب المجالس التشريعية جميعهم لذات الفصيلة المتشعوذة ، فهؤﻻء ﻻ يعرفهم الناس ولم يسمعوا بهم الا وهم يتحدثون من داخل المجالس التشريعية ، يعني ﻻ انتخابات ﻻ تصويت وﻻ يحزنون هم مجرد نواب تم اختيارهم بدقة وعناية وبمواصفات معينة ليمرروا مشروع الشعوذة السياسية وبقناعة تامة ، يعني من الاخر هم ﻻ يمثلون حليمة وﻻ افكار حليمة وﻻ ثقافتها وصدق الاديب الطيب صالح في مقولته الشهيرة ( من اين اتى هؤﻻء ؟ ) وما زال سؤال الاديب مطروحاً وينتظر الاجابة .. !!

مع كل الود


[email protected]

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 804

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




نورالدين عثمان ‎
 نورالدين عثمان ‎

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة