02-26-2015 02:50 PM


الشهيدة سمية أصيبت فى الرأس قبل ثلاثة أسابيع أبان أحتجاجات ومظاهرات الشجرة والحماداب ، قوة مدججة بالأسلحة والهراوات دأهمت منزلها فى اطار مطاردة بعض الشباب الذين تسربوا الى الشوارع والأزقة ودخلوا بيت المرحومة سمية بشرى محمد ليكون ملاذا أمنآ، الشهيدة تلقت أصابة فى الرأس ونقلت إلى مستشفى ابراهيم مالك ، ودخلت مرحلة الموت (الدماغى) بعد يومين من دخولها للمستشفى حسب افادات شبه رسمية ، وهو أصطلاح طبى يعنى عجز الدماغ عن القيام بوظائفه ، فضلا عن حالة الغيبوبة التى لا ينتظر الافاقة منها ، تأتى الأحداث التى صاحبت أعلان وفاة المرحومة (رسميا) ، لتؤكد على أن الأجراءات التى صاحبت تلقيها العلاج منذ دخولها للمستشفى وحتى مرحلة اعلان الوفاة لم تكن دقيقة ولم تتبع هذه الأجراءات البروتوكلات العلاجية المجازة والمعتمدة ، السيد مدير شرطة ولاية الخرطوم الفريق محمد أحمد على أكد أن إدارته تحقق فى البلاغ الذى تقدم به أحد مواطنى الشجرة ، ذكر فيه وفاة لأمرأة أصيبت قبل شهر أثناء المظاهرات ، مبينا أن النيابة والشرطة باشرتا عملهما فى الحادثة ) ، فهل يعنى ذلك ان الشرطة معنية بالاجراءات بعد ان حدثت الوفاة ؟ المرحومة بعد إصابتها تم أستخراج أورنيك (8) من قسم شرطة الشجرة وتم تدوين بلاغ بالواقعة ، فلماذا لم تباشر الشرطة الأجراءات والتحرى بعد وقوع الحادث قبل ثلاثة أسابيع ؟ ورب قائل أن الشرطة قد بشرت التحريات فى ذلك الوقت،فإين نتائج هذه التحقيقات ؟ وأين هو (هم) المتهمين المشهود عليهم بواسطة شهود العيان ؟ أما أن تنتظر الشرطة تداعيات جريمة وقعت قبل ثلاثة أسابيع وأنتهت بوفاة المجنى عليها لتعلن بدء الأجراءات فهذا لايتفق مع دور الشرطة ،لا فى ملاحقة الجانى ولا فى أستباق التداعيات المحتملة كما حدث أول أمس ، حيث تظاهر المشيعون الغاضبون وأستحضروا الأيام المضنية التى سبقت أتفاقهم مع أجهزة ولاية الخرطوم حول تعويضات الأراضى ، فتحول التشييع الى أحتجاجات غاضبة أشتملت على طرد السيد عبدالرحمن الخضر والى الخرطوم والقيادى فى المؤتمر الوطنى حسن محمد زين وأعضاء أخرين من الحزب الحاكم وسط هتافات تطالب بالقصاص من الجانى ، ربما لو أن الشرطة كانت شرعت فى توجيه أتهام للجانى وألقت القبض عليه وتم تقديمه للمحاكمة لأصبح الأمر أمام القضاء ، على أجهزة الشرطة والأجهزة الأخرى التى قمعت التظاهرات قبل ثلاثة أسابيع أن تعلن كيف سمحت لقواتها بمداهمة المنازل عنوة بدعوى ايواء المتظاهرين ؟ وهل يجيز أى قانون مطاردة أى متظاهر عمل على حماية نفسة من الضرب والغاز المسيل للدموع بدخول أول منزل صادفة ؟ وماهى جريرة أهل المنزل ؟ أن ماحدث أول أمس من مصادمات بين الشرطة والمواطنين لن يكون الحادث الأخير مالم يتم تقديم الجانى للمحاكمة العادلة، و تعويض اهل المجنى عليها وفقآ للقانون و العادات و التقاليد المرعية ،،



[email protected]

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1540

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1217163 [انبى]
0.00/5 (0 صوت)

02-28-2015 02:08 AM
تسلم يا وداعة فالقصاص ات ومصير القذفى ذات مصير الغندور ودوسة وبقية الجوقة المتسترة على ارواح البسطاء


محمد وداعة
محمد وداعة

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة