المقالات
السياسة
باى وجه تقابل الله..واى جنة وقد صليتنا الجحيم.
باى وجه تقابل الله..واى جنة وقد صليتنا الجحيم.
03-03-2015 08:34 AM


والبشير يقف بلاكبرياء مستقبلا ووفده من الرجل الثانى بالامارات وبخاطرى صور من استقبال اسبق لجعفر نميرى بالسبعينات من قبل الشيخ زائد الله يرحمهما عمت صفحات الفيسبوك بالايام السابقة فادركت باى قدر تراجعة مكانة رئاسة الجمهورة بالسودان هيبة وجلال امام نظرائها الصغار بحجب محلية من محليات امبدة واستعجبت باى قدر يحمل لنا اعلام مؤتمكر حزب السودان القائد بشريات الفتح العظيم خروجا من نفق يحكى بيات اهل الكهف ظلاما وتوقفا للزمان بخمس وعشرون عاما اضف اليها تراجعنا وقعا 50 اخرى ولتبقى النمتيجة نحن الان لسنا بمثل العالم نرتاد افق التاريخ الميلادى من فبراير 2015......فياناس نحن ببفبراير 1940 حقا"....من يحتج من المثقفين فعلية مقارنة الرفاه لشعبنا حينها والان ....ومن لم يتاكد فاليعتبرها كوميدى سوداء.
ومشهد اخر عن تصريحات لسعادة الرئيس تتنكر وتحمل الاخوان المسلمين كارثية الوضع السياسى بالمنطقة وصناعة حركة داعش وانكاره انه يوما لم يكن عضوا بالتنظيم العالمى ومؤتمرهم الذى عقد بالسودان للحركة الاسلامية ودعوة كبار قيادات التنظيم واعلان عودة الانتماء والعلاقات لم يجف حبرها والدور الاعلامى المؤكد لانتماء البشير شخصيا بانتماء والده ومبايعته للامام البناء ...يبدو سرعة الاحداث لخبطت الرؤوس فاسكرتها ولم تعى ماتقول للهروب من سفينه ضاق بها العالم فاعلن ربانها بانها غرارقة لامحال جادا كان ام ليدرك من القافزون اولا".
باى وجه تخادع الله ودموع الثكالى حرة على ابناء قتلتهم بيدك واجهزتك بدم بارد من المرتزقة المستجلبون من خارج حدود الوطن من مالى والنيجر وتشاد وافريقيا الوسطى ادعياء عروبة وبدو يعبدون السحر والشيطان احجبة تملاء اجسامهم اتقاء اقدار الله وروح الانسان لديهم ارخص من طلقة فمن اين اتيت بهذه الفكرة فماسبقك عليها من احد.
دموع ثكالى ادخروا اولادهم لمستقبل يعبرون به من زمن فجيعة الانقاذ الى ازمنة احلامهم حد الكفاف يؤثرون على انفسهم مشوب عصير وفرا لريال يدفعونه من اجل المدارس يختارون فولا بلاجبنة ادخارا لثمنها فلربما تراكم ثمنها يدفع لدرس جبرى من اجل امتياز امتحان فتقتلهم يابشير لانهم هتفوا بلا عندما اعتصرت بطونهم وكرهوا البؤس على وجوه ابائهم فباى وعد وباى وجه تبشر اهل السودان به ليختاروك موتا يستمر يحوم بسمائهم وطائر شؤم لايغادرها.
خمس وعشرون عاما من الوعد الكذوب ومن الحشود الكريهة تحمل ذات اللافتات وذات الشعارات وكان الزمان توقف ونفس الاحلام الكذوبة يصدح بها ونفس نوبات الرقص المجنون والكلمات المجزومة فجعلتم منا شعبا مهموما مكدوحا فاقدا للذات والارادة ونسينا شيئا يدعى الكبرياء.
خمس وعشرون عاما وطوابير الهجرة لاتقيف من ارادها فكرة قليلون ومن اجبر عليها كثيرون ملايين يهربون من ذل الداخل الى عبودية الخارج زجعلتم فى عهدكم لفظ ياسودانى ببلاد العرب تعنى فى مدارس الاطفال نبذا لسوء الحال والمأل
خمس وعشرون عاما قهرتم شعبكم فقهركم الاخرين فلاقيمة لكم وسط الرؤسا ولاوزن لكم مابين الدول وكيف لا ويستقبلم محافظون ويستقبل وزرائكم وهم قدمنوا الشحادة وكلاء الامارات ولموات قلبكم تبتسمون امام كاميراتكم الماجوره فباى وجه تبتسمون وكيف تحصلون عليها من داخل نفس ذليلة اذلت شعبها فاذلها الاخرون قلة حيلة وقيمة.
خمس وعشرون عاما من الفشل الزريع اضعتم مواردنا فى مهب الريح فلابترول بقى ولامال ولامشاريع باسمه شيدت وذهب اخذته الطائرات بليالى القرى الهانئة فى نومها ام هى الضائعة فالخزينة فارغة وسلطان دولة تاكلت اطرافها ولايتعدى سلطانها حدود المدن البائسة فلا الخرطوم بالخرطوم ولا كسلا عادت هى كسلا......ومدن اختارت الرحيل واخرى الانزواء وبعضها يجمع امتعته ليرحل وبالخاطر فاشر ونيالا وجنينة ببلدان اخرى قريبا
خمس وعشرون عاما تبشرون البسطاء بشرع الله ولاتطبقونه فوق انفسكم تستغلون البسطاء والدارويش لكم مريدين تجمعونهم وقادتهم من السحرة ترهبون اعين الناس بسحر عظيم ما يلبس ان يتلاشى ثم تكررون ذات المشهد سحر كذوب وليس فيكم موسى الكليم.جمع مكرر من فرعون ورهطه يتحدون انفسهم ويسترهبون اعين الناس بسحرهم لربما ترفيها لفرعون وجوقته قارون وهامان يتبدلون شخوص.
وقد سمعتها من يمنى حكيم قيمتك بالغربة من قيمة بلدك والسودانيين ...لمن مازال يحمل فى جوفه شى من عزة وكبرياء وسط صفوف من المتساقطين والمرائين....تقذق اوراقهم بالارض فينحنون هونا لاخذها ملتمسين العزر لسوء الادب بسكر اصاب يافعهم الكفيل قبل سنوات؟؟؟وقد غطى الصبغ شعورهم البيضاء بسنوات قضوها بذلوا فيها شبابهم ارتقت المؤسسات الى اكبر الشركات ولكن الزمان تخطاهم وهم قابعون بامكنتهم .
الان ببلاد المهجر سوء حال وانعدام وجيع حتى الداعارات هم الارخص.....بنات اسر تتكفلهم مافيا تجار البشر بالانقاذ ودعاوى لتجارة تستقل فيزة الشهر تسويقا لمنتج مازوم الرواج فى دنيا الرزيلة حتى رغم يفاعته......
وبسوق العمل يحافظ الكبار وقد تخطتهم كثير من الاقدار على كراسيهم بحكمة تفوق لقمان امام اجيال وريثة لم تعد ترى فى السودانى الا مثالا للفشل بوطنه رغم الشهادات والخبرات المتراكمة وبذات الشركة التى ربما هو من اسسها فهواول المهددين بالابعاد بفعل دعاية السوق فى تصنيف الامم الانية...ولذا تجدهم اخر الخيارات بالوظائف الجديدة....فالوظيفة لسودانى مالم يتوفر شامى اوعراقى اوفلسطينى..ولنا ولرفاقنا المصريين كرسى مشترك بسوء الاقدار...ولربما ماخفف عن الفلاتية اخوها الكاشف مايعيننا منهم بكوميدى سوداء اخرى.
فاخجل يابشير والزم الصمت فقد كفيتنا مغصة ونحن الهاربون من جحيمك الى جحيم الاعراب عقودا"...ونخطط مسرعين للهروب الى بلادا اصلو مامعروفة وين رغم مابنا من عشق لتراب اسمه السودان وقد جعلتم منه هوانا وجعلوتنا الاهون فى العالمين.


[email protected]

تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2172

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1219859 [الحلومر]
0.00/5 (0 صوت)

03-04-2015 08:50 AM
جنة قال انت الجنة عملت ليها شنو؟؟ جن يدخلك التجاني الماحي ويربطوك علي سريرك بالسلب


#1219489 [عزمي سند صالح]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2015 03:10 PM
سبحان الله .....سبحان الله ...سبحان الله .!!!!

هل انقشعت الغمه من عيون الاستاذ سهيل وأفاق من سكرته؟ أم هو اعتذار منه ومصالحه لرواد الراكوبه بعد كتاباته في اليومين الماضيين يمجد فيها ويلتمس الاعذار للسفاح الارهابي وزمرته
ام هي محاولة لتغبيش الوعي بدس السم في العسل حتي تأتي نسخته الثانيه بما حاول وفشل في نسخته
الأولي ؟

عموما يااستاذ سهيل ان تأتي خير من ان لاتأتي فالوطن في حوجه ماسه لكل سواعد وأقلام بنيه وبناته
للفجر الجديد القادم لامحاله باذن الله فهذه هي سنن الله في ملكه ومرحب بيك في صفوف المناضلين الشرفاء ولاينزغنك نزغ من الشيطان فتظن ان الناس قد بلعوا الطعم .!!!!!!!!


#1219423 [وليد معروف]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2015 01:33 PM
تعبير فى قمة الروعة(ومدن اختارت الرحيل واخرى الانزواء وبعضها يجمع امتعته ليرحل)..
مقولة الحكيم اليمنى (قيمتك بالغربة من قيمة بلدك) اعجبتنى جدا ونعيشها هنا تماما واترك لك ان تتخيل الباقى عزيزى سهيل..
مقال شبعان تجولت فيه يا باشمهندس على كل ارجاء البسيطة شرحا وتفنيدا وكما ساهمت معك لغة الضاد التى قد اجهزت عليها بقدر كبير فى التوضيح..


#1219251 [ابو ساري]
5.00/5 (1 صوت)

03-03-2015 09:59 AM
لقد ضربت على كل الاوتار الحساسة ، لكن آآآآآآآه لو آآآآه تفيد مجروح. لو خلاص خليتو عشقي غير عيونك يا سودان وين اقبل


#1219238 [الدندور أبوعوه]
5.00/5 (2 صوت)

03-03-2015 09:22 AM
أي جنة تقودنا لها وعن أي دين انت تتحدث وأنت الكاذب وأنت السارق وأنت السافك للدماء ؟؟؟؟ وأنت المقسم للوطن وأنت مُشعل الفتن ومن حولك سراق وزناة ولواطيين ومحششين وتجار للمخدرات وهم أبعد ما يكون عن الدين والخُلق القويم حتي اللذين سميتموهم علماء السودان أجازوا لك الربا وابدلوا لك مصارف الزكاة وشرعوا لك الفتاوي فقه الضروره وفقه الستره وفقه السرقه وحللوا لك كل محرم بنصوص القرآن وسنة المصطفي عليه الصلاة والسلام وكل عرف توارثناه عن أجدادنا كابر عن كابر فالكل يعلم أنك سارق وإخوانك سراق ولم ترث عن أباك حبة خردل لأنه لا يملك مليما فكان عامل لدي عزيز كافوري ولولا مجانية التعليم التي وفرتهالك الحكومات الوطنيه الصادقه والعفيفه لكنت أنت وإشقاؤك تعملون عرجبية كارو في السوق العربي ولأنك جئت من بيئة فقر مُدقع أصبحت تسرق ولا تستحي وهذه الصفة لازمت كل من حولك فاصبحوا سراق بلا حياء وكلما تذكروا ماضي فقرهم إزدادوا جوعا وشهية للسرقه وآخر ما أُذيل به تعليقي قول رسول الله ًص(( الرائد لا يكذُب أهله)) فهل أنت أو الترابي أو نافع فيكم رائدٌ لأهله؟؟؟ كلا وحاشا كلكم سراق إن أقل خريات لعنة الله عليكم ما تعاقب الليل والنهار.


سهيل احمد سعد الارباب
 سهيل احمد سعد الارباب

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (3 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة