02-21-2015 09:51 AM

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ظل التعايش الديني والتسامح المجتمعي في سودان قبل الانفصال سمة ملازمة للسودان ذاك الوطن وللسوداني نعم الانسان في ذلك الزمان ولفترة ليست بالقصيرة بعد الاستقلال او قل بعد الابتعاد عن الحكم الراشد وتباعد السنوات عن منطقة جذب وتأثير ذلك الحكم , تسرب الي المجتمع مكون تأثيرات وافد الافكار من شيوعية تعمل في طبعها بعكس تيار موروثات المجتمع السوداني وحركة ( اخوان مسلمون) تحمل صحفا مصرية في تفسير الاسلام وتطبيقاته في بيئة يتناحر فيها القبطي والمسلم بطريقتهم الخاصة التي لا تعرف البيئة السودانية مثيلا لها .
لم تكلف النخبة السودانية الحاملة للفكرين الوافدين الي بيئة التسامح والطيبة في فحص البضاعة التي يحملونها للبيع في ارض السودان وعمدت الشيوعية الي تقطيع الارجل السودانية لتناسب مقاس الحذاء الشيوعي الوافد فكانت مايو جوادها الابيض عبثت من خلالها في بنية الاقتصاد تأميما ومصادرة يشياعهم في ذلك ناصريون وقوميون وبعثيون وبرامكة من بقايا ما اكل السبع فهرب رأس المال ورجاله من يهود واقباط واغاريق وارمن عاشوا ردحا وتمتعوا بالجنسية السودانية وسودانيون اخرين وأقعدت تلك الممارسات الفطير الاقتصاد السوداني الي يومنا هذا وبالرغم من التراجع عن قرارات التاميم والمصادرة الا ان صحن الصيني لم يعد كما كان قبل الكسر فانفرط العقد الي يومنا هذا.
ولم تذهب ( الاخوانجية) بعيدا عن الحاق الدمار يهز بنية المجتمع وفي اول سرية بعثرت تماسك الديمقراطية وحرية التعبير في ستينات القرن الماضي من خلال تحريك الشارع لحل الحزب الشيوعي وطرد نوابه من البرلمان فتذوقت اول انتصار علي غريمها التاريخي ثم توالت معاركها ووزاد وزنها في عهد نميري ( النسخة الاسلامية) ففصلت قوانين سبتمبر1983 مفتتحة عهد وضع الاحزاب التقليدية بين حدي المقص واستعملت ايضا ذات البدرية يساندها عدول رجلين غيب الله ذكرهما الان وكان اغتيال شهيد الرأي والكلمة المرحوم باذن الله الاستاذ محمود محمد طه نتاج تلك القوانين ثم في نفس طويل صبروا علي نميري الي ان حان قطافه ووجدوا ضالتهم في بعض الاحزاب السودانية المنبت فكرا وتطبيقا والتي فات عليها مكر الجماعة فاستقووا بها وتمكنوا من البقاء في الساحة انتظارا لفرصة اخري لابتهالها وتسديد ضربة موجعة لنسيج المجتمع السوداني فكانت الانقاذ ضالتهم وعجلهم الذي انتظروه لاربعين عاما فقسموا السودان بين دار اسلام ودار اخري يذهب اليها الجنوب الحبيب وما تزال ذات الافكار تدور في رؤوسهم لتغييب كنائس كاودة وكادقلي واحياء سلطنة دار فور ومملكة الفونج فمثلث حمدي لا يعترف بتلك الاقاليم .
اترك الصورة للقارئ كما هي ليعمل الفكر ويتابع مسيرتنا خلال فترة ما بعد الاستقلال فستكون مخرجاته كما يلي:
تقاذفتنا افكار شيوعية واخوانجية وافدة متطرفة علي نقيضين من بيئة افكار واهل السودان.
بكل سماحة اهل السودان توزعنا بين هذه وتلك من اجل رغد العيش ولم نعلي قيمة الوطن التراب والانسان.
الصحوة الوطنية ضرورة للجم التطرف بشقيه واعمال مبدأ التسامح الديني والدعوة الي الله بالحسني ولنا في تطبيقات رسول الله عليه افضل الصلاة والسلام في صلح الحديبية خير قيادة للتسامح والحكمة في ضبط المقال.
الاسلام باذن الله منصور بقدرة الواحد الاحد وسيعم الارض وليس بالضرورة في حياة الترابي والبشير وعلي المتحدثين من حركات الاسلام الكف عن خطوطهم الحمراء والاحتكام الي صوت العقل ونبذ هذا الغلو والتطرف.
هذا ما اود اثباته انهما سيان في تدمير السودان التراب والانسان ----- الشيوعيون والاخوان المسلمون.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
مخلصكم / أسامة ضي النعيم محمد
[email protected]





تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 980

خدمات المحتوى


التعليقات
#1213602 [ابوكديس الغميس]
0.00/5 (0 صوت)

02-22-2015 03:39 PM
للان لم ترد على تساؤلاتى وبدلا عن ذلك رحت تكيل اللوم على الشيوعيين, وعلى فكرة فان شخصى الضعيف غير شيوعى و لا انتمى لهذا الحزب و لكن ما احزننى هو تحاملك الغير مبرر على الشىوعيين بل و البيغيظ فى الموضوع هو مساواتهم بالاخوانو وها انا مرة اخرى اتوجه اليك بالسؤال مرة اخرى و اتمنى ان تجاوب بصراحة و شفافية, ماهو دخل الشيوعيين فيما يعيشه الشعب السودانى من ذل و بئس الان نتيجة الحكمم الانفرادى للخوان المسلمين منذ العام ؟؟ هل هم مد دبروا الانقلاب ؟ هل هم من غش الشعب فى تمثيلية القصر و السجن ؟؟

اما عن استهزاءك بهم بانهم يخرجون من المدرسة للكتابة فى الجدران و طباعة و توزيع المنشورات فهى لعمرى الشهادة لهم بنضالهم و مقاومتهم للدكتاتوريات بدون وجل او خوف اما عن لجوءهم فى بريطانيا فانت من غير ان تدرى فقد مدحتهم نعم الشيوعى عندما يضيق به الوطن فانه يضرب فى الارض ولكنه مستحيل ان يسرق من بلده او ياكل من عرق الكادحين( تجوع الحرة ولا تاكل من ثديها), استحلفك بالله ايهما احسن طلب اللجوء ام سرقة الشعب تحت مسمى الدين ؟؟؟ مرة اخرى انت منحاز ضد الشيوعيين والا لماذا لم تكتب عن اموال الشعب المسروقة و المكدسة لدى الاخوان فى بنوك ماليزيا و سويسرا مرة اخرى انا لست شيوعى ولكن الحق يقال


#1213445 [ابوكديس الغميس]
0.00/5 (0 صوت)

02-22-2015 12:13 PM
الاخ اسامة كبير الفلاسفة و المفكرين
دحين الشيوعيين دخلهم شنو فى معاناة الشعب السودانى الليها ربع قرن من حكم الجبهجية اولاد الكلب ولعلمك الشيوعيين لم يحكمو السودان يوما واحدا وحتى نميرى كان يمثل القوميين العرب و الناصريين فى اول ايامه و يا ريت لو كل الناس زى الشيوعيين فى نزاهتهم و امانتهم و تجردهم اسالك بالله يوم واحد سمعت انو فى شيوعى حرامى ولا خائن و لا مرتشى ولا لو.......... ؟؟

ماتتكلم ساكت


ردود على ابوكديس الغميس
[osama dai elnaiem] 02-22-2015 01:24 PM
الاخ ابو كديس-- لك التحية-- نعم لم اسمع بشيوعي مرتشي لان الشيوعي الاصيل كان يسحب من المدرسة في ستينات القرن الماضي ليكون كادر متفرغ يكتب المناشير ويطبعها تحت الارض في ورق رونيو ويوزعها ليلا كما يكتب علي الحيطان وفي سبعينات القرن الماضي من استطاع الهروب منهم التجأ عند صاحبة الجلالة ملكة بريطانيا واقتنع باعانة الضمان الاجتماعي وسئ الحظ جلس في السودان تنتاشه الامراض والفقر والبؤس- اخي الكريم انت ايضا كبير الفلاسفة بالبقاء علي ( هكذا وجدنا الاباء والاجداد) وكما قلت في مكان سابق اودك ان تحررفكرك وتترك التعصب وتنظر بايجابية لقدراتك- مع شكري وتقديري


#1212867 [مواطن]
0.00/5 (0 صوت)

02-21-2015 02:20 PM
الشيوعيون والبعثيون هم الأقدر على انتشال السودان من هذا الدرك السحيق ..


ردود على مواطن
[osama dai elnaiem] 02-22-2015 11:14 AM
عزيزي الكريم -- لك التحية- مع كامل الاحترام لقناعتك الا انني قصدت تحريض جيلكم لاعادة الامور لنقطة الصفر ثم اعادة النظر لما خطه الاباء ثم تعيد النظر كرتين لينقلب عليك النظرخاسئا وهو حسير بما يفعله مقال ( نحن علي دين الاباء) -- لك التحية وامل التواصل مع الشيخ او الحاج قوقل والاجهزة الذكية ودعك من بضاعة خان الخليلي من شيوعية وبعثية وتاصرية واخوانجية فهي فطير لا يناسب جيلكم الذي اثق في حسن تدبيره وقيادته لفكر حزبي جديد بفهم سوداني اصيل اما جيلنا نحن ببعثه وقوميته وشيوعيته واخوانجيته فقد باع السودان رخيصا


#1212852 [moiez]
0.00/5 (0 صوت)

02-21-2015 01:57 PM
امكن دا رايك انت بس م اظن انك بتعرف كتير عن الحزب الشيوعي


#1212812 [الرشيد]
0.00/5 (0 صوت)

02-21-2015 12:39 PM
اظن ان الظروف لم تتح لك التعرف على راي الشهيد عبدالخالق محجوب فى خرمجة نميري و انتقاده للككثير بما قام به ذلك الرجل من تاميم و مصادرة ليس على المستوى الاقتصادي فقط انما على المستوى السياسي والاجتماعي وبامكانك الرجوع الى هذه الافكار فى موقع حريات مكتبة عبدالخالق محجوب 000


ردود على الرشيد
[osama dai elnaiem] 02-22-2015 11:18 AM
اخي الغالي الرشيد -- لك التحية -- مع عصر الحاج او الشيخ قوقل صار الطفل لا يسأل والدته من اين جاء لتجيبه ( لقيناك في السوق وجبناك) فعند قوقل يجد الخبر اليقين-- حاولت ان ارسم لك صورة صغيرة بما نضح به الفكر الشيوعي والاخوانجي في السودان ولا يهمني كثيرا نظريات هذا او ذاك ويكفي ان الترابي قال ( ديل فطائس) بعد ان زوجهم الحور العين--- انت من جيل يختلف وعليك ان تفكر بطريقة مختلفة ولك تحياتي.


#1212754 [المجنون]
5.00/5 (1 صوت)

02-21-2015 10:54 AM
يا صديقي

- حزب الامة القومي اتى بانقلاب عبود وهو حزب الون مان شو

- الشيوعيين هم دكتاتورين وحينما اتوا بنميري قالو نشق اعداءنا عرض وطول هم اهل حزب شيوعي شمولي.

- الاخوان ما زلنا في ظل تدبيرهم الخسيس وانقلاب 1989م.

- الاتحاديون شعب كل حكومة لا بعرفوا يسوا انقلاب لا بيعرفوا يفوتوا انقلاب.

- حزب البعث حزب شمولي دكتاتوري انظر ماذا فعل في سوريا.

- الناصريين رغم انهم جميعاً تستطيع اخذهم في حافلة الا ان صوتهم عالي وهم اتباع ناصر وهو الدكتاتور الذي ضيع مصر رحم الله محمد نجيب العاقل المستنير.

- احزاب الزينة مصطنعة وكرتونية وهي ليست احزاب ستزول بزوال من صنعهاوهي تعيش من فضلات الوطني.

- الحركات المسلحة لا علاقة لهم بالديمقراطية.

حزب الشباب والكنبة هو المنقذ من الاحزاب السودانية الطائشة الدكتاتورية


ردود على المجنون
[مواطن] 02-21-2015 02:17 PM
محمد نجيب أخوانجي ...


#1212738 [يوسف الكردفانى]
5.00/5 (1 صوت)

02-21-2015 10:35 AM
التحيه للاخ اسامه و ما ذكرته هو عين الحقيقه و المرحله القادمه سوف تكون مرحله حاسمه في تاريخ السودان لكنس الافكار و المتطرفين من الشيوعيين و الاسلاميين الذين دمروا السودان منذ الاستقلال حتي الان


ردود على يوسف الكردفانى
[osama dai elnaiem] 02-22-2015 11:25 AM
الاخ يوسف الكردفاني-- لك التقدير-- المرحلة القادمة تتطلب جيلكم فنحن شبعنا من ترهات النخبة السودانية التي دمرت السودان كما دمرت احزابه ونود ان تكون لنا مدارس سودانية في تكوين الاحزاب ليخرج منها الفكر الديمقراطي علي الطريقة السودانية يعني عصيدة سودانية يلتف حولها من يلبس الجلابية والعمة والمركوب فنحن نخبة خانت العهد والبست اهلنا الطربوش الاخوانجي والبنطال البعثي او الشيوعي مع ذقن ماركس وفسرت الاسلام بطريقة مصرية فصلت الجنوب لينضم مثلث حمدي لمصر وتخرج كاودا ايضا من السودان كما تخرج فاشر السلطان -- لك الود ان فهمت الرسالةعلي صفاء نية.


#1212717 [المستغرب]
0.00/5 (0 صوت)

02-21-2015 10:01 AM
ولماذا قفزت فوق دور الطائفية والصوفية
التي تتعمد تجهيل المجتمع ركوبا على الدين والقداسة.. أيها المسلم ..؟؟


ردود على المستغرب
[osama dai elnaiem] 02-22-2015 11:28 AM
اخي المستغرب -- لك الود والتقدير-- انت فهمت المعني بدليل ذكرك لمن غاب فهو ايضا تدمر بفعل ذات الجهات واعد سيرة عبد الله محمد احمد احمد سليمان وستري ما تستغرب له-- لك التقدير


أسامة ضي النعيم محمد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة