المقالات
السياسة
قللوا (الصنف)..!
قللوا (الصنف)..!
02-17-2015 02:19 PM


خروج:
* لم يحضر رئيس تحرير أية صحيفة في الوقفة التي نفذها الصحفيين أمس تضامناً مع الصحف التي تمت مصادرتها، كما لم يحضر أي ناشر.. وهذا مدعاة لأن يراجع الصحفيون "مواقفهم!!" بعيداً عن "التخفف" والمؤازرة الفارغة لصحف لا تستحق "أصبع تضامن!".. فهؤلاء واولئك كثيرة عليهم ذرة من غبار أرجلكم..!
* السلطة تعاقب السلطة.. "فما لكم أنتم"؟!!! تضامنوا مع الشعب عبر أي وسيط، ودعوا التضامن مع ناشرين يوصمهم "الشح" من كل ناحية، ولا يعلمون كيف تخرج الصحف، أو كيف تخرجون من بيوتكم..!!
النص:
* الظاهرة العامة التي أصبحت إحدى علامات الراهن السوداني، هي أن السياسة ارتبطت ارتباطاً وثيقاً بـ"خلاعتين": إحداهما قولية والأخرى فعلية؛ هما الأكثر شذوذاً في تاريخ الدنيا ــ حسب اطلاعنا المتواضع.. وحسب الإطّراد الزماني.. فلا تمر أيام قليلة إلاّ وحملت وسائط الإعلام الغرائب الكلامية التي يطلقها نواب في البرلمان، أو يبادر بها من يسمون قيادات في السلطة.. مما جعل الحياة السياسة عرضة لكل هذا الاستخفاف "المباح" والمُبرر والضروري، كردة فعل تقابل أساطيل "الجهلوية"..!!
* المواطن السوداني افتقد "الأمان النفسي" كفقده الثقة في هذه الكائنات التي تبيض وتفرخ بمنحط التصريحات ضد الشعب، ولا تفلح في صناعة أي فرح لوجوده.. إنما بالعكس، تشن السلطة حملاتها على روح وجسد وكرامة المواطن ما أشرقت الشمس.. فأي شقاء هذا الذي أفقد الناس الأمل؟! ليس الأمل في استدارة الزمن نحو الرخاء والفرج، فهذا أمر غيبي ولو ارتبط "الميزان" بفشل الفئة الباغية، إنما الأمل في أن يحظى الناس بمسؤولين يجبرونك على احترامهم لدرجة الابتهاج ــ بأقوالهم فقط ــ أو الرضا على الأقل..! لكن أن يتحد جحفل السوء الأخلاقي بجحافل الفشل السياسي والإداري والاقتصادي، فذلك أمر جلل لا يسعه "الاحباط"..!
* إن المنابع القذرة "للعقول" بإضافة حالة "المجائعية" والعوز الذي تعطّن فيه بعض من يتصدرون المشهد السياسي و"النيابي!" اليوم؛ جعل هذه الأنفس الصغيرة وكأنها في حالة استعداد واستعداء "ثأئري" لردم "فجوة نفسية" انتبه لعمقها الكثيرون.. وهي فجوة فرضت حالة سافرة من العداء للمواطن "والنيل منه!".. إن لم يكن بإدخاله لنادي "الفقر" تيسر لهم نهش وجدانه بالاستفزاز والتجهيل و"الاستهبال" وزيادة مفعول "المغص!!".. ذلك كله دون مراعاة لـ"سقر" أدخلوا فيها البلاد بشتى صنوف العذاب..!
* مع "المصائب" الزاحفة من أفواه النواب وغيرهم ــ داخل زريبة الانتقام والتسلط الواسعة ــ نجد بعض اللائمين لوسائل التواصل الاجتماعي الفائرة بالشظايا الغاضبة إزاء السلطة قاطبة.. في حين أن "القدوة الطيبة" استحال الظفر بها ممن هم بحاجة إلى "جماجم بشرية" مستشعرة لحساسية "الحال"..!! وليعرف ذا النائب أو ذاك أن ما يقوله سيرتد عليه..! فاحتملوا سياط الشعب يا نوابه "المجازيين" أو أدخلوا جحوركم.. وكفى..!!
أعوذ بالله
ــــــــــــــــــــــ
الأخبار ــ الثلاثاء
aswatsh@hotmail.com

تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 3786

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1211755 [سودانية]
0.00/5 (0 صوت)

02-19-2015 09:12 AM
كلام رجال والله


#1211754 [سودانية]
0.00/5 (0 صوت)

02-19-2015 09:12 AM
كلام رجال


#1211506 [جبة جابر]
0.00/5 (0 صوت)

02-18-2015 08:25 PM
يا شبونة انت تنفخ فى قربة مقدودة الله يعينك اصبح معظم الشعب السودانى سلبيين وهذا ما ارادته الحبهة الاسلامية وما تدربت عليه فى الجامعات من تخطيط الترابى وعلى عثمان


#1211356 [الطيب خالد]
0.00/5 (0 صوت)

02-18-2015 03:02 PM
برافو شبونة هاردلك إنقاذ


#1211313 [ملتوف يزيل الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

02-18-2015 01:32 PM
يا عزيزي الا ترى ان هذا الواقع هو مبتغاهم ، وهم يسعون لدك نفس المواطن السوداني دكا حتى يصير مسطعا تحت بوت الجند السكارى بنشوه السادية المحمولة بهم من العفاريت التي تتحكم فيهم .ان عقدتهم من الرجال و الرجالة تسعر سعارهم لتحطيم كل رجل او فعل يحتوى على معنى الرجولة. كلهم من دون فرز قد التحقوا بالتنظيم بعد طقوس التجنيد التي توثق بالصوت والصورة للتشذيذ المقرر عليهم جميعا.


#1211181 [ابو ساري]
5.00/5 (1 صوت)

02-18-2015 11:14 AM
( المواطن السوداني افتقد "الأمان النفسي" كفقده الثقة في هذه الكائنات التي تبيض وتفرخ بمنحط التصريحات ضد الشعب، ولا تفلح في صناعة أي فرح لوجوده.. إنما بالعكس، تشن السلطة حملاتها على روح وجسد وكرامة المواطن ما أشرقت الشمس.. فأي شقاء هذا الذي أفقد الناس الأمل؟ )

ما اروعك يا ود شبونة. فعلا سببو شقاءا اضاع من النفوس الامل

الله يحفظك يا كريم النفس.

اما الناشرين و رؤساء التحرير، فهم ليسوا كتاب و مبدعين هم فقط موظفين. واذا خرجو معاكم سيفقدون وظائفهم


#1210929 [جنو منو]
5.00/5 (1 صوت)

02-18-2015 07:21 AM
يعنى ياود شبونة داير الهندى عزالدين اذا افترضنا جدلا انة رئيس مجلس ادارة ورئيس تحرير يجىء
يقيف معاكم فى الحر وكريماتو كلها تسيح .. الا غايتو ينادى ريرى صاحبتو وتشيل ليهو الشمسية.. ولا
داير الثانى ذاك الثور ضياء الدين بلال يجىْ يقيف معاكم .. ما قلت لينا دحين ودعووضة جاء وقف ولا
عمل رايح .


#1210842 [غربةوشوق]
0.00/5 (0 صوت)

02-18-2015 03:04 AM
انت راجل نبيل استمر حفظك الله


#1210686 [khalid osman]
5.00/5 (1 صوت)

02-17-2015 07:07 PM
لكن أن يتحد جحفل السوء الأخلاقي بجحافل الفشل السياسي والإداري والاقتصادي، فذلك أمر جلل لا يسعه "الاحباط"

ما اجملك........


#1210604 [همت]
4.57/5 (5 صوت)

02-17-2015 04:14 PM
روعة، على أقل تقدير يا شبونة! أنا أشك في أن أياً من هؤلاء الكيزان سيفهم حرفاً مما تكتبه وأعتقد أنهم بحاجة إلى من يكتب لهم ترجمة لما تقوله بأسلوب سوقي حتى يفهموا ما تعنيه، ولا يعني ذلك أن جهلهم سيقل أو أن فسادهم سيضمحل!! البطنة تذهب الفطنة وهؤلاء متخمون منذ 1989 وهذه الفترة كلها من البطنة تذهب بذكاء إنشتاين، ناهيك عن كوز زكاءه محدود ولا يعرف من المسئولية غير إمكانية سرقة ما يؤتمن عليه - خطأً - من أمول الشعب. لنا الله


ردود على همت
European Union [باب المندب] 02-18-2015 11:39 AM
يا همت عبرت عنى فى كل ماكتبت بس عندى تصويب فى تاريخ بداية تخمة هذه الفئة فاعتقادى انه قد بدأ فى 1977 عند المصالحة ودخول المستثمرين العرب


عثمان شبونة
 عثمان شبونة

مساحة اعلانية
تقييم
9.19/10 (6 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة